البحرية الملكية تنقذ مهاجرين غير شرعيين من أفريقيا جنوب الصحراء    إطلاق منصة "kitab" الرقمية للاطلاع على الإصدارات الوطنية    الحكومة المغربية تعتمد "جواز التلقيح" لولوج الأماكن العمومية    الرئيس المصري السيسي يصدر قراره بشأن زواج وزير من سيدة مغربية    منتخب المغرب النسوي يواجه غامبيا في تصفيات المونديال    بوانو..كيف يعقل أن يحلل أميون ميزانية في البرلمان !    جهة الدار البيضاء.. تلقيح التلاميذ ما بين 12 و17 سنة من أجل مدرسة آمنة وسليمة    مجلس المستشارين يوافق على توزيع مقاعد كل فريق ومجموعة حسب هذه القاعدة    قانون المالية يراهن على نمو ب 3,2 في المائة وإحداث 250 ألف فرصة عمل في غضون سنتين    معدل انتقال عدوى كوفيد-19 بالمغرب ينخفض إلى أدنى مستوى    المغرب..148 إصابة جديدة بكورونا و17 حالة وفاة    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    ملاحظات منهجية حول نص الاجتماعيات المثير للجدل    حكم صوم يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم    أيت الطالب يعين بولمعيزات على رأس المديرية الجهوية للصحة بالبيضاء خلفا للرميلي    الشابي تأخر عن رحلة الرجاء لمراكش بنصف ساعة وأعمدة الفريق عاتبوه وطالبوه بالانضباط    اعتقال ثلاثيني حرَّض كلباً شرساً وعرض طفلاً قاصراً للاعتداء الجسدي    القضاء الإسباني يمهل هرنانديز حتى 28 من الشهر الحالي لدخول السجن    مطالب للمنصوري بتصحيح قرارات اتخذت في اللحظات الأخيرة من عُمر الحكومة السابقة    مؤتمر.. من الضروري النهوض بطب المستعجلات في المغرب    الاعلان عن تعزيز شبكة الشبابيك الأتوماتيكية بالمغرب    رئاسة النيابة العامة تقدم دليلا بشأن كفالة الأطفال المهملين    وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول    مدرب فيرونتينا: مالح سيمنحنا الكثير    أكادير : إحباط محاولة تهريب أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا.    قضيتنا الوطنية…    الإعلان عن الدورة ال 27 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    "الكهرباء" و"الأبناك" تنعشان بورصة الدار البيضاء    أكادير.. أشنكلي : "مطالبون بالاجتهاد في الإِعداد الجيد لبرنامج التنمية الجهوية"    الريسوني: إحياء المولد النبوي بالصلاة والأذكار بدعة    "الجهاد الإسلامي": أسرى إسرائيليون جدد سيكونون في قبضة المقاومة    العلاقات السورية-اللبنانية: المسار والمصير    خبايا مسرحية "سقوط خيوط الوهم" الجزائرية تنكشف    الزوبير عميمي: خصنا نمشيو مع الموجة وها علاش الفن مكيوكلش    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع.    حريق بمنطقة جبل علي الصناعية في دبي    دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.. برنامج الجولة الثالثة من دور المجموعات    في تطور غير مسبوق منذ سنوات ..سعر برميل النفط يحلق فوق 85 دولار    الطقس غدا الثلاثاء.. توقع هبوب رياح شرقية بمنطقة طنجة    خفر السواحل الإسباني يعثر على جث ة داخل مركب يقل 44 مهاجرا من جنوب الصحراء    22 مليار دولار حجم مداخيل المغرب في مجال صناعة السيارات بحلول 2026    هل تتوحد مكونات اليسار المغربي بعد تموقعها في صفوف المعارضة؟    هل يحد عقار "مولنوبيرافير" من وفيات كورونا؟.. عضو لجنة التلقيح يوضح للمغاربة    لوزا: "قُلت نعم للمغرب في الوقت المناسب وقد اتخذت القرار الصحيح"    بافارد: حكيمي أفضل هجوميا لكنني متكامل دفاعيا    الدعوة الإسلامية في مواجهة مخطط التنفير النفسي والاجتماعي    فضيحة تهز أركان نظام العسكر.. موظف مخابرات جزائري يتقمص دور إرهابي "مغربي" (صور)    أريكة من سحاب    "أيريا مول" يستقبل زواره في منتصف السنة المقبلة    إفريقيا تسجل أزيد من 8,4 ملايين إصابة بكورونا    فوربس: أوروبا في أزمة طاقة تشبه حظر النفط العربي بالسبعينات    لحتيمي يتعرض لالتواء في الكاحل ويُغادر مباراة الفتح والحسنية مُصاباً    جاسوس لحساب روسيا في مكتب وزير الدفاع الفرنسي!    الاقتصاد ‬المغربي ‬الأكثر ‬نموا ‬في ‬شمال ‬إفريقيا ‬والشرق ‬الأوسط    *الرواية و أسئلتها : ملف جديد بمجلة "علوم إنسانية" الفرنسية    فيلم "ريش" للمخرج المصري عمر الزهيري الفانتازيا في خدمة الواقع    تيم حسن يواجه مافيات المال ويتصدى للتنظيمات المسلحة في "الهيبة - جبل" على MBC1    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مخاوف من انتشار كورونا خلال أولمبياد طوكيو والقيود تتزايد في أوروبا
نشر في المنتخب يوم 18 - 07 - 2021

مع رصد أول بؤرة للإصابات بكورونا الأحد، تستعد طوكيو لمواجهة معضلة دورة الألعاب الأولمبية بينما تحاول الدول الأوروبية احتواء تفشي متوقع لوباء كوفيد-19 مع تشديد شروط الدخول إلى فرنسا وبريطانيا.
وقبل خمسة أيام من افتتاح الأولمبياد، اكتشف المنظمون إصابة اثنين من الرياضيين بكورونا في القرية الأولمبية، غداة الإعلان عن أول إصابة لدى أحد أعضاء الإدارة، في هذا المقر الضخم الذي يشكل رمزا للألعاب الأولمبية.
وكشف متحدث باسم اللجنة المنظمة الأحد أن المصابين الثلاثة ينتمون إلى "دولة واحدة ورياضة واحدة"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.
ويثير رصد هذه البؤرة الأولى في القرية الأولمبية مخاوف من انتشار للمرض يشكل امتحانا لإجراءات مكافحة كوفيد التي أعدت قبل أشهر.
من جهته، يأمل الاتحاد الأوروبي في أن يؤتي التشديد الأخير للإجراءات الصحية في بعض الدول الأعضاء ثماره في مواجهة المتحورة دلتا الشديدة العدوى، ويمكن أن يشعر بالارتياح لنقطة واحدة فقط هي تفوقه على الولايات المتحدة في معدل السكان الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة للمرض.
وبعدما تأخر الاتحاد لفترة طويلة في حملات التطعيم، قال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون إن التكتل "قام بتطعيم جزء أكبر من سكانه (55,5 بالمئة) بجرعة أولى من الولايات المتحدة (55,4 بالمئة)". وأضاف "نواصل ونسرع" حملات التطعيم.
وكانت استراتيجية التطعيم الأوروبية التي بدأت ببطء أكبر مقارنة مع بريطانيا والولايات المتحدة بسبب نقص الإمدادات الكافية، موضع انتقادات في بداية العام طالت المفوضية الأوروبية التي تولت تنسيق طلبات اللقاح للدول الأعضاء ال 27.
في إسبانيا، تعهد رئيس الوزراء بيدرو سانشيز السبت بأن يكون نصف السكان قد تم تطعيمهم بالكامل الأسبوع المقبل وكرر هدفه بلوغ نسبة سبعين بالمئة منهم بحلول نهاية الصيف.
وفي اليوم التالي لتطبيق حظر التجول الليلي في كاتالونيا، جاء دور جزيرة ميكونوس اليونانية رمز الليالي الاحتفالية لإعادة فرض بعض القيود، بما في ذلك حظر تجول بين الساعة الواحدة والساعة السادسة صباحا.
من جهتها، فرضت فرنسا اعتبارا من منتصف ليل السبت الأحد أن يكون المسافرون غير المطعمين من بريطانيا وإسبانيا والبرتغال وقبرص واليونان وهولندا، قد خضعوا لفحص كورونا قبل أقل من 24 ساعة. وحتى الآن كانت تقبل فحوص أجريت قبل 72 ساعة باستثناء القادمين من بريطانيا الذين كان عليهم تقديم نتائج فحص أجري قبل أقل من 48 ساعة.
كما وسعت فرنسا لائحة الدول "الحمراء" لتشمل بلدانا جديدة هي تونس وموزمبيق وكوبا وإندونيسيا. وسيفرض مجددا وضع الكمامات في الهواء الطلق في مناطق محددة في شرق البلاد وجنوب غربها.
وأثار تشديد الإجراءات الصحية التي أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون الاثنين - توسيع فرض الشهادة الصحية خصوصا إلى المتاجر والمطاعم والأماكن الثقافية والطائرات والقطارات، إلى جانب التطعيم الإجباري لبعض المهن، غضب جزء من السكان.
وخرجت تظاهرات عدة في باريس ومدن كبيرة أخرى للتنديد ب "الديكتاتورية" الصحية التي فرضها على حد قول المحتجين. ومع ذلك، كشف استطلاع للرأي أن هذه التدابير مقبولة من غالبية كبيرة جدا من الشعب الفرنسي.
وخوفا من "الوجود المستمر" في فرنسا لمتحورة بيتا التي رصدت أولا في جنوب إفريقيا، قررت الحكومة البريطانية إخضاع القادمين إليها لحجر صحي حتى إذا كانوا تلقوا لقاحا.
و"بيتا" واحدة من أربع متحورات توصف بالمقلقة حددتها منظمة الصحة العالمية، إلى جانب ألفا وغاما ودلتا.
وأعلن وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد السبت أن الفحص أثبت إصابته بفيروس كورونا قبل يومين فقط من رفع كل القيود تقريبا في إنكلترا، في تخفيف يثير قلقا بسبب ارتفاع عدد الإصابات بمتحورة دلتا.
وقالت الطبيبة مود ليموان المتخصصة بأمراض الكبد في مستشفى سانت ماري في لندن "نقوم برفع كل إجراءات التباعد في 19 تموز/يوليو وفي المقابل نفرض الحجر الصحي على الانكليز أو المقيمين الذين تلقوا جرعتي اللقاح عندما يعودون من فرنسا".
ورأت أن ذلك يوجه "رسالة ملتبسة جدا للناس".
وتثير المتحورة دلتا مخاوف الحكومات من تجدد تفشي الوباء الذي أودى بحياة أربعة ملايين شخص في العالم ويمكن أن يقود إلى تشديد جديد في نهاية عطلة الصيف.
وتتوقع وكالة الأمراض الأوروبية ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بكوفيد في الأسابيع المقبلة، يصل إلى خمسة أضعاف تقريبا بحلول الأول من آب/أغسطس. لكن الوكالة توقعت ألا يرتفع عدد حالات الاستشفاء والوفيات بالسرعة نفسها بفضل حملات التلقيح.
وبالإضافة إلى الأماكن السياحية، تثير التجمعات الكبيرة مخاوف من تفشي الوباء.
وهذا ينطبق على الأولمبياد وكذلك على الحج السنوي إلى مكة المكرمة الذي بدأ السبت واقتصر على ستين ألف مسلم من السعوديين والأجانب المقيمين في المملكة فقط تم تطعيمهم بالكامل، مقابل نحو 2,5 مليون أتوا من جميع أنحاء العالم في 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.