13 ألف مستفيد من مبادرة "مليون محفظة" في جهة الداخلة وادي الذهب    دراجة نارية تقود إلى تفكيك عصابة إجرامية في وزان    مديرية الغابات تستعرض إستراتيجية 2020-2030    جمعية إسلامية تشكو ماكرون لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة    تركيا.. ارتفاع أعداد الوفيات بسبب الكحول المغشوش إلى 63 حالة    نقطة نظام.. ميراث اليوسفي    عاجل | سوريا.. غارة جوية تستهدف مدرسة بالقنيطرة وأصابع الاتهام توجه ل"إسرائيل"    سفير مغربي يكشف المزاعم الاقتصادية للنزعات الانفصالية بإفريقيا    تنصيب أعضاء "لجنة حقوق الإنسان" بجهة طنجة    قرار بمنع الرجاء من السفر للقاهرة من بعد ما ولى الفريق بؤرة ديال كورونا    أقصبي يرصد مكامن الخلل في اختيارات توفير الأمن الغذائي للمغرب    كورونا يهيمن على الاستثمار العمومي .. 230 مليارا لمواجهة الجائحة    الجزائر تتكبد خسائر تجاوزت 10 مليارات دولار بسبب إنهيار أسعار المحروقات    "القاسم الانتخابي" والقطبية السياسية بالمغرب.. أية علاقة    تقليص الأجور العليا لكبار مدراء المؤسسات العمومية على مكتب وزير الإقتصاد والمالية !    غبار و رياح قوية تجتاح الدارالبيضاء !    أبو زيد تنادي بدعم القارة الإفريقية لتحقيق الرفاه    بوركينافاسو تعلن تأييدها لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب لتسوية ملف الصحراء    بيراميدز المصري يلتحق بنهضة بركان في كأس الكونفدرالية الإفريقية    عاجل.. سلطات تطوان تقرر فرض حجر تجوال ليلي على المدينة    تتويج مدرسة من تأسيس مغربي بجائزة تكافؤ الفرص بفرنسا    الدرك يفكّ لغز سرقة دراجات نارية نواحي اشتوكة    إحباط تهريب طن و603 كلغ من الحشيش و حجز بندقية و أسلحة بيضاء بكلميم !    وزارة التعليم تمدد آجال الحركة الإنتقالية للأطر التعليمية    النيران تلتهم منزلاً و تقتل محامياً بالجديدة (فيديو) !    المؤسسة الوطنية للمتاحف: متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض "المغرب عبر العصور" إلى غاية 30 يناير 2021    الفردوس : المغاربة ينفقون 400 درهم على الثقافة و 3700 فنان استفادوا من دعم صندوق كورونا !    العثماني : الوضعية الوبائية بالمغرب مقلقة، والتجارب السريرية المتعلقة باللقاح بلغت مراحلها النهائية.    المغرب يسجل 51 وفاة كورونا جديدة و الحصيلة تتجاوز عتبة 3000 !    فليك يأمل في مشاركة كيميتش أمام أتلتيكو مدريد    وزارة الأوقاف تعلن عن قرار جديد يهم تلاميذ وطلبة التعليم العتيق    برشلونة يقسو على فيرنكفاروش بخماسية في مستهل حملته بدوري أبطال أوروبا    تدوينة فايسبوكية تؤكد إصابة أفراد من عائلة بنكيران بفيروس كورونا .    في أول خروج مباشر بعد زوبعة دعم الفنانين. الفردوس: الأولوية لغير الموظفين والمحرومين سابقاً    الشرطة الفرنسية تعتقل ثلاث نساء بعد نشرهنّ آلاف الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم    المغرب يزود الدول الإفريقية بلقاح كورونا في نونبر !    بمشاركة لاعبات من إتحاد طنجة.. المنتخبات الوطنية النسوية تخوض تجمعا إعداديا بالمعمورة    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    الحكومة الإسبانية تدرس احتمال تطبيق حظر التجول بتنسيق مع الجهات المستقلة    إصابة الشاعر مراد القادري رئيس "بيت الشعر" بفيروس كورونا بعد مشاركته في برنامج على القناة الأولى وحالته الصحية صعبة    بعد تطبيع علاقتهما..إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر بين البلدين    برشلونة يخسر أمام خيتافي بهدف في الدوري الإسباني    متحف التاريخ يقدم آثارا شاهدة على ماضي المغاربة    محكمة مراكش تواصل مناقشتها لملف " باطما ومن معها"    بعثة الوداد تصل إلى القاهرة    الحكومة تقرر استمرار العمل بنظام دعم صندوق المقاصة وترصد 12,540 مليار درهم لدعم غاز البوتان والسكر والدقيق الوطني    5 أسئلة لأحمد علمي لحليمي    مشروع قانون المالية 2021: حزمة من الإجراءات الضريبية لمواكبة الإقلاع الاقتصادي    جريدة سلفية تحرض على قتل مفكرين مغاربة !    إصابة مستشارين جماعيين بكوفيد 19 يُؤدي إلى إغلاق بلدية الحسيمة    ابتداء من الليلة.. زخات رعدية ورياح قوية بهذه المناطق المغربية    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    أنباء عن استدعاء الامن الممثل أنس الباز بسبب تقليده "البروتوكول" الملكي    MAD Solutions تشارك بخمسة أفلام في مهرجان كالجاري للأفلام العربية بكندا    أمير مرتضى منصور: "أشكر المغاربة على حسن الضيافة وسنرد لهم هذه المعاملة في مصر"    فرنسا تشرع في إغلاق المساجد بعد حادثة "قطع الرأس" !    عن عمر يناهز 82 سنة.. وفاة الشيخ "العياشي أفيلال" متأثرا بمضاعفات كوفيد-19    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسرين الراضي من بين المرشحات للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 09 - 2020

حسب المجلة الإلكترونية "بيت الفن المغربي"، بتاريخ 19 شتنبر الجاري، تم مؤخرا ترشيح الممثلة المغربية نسرين الراضي للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا، وذلك عن دورها في فيلم "آدم" (2019) من إخراج مريم التوزاني، وهو الدور الذي مكنها من الحصول على جائزة أحسن تشخيص نسائي في مجموعة من المهرجانات الوطنية والأجنبية من بينها المهرجان الوطني للفيلم بطنجة في مارس 2020.
من الممثلات العربيات المرشحات أيضا للفوز بهذه الجائزة، إلى جانب نسرين الراضي، نذكر المصرية حنان مطاوع، عن دورها في فيلم "قابل للكسر" من إخراج أحمد رشوان، والجزائريتان لينا خودري، عن دورها في فيلم "بابيشا" للمخرجة مونيا مدور، وسليمة عبادة، عن دورها في فيلم "تحقيق في الجنة" للمخرج مرزاق علواش.
وقد أعلنت أكاديمية سوتيغي (SOTIGUI) عن هذه الترشيحات في إطار الدورة الخامسة لجوائزها السنوية بالتعاون مع مهرجان "فيسباكو (FESPACO) ببوركينا فاصو، وهو أحد أقدم مهرجانات السينما الإفريقية، كما أكدت على أن حفل توزيع الجوائز سيقام يوم السبت 14 نونبر 2020.
تجدر الإشارة إلى أن التصويت على الفائزين بالجوائز سيتم من طرف ثلاثين سينمائيا وسينمائية من أعضاء الأكاديمية المذكورة ينتمون إلى كليات فنية وإعلامية متخصصة. هذا مع العلم أن التصويت متاح أيضا للجمهور لمدة شهر على موقع الأكاديمية الإلكتروني التالي:
www.ACADEMIEDESSOTIGUI.ORG
كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن الممثلة المغربية نفيسة بنشهيدة سبق لها الفوز بهذه الجائزة سنة 2017 عن دورها في فيلم "البحث عن السلطة المفقودة" من إخراج محمد عهد بنسودة.
فيما يلي ورقة تعرف بالمرشحة المغربية نسرين الراضي:
استطاعت الممثلة المغربية الشابة نسرين الراضي (31 سنة)، في وقت وجيز، أن تفرض حضورها المتميز بشكل خاص في مشهدنا السينمائي والتلفزيوني. تشهد على ذلك أدوارها المختلفة في أفلام سينمائية طويلة من قبيل "التائهون" (2020) لسعيد خلاف و"نساء الجناح ج" (2019) لمحمد نظيف و" أبواب السماء" (2019) لمراد الخودي و"آدم" (2019) لمريم التوزاني و"الجاهلية" (2018) لهشام العسري و"حياة" (2016) لرؤوف الصباحي و"ملاك" (2012) لعبد السلام الكلاعي و"جناح الهوى" (2010) لعبد الحي العراقي… كما تشهد على ذلك بعض أعمالها التلفزيونية (مسلسلات/سلسلات/سيتكومات/أفلام) من بينها: "الماضي لا يموت" (2019) لهشام الجباري، "الدار المشروكة" (2019) لمحمد عبد الرحمان التازي، "فرصة ثانية" (2019) لإدريس الروخ، " عين الحق" (2018) لعبد السلام الكلاعي، "دار الغزلان" (2016/2017) لإدريس الروخ، "12 ساعة" (2017) لمراد الخودي، " مقطوع من شجرة" (2015) لعبد الحي العراقي، "صدى الجدران" (2014) لسعيد آزر، "زينة" (2014) لياسين فنان ومحمد أمين مونة، "الكماط" (2014) لزكية الطاهري، "دور بها يا الشيباني" (2013) لزكية الطاهري، "ما يريده الرجال" (2012) لنور الدين الدوكنة، "مرحبا" (2012) لزكية الطاهري، "الحراز" (2010) لعبد الحي العراقي، "ساعة في الجحيم" (2009) لياسين فنان…
والمعروف عن هذه الممثلة الموهوبة، المزدادة بالرباط يوم 6 غشت 1989، أنها تعشق التشخيص حد الهوس، حيث مارسته منذ الطفولة في إطار المسرح المدرسي ومسرح الهواة، الشيء الذي دفعها فيما بعد إلى ولوج المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بمسقط رأسها بغية صقل موهبتها بالدراسة النظرية والعملية، وقد تخرجت من هذا المعهد الرباطي سنة 2012. ومن المسرحيات التي تعتز بالمشاركة فيها " شكون انت؟" (2013) لفرقة مسرح أفروديث من إخراج المبدع عبد المجيد الهواس عن نص مسرحي بنفس العنوان للشاعر والروائي ووزير الثقافة والاتصال السابق محمد الأشعري.
لم يكن بإمكان نسرين الراضي أن تصل إلى ما وصلت إليه من تألق كممثلة في المسرح والسينما والتلفزيون لولا جديتها وصرامتها في اختيار ما يناسبها من أدوار متنوعة وعدم تساهلها في مسألة الأجور، فهي لا تشتغل في الغالب إلا مع المخرجين الجادين الذين يقدرون موهبتها وعملها الرصين.
إلى جانب الأفلام المغربية، التي شخصت فيها أدوارا متفاوتة القيمة وصولا إلى دور البطولة في بعض أفلامها الأخيرة، كانت لنسرين الراضي مساهمات في بعض الأعمال الأجنبية نذكر منها على سبيل المثال الفيلم السينمائي الطويل (Prendre le large) "ركوب البحر" (2017) للمخرج الفرنسي كايل موريل، الذي صور جزئيا بالمغرب وشارك فيه إلى جانب بطلته الفرنسية ساندرين بونير ثلة من الممثلين المغاربة منهم منى فتو ولبنى أزبال، والفيلم القصير "بكارة" (2016) للمخرجة الفرنسية فيولين بيلي… كما شاركت مجانا في أكثر من عشرين فيلما قصيرا من أفلام الشباب (أفلام التخرج من معاهد السينما والسمعي البصري في الغالب) تشجيعا منها لهم. من بين أفلامها القصيرة نذكر: "حب مدرع" (2010) ليونس المومن العلوي، " دراري" (2011) لكمال لزرق، "باد" (2013) لأيوب لهنود وعلاء أكعبون، "أبي العزيز" (2013) لراندا المعروفي، "مرايا" (2014) للتهامي بورخيص، "وسيط" (2015) لمولاي الطيب بوحنانة …
تم تكريمها، لأول مرة، بمهرجان واد نون السينمائي بكلميم سنة 2019 وهي في أوج عطائها، ويمكن اعتبار هذا التكريم بمثابة تكريم للموهوبين الشباب، خصوصا الدارسين منهم والمتخرجين من معهد الفن المسرحي بالرباط، لأنهم ضخوا دماء جديدة في شرايين فن التشخيص ببلادنا وشرفوا بلادهم هنا وهناك في زمن أصبح فيه كل من هب ودب يتطاول على التشخيص في التلفزيون والسينما لاعتبارات لا علاقة لها بالفن ومعاييره، فتحية حارة لنسرين وجيل نسرين ومزيدا من التألق والإبداع.. وحظ سعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.