مجموعة دول الأنديز بأمريكا الجنوبية تمنح المغرب صفة شريك موثوق وعضو ملاحظ    الدولي المغربي نور الدين أمرابط يفوز على كورونا    حالة إستنفار بأكادير بعد غرق باخرة للصيد وعلى مثنها عدد كبير من البحارة    إحداث مختبر جديد لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن تطوان    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش: أنا رئيس، مدرب ولاعب، لكني أتقاضى راتب لاعب فقط        تضامنا مع مرضى السرطان.. الفنانة عائشة ماه ماه تحلق شعر رأسها    بنشعبون: تسريع الإصلاحات الإدارية من أهم مرتكزات مشروع قانون المالية المعدل    رئيس الوزراء الإسباني: مزاعم الفساد المحيطة بالملك ‘خوان كارلوس' بأنها مزعجة    باحث في المالية: قانون المالية التعديلي يظهر عمق الازمة وينذر بشح في السياسات الاجتماعية    زعماء الأحزاب: ننتظر مصالحة المواطن مع الإنتخابات وتعزيز ثقته لتسجيل نسبة إقبال مرتفعة    برشلونة يكتفي بانتصار "صغير" وإسبانيول يغادر رسميا قسم الكبار    واش هادي حكومة بعقلها. غير عملية مقنعة لعودة لمغاربة اللي حصلو برا ولكن شكون هاد شركات الطيران اللي تبغي تدي لمغاربة وترجع خاوية وواش غاديين يداوبلو الثمن باش يربحو ويدگدگو جيب اللي باغي يدخل    فيديو .. لقطة طرد انسو فاتى امام اسبانيول    فرانك لامبارد : لا أضع أي قيود على بوليسيك    عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد- 19    وزارة التعليم تعلن عن تاريخ نهاية أجل عملية الترشيح لولوج الأقسام التحضيرية للمدارس العليا    الحكومة تعرض أمام البرلمان مشروع قانون المالية التعديلي وبنشعبون: مرتكزاته الحفاظ على مناصب الشغل ودعم المقاولات    تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من 2020    بتعبئة قصوى من فرقها.."ليدك" تعلن إعادة التيار الكهربائي ل 100% من الزبناء بالدارالبيضاء    تسجيل أزيد من 300 حالة شفاء بطنجة    الاستاذ رشيد صبار يكتب: ثقافة النقد البناء والنقد الهدام    فيديو : الفنان هشام الريفي يصنع اسمه في عالم النجومية وهذا جديده    كوڤيد-19.. تسجيل حصيلة قياسية ب 677 حالة شفاء خلال 24 ساعة الأخيرة    بنشعبون يكشف بالأرقام فداحة الخسارة التي تكبدها الإقتصاد المغربي جراء جائحة كورونا !    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    حصة "رونو المغرب" من سوق السيارات تصل إلى 43 في المائة خلال النصف الأول من 2020    رجل الأعمال اللبناني لي تشد فالمغرب طلقاتو ميريكان لأسباب صحية    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    الوزير الفردوس دار اجتماع مع لقجع على ود استراتيجية الجامعة    كوفيد -19: وزارة الصحة تعزز سياستها التواصلية حول الوضعية الوبائية بتصريح أسبوعي    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    فرنسا تعلن أنها لن تفرض إغلاقا كاملا في حال حصول موجة ثانية من كورونا    العثماني: المغرب يراهن على تنشيط الاقتصاد لتجاوز آثار الجائحة    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يخص تعديل مرسوم بقانون سن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    المساجد تفتح أبوابها من جديد    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    فيروس كورونا يودي بحياة 544 ألفا و311 شخصا في العالم    لإنهاء الخلاف حوله ..احالة قانون البطاقة الوطنية على المجلس الوطني لحقوق الانسان    جهة الرباط.. تخصيص 50 مركزا لتصحيح إنجازات حوالي 62 ألف مترشحا من اختبارات الباكالوريا    نشرة خاصة.. موجة حر اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من مناطق المملكة    أمنستي وسؤال المصداقية    ضابط إماراتي سابق يتحدث عن وجود تسريبات صوتية تثبت توجيه الإمارات للحوثيين لقصف السعودية    وفاة بطل العالم السابق للتزلج على الثلج بالألواح    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: الصين "أعظم تهديد" للولايات المتحدة    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدوينة لإبنة ترامب حول قوانين الميراث في المغرب تفجر جدلا واسعا
نشر في اليوم 24 يوم 20 - 08 - 2019

فجرت إفانكا ترامب، إبنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته، جدلا كبيرا في المغرب، بسبب تدوينة لها على قوانين الميراث في المغرب.
وكتبت إفانكا، ليلة أمس الاثنين، تدوينة لها على حسابها بموقع تويتر، قالت من خلالها إنها تشيد بالخطوة المغربية نحو اعتماد تعديلات قانون الميراث، متطلعة إلى دعم تنفيذ التعديلات بشكل الكامل.
وعبرت إفانكا عن الدعم الكامل الذي ستحظى به خطوة المغرب من طرف مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة، من أجل دعم حق النساء في الأراضي، وهو ما تم تفسيره على أن إفانكا تتحدث عن التعديلات المغربية على قوانين الأراضي السلالية، والتي فتحت الباب أمام النساء للإرث في الأراضي بعد سنوات من الحرمان.
تدوينة إفانكا أثارت جدلا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث طالب نشطاء على الشبكات الرقمية المسؤولين المغاربة بتوضيح خلفيات تدوينة إفانكا حول التعديلات التي يعتزم المغرب إدخالها حول نظام الإرث، في الوقت الذي يشكل موضوع الإرث جدلا كبيرا داخل المجتمع المغربي، بين دعاة المساواة في الإرث والمطالبين بالحفاظ على قوانين الشريعة الإسلامية في تقسيم الميراث بين الرجال والنساء.
يشار إلى أن مجلس النواب صادق بالإجماع، نهاية شهر يوليوز، على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية، ويتعلق الأمر بمشروع القانون رقم 62.17 بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها، ومشروع القانون رقم 63.17 المتعلق بالتحديد الإداري لأراضي الجماعات السلالية، وبمشروع القانون رقم 64.17 المتعلق بتغيير الظهير رقم 1.69.30 الصادر في 10 جمادى الاولى 1389 (25 يوليوز 1969) بشأن الأراضي الجماعية الواقعة في دوائر الري.
الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، قال في معرض تقديمه لمشاريع القوانين الثلاثة إن “المصادقة على هاته المشاريع ستمكن من إخراج هذا الإصلاح إلى الوجود، بعد انتظار طال أمده”، مبرزا أن “الإصلاح لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة تراكمات وتطورات متتالية خلال السنوات الماضية”.
وذكر المسؤول الحكومي بأن الإصلاح يستند إلى مرجعيات أساسية، منها دستور المملكة لسنة 2011 الذي دشن مرحلة جديدة ووضع بكيفية واضحة أسس دولة الحق والقانون وكرس المساواة بين المواطنين وبين الرجال والنساء في الحقوق والواجبات، ومخرجات الحوار الوطني حول أراضي الجماعات السلالية، الذي تم تنظيمه سنة 2014 تحت رعاية الملك محمد السادس، والذي نتجت عنه توصيات تروم تجاوز الاكراهات والمعيقات التي تعرفها هذه الأراضي وتستجيب للمطالب وانتظارات ذوي الحقوق، وكذا الرسالة الملكية السامية إلى المشاركين في المناظرة الوطنية حول السياسة العقارية للدولة التي تم تنظيمها بمدينة الصخيرات يومي 8 و9 دجنبر 2015.
وترى الحكومة أن إصلاح طرق وتدبير وتثمين أراضي الجماعات السلالية سيؤدي إلى تحسين وضعية ذوي الحقوق، وسيشجعهم على الاستقرار والاستثمار في أراضيهم، كما أنه سيؤدي إلى جلب الاستثمارات إلى العالم القروي وخاصة في الميدان الفلاحي، مما سيساهم في تطوير الانتاج وإحداث فرص الشغل وبالتالي دمج الساكنة القروية في مسلسل التنمية، لافتا إلى أن هذا الإصلاح سيكون له أثر إيجابي على الورش المفتوح بشأن تصفية الوضعية القانونية للأراضي الجماعية، من خلال تسريع وتيرة التحفيظ العقاري والتحديد الإداري بهدف توفير عقارات محفظة، وبالتالي قابلة للتعبئة.
جدير بالذكر أن مشروع القانون رقم 62.17، بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها، يهدف إلى إعادة صياغة الظهير المؤرخ في 27 أبريل 1919 بشأن تنظيم الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكها، وتحيينه شكلا ومضمونا.

يذكر أن مساحة الأراضي السلالية تقدر بحوالي 15 مليون هكتار، تستفيد منها ساكنة تقدر بحوالي 10 ملايين نسمة، موزعة على 4563 جماعة سلالية يمثلها 8500 نائب ونائبة، وهو ما يؤهل هذا الرصيد العقاري الهام للقيام بدور أساسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.