طقس الأحد..زخات رعدية في مناطق المملكة    مصطفى كرين يكتب: القادم أسوأ    تراجع لندن عن التزاماتها باتفاق بركسيت يثير سخط الأوروبيين    مع ارتفاع حالات كورونا في المغرب .. مدارس مغلقة حتى إشعار آخر    اعتقال المرأة الحديدية التي تتزعم شبكة للهجرة السرية والاتجار في البشر بالعيون.    تعزية ومواساة لعائلة العلاوي البوعيادي في وفاة المرحوم عبد الله ببلجيكا    سفيرة المغرب بإسبانيا تبرز المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية في مختلف المجالات    سنتان حبسا لمتهم بافتضاض بكارة معاقة في الناظور    تسجيل حالة وفاة واحدة و24 إصابة جديدة بفيروس كورونا ال24 ساعة الأخيرة بالحسيمة    نهضة بركان يعود بالإنتصار من خريبكة ليتقاسم المركز الثاني بالبطولة الإحترافية مع الوداد    البيجيدي يُحدث لجنة للدفاع عن رؤساء الجماعات المعتقلين و المتهمين في مِلفات قَضائية .. و العثماني : لا يملكون القصور و الفِيرْمات !    باحثة مغربية ضمن "بطلات" التوعية بلدغات الأفاعي    أمن طنجة: لم نقتل محمد ياسين وهذا بالضبط ما جرى    العثور على جمجمة بشرية في حي سكني ببني ملال    ترامب ينجو من محاولة تسمم !    لأول مرة منذ تفشي الجائحة.. شفشاون تسجل أكبر عدد من الإصابات    تسجيل أكبر ارتفاع لمؤشر الحالات اليومية لفيروس كورونا بفرنسا.    لاعب الأهلي رامي ربيعة: "اليوم نحتفل بلقب الدوري وغدًا نبدأ الاستعداد لمواجهة الوداد في دوري الأبطال"    الفرقة الوطنية تستمع لمايسة سلامة الناجي بالرباط    وزارة الصحة تعفي 4 مسؤولين في جهة طنجة من مهامهم    وزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا    منظمة الصحة العالمية تصدم العالم بهذا القرار    إقرار حزمة من التدابير الاحترازية لتطويق كورونا بمدينة سطات    برشلونة يفوز بكأس غامبر وميسي يستعيد بهجته وسط زملائه    إسبانيا.. جهة مدريد تشدد القيود في 37 منطقة لمحاصرة تفشي وباء "كورونا"    إطلاق نار في نيويورك وأنباء عن وقوع إصابات    تراجع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 1,02 في المائة ما بين 10 و16 شتنبر    تعزية الناظور : والدة الدكتور مومن شيكر في ذمة الله    حمد الله يقود النصر إلى ثمن نهائي عصبة الأبطال الأسيوية    رسميا .. "الفيفا" تفتح أبواب المنتخب المغربي أمام الريفي منير الحدادي    قنصل فرنسا بطنجة يودع طنجاوة باللغة العربية الدارجة    وزير الأوقاف : الظروف الحالية لا تسمح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد !    بعد عودته إلى بيته القديم..زيدان يعلق على مغادرة غاريث بيل لريال مدريد    حتى يغيروا ما بأنفسهم    تصفيات المونديال: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    مراد باتنة يوقع رسميا للفتح السعودي لمدة موسمين رياضيين    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    ضجة داخل البرلمان الفرنسي بسبب طالبة مغربية محجبة    المجمع الشريف للفوسفاط يساهم في تزويد ساكنة الرحامنة واليوسفية بالماء الشروب    التعاون الوطني بإقليم العرائش والاستعداد لموسم 2020_ 2021    الزراعات الخريفية..الإنتاج المتوقع كاف لتلبية الاستهلاك والتصدير        الاتحاد المغربي الشغل ينتقد تجاهل الحكومة للحركة النقابية وتطالب بعرض قانون الإضراب للحوار    وزارة التجارة الأمريكية تنفذ تهديدات ترامب وتحظر تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" ابتداء من الأحد    وزير العدل يتعرض لحادثة سير بمدينة آسفي وهذا ما قاله    دراسة: أبوظبي ودبي أكثر المدن الذكية إقليميا    قصة اغنية جيروساليما او القدس بيتي.. من جنوب افريقيا الى العالمية    محام: نجحنا في الحصول على حكم لتعليق اقساط الابناك بسبب كورونا    رحيل الشاعر العراقي عادل محسن    "منتدى الفكر التنويري التونسي" يكرم الأديبة التونسية عروسية النالوتي    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    بالفيديو.. لأول مرة "شلونج" تجمع سلمى رشيد بدون بيغ    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة تحتفي بالنساء وتسلط الضوء على جهودهن في الاقتصاد الأخضر
نشر في الصحراء المغربية يوم 15 - 10 - 2019

حضرت جهود المرأة القروية في التنمية في فعاليات "اليوم الدولي للنساء"، الذي سلّطت فيه الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، الضوء على جهود المرأة القروية في دعم وتنمية الاقتصاد الأخضر، رغم ما تعانيه النساء من فقر وتهميش ولا مساواة في الفرص المتاحة.
وأوضح أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، في إطلاقه لفعاليات الاحتفال باليوم الدولي للمرأة، الذي يصادف كل 15 أكتوبر من كل سنة، أن النساء القرويات، هن أول من يعتمد الأساليب الزراعية الجديدة، وهن أول من يستجيب في حالات الأزمات بحكم أن أعلبهن مباشرات أعمال في مجال الطاقة الخضراء، ويعتبرن قوة عظيمة يمكن أن تدفع بعجلة التقدم العالمي.
وبشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، أطلقت وزارة الأسرة والتضامن دراسة إستراتيجية حول التمكين الاقتصادي للنساء وبلورة البرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء في أفق 2030. وتولي الخطة الحكومية "إكرام 2"، للنهوض بأوضاع النساء أهمية بالغة لتقوية فرص عمل النساء وتمكينهن اقتصاديا، ودعم حقوق النساء في علاقتها مع الأسرة، وتقوية مشاركة النساء في اتخاذ القرار، وحماية النساء وتعزيز حقوقهن، ونشر مبادئ المساواة ومحاربة التمييز والصور النمطية المبنية على النوع الاجتماعي، وإدماج النوع في جميع السياسات والبرامج الحكومية، والتنزيل الترابي لأهداف الخطة.
ويزداد الاعتراف بما للنساء من دور في ضمان استدامة الأسر والمجتمعات القروية وتحسين سبل العيش، ورغم تكفلهن الطبيعي بالرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل المنزلي داخل أسرهن في القرى، تمثل النساء النسبة الأكبر من القوى العاملة في المجال الفلاحي، ويسهمن في الإنتاج الفلاحي وإدارة الأراضي والموارد الغذائية.
ومع ذلك، تسجل تقارير الأمم المتحدة المتعلقة بالنساء، أنهن يعانين من فقر متعدد الأبعاد، ومن حواجز هيكلية، منها الأعراف والتقاليد الاجتماعية التمييزية، وبعضهن يعانين من صعوبة الحصول على الخدمات العامة مثل التعليم والرعاية الصحية والهياكل الأساسية. كما تكشف تقارير الأمم المتحدة أن امرأة واحدة من بين كل ثلاث نساء تعمل في الزراعة، وتعتمد بنسبة 80 في المائة من الأسر التي تفتقر إلى شبكة الماء الصالح للشرب على النساء والفتيات لجلب المياه.
وتعتبر مقررات الأمم المتحدة أن "معالجة قضية عدم المساواة بين الجنسين هي من أكثر الطرق فعالية لتحقيق التقدم في مكافحة التهديدات التي يفرضها تغير المناخ"، مشيرة إلى أن النساء تتمتعن بقدرة أكبر على الاستجابة لتغير المناخ، ويلعبن أدوارا هامة في تبني تقنيات منخفضة الكربون، ونشر المعرفة حول تغير المناخ والحث على اتخاذ إجراءات.
وتشكل الأيام الدولية مناسبة للأمم المتحدة لتثقيف الشعوب، والحكومات، وبرلمانات العالم، بشأن القضايا ذات الأهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.