تنقيل مدير الوكالة الحضرية لتطوان و تعيينه بالخميسات    الفاعلون السياحيون بمراكش يطالبون بفتح الحدود وإنقاذهم من الضياع    اتحاد مجموعتي Intérim Express وDomino RH في المغرب    في ظل أزمة كورونا.. ثروة أخنوش ترتفع ب7 ملايين دولار    غياب 9 لاعبين من المنتخب الوطني عن تداريب اليوم استعدادا لمباراة مصر    وداعا الفنان عبد اللطيف هلال.. كنت رائعا ومحترما وشامخا ولم نوفيك حقك وقدرك    المغرب يمر للسرعة القصوى في عملية تصنيع لقاح كورونا..سمير مشور يكشف تفاصيل مصنع بنسليمان!    حكومة أخنوش: القرار النهائي بخصوص "فتح الحدود" سيُتخذ خلال أيام    غينيا الاستوائية آخر المتأهلين إلى ربع النهائي    بسبب الجفاف.. والي جهة مراكش يصدر قرارا يمنع غسل الأزقة وسقي الملاعب وملء المسابح    سقوط سيارة في منحدر نواحي الحسيمة يخلف اصابات    إسبانيا تعدل قرار إغلاق مليلية وسبتة المحتلتين    بايتاس: المغاربة قالوا كلمتهم في انتخابات 8 شتنبر و"المزيدات السياسوية" لا تفيد وسحب الحكومة للقوانين دستوري وقانوني    السعودية تسمح لأصحاب تأشيرات الزيارة والسياحة بأداء العمرة بشروط    الاتحاديون والاتحاديات يتوجهون إلى المؤتمر الوطني 11 بنفس وحدوي وتحضير تطبعه روح الإجماع    خبير صحي يكشف عن المدن المغربية التي تعرف ارتفاعا في الحالات الخطيرة لكورونا    العدالة الفرنسية ترفض "شكوى بيغاسوس".. ومحامي المملكة: توظيف مناورات    الوزير صديقي يحل بتارودانت ويشرف على إطلاق عدد من المشاريع    جدل سحب مشاريع قوانين من البرلمان يجر بايتاس للمساءلة بالبرلمان    وفاة الشيخ العلامة المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس العظيم آبادي (فيديو)    بعد ضجة "إنسانية أبو فلة".. د.رشيد بنكيران يحذر من "علمنة العمل الخيري"    حارس فراعنة مصر يغيب رسميا عن مباراة الأسود    غيابات كثيرة في صفوف الفريق الوطني في الحصة التدريبية اليوم    هل يزور الرئيس الإسرائيلي المغرب ؟    وكالة بيت مال القدس تصادق على الحزمة الأولى من مشاريع التنمية الاجتماعية والبشرية في القدس    مجلس الحكومة. تفاصيل اتفاق دولي ومراسيم تمت المصادقة عليها    الصحراء المغربية.. انفجار لغم أرضي بسيارة رباعية الدفع ضواحي آسا    مديرية الدراسات: انتعاش "استثنائي" للاقتصاد المغرب في سنة 2021    بنسعيد: وقعنا على اتفاقية من أجل النهوض بالصناعات الثقافية والابداعية لخلق فرص شغل جديدة    لشكر يضع ترشحه لنيل الولاية الثالثة على رأس الإتحاد الإشتراكي    مطالب بتوقيع أقصى العقوبات على قطاع الطرق بالدار البيضاء    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    مجلس الحكومة يصادق على تعيين مزيان بلفقيه كاتباً عاماً لوزارة الصحة    المصادقة على مشروع مرسوم إعادة تنظيم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات    اعتقال مهندس دولة متابع في قضية محاولة قتل زوجته وابنه القاصر    مجلس النواب: جلسة عمومية للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة    نشرة إنذارية..أمطار قوية من الخميس إلى الجمعة بهذه المناطق بالمغرب    مكانة النصيري مهددة باشبيلية    رسمياً.. أستون فيلا يعلن التعاقد مع كوتينيو    رحيل الممثل المغربي "عبد اللطيف هلال"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    هذه هي أسماء الأشخاص الذين تم تعيينهم اليوم في مناصب عليا    المغرب مؤهل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الطاقي والتوجه إلى التصدير    إصابة جنديين إسرائيليين بنيران صديقة للمرّة الثانية    المشاركون يفشلون في تحضير حلوى الفراولة على طريقة الشيف بشرى...    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    اتحاد طنجة يتعاقد مع الإطار الوطني عزيز الخياطي كمدير جديد للتكوين    عقدة 18 سنة تلازم المغرب.. هل ينجح خليلوزيتش في ضرب نقط ضعف المصريين ؟    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش ليومه الخميس    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    العين والبهلوان في تجربة الفنان التشكيلي الطنجاوي عز الدين الدكاري    جوليا تحاول قتل ثيم.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الخميس من مسلسلكم "لحن الحياة"    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    على خطى شقيقتها التوأم.. صفاء الرايس تدخل القفص الذهبي في سرية تامة -صورة    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤتمر دولي يوصي بإنشاء مؤسسة إسلامية عالمية للدفاع عن النبي (ص)
نشر في المساء يوم 09 - 10 - 2010

أوصى المشاركون في المؤتمر الدولي «نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم»، بضرورة إنشاء مؤسسة إسلامية عالمية تعنى ببيان السنة والدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم،
وتكون رابطة للجمعيات والمؤسسات ذات الصلة في العالم، ومنسقة فيما بينها، لتعزيز العمل وتوحيد الجهود وتبادل الخبرات، كما تعنى بتحقيق كتب السنة والسيرة النبوية لتجاوز المعلول منها والضعيف، وإصدار الكتب والمجلات والموسوعات والمواقع الإلكترونية وإنشاء قناة فضائية عالمية لمخاطبة العالم بكافة شرائحه ولغاته ومستوياته، وتوجيه الدراسات والبحوث واستقطاب ذوي الكفاءة من العلماء والمفكرين، ورسم الخطط، وتطوير البرامج، ورصد الأحداث والشبهات، والتعامل معها في حينها وفق القواعد الشرعية، ودعم الباحثين للمشاركة في المؤتمرات الاستشراقية العالمية، وإلقاء المحاضرات وإجراء لقاءات التحاور في الجامعات العالمية؛ لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الرسول والإسلام، والتواصل مع العالم بكافة اللغات. وخلص المشاركون إلى ضرورة ترجمة أبحاث المؤتمر إلى اللغات العالمية ونشرها ورقيا وآليا، لما اشتملت عليه من تأصيل علمي، ومعالجة للواقع بموضوعية وإنصاف.
واستنهض المشاركون همم المسلمين للدفاع عن نبيهم صلى الله عليه وسلم ونصرته، وكشف كل شبهة يراد بها استنقاص دينه أو تشويه سيرته أو النيل من شخصه الكريم، أو عرضه الشريف، بكل الوسائل والأساليب المتاحة، مع مراعاة الضوابط الشرعية في النصرة، إحقاقا للحق، وردا للباطل، ولزوما للعدل.
وأوصوا بجعل هذا المؤتمر نقطة انطلاق إلى مؤتمرات وندوات ولقاءات للتعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم، في دول العالم وجامعاته ومؤسساته الثقافية والعلمية والفكرية، ولا سيما في الدول الغربية، ويكون ذلك بشكل دوري وفاعل.
وأكد المشاركون على المسلمين أن يستقيموا على الحق الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم في العقيدة والشريعة والأخلاق والسلوك علما وعملا، وأن يدعوا إليه بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن، وأن يبذلوا في سبيل ذلك قصارى جهدهم.
كما أكدوا على المسلمين تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم على الوجه المشروع في الكتاب والسنة وفق قوله تعالى، «وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا».
وأوصى المشاركون في المؤتمر، بنبذ كل ما خالف سنة النبي صلى الله عليه وسلم من البدع والمحدثات والخرافات والشركيات، وجميع ما ينافي التوحيد الخالص والاتباع الصادق، وترك الغلو في مقامه عليه الصلاة والسلام بجميع صوره وأنواعه، إعمالا لقوله صلى الله عليه وسلم، «لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله».
ورأى المشاركون وضع خطة متكاملة جوانبها العلمية والدعوية والإعلامية وما يساند ذلك لبيان سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه ونصرته.
وناشدوا في المؤتمر الأمة الإسلامية لبذل المزيد من الجهد للتصدي للحملات المسيئة إلى الإسلام ورسوله عليه الصلاة والسلام، أداء للأمانة، وقيامًا بحقه صلى الله عليه وسلم، وإعزازا عند الله تعالى.
ودعوا المؤسساتِ التعليمية والتربوية والإعلامية إلى ضرورة تدعيم المقررات والبرامج بما يرسخ في ذهن المتلقي الصورة الحقة والمشرقة للإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم.
كما رفع المشاركون في المؤتمر الدولي «نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم»، في جلستهم الختامية شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، على رعايته للمؤتمر، وعلى الجهود التي يبذلها في خدمة الإسلام ونصرة قضايا المسلمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.