منظمة التعاون الإسلامي تدعم المغرب في أزمته مع إسبانيا وترفص قرار البرلمان الأوروبي    أفراد الجالية المغربية بإيطاليا يشيدون بالتعليمات الملكية السامية بتسهيل عودتهم إلى بلدهم بأثمنة مناسبة    جامعي جزائري: نظام حكم بالجزائر يرتكز على مركزية الجيش و الاستبداد والتزوير الانتخابي    من هو نفتالي بينيت اليميني المتطرف رئيس وزراء إسرائيل الجديد؟    كوبا أميركا.. نيمار يقود البرازيل إلى ثلاثية افتتاحية ضد فنزويلا المنقوصة    طقس الاثنين.. توقع أجواء حارة بهذه المناطق المغربية    "الصحة العالمية" ترحب بتعهد مجموعة السبع بتقديم مليار جرعة من لقاحات كورونا    صحيفة جزائية: منذ انقلاب يونيو 1965، المال والبندقية يشكلان ثنائيا متلازما بالجزائر    بايدن في قمة مجموعة السبع: أمريكا عادت إلى الطاولة    البنزرتي: "مباراة حسنية أكادير تاريخية.. والوداد أظهر شخصيته"    الشابي: الهزيمة أمام بركان سببها غياب اللاعبين الأساسيين عن الفريق    حزب إسلامي بالجزائر يعلن تصدر الإنتخابات ويحذر من تزوير النتائج    آسفي.. مواطنون يحتجون ضد تردي الوضع الصحي وغياب الأطباء    جماعة تزكزاوين: مباراة توظيف تقني من الدرجة الرابعة تخصص الإعلاميات    فلسطين.. حشد شعبي ل "انتفاضة" الثلاثاء ضد مسيرة المستوطنين    بعد تحذيرات وزارة الصحة.. هل يعود المغرب لتشديد الإجراءات الاحترازية؟    أسباب "تذبذب" الحالة الوبائية في المغرب    0خر معطيات الوضع الوبائي لفيروس كورونا، و حصيلة عملية التلقيح بالمغرب    التراب: نجاح إصدار السندات دليل على سمعة OCP لدى المستثمرين    صحيفة إسبانية: إسبانيا ترفض الاعتراف بمغربية الصحراء خوفا على سبتة ومليلية    3 رهانات تتصدر قمة حسنية أكادير والوداد الرياضي في البطولة الاحترافية    ابتداءً من هذا التاريخ.. المغرب يستقبل عاملات حقول الفراولة بإسبانيا    البيرو تتخطى عتبة مليوني إصابة بفيروس كورونا    عندو عين وحدة وكيخافو منو الضباع والتماسيح.. أشهر سبع ف العالم مات    ميريكانية عندها 14 ديال التوام غادي تولد للمرة 15    سعدي يوسف يرحل في قطار الفجر .. سلاما أيها الطليقُ حقائبُكَ الروائحُ والرحيقُ    عملاق الجيل الضائع ديال الشعر العربي مات فبريطانيا    دري مخبي صاحبتو ف دارهم 11 العام وعمر شي حد ساق ليهم الخبار    ابتداءً من 97 أورو .. "لارام" تعلن عن أسعار "غير مسبوقة" بعد التوجيهات الملكية    "عدوانية" إسبانيا تعكس رواسب الإرث التاريخي والتوجس من الطموح المغربي    90% من روكان ماتو قبل 19 مليون عام لأسباب مازال ممعروفاش    كورونا.. الملقحين فاتو 7 مليون واليوم تصابو 455 واحد    رسالة تظلم لموظف حاصل على الماستر في الحقوق : محروم من مختلف التعويضات وممنوع من اجتياز الاختبارات العمومية    مجلس النواب والمجلس الوطني لحقوق الإنسان يوقعان اتفاقية محينة للتعاون بينهما    قرار اللجنة الملكية للحج بالاحتفاظ بنتائج قرعة موسم 1441ه، سيبقى ساري المفعول لاعتماده خلال موسم الحج المقبل    المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات بفجيج    أحد عشر يوما هزت العالم: نقد لبؤس النقد 2/1    "إسلاميو حمس" يعلنون تصدرهم انتخابات الجزائر المشكوك في شرعيتها    الأزمة المالية تدفع شباب أطلس خنيفرة لكرة السلة النسوية إلى طرق أبواب الجهات المانحة    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية (الدورة 26): الشباب السالمي يتمسك بالصدارة    إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    تحقيق استقصائي: ما طبيعة محتويات المياه التي يشربها الناس في آسفي واليوسفية؟    فريق جمعية تاكلفت يعود بفوز ثمين من ملعب سوق السبت على صقور تامدة ابزو .    رسميا.. ابتداء من 97 أورو ذهابا وإيابا.. إليكم أسعار الرحلات الجوية المحددة بأمر ملكي    توقيف لص خطير سرق محل للمجوهرات بالناظور    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    الإستياء يعم التجار وسط تخوفات من الحجز على أرصدتهم.    سعر صرف الدرهم يتحسن مقابل الدولار الأمريكي    الملك يأمر بإعتماد أسعار مناسبة ومعقولة لنقل مغاربة العالم لزيارة بلدهم    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرائش تعلن عن تنظيم محاكمة رمزية لمجلسها البلدي
نشر في المساء يوم 06 - 02 - 2008

قررت كل من التنسيقية المحلية لمناهضة ارتفاع الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية والهيئة الوطنية لحماية المال العام بمدينة العرائش تنظيم محاكمة رمزية لمجلسها البلدي، وذلك يوم السبت 16 من الشهر الجاري.
وحسب البلاغ الذي توصلت «المساء» بنسخة منه، فإن المحاكمة الرمزية، التي ستنظم تحت شعار «جميعا من أجل وقف مسلسل التشويه والتخريب لمدينة العرائش»، تأتي احتجاجا على ما وصفه البلاغ ب«الغياب الدائم لرئيس المجلس البلدي عن مباشرة قضايا ومشاكل المدينة، وتشويه جمالية المدينة المعمارية من خلال منح تراخيص لزحف الإسمنت لمافيا العقار دون احترام قوانين التعمير ولا المعايير المعتمدة من طرف الوكالة الحضرية». كما أدان البلاغ ممارسة الزبونية والمحسوبية في التوظيف وتوزيع البقع الأرضية بأجندة انتخابوية في مجال محاربة دور الصفيح وإعادة الهيكلة، بالإضافة إلى «غياب أي دور للمجلس البلدي في النهوض بالشأن الثقافي والرياضي والترفيهي بشكل يستجيب لانتظارات وطموحات ساكنة المدينة».
وتعرف مدينة العرائش مؤخرا سلسلة من الاحتجاجات خصوصا بعد صدور أحكام قضائية ضد بعض سكان دوار دكالة (أو ما يعرف بسيدي امبارك) التابع لجماعة خميس الساحل، والذي يتكون من حوالي 3000 نسمة، يقطنون بجوار وادي لوكوس، حيث قضت المحكمة الابتدائية بمدينة العرائش يوم الخميس 24 من الشهر الماضي بالسجن النافذ ستة أشهر في حق 17 شخصا من سكان دوار دكالة وغرامة قدرها 500.00 درهم لكل واحد مع الأداء تضامنا لمبلغ قدره 600.000 درهم لفائدة مصلحة الطرف المدني.
من جهته، أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش تقريرا مفصلا حول الملف، طالب فيه بمؤازرة ودعم المعتقلين والتفكير في تنظيم قافلة تضامنية مع سكان الدوار، كما طالب بانتداب محامين للمؤازرة على مستوى الاستئناف.
يذكر أن ملف سكان دوار بكارة يعود إلى سنة 2005، حيث أعلنت السلطات أن إحدى الشركات (خاصة بإنتاج الأرز والموجودة بالمنطقة الصناعية أوسطال) ستحرث أرضا باعتبارها اكترتها لمدة 25 سنة، وستنتهي عقدة الكراء في أفق سنة 2023، وهو ما لم يستسغه سكان الدوار نظرا إلى كونهم كانوا يستغلونها منذ سنين خلت، فعمدوا إلى حرثها بأنفسهم وزرعها بطريقة تشاركية وقسموا أنفسهم إلى مجموعات، كل مجموعة مكونة من عشرة أشخاص لتصبح قطعة أرضية لكل عائلة مع انتداب مندوب عن كل جماعة ليشكل هيئة تدبير وتنظيم عملية الحرث والزرع والتوزيع، الأمر الذي ترتب عنه حينها عن تدخل أمني عنيف، ترتب عنه استصدار حكم استعجالي، ابتدائيا، سيتم تأييده فيما بعد استئنافيا، قضى بعدم التعرض لمصلحة إحدى الشركات ضد 17 شخصا من سكان الدوار وهم أنفسهم المدانون الآن مع إصدار حكم ابتدائي بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وأداء تعويض مدني قدره 200.000 درهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.