بحضور أعضاء من المكتب السياسي.. "الأحرار" نظمو مؤتمرهم الجهوي فكَلميم وادنون – تصاور    مبعوث الأمم المتحدة للصحرا وصل اليوم للرباط    بعد عامين من الركود.. مداخيل السياحة بالمغرب تنتعش بقوة    منظمة العفو الدولية لنظام عكسر شنكَريحة: طلقو سراح 266 ناشط حبستوهم بسباب احتجاجهم ضد الأوضاع فالجزاير    بعد رئيس ال"كاف".. إنفانتينو رئيس "الفيفا" جا للمغرب باش يحضر لافتتاح كأس إفريقيا ديال البنات – تصاور وفيديو    "الكاف" ترفع القيمة المالية لجوائز كأس الأمم الأفريقية للسيدات    الرجاء الوداد هذا الخميس بمركب محمد الخامس    الرجاء يفرض التعادل على 'الماص' والجيش يفوز على خريبكة    ديبلومات وشواهد بكالوريا مزورة للبيع..تفاصيل تفكيك شبكة إجرامية للتزوير    إيفي: شبكة إجرامية يتزعمها شخص مقيم بالجزائر كانت وراء حادث مليلية    إجراء إسباني يحول رحلة مغاربة الخارج إلى جحيم    238 منها بجهة مراكش.. تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا الجديدة بالمغرب    موعد مباراة المغرب وايطاليا في ألعاب البحر الأبيض المتوسط والقنوات الناقلة    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    بوفال يكشف عن وضعه في المنتخب الوطني وعلاقته مع خليلوزيتش    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    برقية تعزية من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد الهادي بركة    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    البطل المغربي محمد حموت يستلم شهادة فارغة بعد تتويجه بالذهب في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    نسبة النجاح في امتحانات البكالوريا بإقليم الحسيمة الأعلى على المستوى الجهوي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    محاولة كَريساج وسط بنكة فسلا.. مول الفعلة تشد    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    القاضي المعتقل بتهمة قتل زوجته المذيعة شيماء جمال يكشف تفاصيل جديدة    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    التقلبات ترفع سعر الغازوال في المغرب    إجماع على أن المغرب بلد رائد في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف    الصحافي الذي بنى أقوى علاقة دبلوماسية مع المغرب.. يائير لابيد يصبح رئيسا للوزراء في إسرائيل بعد استقالة نفتالي بينيت    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    صحيفة إسبانية تكشف مصدر الغاز المصدر للمغرب    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022        المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..    أزمة مصفاة سامير.. نقابة ترد على وزير الانتقال الطاقي    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    مسلح يقتل 3 من الشرطة بولاية كنتاكي الأمريكية    نيويورك تقر تعديلا يكرس حق الإجهاض في دستورها    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    قطر تقدم 60 مليون دولار دعما للجيش اللبناني    المغرب يعتمد جرعة رابعة ضد فيروس كورونا    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سفارة المغرب بالسنغال تفند مغالطات وانحرافات السفير الفلسطيني في دكار
نشر في برلمان يوم 21 - 05 - 2022

فندت سفارة المغرب في السنغال، يوم أمس الجمعة المغالطات والانحرافات التي سقط فيها السفير الفلسطيني في دكار، وردت في تصريح إعلامي قدمه لموقع إلكتروني محلي.
وفي بيان حقيقة لها، انتقدت السفارة المذكورة هذه الخرجة الإعلامية للسفير الفلسطيني، مؤكدة على أنها "مليئة بالانزلاقات والانحرافات، ومخالفة للمواقف الرسمية لمسؤوليه الهرميين".
وفي هذا الصدد، قالت السفارة، إن "التعليق بطريقة مغرضة، بعد عامين، حول استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وإسرائيل، يبين أنها غريبة وغير متوقعة وتثير تساؤلات حول دوافعها الحقيقية، والأجندة التي تتأسس عليها والواقفين وراءها"، مشيرة إلى أن "هذا الديبلوماسي لا يتردد في التلميح إلى ما أسماه (قوة عظمى)".
وأضاف البيان، أنه "إلى جانب الإخلال بالمبادئ الأساسية للتحفظ واحترام الدول ذات السيادة، ولا سيما من جانب الدبلوماسي، فإن المواقف المعبر عنها واللغة المستخدمة من قبل السفير الفلسطيني تفتقر بشدة إلى اللباقة والدبلوماسية بشكل صرف، وتندرج في إطار الجدل الصبياني".
وأوضح المصدر، أنه "بالإضافة إلى الطبيعة السيادية للمواقف المغربية، فإن هذه المواقف تم توضيحها وإبلاغها بشكل كاف، ولا سيما إلى أعلى السلطات الفلسطينية، في إطار المشاورات القبلية، والتي يفترض ألا يتجاهلها الدبلوماسي المعني".
وذكرت السفارة في هذا السياق، بأن الملك محمد السادس تباحث مع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في 9 دجنبر 2020 ، لإبلاغه بالخطوة المغربية والتبادل معه بشأنها، مبرزة أن الملك، أكد خلال هذا الاتصال الهاتفي، لمحمود عباس أن موقفه الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير. وقد ورثه عن والده المغفور له الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواه".
وأشارت السفارة المغربية في توضيحها، إلى أن بيانا صادرا عن الديوان الملكي بتاريخ 9 دجنبر 2020 ، أبرز فيه الملك أن المغرب مع حل الدولتين، وأن المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع"، وفق المبادرة العربية لعام 2002 التي أقرتها القمة العربية في بيروت.
وبصفته رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، فإن الملك، وفقا للمصدر، ما فتئ يؤكد على ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف، كما أنه شدد على أن المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة.
وزاد البيان ذاته: أن "مسألة الصحراء المغربية، وعلى الرغم من أنف هذا المجاذل الناشئ، شكلت في جميع الأوقات الأولوية الوطنية المطلقة لكل الشعب المغربي. والقضية، التي لا جدال فيه على قدسيتها التي تماثل القضية الفلسطينية، وهي متجذرة في الوعي الجماعي للشعب المغربي، تحشد وتوحد الأمة المغربية منذ الاستقلال حول الملك، وهذا يعني أن الطريقة واللغة المستخدمة في التعامل مع هذه القضية في الخرجة الإعلامية لهذا الدبلوماسي، تظهر جهلا كاملا بالواقع المغربي مقرونا بعداء لا مبرر له".
وأضاف البيان: "وبالتالي، ما الذي يبحث عنه هذا الدبلوماسي بالضبط؟، فبالنسبة للمغرب والمغاربة، فإن قضية الصحراء المغربية وفلسطين هما قضيتان وطنيتان مقدستان وعلى نفس قدم المساواة".
وذكر البيان، أن الملك محمد السادس خلال مباحثاته مع الرئيس الفلسطيني، أكد أن" المغرب له وضع خاص، وتربطه علاقات متميزة بالجالية اليهودية من أصل مغربي، ومنهم مئات الآلاف من اليهود المغاربة الموجودين في إسرائيل"، مضيفا أن المغرب سيوظف كل التدابير والاتصالات، من أجل الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إطار التزام بناء لتحقيق السلام العادل والدائم في منطقة الشرق الأوسط".
وأبرزت السفارة أنه "دون الرغبة في الخوض في سياق وشروط استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، التي توقفت في عام 2002 بعد الانتفاضة الثانية، وخلافا للتأكيدات المغرضة والمهووسة للدبلوماسي المعني، يجدر التأكيد على أنه "لا يوجد نص رسمي يتحدث عن هذا التطبيع الشهير، وفي الواقع، إنه استئناف للعلاقات كان على جدول الأعمال منذ قطعها"، يردف المصدر.
ولم يفوت بيان السفارة المغربية في السنغال الإشارة، إلى أن "هذا القرار، هو قرار سيادي، ونتيجة لعملية مفاوضات قبل وقت طويل مما يسمى باتفاقات أبراهام".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.