وكالة التنمية تشجع النشاط المقاولاتي للشباب    لهذه الأسباب ينبغي تقوية العلاقات مع أمريكا اللاتينية    هل يكون العمدة "بيت بودجج" أول "مثلي" يصل إلى "البيت الأبيض"؟    "كأننا في سجن".. أسرة فلسطينية تصف وضعها في الضفة بسبب الجدار الإسرائيلي    إسرائيل تتلاعب بالصيد وبالصيادين    جمعية مدربي ومهنيي تعليم السياقة تنظم بالمحطة الطرقية بالجديدة حملة تحسيسية بمخاطر الطريق    نقطة نظام.. المال والسياسة    في ذكراها التاسعة.. ماذا تبقى من حركة 20 فبراير؟    وزير العدل: تعديل القانون الجنائي يحتاج وقتا للتوافق.. وحتى الآن لا ناقة ولاجمل عندي فيه    “كوبيي كولي”.. وفاة مبتكر التقنية الثورية في عالم الحواسيب    منظومةالقيم والنموذج التنموي بالمغرب    ابتدائية خنيفرة تحدد تاريخ محاكمة "بودا" استئنافيا    نادي الفنانين المغاربة يحتفي بجمال الأطلس    مقتل 9 في حادث اطلاق نار بألمانيا وميركل: المسلح له دوافع يمينية عنصرية    الحكامة ومكافحة الفساد .. مديرة صندوق النقد الدولي تُنقط المغرب خلال ندوة صحفية بالرباط    الوزير السابق محمد نجيب بوليف يتلقى أقوى صفعة من حكومة العثماني    إعتقال قاصرين بالصويرة إغتصبا طفلة قاصر بالقوة وبثوا جريمتهم على مواقع الفيسبوك    بالصور ..مسيرة حاشدة للمتعاقدين بإنزكان    حاكم “سبتة” المحتلة يريد الرد على المغرب بقرار غير مسبوق    تراجع الأسهم الأوروبية بفعل نتائج ضعيفة ومخاطر فيروس كورونا    بوقسيم: “بوتفوناست” كان الأعلى أجرا في تاريخ السينما الأمازيغية في تصريح للعمق    جورجييفا تشيد بجهود المغرب في مجال مكافحة الفساد    طقس الجمعة.. أمطار متفرقة بهذه المناطق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    ركلات الترجيح تتوج الزمالك بطلا للسوبر على حساب الأهلي    لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة رجاء بني ملال    برشلونة يتعاقد مع الدنماركي برايثوايت بديلا استثنائيا لديمبيلي المصاب    مندوبية السجون ترد على اتهامات والد الزفزافي باللجوء إلى القضاء    تقرير رسمي: إرتفاع قياسي لصادرات المغرب من الطاقة الكهربائية    خرجات ليها نيشان.. الجزائر تفقد صوابها وتقرر استدعاء سفيرها بسبب افتتاح قنصلية بالعيون    تطورات جديدة في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم    الهولدينغ الملكي يتدخل لسحب إنوي دعواها القضائية ضد اتصالات المغرب    منتخب الشباب يتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب    الشرطة البريطانية تعتقل مهاجم إمام مسجد عرضه للطعن    العثماني يوجه رسالة لزعيم الحزب الشيوعي الصيني بسبب كورونا    جامعة الكرة تعاقب المغرب الفاسي عقب أحداث مباراة النادي القنيطري    بعيدا عن لغة الديبلوماسية.. الرئيس الجزائري يواصل هجومه ضد المملكة ويتهم “اللوبي المغربي” بالسعي إلى خلق توتر بين بلاده وفرنسا    الحكومة ترد على بوليف .. نرفض التشويش و المجلس العلمي هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الفتاوى"    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    رئيس الحكومة الإقليمية لفالنسيا: تعزيز التعاون مع ميناء طنجة المتوسط سيقرب بين القارتين    نجم الأسود يزور مقر بعثة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    تصنيف الفيفا.. المنتخب المغربي يحافظ على ترتيبه القاري والعالمي    سرّ تردد اسم شقيقة وزيرة سابقة في قضية “حمزة مون بيبي”    سنة أولى “حراك”.. “انتفاضة” نقلت الجزائر لعهد جديد    وفاة الممرضة رضوى يخرج الأطر الصحية للاحتجاج والتنديد ب”أسطول الموت”    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    ارتفاع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى 16155 بالصين شهد يوم الأربعاء خروج 1779 شخصا من المستشفيات    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    الروائي مبارك ربيع: نقادنا المغاربة خجولون وبخيلون جدا    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البادل”… انطلاقة من الجنوب
نشر في الصباح يوم 19 - 11 - 2019

رياضة سياحية تراهن على الداخلة لبداية حقيقية وسط إكراهات عديدة
يراهن المنظمون على الداخلة لإعطاء الانطلاقة الحقيقية لرياضة “البادل” بالمغرب، من خلال التأسيس لمؤسسة راعية على غرار، ما هو موجود في باقي الرياضات.
وتجمع رياضة البادل، بين التنس وتنس الطاولة و”السكواتش”، ويعد ممارسوها من اللاعبين السابقين لهذه الرياضة.
ولا تحتاج “البادل” لبنية تحتية قوية، بل فقط إلى ملاعب متحولة، لا تتعدى قيمتها الإجمالية خمسة وأربعين ألف أورو، في حين أن ملاعبها الثابتة لا تتعدى قيمتها 30 ألف أورو.
وتعد إسبانيا رائدة في هذه الرياضة، التي انطلقت من المكسيك قبل خمسين سنة.
ولا يتوفر المغرب على جامعة ملكية لهذه الرياضة، بل فقط على ثلاثة أندية خاصة تمارس بالبيضاء والحديثة العهد بالداخلة.
ويعد المغرب من بين أربع دول قارية تتوفر على هذه اللعبة، وهي الجزائر وتونس ومصر والسنغال.
ويتزايد عدد ممارسي “البادل” بالمغرب يوما بعد يوم، بفضل الإقبال السياحي، ومراهنة الاتحاد الدولي على إعطاء الانطلاقة الحقيقية لهذه الرياضة، على المغرب، لتوفره على كافة المعطيات لنجاح هذه اللعبة، كما جاء على لسان أحد الأعضاء الذين التقتهم “الصباح” بالداخلة.
وقال عمر البلغيتي، النائب الأول للمجلس الجهوي للسياحة بجهة الداخلة وادي الذهب، وأحد المنظمين لهذه التظاهرة، إنه كان مجرد حلم تحول إلى حقيقة، من خلال تنظيم كأس القارات بهذه المنطقة، و انتزاع هذه المنافسة، من فرنسا أحد الرواد في العالم لهذه اللعبة ببنيتها التحتية القوية وعدد الممارسين.
صعوبات تنظيمية
اعتمدت الوكالة المنظمة على مجهوداتها الخاصة، في استقطاب أكبر عدد من الممارسين في العالم، إضافة إلى مسؤولي الاتحاد الدولي والمهتمين بهذه الرياضة الفتية.
ولم تتلق الوكالة أي دعم من جهة مسؤولة، باستثناء والي جهة الداخلة، الذي حضر حفل الافتتاح، وخصص الساحة التي احتضنت النسخة الأولى لكأس العالم للقارات.
وتنافس “البادل” الرياضات البحرية، المشهورة بالمنطقة، وتسعى إلى استقطاب المزيد من السياح، من خلال وضع مجموعة من الملاعب المتحولة بالفضاءات السياحية، خصوصا أن هذه الرياضة أضحت قبلة للعديد من الوجوه السياسية والرياضية ورجال الأعمال عبر العالم.
تجاهل الوزارة
تجاهلت وزارة الشباب والرياضة، هذه التظاهرة، ولم تقدم أي دعم للجهة المنظمة، رغم المراسلات العديدة بهذا الشأن.
ويقول أحد المنظمين إنهم فقط كانوا في حاجة لدعم معنوي، أكثر منه مادي، لأنه أمام الحضور القوي، لأعضاء الاتحاد الدولي ل”البادل”، كان من المفروض أن تكون الوزارة حاضرة، رغم أن الجهة المنظمة لم تكن جمعية رياضية، لأن ما يهمها هو تنمية هذه المناطق سياحيا واقتصاديا ورياضيا.
14 جنسية
شاركت في النسخة الأولى لكأس القارات ل”البادل”، 14 جنسية من مختلف القارات، كان النصيب الأكبر منها للقارة الأوربية، من خلال حضور فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان.
كما كانت أمريكا الجنوبية، ممثلة بالبرازيل والأرجنتين، التي ضمت بين صفوفها بطل العالم لثماني مرات.
وشارك في التظاهرة، 16 ثنائيا رجاليا، مكونا من 22 لاعبا، وثماني ثنائيات نسوية مكونة من 16 لاعبة.
وكان المغرب ممثلا بثلاثة فرق مكونة من تسعة لاعبين ولاعبات، ينتمون في معظمهم لأندية البيضاء.
ريادة إسبانية
تعد إسبانيا رائدة في هذه اللعبة، التي أضحت تنافس رياضة التنس في شبه الجزيرة الإيبيرية.
وتتوفر إسبانيا على رابطة محترفة للعبة، تسهر على تنظيم البطولة ومنافسات الكأس.
ويعد اللاعبون الإسبان من بين الأفضل في العالم بشهادة المتتبعين، إضافة إلى اللاعبين الفرنسيين وبدرجة أقل البرتغاليين.
وحسب مصدر مسؤول، فإن إسبانيا تعتمد على “البادل” لتنمية سياحتها، إذ لا يكاد يخلو أي فندق مصنف داخل التراب الإسباني من ملعب لهذه الرياضة.
حضور مكثف
سعد سكان الداخلة، بهذا الحدث العالمي، ولم يتوانوا في الحضور إلى الساحة التي احتضنت افتتاح الحدث، رغم تزامنه مع موعد مباراة المنتخب الوطني أمام موريتانيا لحساب تصفيات أمم إفريقيا 2021.
وعبر سكان التقتهم “الصباح” على هامش حفل الافتتاح، عن اعتزازهم وافتخارهم بهذه التظاهرة، التي بإمكانها تقديم الإضافة للمنتوج السياحي بالمنطقة، خصوصا إذا اهتمت بها الفنادق المصنفة على غرار “السورف” وباقي الرياضيات البحرية.
ولم تسرق مباراة الأسود اهتمام المتتبعين بهذا الحدث، إذ ظلت الساحة مملوءة عن آخرها خلال مباراة المنتخب، مساء الجمعة الماضي.
مشاركة مشرفة
قدم المنتخب الوطني مستوى مشرفا خلال هذه التظاهرة، رغم عدم توفره على بطول قارة.
وبشهادة جل المتتبعين والمتخصصين، فإن العناصر الوطنية قدمت مباريات جميلة، أمام منافسين أقوياء، صفقت لها الجماهير العريضة كثيرا، واعتبرتها مفاجأة الدورة بامتياز.
واعتبر الفرنسي كلود بيغتس، رئيس الجمعية الأوربية للأندية، مشاركة المنتخب الوطني في هذه التظاهرة جد مشرفة، بالنظر إلى العديد من المعطيات، وقال” اللاعب المغربي موهوب، والأكيد أنه بإحداث منافسة رسمية، سيقدم مستويات أفضل وسينافس أعتد اللاعبين العالميين”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.