وهبي: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب "التراكتور" بالمغرب    البحرين تجدّد دعمها للحقوق المشروعة للمغرب على أقاليمه الجنوبية    بوريطة: انتخابات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    الأمين الجهوي للبام: تزكية "امحمد احميدي" للمنافسة على رئاسة مجلس عمالة طنجة-أصيلة وقعها وهبي    الجزائر ترفع وتيرة التوتر مع المغرب من منبر الأمم المتحدة.. وتدعو إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء    المفوضية الأوروبية تفند مزاعم زائفة ضد الطماطم القادمة من الصحراء المغربية    الديوان الملكي الأردني: الملك عبد الله والملكة رانيا يخضعان للحجر المنزلي بعد إصابة ولي العهد بكورونا    نادي الجيش الملكي يتقدم رسالة احتجاجية للجنة التحكيم    من بينهم مدرب سابق لإتحاد طنجة.. الجامعة تعلن عن أسماء المدربين الجدد للمنتخبات الوطنية    وزير الإعلام الأردني يرفض الحديث في مؤتمر دولي بغير اللغة العربية (فيديو)    دبلوماسيون أمريكيون: القوات المسلحة الملكية المغربية رائد إقليمي    أنيلكا: "مبابي رقم واحد في باريس سان جيرمان ويجب على ميسي أن يخدمه ويحترمه"    خاليلوزيتش يعيد لاعِبَيْن لقائمة المنتخب في تصفيات كأس العالم    نهاية حزينة لبطل الفيديو المفجع الذي هز المغاربة    أمزازي يحتفي بسارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء    ارتفاع في إنتاج قطاع الصناعة التحويلية في الفصل الثاني من 2021    الحسيمة.. تسجيل حالة وفاة و3 اصابات جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان تصدر دليلا للتصدي لآفة المخدرات والمؤثرات العقلية    معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني يحافظ على شهادة الجودة    هذه خريطة إصابات كورونا المسجلة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    الإعلان عن انطلاق الدورة ال19 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    71% من الإصابات الجديدة في جهتين فقط…جغرافيا الفيروس    توقعات باستبعاد جريزمان من التشكيل الأساسي أمام ميلان    الانتخابات الألمانية: فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حزب ميركل بفارق ضئيل    توقيف رئيس جماعة نظَّم مهرجانا للاحتفال بفوزه.. وغرامة مالية تخرجه من الاعتقال    أبرزها مواجهة الرجاء أمام اتحاد طنجة والدفاع الجديدي أمام الجيش الملكي.. مباريات "قوية" في الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية    مقاطعات مراكش تستكمل انتخاب مكاتبها بالتصويت على رئيسين من "الأحرار"    مدرب البرازيل للفوت صال يشيد بمدرب الأسود    وزير الخارجية الموريتاني يستعد لزيارة الرباط    الأردن تعلن فتح حدودها مع سوريا لتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية    أزيد من 8 ملايين إصابة مؤكدة ب"كورونا" في القارة الإفريقية    تصعيد جديد لأساتذة التعاقد ..مقاطعة التكوينات ومجالس المؤسسة    شاهدة على ذبح أربعيني لخطيبته في مصحة بالدار البيضاء.. ضربها بالتلفون وصفاها قدامنا    رئيس "فايزر": الحياة الطبيعية ستعود خلال عام بجرعات دورية من اللقاح    السينما المغربية تنتج أعمالا متفردة تضمن لها حضورا متميزا في المهرجانات الدولية    السياحة في المغرب تتطلع إلى النمو الشامل بعد عامين من أزمة كورونا    رفضت الزواج منه.. شخص يقتل ممرضة بمستشفى بكازا وشهادة صادمة لجارة الضحية -فيديو    طائرات بدون طيّار    ارتفاعات صاروخية في أسعار المواد الغذائية    عضو باللجنة العلمية للحكومة: "حلُّوا علينا الله يرحم ليكم الوالدين"    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    بداية انحسار بركان "كومبري فييجا" بجزر الكاناري    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    بين العرجون وبولهرود والحسين رحيمي.. غيابات عديدة في صفوف الرجاء أمام ا.طنجة    حزب الاستقلال يرشح زيدوح في انتخابات مجلس المسستشارين    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    هذه حقيقة وفاة الفنان الكوميدي عبد الرؤوف    ميادة الحناوي ترد على خبر إصابتها بالزهايمر    ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة «الإيمي» العالمية    الداخلة.. عودة تدريجية لأنشطة المطار    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    مستفز جدا..قراءة آيات من "سورة المنافقون" لإغاضة الخصوم السياسيين بطريقة أشعلت الفايسبوك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



5 أسئلة إلى رئيس غرفة تجارة المغرب-غرب كندا خالد المزوجي
نشر في دوزيم يوم 13 - 07 - 2021

جاء إحداث غرفة التجارة المغرب-غرب كندا ليشكل حلقة وصل بين رجال الأعمال المغاربة ورجال الأعمال من غرب كندا، ومواكبتهم في انفتاحهم على السوق المغربي والإفريقي. وتتوخى هذه البنية الجديدة تعزيز الشراكات المربحة للجانبين، مع تعزيز نقل التكنولوجيات والمعرفة.
وفي حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، تطرق رئيس غرفة المغرب-غرب كندا، خالد المزوجي، الخبير في تحليل البيانات، إلى أولويات العمل، والمجالات التي يقترح استكشافها، ومكانة المهارات والخبراء من هذا الجانب وذاك في أجندة وعمل الغرفة.
برأيكم، لماذا إنشاء غرفة تجارة غرب كندا-المغرب الآن؟
أمامنا فرصة مهمة لإحداث نقطة اتصال بين غرب كندا والمغرب، بدعم من السفارة المغربية في أوتاوا. نحن أقوى عندما نجمع أفضل ما في المغرب وغرب كندا لدعم التعاون في مجال الأعمال ، بين مؤسساتنا الأكاديمية وصناعات التكنولوجيا والابتكار لدينا. منخلال مقرنا الاجتماعي في ألبرتا ومع وكلاء اتصال في كولومبيا البريطانية ومانيتوبا وساسكاتشوان والأقاليم الشمالية الغربية، نحن نؤمن تغطية واسعة لمراكز التجارة الرئيسية والتكنولوجيا العالية والتعليم في غرب كندا.
ما هي المجالات التي ستركز عليها الغرفة الجديدة في أعمالها ومع أي فاعلين؟
منطقة غرب كندا تعد رائدة عالميا في مجالات عدة منها الفلاحة الذكية، والفلاحة التقليدية، والإنترنت، والرقمنة (التعلم الآلي، والذكاء الاصطناعي، وتحليل المعطيات وعلم البيانات). بالإضافة إلى ذلك، يتم إدارة غرفتنا من طرف خبراء معروفين على الصعيد العالمي في هذه المجالات عالية التقنية.
وتهدف الغرفة من خلال ذلك إلى فتح سبل التعاون بين المقاولات والجامعات والوكالات الحكومية، في هذه الميادين فائقة التكنولوجيا، بين غرب كندا والمغرب.
هل المستثمرون من غرب كندا، وأغلبهم من الناطقين بالإنجليزية، مستعدون للتوجه نحو المغرب؟
نحن على اتصال جيد بالمستثمرين في غرب كندا وكذا المتواجدين بأمريكا الشمالية، ونتطلع إلى بناء جسر للاستثمار في المغرب.
بصفتنا غرفة تجارة، نحن ملتزمون ببناء علاقات تفيد المبتكرين ورجال الأعمال والمستثمرين، وعرض الفرص الاستثمارية غير المستغلة الموجودة في المغرب وافريقيا.
لم نر مطلقا مثل هذا الحجم الكبير من رؤوس الأموال المتاحة في أمريكا الشمالية، ويتطلع المستثمرون أكثر فأكثر إلى اكتشاف حدود جديدة، لا سيما في إفريقيا. ويشرفنا أن نقدم المغرب كبوابة للسوق الافريقي للمستثمرين من غرب كندا.
انطلاقا من تجربتنا، وجدنا أن رجال الأعمال المغاربة لديهم تجربة جيدة للأعمال مع البلدان الناطقة بالإنجليزية من قبيل كندا وإنجلترا والولايات المتحدة.
ماهي مكانة الكفاءات المغربية ورجال الأعمال المقيمين في كندا في بنيتكم الجديدة المخصصة لدعم التجارة الثنائية؟
سنة 2016، كنا مجموعة من رواد المقاولين والعلماء المغاربة في غرب كندا لديها تصور ورؤية لاعادة ربط الاتصال بالوطن الأم. ومنذ سنة 2019، نعمل بتعاون وثيق مع السفارة المغربية في أوتاوا لإحداث هذه الغرفة التجارية.
خلال هذا المسلسل، أدركنا أن هناك أيضا كنديين مهتمين بالسوق المغربي والسوق الافريقي في جميع أنحاء المملكة. لذلك، قررنا خدمة المغاربة والكنديين في آن واحد. وهو ما يفسر تكوين مجلس إدارة غرفة التجارة الكندية الغربية من المغاربة بنسبة 40 في المائة و الكنديين بنسبة 60 في المائة.
هل أعددتم خطة عمل للفترة القادمة؟
نحن نعمل بتعاون وثيق مع السفارة المغربية في أوتاوا لتحديد أولوياتنا للفترة المقبلة. نتطلع إلى إحراز تقدم كبير، لا سيما في مجالات الزراعة الذكية والزراعة التقليدية والتكنولوجيا المتقدمة والرقمنة والانترنت والتبادلات الجامعية. نحن نخطط لتوجيه جهودنا في هذا الاتجاه. على المدى القصير، نحن ملتزمون بالدفاع عن أعضائنا ومجتمعنا، كمتحدثين باسم المقاولات على جميع مستويات الحكومة في المغرب وغرب كندا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.