وفاة الصحافي والحقوقي مصطفى اليزناسني    الذكرى ال64 لعيد الاستقلال محطة باسقة في تاريخ المغرب    أوجار: "الإنجازات لم تصل جميع المواطنين المغاربة"    ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.. استحضار لالتزام سموها إزاء قضايا البيئة والتنمية المستدامة    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    أول هدف في مرمى الحواصلي    فشل في تحقيق فوزه الأول.. منتخب مصر يعود بتعادل سلبي من جزر القمر    تتويج محمد فارس وسمية سند بلقب الدورة السادسة لنصف ماراطون الجديدة    مورينيو يتمنى تعويض هذا المدرب    بلدية ميدلت تلغي حفلا فنيا تضامنا مع المتضررين من الهزة الأرضية    طقس الثلاثاء.. بارد مع صقيع في المرتفعات والحرارة الدنيا ناقص 6 درجات    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    مغربي يكدِّس 52 مهاجرا في سيارته ويقتحم معبر سبتة (فيديو وصور) الإعلام الإسباني وصفها ب"العملية الانتحارية"    توقيف 4 تونسيات حاولن تهريب أزيد من 6 كلغ من مخدر الشيرا بمطار مراكش    قادة الإمارات يهنئون الملك بذكرى استقلال المغرب    بعد "تمرده" أمام ميلان.. كريستيانو يستعد لتقديم اعتذاره للاعبي يوفنتوس ويدعوهم لوجبة عشاء    اعتقال تونسيات متورطات في تهريب المخدرات    بسبب غياب الشفافية.. القابلات يقاطعن مباراة بمستشفى ابن سينا والإدارة تلجأ للتأجيل    صحفيون يتضامنون مع المصوّر الذي أصيبت “عينه” برصاصة قناص إسرائيلي    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    مقاييس التساقطات المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    الوردي يكتب.. “هواة النصب القانوني مأساة تُعاني منها أسرة العدالة”    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    إدارة السجون تدخل على خط فيديو "نصّاب المحاكم"    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    حارس الرجاء الأمين يعود    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    الحرس الثوري الإيراني يهدد بسحق المحتجين    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير يدعم التجارب الشبابية في دورته ال20    الطب الشرعي .. المكملات الغذائية ليست سبب وفاة هيثم زكي    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    كأس العالم لأقل من 17 سنة.. البرازيل يقلب الطاولة على المكسيك ويُتوج بلقبه الرابع    تعادل مخيب للآمال للمنتخب الوطني أمام نظيره الموريطاني    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    كُنَّا وَلا نَزَال    الشاعرة مريم كرودي ل «الاتحاد الإشتراكي»: الحركة الإبداعية بالشمال تكاد تتوقف ولا أعرف أين الخلل    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    موجات الغضب الشعبي العربي .. هل هي بريئة؟!    الرجرجاوي ..قصّة الشيخ المصري الذي ذهب لملك اليابان ليعرض عليه الاسلام وأسلم بسببه 12 ألف ياباني    روحاني يتحدى المتظاهرين.. الشرطة الإيرانية تعتقل ألف محتج    « مليونير » لطارق الزيات تحقق المليون على اليوتوب    الحصيلة الكارثية للأديان والحرية الفردية في الدول العربية    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أربع غارات اسرائيلية على قطاع غزة ردا على اطلاق صاروخ

شن الطيران الحربي الاسرائيلي فجر الاربعاء اربع غارات على قطاع غزة بدون وقوع اصابات بعد ساعات على اطلاق صاروخ من القطاع الفلسطيني على جنوب الدولة العبرية.
وقال شهود عيان ان الطائرات الاسرائيلية استهدفت معسكرات تدريب تابعة لحركة الجهاد الاسلامي في رفح وخان يونس ومدينة غزة.
من جهته، اعلن الجيش الاسرائيلي انه اغار على "اربع بنى تحتية ارهابية في جنوب قطاع غزة" ردا على اطلاق الصاروخ.
وسقط صاروخ اطلق من قطاع غزة مساء الثلاثاء على منطقة غان يافني شرق مدينة اسدود على بعد حوالى اربعين كيلومترا شمال قطاع غزة، لم يسفر عن جرحى او اضرار.
وهذه ثالث مرة تقوم فيها اسرائيل منذ نهاية الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في 2014، بشن قصف جوي على قطاع غزة.
واشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الاربعاء الى انها المرة الاولى منذ حرب الصيف الماضي التي تطال فيها قذيفة يبلغ مداها 40 كلم الاراضي الاسرائيلية. وكانت القذائف السابقة سقطت في مناطق اقرب الى القطاع.
وحمل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة مسؤولية اطلاق الصاروخ.
ونقل بيان صادر عن مكتب نتانياهو قوله "سنقوم بكل ما يلزم للحفاظ على الهدوء الذي حققناه في عملية الجرف الصامد" في اشارة الى الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في صيف 2014.
ووجه وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون الاربعاء تحذيرا الى حركة حماس لكنه قال ان حركة الجهاد الاسلامي تقف وراء اطلاق الصواريخ.
وقال يعالون في بيان ان "اسرائيل لا تنوي البقاء مكتوفة الايدي بعد اطلاق الصواريخ على مواطنيها من قبل الجهاد الاسلامي امس". واضاف "نعتبر حماس مسؤولة عن اطلاق الصواريخ من قطاع غزة ولن نسمح باي تهديد لسكاننا في الجنوب (اسرائيل)".
وكان الكولونيل بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي اكد في بيان ان "استخدام اراضي حماس قاعدة خلفية لمهاجمة اسرائيل امر غير مقبول ولا يمكن التسامح معه وستكون له عواقب".
وكانت القذيفة التي اطلقت الثلاثاء الثالثة منذ سريان وقف اطلاق نار انهى حربا استمرت 50 يوما سقط فيها نحو 2200 قتيل فلسطيني اغلبهم من المدنيين و73 اسرائيلي معظمهم من العسكريين.
واطلقت قذيفتا هاون على اسرائيل ايضا منذ ايلول/سبتمبر حسب جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بت).
ومن جهتها، ادانت الجامعة العربية الاربعاء الغارات الاسرائيلية على القطاع.
وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريحات للصحافيين في القاهرة الاربعاء "نحن ندين الاعتداءات على الأراضي الفلسطينية والغارات الأخيرة على قطاع غزة ونعتقد أن الحكومة الإسرائيلية المتطرفة تحاول خلق الذرائع وعدوان آخر لصرف الأنظار عن جهود المجتمع الدولي لإعادة استئناف المفاوضات ".
واضاف ان اسرائيل تحاول من خلل الهجوم الاخير "التنصل من مسؤولياتها كطرف لا بد أن يستجيب للشرعية الدولية ولطلب المجتمع الدولي".
من جانب اخر، اكدت منظمة العفو الدولية الاربعاء ان حركة حماس استخدمت الصراع مع اسرائيل،الصيف الماضي
ل"تصفية حسابات" مع خصومها الفلسطينيين وقامت باعدام 23 شخصا على الاقل في ما يمكن ان يرقى الى "جرائم حرب".
وندد تقرير جديد صادر عن المنظمة غير الحكومية ومقرها لندن، حول حرب غزة في الصيف الماضي ب"حملة وحشية لاختطاف وتعذيب وارتكاب جرائم ضد فلسطينيين متهمين +بالتعاون+ مع اسرائيل" من جانب حماس.
من جهته، اكد المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم لوكالة فرانس برس ان تقرير منظمة العفو "موجه ضد المقاومة الفلسطينية وحركة حماس وتجن على الحركة".
وكانت منظمة العفو اتهمت اسرائيل في تقريرين سابقين بارتكاب جرائم حرب، وهي اتهامات دعمها ايضا الاتحاد الدولي لحقوق الانسان.
ويأمل الفلسطينيون في محاكمة القادة الاسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب امام المحكمة الجنائية الدولية التي انضموا اليها مؤخرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.