المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى "وضع المواطن في صلب اهتمامات المرفق العمومي"    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    إتلاف أزيد من 4.7 طن من اللحوم والأسماك الفاسدة خلال عشرة أيام من رمضان بجهة الرباط    إيمري: ريال مدريد كان حلم مبابي.. وباريس خطفه بالمال    نهائي عصبة الأبطال.. الترجي يؤكد جاهزية نجميه لموقعة الوداد وهذا موعد وصوله للمغرب    كاس امم افريقيا: الاعلان عن لائحة من 25 لاعبا للمنتخب المصري    الركود يخيم على قطاع العقار والمبيعات تدهورت ب 12.7% خلال 2019 : رغم تراجع الأسعار بالعديد من المدن    ورطة ترامب.. صعّد ضد إيران والآن يبحث عن مخرج!    القايد صالح: مطالب رحيل كل رموز النظام “خبيثة وغير مقبولة” ومن يرفعها “متآمر”    توجيه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا    هل تمتلك هواوي؟.. هذا ما سيحدث لهاتفك بعد ضربة جوجل    غادية وتشعل فالبام.. أعضاء المكتب السياسي ديال البام ضربو بنشماش وقالو ليه أن داكشي اللّي درتي بشكل انفرادي كيهمك بوحدك    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    بلغ إجمالي ثرواتهم 3013 تريليون دولار أمريكا تحتل المركز الأول عالميا في عدد المليارديرات    من أجل الضغط على بركان.. مرتضى منصور يعلن حضور 60 ألف مشجع لنهائي “الكاف”    بالفيديو..رونالدو عجز عن رفع كأس "الكالتشيو" وأصاب بها ابنه وخطيبته    الشاذلي…”الكوشي”    جلالة الملك يدشن بمقاطعة سيدي مومن مركزا طبيا للقرب -مؤسسة محمد الخامس للتضامن مخصص لتعزيز عرض العلاجات لفائدة الساكنة الهشة    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    شلل غادي يضرب مصحات الضمان الاجتماعي وها وقتاش    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    غضبة رمضانية تدفع بزوج إلى إضرام النار في منزله    إحباط محاولة تهريب طن من الحشيش    اتفاقية شراكة بين محاميي البيضاء و”سي دي جي”    زياش يكشف عن النادي الذي يفضل الانتقال إليه    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    حرب مخابرات في الكركرات    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقابل الإفراج عن ألف أسير فلسطيني في سجون إسرائيل
حكومة نتنياهو المصغرة تعقد اجتماعا حاسما بشأن جلعاد شاليط

عقد الوزراء السبعة في "الحكومة الأمنية" الإسرائيلية المصغرة، أمس الاثنين، اجتماعا جديدا وحاسما قد يفضي إلى حل قضية الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي تحتجزه حركة حماس، منذ ثلاثة أعوام.وعنونت صحيفة يديعوت احرونوت أن "ساعة الحقيقة دقت لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو", معبرة بذلك وكغيرها من وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تأييدها لحملة أسرة شاليط، من اجل تبادل للمعتقلين.
وكانت الحكومة المصغرة عقدت ثلاثة اجتماعات، أول أمس الأحد، دون أن يتوصل أعضاؤها الوزراء السبعة الأهم إلى توافق حول اتفاق تبادل شاليط بأسرى فلسطينيين مع حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة, حسب ما أفادت رئاسة الحكومة.
وذكرت الإذاعة العامة أن ثلاثة وزراء بينهم وزير الدفاع إيهود باراك يؤيدون الاتفاق الذي ينص على أن تفرج إسرائيل مقابل شاليط عن مئات الأسرى الفلسطينيين، بمن فيهم أسرى من الضفة الغربية المحتلة, تلبية لشروط حماس. غير أن ثلاثة وزراء آخرين يعارضون هذا الاتفاق احدهم وزير الخارجية افيغدور ليبرمان.
والمسؤولون الأمنيون الذين دعوا إلى هذه الاجتماعات منقسمون أيضا, حسب المصدر نفسه. فرئيس الأركان غابي اشكينازي يؤيد تبادلا للمعتقلين ورئيس جهاز الأمن الداخلي يوفال ديسكين يعارضه.
أما رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الذي يملك ترجيح كفة الميزان في هذا الموضوع فيعارض حتى الساعة هذا الاتفاق ويبرر معارضته بتخوفه من أن يعمد أسرى مسجونون بسبب تنفيذهم هجمات ضد إرائيل إلى شن هجمات جديدة إذا ما أطلق سراحهم.
وكانت مصادر إسرائيلية تحدثت عن دور يقوم به مدير المخابرات المصرية لإتمام صفقة تبادل الأسرى، بعد أنباء عن تهديد الوسيط الألماني في الصفقة بالانسحاب إذا لم يجر حسمها قريبا.
وعقد سليمان الذي توسط في المفاوضات بين إسرائيل وحماس قبل انضمام الوسيط الألماني، لقاءات مع نتنياهو وباراك، كما التقى مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز بحضور رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء عاموس يدلين.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن النقاش في إسرائيل يجري حاليا حول مصير عدد من كبار الأسرى الفلسطينيين بعد الإفراج عنهم وهل يسمح بعودتهم إلى مساقط رؤوسهم بالضفة الغربية أو ينفون إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس أو حتى إلى خارج فلسطين.
يذكر أن الصفقة تتضمن الإفراج عن شاليط المحتجز في غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات مقابل نحو ألف من الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل، الذين يصل عددهم قرابة 11 ألف أسير.
وتقول وكالة رويترز إن إتمام الصفقة سيكون أول إشارة واضحة على ذوبان الجليد بين إسرائيل وحماس منذ بدأت إسرائيل في 27 دجنبر الماضي حربا على غزة أسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني على الأقل و13 إسرائيليا.
على صعيد آخر، طالب وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر، مدير المخابرات المصرية، بالعمل على تنظيم لقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من أجل إعادة إطلاق المفاوضات السياسية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن بن إليعازر أدلى بهذه التصريحات خلال لقائه يوم أمس مع سليمان الذي التقى كذلك مع ليبرمان وباراك الذي قال إن مصر تلعب دورا محوريا في المنطقة وعبر عن أمله في أن تتمخض زيارة سليمان عن استئناف عملية التفاوض مع الفلسطينيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.