ارتفاع التبادل التجاري بين تركيا والمغرب بنسبة 30.6 %    مانشسر سيتي ليس حاسما بما فيه الكفاية للفوز باللقب القاري    جماهير شالكه تتحرك بسبب رغبة “البرسا” في التعاقد مع أمين حارث    لتمكين الجماهير من ولوج الملعب في ظروف جيدة.. الجامعة تلزم الأندية بتخصيص نسبة خاصة للجمهور الزائر    إلقاء مواد حارقة على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية    بعد “شغور” منصب العماري.. “البيجيدي” يحذر من خلق أغلبية “هجينة” في مجلس جهة الشمال    الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    الحكومة ستواصل دعم أسعار «البوطا» والسكر والقمح سنة 2020    إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمارتيل    متظاهرون لبنانيون مصرون على إسقاط النظام ..رفضوا إصلاحات الحكومة    بعد الهزيمة بثلاثية.. منتخب عموتة يطيح بمدير منتخبات الجزائر    أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا وهدفنا حماية أمن تركيا    بسبب الحجاب.. المرابط ترد على منتقديها: « اتركوا للنساء الحرية «    بعد إقرار سعداني بمغربية الصحراء.. هذا أول رد رسمي جزائري    "سبورت" | حاريث عرض موهبته على الإدارة التقنية لبرشلونة.. وهو لاعب "مختلف" يستحق الاهتمام    الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو    أخنوش يدافع عن التكنوقراط ويقول: لا فرق بينهم وبين السياسيين    الرجاء أمام ثلاث مباريات قبل الديربي البيضاوي    الخُضر يحققون مكاسب تاريخية في انتخابات سويسرا    بالفيديو.. طرامواي يدهس شابا بالبيضاء وشاهد يروي تفاصيل الواقعة    السلفي الفيزازي يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً.. بعد أن هاجم بلافريج وصف الصحافية الريسوني ب”المدافعة عن قوم لوط والزنا”    سيرجي روبرتو الغائب الوحيد عن تداريب برشلونة    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية    طقس يوم غد الثلاثاء.. أجواء غائمة وأمطار رعدية قوية    أرباح اتصالات المغرب ترتفع إلى 4.6 مليار درهم نهاية شتنبر    بعد تأهل “الأسود”.. تعرف على المنتخبات ال16 التي ستخوض نهائيات ال”شان”    أساتذة يُحملون العميد مسؤولية الأزمة بكلية الآداب بالرباط ويطالبون بتدخل نقابة التعليم العالي    مناهضو العلاقات الجنسية خارج الزواج يطلقون عريضة وقعها 5000 شخص ووصفوا دعوات “الخارجين عن القانون” ب”الإباحية”    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    عبد النباوي: القضاء مطالب بجعل المستثمرين مطمئنين على استثماراتهم    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    لتهدئة الأوضاع.. لبنان تتجه لتخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    الحكومة تعتزم اقتراض 97 مليار درهم في 2020 بالكاد سيغطي 96.5 مليار درهم المرصدة لتسديد أصل وفوائد المديونية    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    قصيدة أنا والمرأة    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حاملو الأمتعة بمطار البيضاء يطالبون بتفعيل الميثاق الجماعي
نشر في بيان اليوم يوم 23 - 09 - 2019

في الوقت الذي تم فيه توقيع اتفاق جماعي، خلال شهر يوليوز الماضي، بهدف إنهاء الإضراب الذي كان قد خاضه عمال الخدمات الأرضية لفرز وشحن الأمتعة، بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، عادت الأزمة مجددا بالمطار، بعد شد وجذب بين نقابة العمال وشركة “لارام هولدينغ”.
ويأتي هذا التوتر الجديد، بحسب المكتب النقابي لعمال وعاملات الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس، نتيجة عدم استجابة الإدارة لمطالب العمال العادلة، وكذا برمجة العمل، ثم عدم تطبيق بنود الميثاق الاجتماعي الذي كان قد وقع عليه عامل عمالة إقليم النواصر، ومديرية التشغيل، وشركة “لارام هونلدينغ”، وإدارة مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، والاتحاد المغربي للشغل، ونقابة عمال شركة GPI/RAM Handling للخدمات الأرضية لفرز وشحن الأمتعة.
وأوضح بلاغ للمكتب النقابي لعمال الخدمات الأرضية، أن عاملات وعمال الخدمات الأرضية لم يكونوا في وضعية إضراب أو احتجاج، متشبثين ب”الحوار والتفاوض المسؤول والمنتج في ظل استمرارية العمل والسير العادي لهذا المرفق الحيوي”.
وشددت نقابة عمال الخدمات الأرضية، في بلاغ لها، توصلت بيان اليوم بنسخة منه، على ضرورة إيجاد مخرجات للميثاق الاجتماعي، مطالبة السلطات العمومية، وإدارتي شركة الخطوط الملكية والمغربية والمكتب الوطني للمطارات بالسهر على خلق جو سليم بعيدا عن أي تشنج أو احتقان اجتماعي بداخل المطار.
وأكدت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والتي تضم زهاء 1200 عامل، أن هؤلاء متشبثين باستمرارية العمل والاستقرار المهني، وكذا الحفاظ على مناصب الشغل والمساهمة الفعالة في تطوير وتجويد الخدمات بمطار محمد الخامس الدولي.
وعقد مكتب نقابة عمال الشحن الأرضي بمطار محمد الخامس، اجتماعه أول أمس السبت، عقب تنظيم وقفة احتجاجية أمام المطار يوم الجمعة الماضي، احتجاجا على برمجة عمل شركة “لارام هولدينغ”، حيث وجد العمال لائحة باسم الذين سيشتغلون في الصباح، على أساس إرجاء لائحة أخرى للعمال من أجل الاشتغال خلال الفترة المسائية، وذلك في إطار المناولة في العمل.وبحسب مصادر إعلامية، فإن هذا البرنامج الذي وضعته شركة “لارام هولدينغ”، يهدف إلى الحفاظ على تسلسل العمل في المطار، خلال جميع الأوقات بما فيها فترات الذروة، وهي البرمجة التي لم ترق العمال الذين يؤكدون على ضرورة وضع برمجة ثنائية، عوض فرضها بشكل أحادي من طرف الشركة.
وزادت مصادرنا في تصريح لبيان اليوم، أن الإجراء الجديد شدد الخناق على مجموعة من العاملين الذين كانوا يتغيبون عن العمل، في الوقت الذي يتوصلون فيه بمستحقاتهم المالية الشهرية، لاسيما وأن الشركة عمدت إلى وضع نظام التأشير الإلكتروني الذي لا يسمح إلا بمرور العمال الذين توجد أسماءهم في لائحة العاملين خلال فترات المناولة.
ويهدد العاملون بمطار محمد الخامس في فيديوهات مصورة لهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بخوض سلسلة من الخطوات النضالية في حالة عدم تفعيل الاتفاق الاجتماعي، وكذا إرجاع بعض المطرودين إلى عملهم فضلا عن وضع برنامج عمل ثنائي.
وفي سياق متصل، ذكرت تقارير إعلامية أن شركة “لارام هولدينغ” استعانت بمجموعة من المتطوعين في إدارتها، من أجل الاشتغال في مصلحة الفرز والشحن، حفاظا على السير العادي للعمل وكتدبير للمرحلة الحالية التي تعرف احتقانا بين الإدارة والعمال.
للإشارة فإن الميثاق الجماعي، ينص على عدد من الإجراءات التي تهدف إلى تعزيز الحماية الاجتماعية وتحسين الوضعية المادية للعمال والعاملات بالمطار، بما فيها ترسيم جميع العمال والعاملات بالمطار وضمان استقرارهم المهني أمام تعاقب شركات المناولة التي تتعاقد معها شركة الخطوط الملكية المغربية عبر فرعها “لارام هانلدينغ”، بالإضافة إلى تمكين كافة العمال والعاملات من الاستفادة من الضمان الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.