عمر هلال يشتكي جنوب إفريقيا للأمم المتحدة بسبب موقفها من قضية الصحراء المغربية    وفد عسكري أمريكي يزور المنطقة العسكرية الجنوبية للمغرب + صور    مدريد تدعو إلى دعم وتعزيز الحوار والتعاون مع المغرب    انتخاب ياسين عمران منسق جبهة العمل السياسي الأمازيغي بالناظور    بالصور من الناظور: إجهاض محاولة تهريب شحنات من الكوكايين والهيروين والأقراص المخدرة نحو المغرب    "ترانسبرانسي": المغرب يعيش حالة فساد مزمن ومعمم ولا توجد إرادة حقيقية لمحاربته    "إيكو" يكرم عمال مصانع الكمامات لدورهم المهم في الجائحة    تحضيرا ل"الأسد الإفريقي".. وفد عسكري أمريكي يزور المنطقة العسكرية الجنوبية للمغرب    الرئيس الأمريكى الجديد يصدم السعودية والإمارات    كومان: شخصية وعقلية البارصا الانتصارية قلبت الطاولة على فاييكانو    قمة الدوري الإنجليزي.. ليفربول يحل ضيفا ثقيلا على نظيره توتنهام    منتخب الجزائر لكرة اليد يهدد بالانسحاب في حال برمجت مبارياته بالعيون    بسبب لقجع.. الجزائر توجه اتهاما جديد للمغرب    الشرطة تحبط تهريب مخدرات صلبة في الناظور    إعداد منهاج جديد لمقرر اللغة الأمازيغية في المؤسسات التعليمية    أمن طنجة يخرج عن صمته بخصوص ضرب طفلة على مستوى الوجه.. والأسرة تناشد الطبيب التازي    دعوات برلمانية لمناقشة الفيضانات والدور الآيلة للسقوط    لحظة وصول الشحنة الأولى من اللقاح الصيني "سينوفارم" إلى طنجة – صور وفيديو    وجوهنا مرآة الغضب    "لا حاجة للقاح جديد".. فايزر وباينتيك تؤكدان فعالية لقاحهما ضد السلالات الجديدة لكورونا    ضربة موجعة من الجيش المغربي لمقاتلي عصابة البوليساريو والأخيرة تحاول التكتم عن الخبر    هيفتي يكشف الخبر السار حول باعدي    باخ: لا تأجيل لأولمبياد طوكيو    توقيع شراكة استراتيجية لإنعاش الاستثمار السياحي بجهة مراكش آسفي    أول تعليق لدنيا بطمة بعد الحكم عليها بسنة سجنا    العربي غجو: أحمد بنميمون عنوان مرحلة ورمز جيل شعري    إطلاق اسم حاتم علي على أحد شوارع طولكرم بفلسطين    هكذا فهمت الإسلام    ضربة قاضية للحالمين بتراجع "بايدن" عن اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء    جهة العيون تتوصل جوّا بالدفعة الأولى من لقاح كورونا    بعد خمسة أشهر من الانتظار..أكاديمية التعليم بجهة فاس تمكن أطرها من مستحقاتهم المالية    المنتخب الوطني المغربي يواجه نظيره الزامبي في ربع نهاية كأس إفريقيا للمحليين    وزير خاجية أمريكا الجديد يبدأ مهامه بالحديث عن تغيير ومراجعة وإعادة نظر في السياسة الأميركية في الشرق الأوسط    بحزن وأسى.. بيضاويون ينعون في وفاة شاب في حادث انهيار 3 منازل بدرب جران ويحملون السلطات المسؤولية    فريق منظمة الصحة العالمية يبدأ البحث عن "مصدر كورونا" في ووهان    باحثون مغاربة يساهمون في اكتشاف فلكي جديد    تفاصيل محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيد!    هند صبري و محمد حفظي ينالان أعلى وسام فرنسي للفنون والآداب    اختيار الفيدرالية المغربية لترحيل الخدمات كفيدرالية قطاعية قانونية خارجية من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب    بعد 4 أشهر من التوقف.. مياه الشرب تعود ليلا لبيوت ساكنة أكادير الكبير    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يوم 8 فبراير المقبل    تصاعد الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والشركة البريطانية أسترازينيكا بسبب التأخر في تسليم اللقاحات    مدريد تُعلق عمليات التلقيح بسبب مشاكل في الشحنات    توقعات أحوال الطقس.. كتل ضبابية مع تكون سحب منخفضة كثيفة بعدد من المناطق    بنعبد الله يراسل العثماني بخصوص تدابير الحكومة لإعادة تشغيل "سامير"    المنتدى الاقتصادي العالمي: صناعة السيارات بالمغرب نموذج "قيما" لإفريقيا    كش24 تكشف مصير الموقوفين في حفل عيد الميلاد الصاخب بمراكش ومن ضمنهم مشاهير    الأنشطة الموازية لعروض الأفلام بمهرجان السينما المستقلة    السلالات الجديدة تنتشر في 109 دول ورئيس تنزانيا يرفض اللقاحات    الياباني كاغاوا ينتقل لصفوف باوك اليوناني    الوسواس القهري الديني وكيفية علاجه    محاذير الإساءة في العمل التضامني    نيسبريسو تطلق تشكيلة القهوة الجديدة ورلد إكسبلوريشنز    ماكدونالدز المغرب تكافئ وفاء زبنائها من خلال تطبيقها    استئنافية مراكش تدين باطما بالسجن النافد لمدة 12 شهرا    في تعريف النكرة    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل في فرنسا بعد نقل ملكية مسجد إلى المغرب.. تزامنا مع خطاب ماكرون حول التطرف
نشر في اليوم 24 يوم 03 - 10 - 2020

قررت جمعية "مسلمون من أنجيه"، غربي فرنسا، نقل ملكية رابع أكبر مسجد في البلد الأوروبي إلى المغرب حتى يتمكن من بنائه إلى جانب مركز ثقافي، لكن هذه الخطوة أثارت جدلا واسعا.
ويحتاج مسجد "أبو بكر الصديق" في مدينة أنجيه الفرنسية، الذي ظل قيد الإنشاء ل6 سنوات أكثر من 4.5 مليون يورو لإتمام بناءه إلى جانب مركز ثقافي إسلامي.
لكن الجمعية لم تستطع أن توفر هذه التكلفة، مما دفها للبحث عن دول ممولة للمشروع منذ عام 2012، إلى أن استجابت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية للطلب بشكل مبدئي.
وفي اجتماع استثنائي، صوت أعضاء جمعية "مسلمون من أنجيه" لصالح قرار التنازل عن ملكية المسجد لفائدة المغرب، لكن بعض النواب والسياسيين في الجهة رفضوا هذا التنازل بحجة أنه قطعة من التراب الفرنسي، كما تساءل بعض مسلمي المدينة عن مآل تسيير المسجد الذي يضم مراكزا ثقافيا إسلاميا.
"مسلمون من أنجيه" توضح
وقال رئيس جمعية "مسلمون من أنجيه"، محمد بريوة، ل"سكاي نيوز عربية"، إن القرار سليم من الناحية القانونية، كما أنهم يسيرون على نهج جل المساجد المتواجدة في أوروبا التي ساهمت في بنائها دول مسلمة.
ويضيف بريوة "نحن لسنا أول ولا آخر من يقوم بهذه العملية، فالمسجد الذي يمتد على مساحة 4312 متر مربع يحتاج الكثير من المصاريف، حصلنا على عدة مساعدات من مسلمي المنطقة، تعدت 2.3 مليون أورو لكنها تظل غير كافية. ولهذا تم عقد اجتماع استثنائي، صوت خلاله حوالي 90 بالمئة من المنخرطين لصالح قرار نقل الملكية الذي يبقى مشروعا لحد الساعة".
أما الضجة التي أثيرت بعد التنازل، فيقول رئيس الجمعية إنه لا يدري "حقا ما سببها، فالقانون في صفنا، كما أننا سنبقى المسيرين الرئيسيين للمسجد والمركز الثقافي، يكمن دور المغرب فقط في دفع الديون لمستحقيها التي تبلغ حوالي 176 ألف يورو، كما أنه سيوفر 4.5 مليون يورو لإتمام البناء".
وعن رأي الجالية المسلمة المعارضة للقرار يقول ممثل الجمعية "يجب أن يفهم الجميع أن الأموال المقدمة لبناء المسجد تعتبر صدقة، وما نقوم به اليوم يصب في صالح المصلحة العامة التي تهدف لإنجاز هذا المشروع دون أي توترات عرقية".
وتأتي هذه الضجة الإعلامية في فرنسا حول مسجد مدينة أنجيه تزامنا مع خطاب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن أزمة التطرف ومكافحة النزعة الانفصالية.
وصرح ماكرون بأن فرنسا ستقوم بصياغة مشروع قانون سيعزز الرقابة على الجمعيات كما ستعمل على تدريب الأئمة الذين يعملون على أراضيها.
تجدر الإشارة إلى أن فرنسا كانت قد أعلنت، في وقت سابق، عن إنهاء نظام الأئمة المعارين من بعض البلدان العربية على رأسها المغرب، كما دعت بعثات الأئمة المتواجدين على ترابها إلى العودة إلى بلدانهم الأصلية بمجرد انتهاء مدة إقامتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.