المهاجري للعلمي: تدافعون على مصالح رجال الأعمال والشركات وتضيّقون على البسطاء    شرطي يشهر سلاحه لإيقاف شجار بالسكاكين بطنجة !    شاهدوا.. قاصر يتشبث بالهيكل الخلفي لسيارة الشرطة والنيابة العامة تتدخل    أخنوش يتحدث عن إجراءات عيد الأضحى    "فرنسا عدوتنا التقليدية"..ماكرون يرد على تصريح وزير العمل الجزائري    حرمان اللاعبون المشاركون في دوري السوبر الأوروبي من تمثيل منتخباتهم    ‏توتنهام يقيل مورينيو بسبب خلاف حول السوبرليغ !    تحت أجواء ممطرة.. الرجاء البيضاوي يخوض أول حصة تدريبية بتنزانيا    بانون: أشعر بحب الجماهير المصرية.. وحتى الآن لم أقدم شيئاً للأهلي    الحكومة تتجه إلى تعويض المتضررين من الإغلاق في رمضان    مديرية الأرصاد : 2020 كانت السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب !    أمزازي: التعاقد في التعليم "مغالطة" .. والتوظيف الجهوي غير مفروض    بالصورة : أمن إنزكان يداهم شخصا بالشارع العام, ويحصل على صيد وفير بعد تفتيش منزله    البحرية الملكية تقدم المساعدة ل165 مرشحا للهجرة غير الشرعية    بسبب طلاقه.. عبد الله أبو جاد يرد على المنتقدين -فيديو    كوفيد-19.. 138 حالة إصابة جديدة و7 وفيات وارقام مقلقة    بواسطة سكاكين.. ملثمون يسطون على وكالة بنكية في طنجة في نهار رمضان    3 عوامل جعلت مباراة الجيش وبرشيد استثنائية    عندما وصف ملك إسبانيا ملك المغرب ب"العنيد"    مستجدات الحالة الوبائية بتطوان    صفحات من تاريخ مشاركات المغرب بالألعاب الأولمبية الصيفية    الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لحظة سياسية أساسية للدفع بالديمقراطية في المغرب    وكالة الموانئ: تراجع رواج الموانئ إلى 22,9 مليون طن    عجز الميزانية يبلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    عموتة وفتحي جمال يشرفان على المنتخبات السنية الوطنية    كوفيد-19: 138 إصابة جديدة و7 وفيات بالمغرب في ال 24 ساعة و4.672.326 استفادوا من التلقيح    لأول مرة.. مروحية "ناسا" تحلق بنجاح في الغلاف الجوي للمريخ    إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يعجل بعقد مجلس الحكومة اجتماعا استثنائيا غدا الثلاثاء    وزارة التربية الوطنية تحدد مواعيد الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا ما بين 8 و12 يونيو 2021    مولاي حفيظ العلمي يزف خبرا سارا للقطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان    فيروس كورونا.. وزارة التعليم تُجدد دعوتها لرفع اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المدارس    مولاي حفيظ العلمي: قررات الحكومة خلال الجائحة أعطت نتائج إيجابية    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    جنة بلا ثمن    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    الألم والمتعة في شهر رمضان    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    ألف.. باء..    جابرُ القلب الكَسير    شكل موضوع ورشة تطبيقية بالرشيدية : «تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية»    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإسبانيول: جواسيس من أصول ريفية هم من تسببوا في تجميد العلاقات بين المغرب وألمانيا
نشر في أريفينو يوم 06 - 03 - 2021

قالت صحيفة "الإسبانيول" إن وكالة الاستخبارات الألمانية المضادة حصلت على "معلومات سرية وحساسة" في المغرب حول "خطط كانت الرباط تنظمها للعمل في الدولة الأوروبية، بهدف أن يصبح المغرب حليفًا لألمانيا في محاربة الجريمة المنظمة، مقابله تعترف برلين بالسيادة المغربية على الصحراء". بحسب ما أوضحه أعضاء استخبارات أجانب للصحيفة الإسبانية نفسها.
برنامج تعاون ثنائي مع ألمانيا
وأوضحت "الإسبانيول"، في مقال نشرته اليوم الجمعة 5 مارس الجاري، أن "المغرب سعى إلى إقامة برنامج تعاون ثنائي في وسط أوروبا على غرار المخطط الذي يحتفظ به مع حلفائه الكبار في القارة الأوروبية، إسبانيا وفرنسا؛ أولئك الذين يبلغون عن قضايا تتعلق بالإرهاب، والذين يتفقون معهم أيضًا على مكافحة تهريب المخدرات والهجرة".
موردة أن "موقف ألمانيا الحازم من القانون الدولي قد أثر على قرارات بقية الدول الأوروبية فيما يتعلق باتخاذ موقف من الصراع في الصحراء، بحسب تقارير من باريس إلى الرباط".
"وأثارت الخطط المغربية التي تم الكشف عنها أزمة دبلوماسية بين البلدين"، تضيف الصحيفة نفسها، وذلك "بناء على أمر وزير الخارجية ناصر بوريطة الموجه إلى حكومته بتجميد العلاقات مع منتسبي السفارة والمؤسسات الألمانية في المغرب".
وأشار المصدر نفسه إلى "تفاجئ برلين من قرار المغرب ما دفعها إلى تعليق منح تأشيرات شنغن للمغاربة"، لافتة الانتباه إلى "استدعاء ألمانيا للسفيرة المغربية في العاصمة الألمانية زهور العلوي، للتشاور العاجل "لتوضيح الحقائق" في مقابلة مع وزيرة الخارجية، وذلك بعد يوم واحد من تسريب الوثيقة للصحافة".
عملاء من أصول ريفية
وأكدت "الإسبانيول" ما انتهى إلى علمها بأنه "تم اكتشاف عملاء مكافحة التجسس الألمان من قبل شخص من السفارة في الرباط، الذي حذر من جهودهم قبل أسبوعين".
ولفتت الصحيفة إلى أن "أجهزة الاستخبارات في حكومتي ألمانيا (mad) وهولندا (mivd)، جندت مؤخرًا موظفين من أصول ريفية كرؤساء لقسم الإرهاب ومكافحة التجسس في منطقة المغرب العربي".
نقطة مرجعية للمعلومات
مشددة على أنهم "اكتشفوا خططًا حساسة كانت تنوي الخدمات المغربية تنفيذها في ألمانيا بهدف أن تصبح نقطة مرجعية للمعلومات حول الجريمة المنظمة، وذلك من خلال مؤسسات وجمعيات في شمال المغرب". وبهذه الطريقة، تضيف الإسبانيول "يمكن للمغرب إنشاء علاقات تعاون مماثلة لتلك التي تحتفظ بها حاليًا مع إسبانيا وفرنسا والولايات المتحدة، التي توفر لها معلومات حول الإرهاب وتهريب المخدرات والهجرة".
وأوردت الصحيفة الإسبانية نفسها أنه "تم تقديم المكتب المركزي للتحقيقات القضائية (bcij)، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطنية (dgst)، كمعيار دولي في تفكيك الخلايا الإرهابية، بما في ذلك السيطرة على "الذئاب المنفردة" التي تجذب الأعضاء الجدد بشكل رئيسي على الشبكات الاجتماعية". وأنه "منذ عام 2002 ، تمكن المغرب من تفكيك ما مجموعه 2009 خلايا إرهابية، واعتقال 3535 شخصًا، وإفشال أكثر من 500 مشروع هجوم، وفقًا للبيانات الرسمية".
مأزق بيوقراطي
ويرى كاتب المقال أن هناك "مأزق بيروقراطي بين الرباط وبرلين، ستتبعه مناقشات أعمق، يمكن أن تؤدي إلى انهيار على مستويات أخرى. من حيث المبدأ، وأن الأزمة لن تؤثر على العلاقات التجارية بين البلدين، لأن ألمانيا حليف استراتيجي للمغرب مع اتفاقيات في قطاع الطاقة المتجددة، خاصة في الصحراء، إضافة لبنكين وطنيين ألمانيين، وشركات في شمال البلاد".
وذكرت الصحيفة نفسها، أن "الصحافة المغربية لخصت أسباب الأزمة بين ألمانيا والمغرب في: عدم دعوة المغرب من المستشارة أنجيلا ميركل للقمة الليبية التي عقدت في برلين في يناير 2020؛ ورفع علم جبهة البوليساريو على واجهة مبنى عام في مدينة بريمن بمناسبة الذكرى 45 لتأسيس الجبهة، علاوة على موقف ألمانيا ضد المرسوم الرئاسي لدونالد ترامب الذي اعترف بسيادة المغرب على الصحراء في 10 دجنبر 2020".
أحمد الهيبة صمداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.