مؤشر الديمقراطية يضع المغرب في المركز ال79 والجزائر ضمن خانة الدول ذات نظام ديكتاتوري    ضحايا النظام الجزائري يحتجون أمام البرلمان الأوروبي    "حق الحصول على المعلومات" يصطدم ب"سيادة الدولة" و"ضعف التكوين"    خدا 87% من المقاعد.. الاتحاد المغربي للشغل اكتاسح نتائج الانتخابات لمندوبي الأجراء بالقطاع البنكي    بنك المغرب يضخ تسبيقات بأزيد من 30 مليار درهم    يورو 2020 .. منتخب إيطاليا يتصدر بالعلامة الكاملة    ذهاب نصف نهائي كأس "الكاف" .. الرجاء يتعادل أمام بيراميدز في القاهرة    النجاح في "الباك" يتجاوز 69% بجهة درعة تافيلالت    إكراهات عديدة تواجه مستقبل مشروع "الدراجات الصديقة للبيئة" بالرباط    تحويل وكالة الماء والكهرباء يثير استياء ساكنة أنزي    المغربيات محيحات. اكثر من 221 الف نجحو ف الباك و55.54 فالمية منهم بنات    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    تكوين ينادي بالتنسيق بين طبيبي السكري والعيون    مناطق تعود إلى الحجر الصحي الشامل في تونس    الناظور…من اجل مساهمة فعالة في التنمية المحلية موضوع لقاء تواصلي مع مؤسسة اركمان للتنمية    أرمينيا.. رئيس الوزراء باشينيان يعلن فوزه بالانتخابات التشريعية    كوبا أمريكا.. تعادل منتخبي فنزويلا والإكوادور (2-2)    صحيفة هولندية تختار الملك محمد السادس شخصية الأسبوع بعد تخفيضه أسعار تذاكر زيارة المغرب    العتيبة يتغنى بعمق العلاقات الأخوية بين الملك محمد السادس والشيخ محمد بن زايد    مفجع: مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في حادث مروري مروع.    '' ليلة الاعتراف''.. نحو الاحتفاء بأبطال الصفوف الأمامية في مواجهة كورونا بإقليم الجديدة    على إثر انتخابه عضوا للجان الثنائية المتساوية الأعضاء عن فئة التعليم الابتدائي جمعية تاوريرت بوستة للبيئة والتنمية تهنئ الأستاذ حسن فلكو    عداءة نهضة الزمامرة نورة النادي تهدي المغرب ميدالية ذهبية في البطولة العربية لألعاب القوى    بالتزامن مع زيارة هنية .. الذراع الدعوي للبيجيدي يدعو إلى طرد سفير إسرائيل    البطولة الوطنية .. التعادل يحسم مواجهة حسنية أكادير والمغرب الفاسي    الشابي يتحسر على ضياع الفوز أمام بيراميدز في نصف نهائي الكونفدرالية    فيروس كورونا: هل هناك سقف لخطورة السلالات الجديدة ؟    خليفة حفتر يعلن إغلاق حدود ليبيا مع الجزائر وينشر قواته على نطاق واسع معلنا حضر التحرك في المنطقة    العرجون يغيب عن الإياب أمام بيراميدز    رحيل: إسبانيا هي الخاسر الأكبر في حال قطع العلاقات مع المغرب    المغرب يتوصل بشحنة جديدة من اللقاح، وأصحاب المواعيد بإمكانهم التلقيح الآن    بوليس الناظور شدو شفار تلفونات بان ففيديو كيسرق من محل تجاري    البروفيسور إبراهيمي يكتب: بصراحة جارحة، أنا لا أريد العودة لمغرب ما قبل "كورونا"!    تقدُّم اليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية وسط نسبة امتناع عن التصويت عالية جدا    روبورتاج: الطالب أسامة أقوضاض يناقش رسالته لنيل دبلوم الماستر بكلية الناظور    المنتدى المغربي لريادة الأعمال يحط الرحال بمراكش    وفاة الحاج ابراهيم بيشا أحد كبار الفاعلين الاقتصاديين بسوس    البطولة العربية للشباب... أشبال الأطلس يكرمون وفادة طاجيكستان بسداسية    عدد جرعات اللقاحات المضادة لكورونا المعطاة في الصين تجاوز عتبة المليار    غيلان الدمشقِي    الصويرة ..وصول أول رحلة جوية من بروكسيل على متنها مغاربة العالم وسياح أجانب    مقتل 11 شخصا في اشتباكات عنيفة شمال أفغانستان    مجموعة "أكور" للفنادق تخصم 30% من لائحة أسعارها لفائدة مغاربة العالم    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    تحسن سعر صرف الدرهم مقابل الأورو واستقراره أمام الدولار    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    بعد 35 سنة من الاعتزال..ألبوم إماراتي يعيد عزيزة جلال إلى الساحة الفنية    جرد. الأغاني الأكثر مشاهدة على "يوتوب"    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    السعودية تسارع الخطى نحو إلغاء "إلزام المحال التجارية بالإغلاق" أثناء وقت الصلاة    الولايات المتحدة.. قتيل على الأقل إثر دهس شاحنة مشاركين في مسيرة للمثليين بفلوريدا    رئيس الوزراء الجزائري يحذر بشأن اقتصاد بلاده    الملك محمد السادس يهنئ أنطونيو غوتيريس    إطلاق شعبة تخصص الكهرباء الميكانيكية بمركز التدرج المهني بإقليم النواصر    "عالم بلا معالم" .. أوريد يرصد مستقبل الديموقراطية والعلاقات الدولية    ما خالَ أنَّهُ هالِكٌ بِمَحَبَّةٍ    الطفل أشرف ينتقل إلى بيته الجديد ويندمج تدريجيا في المجتمع    عندهم أكثر من 300 عام.. 2 طابلوات أصليين تلقاو مليوحين ف الشارع – تصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جائزة العمل المتكامل بمهرجان الفيلم التربوي بفاس لفيلم «هاكاكش» من أكاديمية بني ملال خنيفرة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 04 - 2021

فاز فيلم «هاكاكاش HAKKAKCH لمخرجه أسامة مؤتمير بالجائزة الكبرى وجائزة العمل المتكامل للمهرجان الوطني للفيلم التربوي في نسخته 19 الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، وأعلنت عن جوائزه خلال حفل مساء الجمعة بمدرج المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان، وسط حضور نوعي، أملته تدابير السلامة واحترام البروتوكول الصحي . ونالت الطفلة أحلام المخاخ جائزة أحسن تمثيل إناث عن دورها في فيلم « أحلام» لمخرجه مسعود عريضة مديرية تارودانت أكاديمية سوس ماسة، ونال الممثل صهيب بوتبرعات جائزة أحسن دور ذكوري عن فيلم «رضى «لمخرجه عبد الكريم جابرا مديرية وارزازات أكاديمية درعة تافيلالت.
ومنحت لجنة التحكيم جائزة أحسن سيناريو لفيلم «حنين «لمخرجه سعيد لمغاري عن مديرية الداخلة أكاديمية الداخلة وادي الذهب. و جائزة أحسن إخراج لفيلم «بوشعيب» لمخرجه عمر إيملوي مديرية الرباط أكاديمية سلا القنيطرة. فيما منحت اللجنة الجائزة الكبرى أو جائزة العمل المتكامل بالإجماع لشريط «هاكاكاش ΗΑΚΚΑΚΧΗ لمخرجه أسامة مؤتمير عن مديرية بني ملال أكاديمية خنيفرة بني ملال .
لجنة تحكيم الدورة منحت كذلك ثلاث تنويهات: الأول لفيلم "مسار حليمة" المديرية الإقليمية تازة ، أكاديمية فاس مكناس. تنويه خاص للطفلة زينب منيب عن دورها في فيلم"أسيرة الصمت"عن مديرية مراكش أكاديمية مراكش آسفي . تنويه خاص للطفل جمال بومروان عن دوره في فيلم "التفاحة" مديرية بني ملال أكاديمية بني ملال خنيفرة
واستحضرت لجنة تحكيم الدورة19 من المهرجان برئاسة المخرج والسيناريست عبد الإله الجوهري وعضوية كل من الناقدة الدكتورة لمى طيارة من سوريا والدكتورالشاعرعبد السلام الموساوي والممثل المقتدر عز العرب الكغاط والمخرج أشرف لعمار من تونس المعاييرالفنية ذات الصلة باللغة السينمائية والجوانب الفنية والتقنية بالإضافة إلى حضور مستويات الأبعاد التربوية والبيداغوجية . وسجلت بارتياح نزوع معظم الأفلام المشاركة إلى تمثل التوصيات الصادرة عن الدورات السابقة للمهرجان ومنها عدم الربط الآلي بين الموضوعات والفضاء المدرسي حيث انفتحت الأفلام على الدلالات الواسعة لمفهومي التربية والفيلم التربوي . كما سجلت اللجنة بإيجابية تجاه نسبة عالية من الأفلام المشاركة إلى معالجة مشكلة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وما يعتبر اهتماما كبيرا بالتربية الدامجة في المدرسة المغربية التي تحظى بعناية خاصة في البرامج الإصلاحية الحالية. كما نوهت بالتطور الملموس في جودة التصوير والمونتاج وفي تحسن مستوى الأفكار السينمائية بالنظر إلى تراكم التجارب والاتجاه إلى الاستثمار الجيد في المجال السمعي البصري وتشجيع الأكاديميات الجهوية لهذا النوع من الإبداع الفني .
وفي كلمته بالمناسبةأبرز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ألقاها بالنيابة ذ عزيز نحية مدير مديرة الحياة المدرسية بالوزارة ،الأهمية التي تكتسيها الوسائط السمعية البصرية من مسرح وسينما وتلفزيون وغيرها، مشيرا إلى الدور الكبير الذي باتت تلعبه صناعة المنتوج الثقافي والمعرفي الذي يحتاجه المجتمع، حيث أصبحت لغة الصورة والمعرفة البصرية هي اللغة السائدة التي تهيمن وتتفوق على كافة الوسائل التقليدية في هذا العصر الذي عرف طفرة نوعية في مجال التيكنولوجيا بما تتيحه من انفتاح واسع على الثقافات والحضارات التي يشهدها عالم القرن الواحد والعشرين.
واعتبر الوزير شعار الدورة " الفيلم التربوي نحو رؤية جمالية للتربية على الصورة " تجسيدا لإجراءات الرؤية الاستراتيجية التي ترتكز على منظومة القيم النبيلة داخل المدرسة المغربية وتفعيلا للتشبيك الموضوعاتي في مختلف مجالات الحياة المدرسية وهو معطى، يضيف الوزير، تربوي عزز مبدأ التنافس الفني التربوي الشريف الذي ميز المهرجان وساهم فيه المتعلم بمهاراته ومداركها الفنية التي جسد من خلالاها بعض اهتماماته وواقعه في قالب سينمائي هادف لغته التعبيرية الأساس هي الصورة .
كما أكد في أهمية مواكبة هذا التطور ومسايرة إيقاعاته المتسارعة عبر تفعيل أسسه ومستلزماته داخل منظومتنا التربوية في انسجام تام مع تنزيل مقتضيات القانون الإطار للتربية والتكوين ومع المشاريع المندمجة لتنزيل أحكامه .خاصة المشروع المندمج رقم 8 الخاص بتطوير النموذج البيداغوجي، وكذا المشروع رقم 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية حيث تؤكد المرجعيات على ضرورة التشجيع والتحفيز على قيم النبوغ والتميز والابتكار في مختلف مستويات منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ومكوناتها .
من جهته رحب الدكتور محسن الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بضيوف الأكاديمية وبالحضور النوعي الذي أملته التدابير الوقائية واحترام البروتوكول الصحي . وعبر عن قناعته بتحقيق الدورة للأهداف التربوية والفنية بامتياز ، رغم اكراهات الظرفية وسياقها، مشيدا بالثقة والعزم بمساهمة الشركاء على مواصلة التطوير فيما سياتي من دورات.
وجدد المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالجهة الشكر والامتنان لكل من ساهم إلى جانب الأكاديمية في التفكير والتحضير والإنجاز الجيد، حتى يظل المهرجان وفيا لمبادئ تأسيسه، مخلصا لجمهوره اليافع، ملهما للتلامذة ولأساتذتهم ،جاعلا من الصورة حاملا وناقلا ، و دعامة لترسيخ كل أشكال القيم النبيلة في المجتمع المدرسي والتربية على الجمال في كل أبعاده. مضيفا أن ما راكمته أكاديمية فاس مكناس خلال الدورات السابقة قد أغنى الخزانة الوثائقية للفيلم التربوي، وجعلها تكسب رهان التجارب وتلاقحها على المستوى الوطني من جهة. ومكنها من توظيف سحر الصورة وجماليتها في تنمية الذوق والخيال داخل مؤسساتنا التربوية من جهة أخرى .
وفي إطار أنشطة الدورة 19 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس، نظمت عن بعد مساء الخميس 8 أبريل 2021 ندوة فكرية حول موضوع "الفيلم التربوي: نحو رؤية جمالية للتربية على الصورة"، نشطها الأستاذ أحمد سيجلماسي وشارك فيها بمداخلات الأساتذة الدكاترة :الحبيب ناصري وإدريس الذهبي وفريد بوجيدة. كما تتبع جمهور المهرجان صباحا ورشة كتابة السيناريو من تأطير علال العلاوي مخرج وسيناريست .
وأجمع المتدخلون على الدور المركزي للصورة التي أصبحت في وقتنا الراهن أداة ديداكتيكية وتربوية وجمالية وثقافية لا غنى عنها، لابد من توظيفها من خلال «الفيلم التربوي» والوسائط الأخرى، ولابد من إحلالها المكانة اللائقة بها في صلب العملية التعليمية التعلمية، ووضع استراتيجية محكمة قوامها التربية على الصورة كوسيلة ناجعة لإعداد مواطن الغد المسلح بثقافة الجمال والحس النقدي والمعتز بثقافته المحلية والمنفتح على الثقافة الكونية.
كما ناقش المتدخلون في الندوة الفكرية والتربوية مفاهيم الجمال وعلم الجمال والتذوق الفني، وتداولوا في الصورة وجمالياتها وما تتميز به من خصائص مقارنة مع أدوات التعبير الأخرى. تنوع وسائل التذوق الفني من تربية بصرية ولفظية وحركية وبنائية وتشكيلية وموسيقية. وقدموا إطلالة تاريخية على المراحل التي مرت منها الصورة مع التأكيد على أهمية الارتقاء بجانبها الوظيفي إلى استعمالها كآلية من الآليات الإيجابية التي تمكننا من الالتحاق بأفق التقدم. فبدون تربية على الصورة لا يستطيع أطفالنا وتلامذتنا وطلابنا مواكبة العصر بشكل إيجابي وبها لن يصبحوا مستهلكين للصور فحسب بل منتجين لها وقادرين على تفكيكها والتفاعل معها إيجابيا واستثمار جمالياتها كتعبير ينمي الذوق والحس الفني.
برنامج حفل الاختتام قام بتنشيط فقراته باقتدار مكين ذ سمير باحاجين تضمن تكريم شخصيات مرموقة يتقدمها الإعلامي والناقد بلال مرميد والإطار السابق والفاعلة الجمعوية الاستاذة رشيدة الونجلي، والأستاذ المخرج الكريم عصارة وتقديم شهادات مصورة في حق المحتفى بهم .
كما تخللت حفل الختتام فقرتان فنيتان عزف منفرد على آلة البيان وفقرة متميزة من الفن الغرناطي» قم ياترى» من أداء فرقة كورال أصوات الخير للتلاميذ التابعين للمركب الثقافي سيدي محمد بن يوسف برئاسة الأستاذ عبد الوهاب العلوي. وفي إطار انفتاح الأكاديمية على شركاء في مجال الفن السابع تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب.
حضر فعاليات الدورة 19 من المهرجان الوطني للفيلم التربوي بمدرج المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات مولاي سليمان إلى جانب الدكتور محسن الزواق كل من السيدات والسادة: الكاتب العام للولاية ممثل السيد والي جهة فاس مكناس مدير التعاون والارتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي المكلف بالحياة المدرسية
رئيس قسم التعليم والتكوين المهني والتشغيل بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة السيدة والسادة المديرون الاقليميون بالجهة السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة فاس مكناس السادة ممثلو الاكاديميات الجهوية الحاضرون السيدة والسادة المفتشون المكرمون أعضاء لجنة التحكيم الأساتذة المشاركون في الندوة الوطنية والورشات الفنانون والمخرجون المشاركون في المهرجان رؤساء الأقسام بالأكاديمية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.