العثماني: التجار المغاربة تضرروا وسنوليهم عناية خاصة    انخفاض مبيعات الإسمنت ب 20,6 في المائة عند متم أبريل 2020    المغرب يتجه لاستخدام الجيل الخامس من الاتصالات قبل نهاية العام    مالطا تصادر أوراقا نقدية ليبية مخصصة لحكومة حفتر بقيمة 1,1 مليار دولار    "كورونا" وراء 4 حالات وفاة في 24 ساعة بإسبانيا    الدولي المغربي يونس عبد الحميد مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    بطولة إسبانيا لكرة القدم.. السماح بالإنتقال إلى التداريب الجماعية بشكل كامل    شالكه "يسقط" أمام بريمن في "البوندسليغا"    بن ناصر: « اخترت اللعب للجزائر عوض المغرب لأن مشروع المنتخب لم يقنعني »    العودة إلى توقيت غرنيتش + 1 بالمملكة عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم غد الأحد    جبهة القوى الاشتراكية الجزائري: وفاة اليوسفي خسارة للحزب والوطن المغاربي    حرب مفتوحة بين ترامب و"تويتر" .. انتهاك تواصل أم حشد سياسة؟    اجلاء 300 من المغاربة "العالقين" بالجزائر ونقلهم الى السعيدية لقضاء فترة الحجر الصحي    105 عالقين بالجزائر يصلون إلى مطار "وجدة أنجاد"    أمانديس تستأنف قراءة عدادات الإستهلاك بعد توقف العملية خلال الحجر الصحي    عين الشوك في مدينة العرائش بين مطرقة كورونا وسندان الظلام    انتحار خمسيني شنقا في "كْرُونا" بالدريوش    مقاهي تيزنيت تواصل رفض استئناف عملها    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    رئيس مصلحة الصحة العامة يؤكد أن الوضع الوبائي بجهة طنجة “متحكم فيه” ويقارن بالوضع على الصعيد الوطني    تسجيل إصابات جديدة بتطوان    توقعات أحوال الطقس و درجات الحرارة المرتقبة الأحد 31 ماي بالمغرب    لاعبو بايرن ميونيخ يقررون التنازل عن جزء من رواتبهم لغاية نهاية الموسم    الفنان المصري حسن حسني في ذمة الله    ميركل لن تحضر قمة مجموعة السبع في واشنطن    أحمد أحمد: تعرضت للتهديد من رئيس الترجي والنادي التونسي يتحمل مسؤولية تعطيل الفار    تطو ر جديد في مسألة عقار هيدروكسي كلوروكين وانتقادات لدراسة مجلة « ذي لانسيت »    الرئيس الجزائري معزيا في اليوسفي: يتعين على الشباب تحقيق حلمه ببناء الاتحاد المغاربي    جماعة العدل والإحسان تعزّي في رحيل عبد الرحمان اليوسفي    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    وضع بروتوكول خاص ب”كورونا” لمستخدمي الفلاحة والصيد البحري    ترامب يريد إنهاء "العلاقة الخاصة" مع هونغ كونغ    بعد تزايد الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.. السلطات الأمريكية تفرض حالة حظر التجول في عدة مدن    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم السبت (+ صورة بيانية)        درك شفشاون يحبط عملية تهريب طن من الحشيش    عجلة كورونا تدور نحو الشفاء بسبتة    الانتحار مقاربة نفسية سوسيولوجية شرعية.. موضوع ندوة عن بعد    أوراز: أتوقع الفشل بعد إعادة فتح الاقتصاد.. ولا خطة مالية واضحة حتى الآن في المغرب    ترويج المخدرات يضع "صاحب سوابق" في قبضة الأمن    تبون ينعي الراحل اليوسفي … هذا نص الرسالة    36 كلم في الساعة.. حكيمي أسرع لاعب في تاريخ « البوندسليغا »    فاس.. مسنة عمرها 110 سنة تتعافى من كورونا    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن عمر ناهز 89    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    "الحَجر" يدفع إلى تنظيم "ملتقى شعري عن بعد"    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن 89 عاما    تعزية: فطومة الإدريسي إلى ذمة الله    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    غوغل تطلق موقعاً إلكترونياً لمحاربة الاحتيال عبر الأنترنت    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة تحذر: 100 ألف شخص بجنوب السودان يواجهون المجاعة
نشر في التجديد يوم 20 - 02 - 2017

أطلقت الأمم المتحدة نداء استغاثة إلى المنتظم الدولي، محذرة من أن أكثر من 100 ألف شخص يواجهون المجاعة، اعتبارا من اليوم الاثنين 20 فبراير 2017، في دولة جنوب السودان، نتيجة الحرب المندلعة والاقتصاد المنهار في البلاد، منذ أكثر من 3 سنوات.
وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن "3 وكالات إنسانية حذرت اليوم من خطر المجاعة الذي يواجه أكثر من 100 ألف شخص بجنوب السودان اعتبارا من اليوم، إضافة إلى وجود أكثر من مليون شخص آخرين على حافة المجاعة في البلاد".
وأضاف المسؤول الأممي، أن وكالات الأمم المتحدة الثلاث التي أطلقت تحذيرها اليوم الاثنين، بشأن المجاعة بجنوب السودان هي برنامج الأغذية العالمي، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو).
وتابع "لقد دعا المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي جويس لمي، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع المزيد من الموت جوعا للمواطنين بجنوب السودان وقال إنه في حالة تقديم مساعدات عاجلة فإنه يمكن تحسين الوضع في الأشهر المقبلة والتخفيف من المعاناة عن طريق وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع الذين شارفوا على حافة المجاعة في البلاد"، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول.
فرار من الموت
وكان برنامج الأغذية العالمي قد قال، في وقت سابق، إن المجاعة ربما تلوح في الأفق في جنوب السودان، حيث يفر الناس من القتال ويتركون محاصيلهم لتتعفن في الحقول.
وقالت "بتينا لوشر"، المتحدثة باسم البرنامج، إن سوء التغذية تجاوز بالفعل نسبة 15 في المائة، وهو مستوى "الطوارئ" في سبع من ولايات جنوب السودان العشر وإنه يصل إلى نحو 30 في المائة في ولايتين، هما الوحدة وشمال بحر الغزال.
وأضافت "ما يصل إلى أربعة ملايين شخص – أي أكثر من ثلث سكان جنوب السودان – يعانون من ضعف شديد في الأمن الغذائي، وهو ما يعني أن ثلث سكان البلاد لا يعرفون من أين ستأتي الوجبة التالية… المستوى الحالي لسوء التغذية لم يسبق له مثيل".
القتال يتلف الزراعة
ونتيجة انتشار القتال على نطاق واسع بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير، ونائبه السابق رياك مشار، فإن الناس لا يستطيعون التحرك بحرية ليحصدوا المحاصيل أو الوصول إلى السوق.
علاوة على ذلك يتعذر اجتياز الكثير من الطرق خلال موسم الأمطار وبالتالي يقوم البرنامج بعمليات إسقاط جوي ونقل للمساعدات بالطائرات.
وفر أكثر من مليون لاجئ إلى خارج البلاد، 90 بالمائة منهم من النساء والأطفال.
ويعبر أكثر من أربعة آلاف يوميا إلى أوغندا، حيث افتتح مخيم بيديبيدي للاجئين منذ غشت 2016 ويستضيف حاليا أكثر من 188 ألف شخص.
وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في تقرير "الأسباب التي ذكروها للفرار إلى أوغندا تشمل مزاعم بالقتل التعسفي والتجنيد القسري للصبية والرجال في صفوف الجماعات المسلحة واستمرار الصراع في البلدات والقرى وانعدام الأمن الغذائي ونقص الخدمات".
يشار إلى أن قتالا اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة، منتصف دجنبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في غشت 2015، قضى بوقف القتال وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل 2016.
غير أن العاصمة جوبا شهدت في 8 يوليوز 2016، اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة رياك مشار، مما أسفر عن سقوط مئات القتلى بينهم مدنيون وتشريد عشرات الآلاف.
ومنذ ذلك الحين تقع اشتباكات متقطعة بين الطرفين من حين لآخر، في عدة مناطق مازالت تسيطر عليها المعارضة المسلحة خارج العاصمة جوبا، وهو ما فاقم من سوء الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.