كاتب صحفي: حمى العداء للمغرب استبدت بالقيادة الجزائرية    البَّام يتمسك بوهبي لحمل حقيبة وزارية في حكومة أخنوش    أرباب الصناعة التحويلية يتوقعون ارتفاع الإنتاج    إغلاق عدة أحياء خشية التعرض لغازات سامة جراء ثوران بركان جزيرة "لابالما"    جريمة قتل مروعة تهز مستشفى والضحية شابة مستخدمة بإحدى المصحات الخاصة    طنجة..توقعات حالة الطقس اليوم الإثنين    عاجل.. الأمن يتمكن من اعتقال قاتل الممرضة بالدار البيضاء    تنظيم حفل ب"التبوريدة" يُسقط رئيس جماعة مُنتخب ببرشيد في قبضة الدرك    السلطات الإسبانية..هذه هي مدة قرار تمديد إغلاق منافذ سبتة ومليلية    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    الحزب الاشتراكي يفوز بالانتخابات الألمانية    عطل يوقف تطبيق المراسلة "سيغنال"    بين العرجون وبولهرود والحسين رحيمي.. غيابات عديدة في صفوف الرجاء أمام ا.طنجة    هذه لائحة أعضاء المكتب الجديد لمجلس مقاطعة المنارة بمراكش    بالصور: مصلحة تحديد البصمة الوراثية بمعهد العلوم والأدلة الجنائية تحصل للسنة ال4 على شهادة الجودة العالمية 'إيزو 17025'    ارتفاع مؤشر الأثمان بطنجة خلال شهر غشت    مكتب السياحة يطلق هذه المبادرة للاحتفاء بالعاملين في القطاع    صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل تشييد أطول كابل كهربائي عبر البحر في العالم بين بريطانيا والمغرب    حزب الاستقلال يرشح زيدوح في انتخابات مجلس المسستشارين    أدوية البروتوكول العلاجي الخاص ب"كوفيد-19′′ تعود إلى الصيدليات بعد تحسن الوضعية الوبائية    فاندربروك ينتقد التحكيم في مباراة نهضة بركان ويقدم طلبه لمسؤولي الجيش الملكي    طبيب المنتخب المغربي يتواصل مع النصيري قبل إعلان وحيد عن اللائحة    إبينغي: نستحق التعادل ولكن لسنا سعداء    اللجنة الثلاثية تُنهي صياغة مسودة البرنامج الحكومي وتعرضها للنقاش على زعماء الأغلبية    "ترانسبرانسي المغرب" تدعو السلطات القضائية إلى فتح تحقيقات في "الخروقات" التي شابت العملية الانتخابية    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    خطوة تشعل الجدل.. مصر تفرض ضرائب على صناع محتوى الإنترنت    الأردن يعلن إعادة فتح حدوده مع سوريا لتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية    بسبب دعمها لمغربية الصحراء.. الرئيس الجزائري "تبون" يهاجم الصحافة الموريناتية    تصريح الركراكي يخلف جدلا كبيرا بين متابعي البطولة    كورونا.. خبير مغربي يعلّق على إمكانية العودة إلى الحياة الطبيعة    'المغرب.. مملكة الذوق الرفيع': ساكنة نيويورك تكتشف 'أذواق' الثقافة المغربية الأصيلة    ترتيب المغرب عربيا من حيث عدد الجرعات المقدَّمة ضد "كوفيد-19"..    بينهم سيدة وقاصر .. إنقاذ قارب على متنه 58 مغربيا مرشحا للهجرة السرية    لعمامرة يناور من جديد ويدعو إلى استئناف المفاوضات حول الصحراء المغربية    كوفيد-19... تسجيل أزيد من 8 ملايين حالة إصابة مؤكدة في القارة الإفريقية    رئيس فايزر : الحياة الطبيعية ستعود خلال عام ومن المرجح تلقي جرعة سنوية من اللقاح    عضو باللجنة العلمية للحكومة: لماذا تمنعوننا مما يتمتع الملقحون في البلدان الاخرى؟".    هذه حقيقة وفاة الفنان الكوميدي عبد الرؤوف    هذه حقيقة ارتداء نجمة "أراب غوت تالنت" الحجاب    قصة قصيرة: الجَد وحفيدته    مشروع هام لمواجهة الفيضانات بالحسيمة    ميادة الحناوي ترد على خبر إصابتها بالزهايمر    الجزائر تستعد للحاق بقوة المغرب وتشتري 24 طائرة مسيرة "درون وينغ لونغ 2′′ من الصين    فيروس كورونا: متوسط العمر المتوقع انخفض بسبب الجائحة… فماذا يعني ذلك؟    إحباط محاولة تهريب أزيد من 106 ألف أورو بميناء طنجة المتوسط    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة «الإيمي» العالمية    أولمبيك خريبكة يحقق فوزه الأول بعد العودة إلى قسم الصفوة    المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين تحتفي بالأبطال البارالمبيين    البطل التاريخي في السومو هاكوهو يقرر الاعتزال    قال إن المملكة تحت قيادة جلالة الملك، لطالما برهنت عن حس ابتكاري في معالجة قضية الطاقة بوريطة: المغرب يطمح لأن يصبح فاعلا رئيسيا في إنتاج الهيدروجين الأخضر    الداخلة.. عودة تدريجية لأنشطة المطار    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    مستفز جدا..قراءة آيات من "سورة المنافقون" لإغاضة الخصوم السياسيين بطريقة أشعلت الفايسبوك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هام للمدخنين…سجائر بدون دخان وبأضرار أقل ب90%!
نشر في اليوم 24 يوم 16 - 12 - 2017

ابتكرت شركة "فيليب موريس" نوعا جديدا من السجائر، يصنف في خانة المنتجات "مخففة المخاطر"، وذلك استنادا إلى مجموعة من الأبحاث الطبية التي أجرتها الشركة لتقديم المنتوج الجديد.
وتعتمد فكرة السجائر الجديدة التي يطلق عليها اسم "إيكوس" على تسخين التبغ بدلا من حرقه.
ووفق خبراء الشركة، فإنه خلافا لما يعتقده الكثيرون على أن النيكوتين يسبب الإدمان، إلا أنه ليس المسبب الرئيسي للأمراض المرتبطة بالتدخين، فعندما يتم إشعال سيجارة، يطلق احتراق التبغ وغيره من المواد آلاف العناصر الكيماوية، منها عدد كبير معروف بارتباطه بالتسبب بأمراض متعلقة بالتدخين.
وتبعا لذلك، فإن المنتجات التي تقدمها "فيليب موريس" خالية من الدخان، ومصممة، يقول خبراء الشركة، لتخفيض ومنع تشكيل هذه الكيماويات بشكل كبير، مع المحافظة على المذاق وتوفير النيكوتين، وخصائص ذات علاقة بطريقة تدخين السجائر.
خلاصات الأبحاث التي قدمتها الشركة العملاقة تؤكد أن ذلك يوفر للمدخنين الحصول على القدر نفسه من النيكوتين، ولكن بنسبة 90 أقل من حيث السموم التي قد تنقل مع التدخين.

أبحاث قيمتها 3 مليارات
ويقول ممثلو الشركة إنها رصدت أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي، تم استثمارها منذ عام 2008، في الأبحاث الأساسية وتطوير المنتج والإثبات العلمي وفهم المدخن البالغ.
حتى اليوم، حصلت الشركة على 2350 شهادة اختراع، ولديها أكثر من 3750 طلبا قيد الدرس في العالم، مرتبطة بتلك التقنيات.
كما أن أكثر من 430 خبيرا يعملون على المنتجات الخالية من الدخان، من ضمنهم أكثر من 300 عالم من مستويات عالمية.
وقالت الشركة إن التجاب المنجزة توصلت إلى أن السيجارة الجديدة لديها تأثير الإقلاع عن التدخين نفسه، دون أن تفصل النتائج، غير أنها تقول إن المنتج الجديد ربما يكون أقل ضررا.

"أيكوس"..سجارة على شكل "هاتف" وبببطارية!
وتحتوي سيجارة "إيكوس" على بطارية، وتبدو أشبه بهاتف محمول، كما أنه يمكن شراء حزم من أعواد التبغ. البطارية تقوم على مبدإ الشحن، وتبعا لذلك يتم تسخين عِوَض حرق التبغ، وهو ما يمنع حصول دخان وكذا رائحة.
ويقول مستخدمون إنها أقل ضررا مقارنة بالسجائر التقليدية، ولا تعلق رائحتها بالملابس.

أرقام عن التدخين

ووفق إحصاءات لوزارة الصحة، يموت نحو 6 ملايين شخص سنوياً نتيجة لتعاطي التبغ، ويُتوقع زيادة هذا العدد إلى أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030 إذا لم يكثف العمل. ويمثل تعاطي التبغ خطراً يهدد الجميع، بغض النظر عن نوع الجنس والسن والعرق والخلفية الثقافية أو التعليمية، ويتسبب في المعاناة والمرض والوفاة ويؤدي إلى تردي الأسر والاقتصادات الوطنية في وهدة الفقر.
ويكبِّد تعاطي التبغ الاقتصادات الوطنية تكاليف هائلة بزيادة تكاليف الرعاية الصحية وخفض الإنتاجية، ويؤدي إلى تعاظم الإجحافات الصحية وتفاقم الفقر، حيث يتراجع إنفاق الأشخاص الأشد فقراً على الضروريات مثل الغذاء والتعليم والرعاية الصحية. ويحدث نحو 80% من الوفيات المبكرة الناجمة عن تعاطي التبغ في البلدان المنخفضة أو المتوسطة الدخل، التي تواجه تحديات متزايدة في تحقيق أهداف التنمية.
ووفق المعطيات المتوفرة أيضا، فإن أكثر من 3 ملايين تحولوا من الدخان إلى المنتجات البديلة.
"فيليب موريس" تقدم الآن بديلا أقل ضررا وبنسبة 90 في المائة، في سياق برنامج مستقبل خال من الدخان.
ويبقى الإقلاع الكلي عن التدخين المطلب الأول والأخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.