مندوبية التخطيط رسمات صورة كتخلع على الإنتاج الوطني فظل جايحة "كورونا": ها شنو دار فينا توقف الأنشطة السياحية والتجارية وحتى النقل والجفاف    الوضعية الوبائية لفيروس كورونا فهاد 24 ساعة: 393 تصابو و396 تشافاو و3 ماتو.. الطوطال: 14215 حالة منها 9725 متعافي و235 متوفي و4255 كيتعالجو    تشافي يجدد عقده مع السد القطري مع بند يسمح له بالالتحاق ببرشلونة    مغني الراب كانييه ويست يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأميركية    المغرب يسجل 393 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة    لويس فيرنانديز: "أُفضّل حكيمي على كارفاخال.. مستقبله مضمون والريال باعه بسبب أولوياته"    سوق الصرف.. الدرهم شبه مستقر أمام الأورو    نبيل بنعبد الله: مخطط الضم الجبان لن يزيد الشعب الفلسطيني سوى إصرارا وصمودا وتمسكا بأرضه    محمد السادس يهنّئ تبون بعيد استقلال الجزائر ويؤكد قوة العلاقات بين الشّعبين    الأرصاد الجوية فنشرة خاصة من المستويين لحمر والبرتقالي: موجة حر شديدة بزاف غادي توصل حتى ل49 درجة وها المناطق المعنية    استئناف موسم صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية لآسفي    راموس: "أنا اللاعب المثالي لتنفيذ ركلات الجزاء"    وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية في الدار الييضاء أثناء نقله للمستشفى    حفل زفاف سري في طنجة يستنفر السلطات المحلية    وزارة التربية تكشف ظروف إجراء المرحلة الأولى من امتحانات البكالوريا و6 مرشحين مصابون بكورونا    رحلات جوية جديدة بتطوان    سفير جمهورية الصين يشيد بمبادرة جلالة الملك لدعم بلدان القارة الإفريقية    بعد إعلان "ليديك" عن تسهيلات في الأداء.. خراطي: المواطنون في حاجة للإعفاء وليس التقسيط!    ردة فعل مثيرة لرونالدو    رجاء الجداوي.. رحلة قامة فنية أنهتها جائحة كورونا    مسابقة لانتقاء أفضل بحث شرعي حول وباء كورونا    رهانات التحول في توجهات الزراعة العالمية في ظل جائحة كوفيد 19    كورونا يتوسع في آسفي.. المصابون يتوزعون على المستشفيات والمنتخبون يطالبون بتكفل ميداني    منح قروض بدون فائدة لهذه الفئة لشراء أضاحي العيد    إسبانيا .. إعادة فرض قيود الحجر الصحي على منطقة بجهة كتالونيا جراء الزيادة في حالات الإصابة بوباء كورونا    المغرب يعيد 303 عالقا من كندا !    مسرح لا سكالا في بانكوك يقدم آخر عروضه قبل إغلاقه    "المعرض الافتراضي للكتاب العربي" يواصل فعالياته في تركيا    رصيف الصحافة: الملك يلقي خطاب ذكرى عيد العرش من تطوان    أمن مراكش يفك لغز قتل فتاة مكبلة اليدين والقدمين داخل قناة للصرف الصحي !    عاجل.. إغلاق مدينة مغربية و منع الدخول والخروج منها ووقف العمل بالمصانع    الملك للرئيس الجزائري بمناسبة ذكرى استقلال بلاده: إنها مناسبة للتأكيد على متانة روابط الأخوة التي تجمع الشعبين    الجزائر تنتظر مبادرة صلح من المغرب وتبون: يمكن للمغرب إطلاق هذه المبادرة لإنهاء هذه المشاكل    مدرب نادي بايرن ميونيخ يرشح ليفاندوفسكي لجائزة الكرة الذهبية هذا الموسم    غضب مغربي على "إليسا" بعد هذا الخطأ والأخيرة تتحدى الجميع    مشاهدة مباراة ريال مدريد وأتلتيك بلباو بث مباشر الدوري الإسباني    العثماني يجهض أحلام آلاف العاطلين !    حصيلة إصابات "كورونا" في الهند تتجاوز 600 ألفا والوفيات تتخطى 19 ألفا    وجدة.. تفاصيل محاولة مريض بكورونا الهروب من المستشفى    إصابات جديدة بفيروس كورونا بفريق الزمالك    الأرض تهتز بقوة من جديد في تاونات !    تعرف على الدول التي أعادت فرض الحجر الصحي بعد تفشي كورونا للمرة الثانية    زوج "كارداشيان" يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية    حكومة جديدة في الإمارات    تصريح دفن الفنانة رجاء الجداوي يكشف عن عمرها الحقيقي    حضارة فرنسا في الجزائر وحشية ودمار    الصين: مرسيدس بنز تستدعي قرابة 669 ألف سيارة لهذا السبب    المغرب يسجل حالتي وفاة بسبب كورونا ليرتفع العداد إلى 234    رئيس الحكومة يعد بتدارس مقترحات للتخفيف من تداعيات كارثة البرد بجهة فاس مكناس    طقس الأحد.. حار بمختلف مدن المملكة    وفاة الفنانة المصرية الكبيرة رجاء الجداوي بعد صراع مرير مع فيروس كورونا    المغرب لا زال ينتظر جواباً من منظمة العفو الدولية    جواب أمنستي .. تسريبات مجهولة و ردود متناقضة    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيكسون:‏ اليهود قوم عدوانيون وسمجون
نشر في المساء يوم 29 - 12 - 2010

«اليهود هم فقط وقحون وسمجون».. ناهيك عن كونهم «يشعرون بعقدة الدونية». ليس هذا سوى جزء مما قاله الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون بخصوص اليهود.
فمؤخرا، نشرت مكتبة ومتحف نيكسون الرئاسية تسجيلات لمحادثات أجراها نيكسون مع مساعديه، قبل 16 شهرا من تنحيه عن الرئاسة، رفعت السرية عنها. فتبيّن، خلافا لتسجيلات سابقة كشفت عن العداء الذي يكنّه نيكسون لليهود عموما، كيف أن الرئيس الأسبق يميّز بين اليهود الإسرائيليين واليهود الأمريكيين، حسب صحيفة «نيويورك تايمز».
ففي محادثة تعود إلى 13 فبراير 1973، قال نيكسون لمساعده تشارلز كولسون أنْ «لا أفكار مسبقة لدي، بل إنني أعلم بأن لدى بعض الناس ملامح معينة»، ف«الإيرلنديون يصبحون لئيمين عندما يثملون». أما «الإيطاليون فهم رائعون.. ولكن..»، ويبدو أن بقية الجملة حُذفت.
بعد شهر على هذه المحادثة، قال نيكسون إن «اليهود عدائيون جدا وبغيضون ووقحون».
ومع مساعدته الخاصة روز ماري وودز، قال نيكسون إن وزير خارجيته وليام روجرز «محق عندما يقول إن السود يتأقلمون وإنهم، في نهاية المطاف، سيعززون قوة بلادنا لأنهم أقوياء بنيويا وبعضهم ذكي.. هو محق فقط إن كنا نتحدث عن ال500 سنة (المقبلة)، ولكنه مخطئ إن كان يتحدث عن فترة 50 عاما».
وفي شريط مؤرخ في مطلع مارس 1973، تشكر رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة غولدا مائير نيكسون على الطريقة التي عاملها وعامل إسرائيل بها. ولكن بعد لحظات على مغادرتها البيت الأبيض، سُمع مستشاره للأمن القومي هنري كيسينجر يقول إن طلب مائير التدخل الأمريكي لدى الاتحاد السوفياتي للسماح لليهود بالهجرة «ليس هدفا للسياسة الخارجية الأمريكية. إن وضع اليهود في غرف الغاز في الاتحاد السوفياتي ليس شأنا أمريكيا. ربما هو شأن إنساني». وردّ نيكسون: «أعلم. ليس بإمكاننا أن ننسف العالم بسبب ذلك».
ثم في حديث مع وودز، حول من ستتم دعوته إلى ما أسماه «العشاء اليهودي» مع مائير، قال نيكسون: «لا أريد أي يهودي لا يؤيدنا في هذه الحملة. هل كلامي واضح؟ لا يهودي ممن لا يؤيدوننا».
ووضع نيكسون على اللائحة بعضا من مستشاريه اليهود، بينهم كيسنجر ومن أصبح لاحقا صحافيا في «نيويورك تايمز» وليام سافير، باعتبار أن بينهم سمة مشتركة وهي أن «غالبية أصدقائنا اليهود.. يشعرون بعقدة الدونية وعليهم التعويض عنها».
وذكرت صحيفة «هيرالد تريبيون» الأمريكية أن الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون كان قد أدلى بملاحظات يذم فيها اليهود، وقد وردت تلك الملاحظات ضمن 265 ساعة من التسجيلات، تم الحصول عليها من خلال نظام تسجيل سري كان نيكسون قد أمر بتركيبه في البيت الأبيض، ونشرها هذا الأسبوع متحف نيكسون ومكتبته الرئاسية.
وفيما فصلت تسجيلات سابقة كراهية نيكسون لليهود، بمن فيهم أولئك الذين عملوا في الإدارة الأمريكية مثل مستشاره للأمن القومي هنري كيسنجر، فقد أظهرت التسجيلات الأخيرة طبقة أخرى من مشاعر نيكسون الدفينة، وبدا أنه ومساعديه كانوا يفرقون بين اليهود الإسرائيليين، الذين كان نيكسون معجبا بهم، واليهود الأمريكيين.
ويقول نيكسون عن اليهود: «اليهود هم فقط شخصيات عدوانية وعنيفة وسمجة».
وتعكس هذه الأشرطة (المسجلة في فبراير ومارس عام 1973) فترة حرجة في رئاسة نيكسون، وهي الشهور الأخيرة قبل تعرضه لفضيحة «ووترغيت» التي أطاحت به، كما قال تيموثي نفتالي، المدير العام لمكتبة نيكسون.
وقال نفتالي إنه بقيت 400 ساعة من التسجيلات للنشر، وستغطي الشهور الأخيرة قبل إلغاء نظام التسجيل في يوليوز التالي، بعد أن أكد ألكساندر بترفيلد، نائب أحد مساعدي نيكسون، وجود النظام لدى لجنة «ووترغيت». وأضاف نفتالي أنه ينوي أن ينشر تلك التسجيلات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.