الصفعات تتوالى على البوليساريو.. افتتاح قنصليتين جديدتين بالعيون وزارة الخارجية تباشر الإجراءات القانونية    برلماني يفجر فضائح فساد نتنة في وزارة الصحة داخل قبة البرلمان .. و الطالب : هادشي صحيح !    الملف الليبي.. هل أصبح المغرب مع حفتر ؟    القدس العربي: إيطاليا طلبت من ألمانيا استدعاء دول المغرب العربي لكنها رفضت حضور المغرب وتونس    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    العربي الناجي ل”لكم”: بنحليب أخي ولم أقصد إصابته واعتذرت منه وسامحني    الوزير أمكراز يغادر المستشفى بعد الاطمئنان عن حالته الصحية    قضية ابتزاز محامي.. المحكمة تقرر متابعة المتهمة في حالة سراح    بعد فيديو »فبراير ».. الأمن يعثر على رضيعة تعرضت للاختطاف بالبيضاء    بتعليمات ملكية سامية.. الجنرال الوراق يستقبل المدير العام للقيادة العسكرية للناتو    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    رأي | مستوى صلاح ضد مانشستر يونايتد لا يؤهله لاستفزاز جماهيرهم    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطار ليفربول يدوس برشلونة
نشر في بيان اليوم يوم 09 - 05 - 2019

سطر لاعبو نادي ليفربول الإنجليزي فصلا جديدا من أسطورة ملعب “أنفيلد” عندما نجحوا في تحقيق المعجزة المتمثلة بقلب تخلفهم 0-3 ذهابا أمام برشلونة الإسباني ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى انتصار مدو برباعية نظيفة إيابا أول أمس الثلاثاء ليبلغوا المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية تواليا.
لاعبو “الريدز” ينجزون المهمة بنجاح
ونجح ليفربول في إنجاز المهمة بثنائية لكل من البلجيكي ديفوك أوريجي (7 و79) والهولندي جورجينيو فاينالدوم (54 و56) ملحقا الخسارة الأولى بمنافسه في المسابقة القارية هذا الموسم.
وسيلتقي ليفربول الفائز باللقب القاري خمس مرات آخرها عام 2005، في النهائي المقرر في الأول من يونيو المقبل على ملعب “واندا متروبوليتانو” الخاص بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، مع الفائز من المواجهة الأخرى بين أجاكس أمستردام الهولندي وتوتنهام الإنجليزي.
وكان ليفربول حقق إنجازا مماثلا في نهائي عام 2005 عندما قلب تخلفه 0-3 في الشوط الأول أمام ميلان الايطالي قبل إلى تعادل 3-3 في نهاية المباراة ثم حسم النتيجة في صالحه بضربات الترجيح، محرزا لقبه الخامس الأخير في المسابقة.
وبلغ ليفربول النهائي مرتين بعد ذلك وخسر أمام ميلان بالذات عام 2007، وريال مدريد الإسباني العام الماضي.
كلوب: لم أشاهد مباراة مماثلة في حياتي
وقال كلوب بعد المباراة “لقد واجهنا أفضل فريق في العالم ربما. الفوز صعب لكن تحقيق الانتصار من دون أن يدخل مرمانا أي هدف أمر لا يصدق، لا أدري ما قام به هؤلاء الشباب. إنهم عمالقة”.
وأضاف “لقد شاهدت مباريات عدة خلال حياتي لكن لا أذكر مباراة مماثلة”.
أما قائد الفريق جوردان هندرسون فقال “لا أعتقد بأن كثيرين آمنوا بحظوظنا لقلب الأمور في صالحنا. كنا ندرك بان المهمة صعبة لكنها ممكنة بالنسبة إلينا”.
وأضاف “الروح العالية التي تمتع بها اللاعبون مدهشة. كنا نؤمن بقدرتنا على تحقيق أمر مميز في ملعب أنفيلد”.
وتابع “كنا نريد تحقيق بداية سريعة ونجحنا في تسجيل هدف مبكر ساعدنا كثيرا. كنا ندرك بأننا إذا أظهرنا شجاعة وشخصية نملك الفرصة”.
فالفيردي: خسرنا بطريقة مؤلمة جدا
وفشل ميسي في بلوغ النهائي وإحراز اللقب القاري للمرة الخامسة في مسيرته والسادسة في تاريخ النادي، والذي كان سيفتح له بلا شك باب إحراز الكرة الذهبية للمرة السادسة.
كما تبخر حلم الثلاثية بالنسبة إلى برشلونة بعد الخروج من الباب الضيق، وسيسعى إلى التعويض من خلال الاكتفاء بالثنائية، فبعد حسمه الدوري المحلي سيخوض نهائي الكأس ضد فالنسيا في 25 ماي الحالي.
وعلق مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي على خروج فريقه بقوله “لقد حدث الأمر ذاته كما العام الماضي. بدؤوا المباراة بشكل جيد، ثم قمنا بردة فعل جيدة ثم منيت شباكنا بهدفين في مدى دقيقتين. إنها نتيجة مخيفة لنا ولأنصار الفريق”.
وأضاف “لقد ضغط علينا الفريق المنافس عاليا واتخذ الكثير من المخاطرة. نشعر بإحباط كبير حاليا. الأيام المقبلة ستكون صعبة للغاية. خسرنا بطريقة مؤلمة جدا. إنها خسارتنا الأولى في دوري الأبطال لكننا خرجنا منها”.
وكان برشلونة ضحية “ريمونتادا” أيضا الموسم الماضي عندما تقدم على روما 4-1 على ملعبه ذهابا قبل أن يخسر 0-3 إيابا في ربع النهائي.
معجزة رغم تشاؤم الأنصار وغياب صلاح
ولم يكن أشد أنصار ليفربول تفاؤلا بقدرة فريقه على تحقيق المعجزة لاسيما بان فريقهم خاض المواجهة من دون مهاجميه الأساسيين المصري محمد صلاح لإصابته بارتجاج دماغي والبرازيلي فيرمينو لمعاناته في المحالب، فحل بدلا منهما أوريجي والسويسري شيردان شاكيري.
لكن الهدف المبكر الذي سجله أوريجي بعد مرور 7 دقائق، ساهم في منح حافز قوي لليفربول الذي أجهز على منافسه بثلاثية جديدة في الشوط الثاني.
ولم يفز برشلونة سوى خمس مرات في آخر 19 مباراة خاضها خارج ملعبه في المسابقة القارية لكنه نجح في ذلك 4 مرات في مواجهة فرق إنجليزية أمام مانشستر سيتي مرتين ومرة واحدة ضد أرسنال ومانشستر يونايتد، أما الخامسة فكانت ضد باريس سان جرمان الفرنسي في أبريل 2015.
بداية حالمة برأس أوريجي
وحقق ليفربول البداية التي كان يحلم بها عندما منحه أوريجي التقدم بعد كرة رأسية للمدافع خوردي ألبا خطفها السنغالي ساديو مانيه ولعبها لقائده جوردان هندرسون الذي توغل داخل المنطقة وسددها زاحفة بيسراه تصدى لها مارك-اندريه تير شتيغن وارتدت إلى الدولي البلجيكي الذي تابعها داخل الشباك (7).
وفي غمرة سيطرة ليفربول على مجريات اللعب، قام برشلونة بهجمة مرتدة سريعة وبعد لعبة مشتركة بين البرازيلي فيليبي كوتينيو والأوروغوياني لويس سواريز وصلت الكرة إلى ميسي والمرمى مشرع أمامه لكنه حاول تخطي الكاميروني جويل ماتيب الذي قطع الكرة في اللحظة الأخيرة (17).
ثم سدد كوتينيو كرة زاحفة أبعدها مواطنه اليسون بيكر أحد نجوم المباراة (18)، وأخرى تسديدة على الطاير من ميسي من مشارف المنطقة مرت بجوار القائم (19).
وأبعد تير شتيغن كرة قوية سددها المدافع الاسكتلندي أندرو روبرتسون (23).
وأنقذ أليسون مجددا مرماه من هدف أكيد من هجمة مرتدة سريعة مرر فيها ميسي الكرة باتجاه ألبا المنسل وراء دفاع ليفربول في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول فسددها بيمناه أبعدها الحارس البرازيلي على دفعتين.
واضطر مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب إلى إشراك لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فاينالدوم في مطلع الشوط الثاني بدلا من الظهير الأيسر روبرتسون لإصابة الأخير، فتراجع جيمس ميلنر ليشغل مكان الأخير.
شوط ثان وضربات قاضية ل البلوغرانا”
استهل ليفربول هذا الشوط بصورة سريعة أيضا ما أربك دفاع برشلونة في التعامل مع تحركات الخط الأمامي. وأنقذ تير شتيغن مرماه من هدف أكيد عندما تصدى لتسديدة المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك بالكعب إثر ركنية (48)، ثم تدخل نظيره في الطرف الآخر ليبعد تسديدة سواريز (50).
وأخطا ألبا مرة ثانية في السيطرة على الكرة فانتزعها ترينت ألكسندر أرنولد ومررها عرضية ليتابعها فاينالدوم قوية من داخل المنطقة داخل الشباك (54).
ولم يكد برشلونة يستيقظ من صدمة الهدف الثاني حتى أضاف فاينالدوم الثاني الشخصي والثالث للفريق الإنجليزي بكرة رأسية بتمريرة عرضية من شاكيري لتشتعل مدرجات ملعب “أنفيلد”.
وكسر ميسي مصيدة التسلل على الجهة اليمنى وسيطر على الكرة بصدره قبل أن يطلق كرة قوية بيسراه كان لها أليسون بالمرصاد (63).
وجاءت الضربة القاضية عندما احتسب الحكم ركنية لصالح ليفربول، لعبها ألكسندر أرنولد على غفلة من دفاع برشلونة ومررها باتجاه أوريجي المتربص أمام المرمى ليتابعها الأخير في الزاوية العليا لمرمى برشلونة رغم تدخل جيرار بيكيه في اللحظة الأخيرة ليجهز على برشلونة تماما (79).
وحاول برشلونة تسجيل هدف وينتزع بطاقة التأهل بفضل التسجيل خارج القواعد لكن ليفربول سد جميع المنافذ المؤدية إلى مرمى أليسون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.