هل يعود اليسار انتخابيا؟    تفاصيل كتابة سيرةالفقيه الفكيكي    تأجيل محاكمة رئيس بلدية الجديدة السابق ومن معه إلى أكتوبر    الإنشقاق كظاهرة «يسارية» الحزب الشيوعي اللبناني نموذجا    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    البروفيسور رضوان ربيع لمجلة «باب»: الهواتف الذكية تقتل القدرة الجنسية لمستخدميها و»نصف الأزواج المغاربة غير راضين عن أدائهم الجنسي    عندما يصبح الأمل بحياة أفضل معلقا على عبور بحر المانش…    إنهاء مهام رئيس المصلحة الإدارية الإقليمية بأمن الجديدة    طقس الثلاثاء : أجواء حارة ، و كتل ضبابية فوق السواحل.    قبيل اجتماع مجلس الحكومة.. أمزازي يسابق الزمن ويصدر مذكرة تفعيل أحكام القانون الإطار    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    ظهور بؤرة وبائية داخل مستشفى الحسني.. تسجيل 7 مصابين بفيروس كورونا خلال يوم واحد    فسحة الصيف.. الملا ضعيف: لم أرفض أو أقبل التعامل مع الاستخبارات- الحلقة 27    شوبير: دوري الأبطال يؤجل انتقال بانون ل الأهلي.. ولديه عرضان من أوروبا    حاتم عمور في تعاون جديد مع فنان عربي    أول حفل لتوزيع الجوائز زمن كورونا.. تنظيم غير اعتيادي ولا أزياء رسمية    "طيف الزمكان".. فيلم مغربي ينافس على جوائز في بولونيا والسويد    "النقد والتقييم": أزيد من 300 موقع على مبادرة عقد مؤتمر استثنائي للبيجيدي ضمنهم قيادات    منظمة الصحة العالمية توافق على برتوكول لتجريب عشبة "الشيح" في علاج كورونا    الفتح يمطر شباك أولمبيك أسفي بخماسية    جريمة التزوير تُلاحق « بوتزكيت » من جديد… وعفو ملكي يغضب الضحايا    بعد نداء البحث عنها.. الأمن يكشف حقيقة اختفاء امرأة متزوجة بفاس    شرطي يطلق الرصاص لتوقيف 4 أشخاص عرضوا حياة المواطنين للخطر    منع قناة M6 الفرنسية من العمل في الجزائر بعد بثها وثائقياً حول الحراك الشعبي    ترامب يفرض عقوبات على أي جهة تسهّل توريد أسلحة غير نووية لإيران    قضيّة مقتل الطفل عدنان .. هيئات حقوقية تستنكر الدعوات الأخيرة لإعادة تطبيق عقوبة الإعدام    اتلمساني يكتب…سلطة القانون الجنائي    المغربي أشرف حكيمي.. نجم جديد في سماء الدوري الإيطالي    انطلاق دعوات من أجل مقاطعة لحوم الدواجن بعد الغلاء الفاحش لأثمنتها.    المضيق الفنيدق تتصدر عدد الاصابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تدشين نافورة مغربية بمقر وكالة الطاقة الذرية بفيينا.. ومدير الوكالة يُعجب بآيات قرآنية منقوشة عليها (صورة)    بالفيديو..الاتحاد الآسيوي ينتصر لبنعطية بعد القرار الظالم    في ظرف اسبوع..9391 معتقلا استفادوا من عملية المحاكمات عن بعد    تفاصيل قانون "الفيفا" الجديد بشأن اختيار لون المنتخب.. الحدادي أبرز مستفيد    + فيديو :قناة (M6) الفرنسية تعرض تحقيقا صورته سرا لمدة عامين في الجزائر ..    منير الحدادي مرشح للمشاركة في وديتي أسود الأطلس أمام السينغال والكونغو    في زمن التعليم عن بعد.. المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في سرعة الأنترنت    فيدال يودع جمهور برشلونة بعد انتقاله لإنتر    كورونا يودي بحياة "الملاك الأبيض" في الجزائر    مؤشرات عن قرب تخفيف الإجراءات الاحترازية في طنجة    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا !    نسرين الراضي من بين المرشحات للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا    المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج وراء القضبان    تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية في الأولمبياد الدولية في المعلوميات    سلطات المحمدية تقرر إغلاق أحياء و فضاءات عامة و تشديد قيود التنقل    مهرجان جوميا للعلامات التجارية.. أسبوع من التخفيضات على أكبر العلامات التجارية    "inwi money" تفاجئ زبناءها بخدمة "التحويلات المالية الدولية"    ملفات مسربة تكشف تورط أبناك عالمية في غسيل الأموال و المتاجرة في عائدات المخدرات و الجريمة !    بعد اصابته بفيروس كورونا..عزيز الرباح يخضع لحجر صحي إلزامي ويدعو المغاربة إلى الالتزام بشروط الوقاية    وضع استراتيجية لتدبير الجائحة..هذه حصيلة "السياش"    محطات طرامواي الدار البيضاء تغير أسماءها بسبب كوفيد-19    آن أوان الاستيقاظ: تصور أكثر إشراقًا لمستقبل المرأة    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مونديال 2019: رئيس "بي ان" ينفي اتهامات فرنسية له بالفساد
نشر في المنتخب يوم 22 - 05 - 2019

نفى الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي ان" الإعلامية القطرية يوسف العبيدلي الأربعاء اتهامات موجهة إليه وللرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لاميك دياك، بفساد في منح الدوحة استضافة بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في وقت لاحق هذا العام.
ويأتي ذلك قبل أشهر من موعد مونديال القوى الذي تستضيفه الدوحة بين 27 شتنبر والسادس من أكتوبر المقبلين.
وقال العبيدلي عبر محاميه في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الأربعاء "الادعاءات التي أثيرت ليست فقط لا أساس لها من الصحة، بل إنها - بشكل ملحوظ تسربت إلى وسائل الإعلام".
أضاف "سيتم رفض الادعاءات بشكل كامل وقاطع وسيتم الطعن فيها بشدة باستخدام القوة الكاملة للقانون"، مؤكدا أنه حضر "طوعا اجتماعا كجزء من تحقيق أولي (...) لتجنب أي شك على الإطلاق".
وشدد في البيان على أنه "لن يكون من المناسب قول شيء آخر" حاليا.
وكانت مصادر قضائية فرنسية وأخرى قريبة من الملف قد أفادت فرانس برس ليل الثلاثاء أن باريس اتهمت نهاية آذار/مارس الرئيس التنفيذي للمجموعة القطرية العبيدلي، والرئيس السابق لاتحاد القوى دياك، في التحقيق حول شكوك بالفساد على هامش ترشيح الدوحة لمونديال 2019.
وأوضحت المصادر أن قضاة التحقيق المالي يتهمون العبيدلي ب"الفساد النشط"، ودياك ب"الفساد السلبي"، مؤكدا بذلك معلومات لصحيفة "لوموند".
وبحسب الموقع الالكتروني للمجموعة الإعلامية القطرية، يشغل العبيدلي منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة، ومنصب المدير العام لشبكة "بي إن سبورتس" الرياضية في فرنسا، الولايات المتحدة والباسيفيك.
الى ذلك، يشغل المسؤول القطري منصب عضو مجلس إدارة الاتحاد المحلي لكرة المضرب في بلاده، وعضوية مجلس إدارة نادي باريس سان جرمان بطل فرنسا لكرة القدم، والذي يرأسه رئيس مجموعة "بي إن" ناصر الخليفي. كما أن العبيدلي هو عضو في شركة قطر للاستثمارات الرياضية التي استحوذت منذ العام 2011 على ملكية نادي العاصمة.
ويعد العبيدلي من المقربين من الخليفي، المدر ج - على غرار لامين دياك - كشاهد في هذا التحقيق القضائي الذي يستهدف أيضا ظروف منح استضافة أولمبيادي 2016 و2020 الى مدينتي ريو دي جانيرو البرازيلية والعاصمة اليابانية طوكيو على التوالي.
ويتساءل القضاة حول دفوعات إجمالية بقيمة 3,5 ملايين دولار قامت بها في خريف 2011 شركة "أوريكس قطر سبورتس إنفستمنت" العائدة للخليفي وشقيقه خالد، لصالح شركة تسويق رياضية يديرها بابا ماساتا دياك، نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لامين دياك البالغ حاليا 85 عاما والذي شغل هذا المنصب من 1995 الى 2015.
وأعربت الدوحة في تلك الحقبة عن طموحها ورغبتها باستضافة مونديال 2017 لألعاب القوى.
ويحاول قضاة التحقيق تحديد ما إذا كان لامين دياك عمل، في مقابل الحصول على هذه الأموال، على تأجيل مواعيد إقامة البطولة التي عادة ما تقام خلال فصل الصيف، بسبب الحرارة المرتفعة في الإمارة، وأثر على تصويت أعضاء الاتحاد الدولي لصالح قطر.
وتم التحويل الأول في 13 اكتوبر 2011، والثاني في السابع من نونبر، أي قبل أربعة أيام فقط من عملية التصويت التي صبت في النهاية لصالح لندن على حساب الدوحة.
لكن بعد ثلاث سنوات، منحت العاصمة القطرية حق تنظيم هذه النسخة من 27 شتنبر الى 6 اكتوبر.
ووردت هذه الدفوعات في محضر اتفاق مع شركة بابا ماساتا دياك على أن تقوم شركة "أوريكس قطر سبورتس إنفستمنت" بشراء حقوق النقل التلفزيوني لقاء 32,6 مليون دولار، شرط أن تحصل الدوحة على تنظيم نسخة 2017، حسب مصدر آخر مقرب من الملف.
وينص العقد على أن الدفوعات التي تمت قبل قرار الاتحاد الدولي في 11 نونبر 2011 منح التنظيم للندن --التحويلان معا-- "لا يعاد تسديدها"، وهذا ما أثار شكوك القضاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.