نشرة خاصة.. طقس حار يومي السبت والأحد    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    دكاترة المغرب يؤكدون تشبثهم بوعود وزارة "أمزازي" لإيجاد الحل العاجل    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    العثماني: "حتا مدينة ما سامحين فيها ولا حاكرين عليها"    كوفيد 19 .. الأرقام المقلقة لسوق الشغل في الفصل الثاني من 2020    بعد أشهر من "البطالة" .. فنانو الفنادق والمطاعم "يطرقون" باب الفردوس    إكدوم تشرع في منح القروض عبر الأنترنت    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    ضربة قوية للوداد البيضاوي …أمام ن.بركان    غضب باتحاد طنجة لرفض إجراء المسحة الطبية    الدفاع الحسني الجديدي يُعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    لاعبا المغرب التطواني المصابان بفيروس كورونا يغادران المستشفى    هام.. تغييرات جديدة في منهاج التعليم الابتدائي    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    متاريس إسمنتية وحواجز حديدية.. السلطات تغلق أحياء وشوارع جديدة في طنجة – فيديو وصور    سلطات طنجة تمنع دخول العمال إلى المنطقة الصناعية اجزناية    في لقاء مع رئيس الحكومة.. هيئتان للتعليم الخصوصي تفضلان اعتماد التعليم الحضوري    حكومة العثماني تمر إلى السرعة النهائية لإصدار بطاقة التعريف الجديدة    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    سلطات طنجة تُغلق المنطقة الصناعية اكزناية ب"القوة"    انطلاق إخضاع المصابين الجدد بفيروس كورونا في مراكش لبروتوكول العلاج بالمنزل    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي مجانا في دوري أبطال أوروبا    الكامرون 2022: هل ألغت الفيفا مبارتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى؟    الدار البيضاء: حجز أزيد من 5 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف فرنسي    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    الصين تصدر 62.33 مليار دولار من الأجهزة الطبية في شهر واحد    مشروع مستقبلي لربط تطوان والشاون والحسيمة بخط سككي    وفاة الكاتب والمفكر المغربي محمد وقيدي    الحكومة تمنح الولاة والعُمال صلاحيات واسعة لإغلاق المدن فوراً حسب الحالة الوبائية    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    تيزنيت: تفاصيل الحالات الثلاث التي رفعت عدد المصابين بالإقليم الى 05 حالات مؤكدة.    زعيم حركة "فرنسا غير الخاضعة": أحذر اللبنانيين من ماكرون ولبنان ليست محمية فرنسية    "الحر" يصدر جديده الغنائي "حس بيا" -فيديو-    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    أشرف حكيمي ضمن قائمة التشكيل المثالي للاعبين تحت 21    بعد الجدل.. وزارة الصحة تستجيب لمطالب الأطباء بخصوص تراخيص الراحة    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس الموريتاني بمناسبة عيد العرش المجيد    العثماني: سنتجاوز الوضعية الحالية بالصبر ولا نملك حلولا سحرية    ارتفاع جديد في الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة ومليون إصابة في إفريقيا    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    الوداد رجع مكمل بعد الحجر الصحي. الصدارة قريب تمشي ليه بعدما واصل نزيف النقاط بخسارة ماتش القمة ضد نهضة بركان    خنفري يكتب…حرب المواقع في الشرق الاوسط    بيروت.. زهرة الشرق تقاوم اللهب    محمد أديب السلاوي في ذمة الله    محمد نبيل مخرج فيلم "صمت الزنازين" : التصوير في السجون ليس أمرا هينا    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل لقاء أمزازي بالنقابات.. التخلي عن نظام “التعاقد” وإضافة امتيازات جديدة للأساتذة
نشر في اليوم 24 يوم 09 - 03 - 2019

اجتمع كل من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، بخصوص أزمة الأساتذة المتعاقدين، مساء اليوم، بالرباط.
وقدمت الحكومة مجموعة من الإقتراحات المرتبطة بالأساتذة أطر الأكاديميات.
وقال أمزازي إن ” التوظيف الجهوي يعد خيارا استراتيجيا للحكومة يندرج في إطار إرساء الجهوية المتقدمة من خلال منح الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين إمكانية التحكم في مواردها البشرية مع الحرص على توفير الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الموارد”.
وفي هذا السياق، أعلن الوزير أن” الاقتراحات التي جاءت بها الحكومة ترمي إلى تجويد الوضعية الحالية المبنية على التوظيف بموجب عقود بالانتقال إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”.
وبهذا الصدد، اقترحت الحكومة، تعديل مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات، والتخلي عن نظام “التعاقد”، إضافة إلى “فسخ العقد: مراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون “التعاقد” لم يعد معتمدا”، فضلا عن مزاولة الأنشطة خارج أوقات العمل والسماح لأطر الأكاديميات بممارسة هذه الأنشطة شريطة ألا تكون مدرة للدخل إسوة بباقي الموظفين، إضافة إلى تمتيع أطر الأكاديميات بالحق في الترقية في الرتبة والدرجة على مدى حياتهم المهنية.
واقترحت الوزارة بتوجيهات من الحكومة أيضا، أن مراجعو التقاعد بعد الإصابة بمرض خطير (المادة 25 من النظام الأساسي) بما يستجيب لهذا المطلب وذلك بتمتيع أطر الأكاديميات بنفس الحقوق المكفولة لباقي الموظفين.
كما اقترحت تطبيق نفس المقتضيات القانونية على أطر الأكاديميات التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية.
ومن بين الاقتراحات أيضا الحركة الانتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها، والإدماج ضمن أطر الأكاديمية، حيث سيدمج جميع أطر الأكاديميات بصفة تلقائية دون الحاجة إلى ملحق العقد، وبالتالي سيتم حذف الإشارة إلى هذا الملحق في النظام الأساسي.
وبالنسبة لترسيم، اقترحت الوزارة ان الترسيم سيكون مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية و النجاح في امتحان التأهيل المهني سيتم الترسيم وإعادة الترتيب في الرتبة 2 من الدرجة الثانية ( السلم 10) مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية.
من جهة أخرى قال عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، الذي كان حاضرا في اللقاء، ” إن الحكومة لازالت مصرة على نظام التعاقد”.
وأوضح عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، في حديثه مع “اليوم 24″، أن “الحكومة مصرة على نظام التعاقد كنظام أساسي لكنها تتلاعب فقط بالمصطلحات من أجل تغيير كلمة تعاقد مع تعديلات طفيفة قد لا تروق للمعنيين بالأمر” وفقا لتعبيره.
أما بخصوص الإصابات التي طالت الأساتذة المتعاقدين، أكد المصدر ذاته، أن الوزير رفض التعليق على الأمر.
إلى ذلك، أكد المصدر ذاته، أن “وزير أمزازي أكد أنه سيكون إجتماع آخر بخصوص الأساتذة المتعاقدين لكن مع المعنيين بالأمر”.
ويشار إلى أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أعلنت في البلاغ ذاته، قبل لحظات تمديد الإضراب الوطني لأسبوع ابتداء من يوم 10 مارس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.