العدل والإحسان والعدالة والتنمية: انفصالٌ دون وصال    بعد جدل كبير.. بلدية فرنسية ترفض إنتقال ملكية مسجد للمغرب لاستكمال تشييده    "إسقاطات الكاريكاتير على شخصيات التاريخ ومباعدة الواقع"    المولودية الوجدية يتعاقد مع لاعب أستون فيلا    تزنيت : مشروع قنطرة طاله النسيان، يسائل المسؤولين بلسان أبناء الجالية من الإقليم.    هذا موعد حصول المغرب على الدفعة الأولى للقاح كورونا    وزير الصحة يكشف رسميا عدد الأطر الصحية المصابة بفيروس كورونا    "سبريت" تبرم اتفاقا نهائيا لاقتناء موقع بومبارديي بالدارالبيضاء    مؤسسات سياحية بساحل المضيق الفنيدق مهددة بالإفلاس    الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب تدق ناقوس الخطر حول تراجع وضعية المرأة في سوق الشغل    "أراضي كابيتال" تدشن مركز Sela Park التجاري بأكادير    رونو الفرنسية تتخذ قرارا مصيريا يخص مستقبلها في المغرب    مستشارو "الفلاحة" يواصلون رحلة تحسيس عمال ضيعات شتوكة بخطورة كورونا (فيديو)    جزر القمر : الصحراء مغريية وقلناها فكل بلاصة وفتحنا قنصلية فالعيون    بوادر فضيحة: برشلونة يطالب بتسجيل صوتي لحكم "الكلاسيكو"    السعودية تفرض قيوداً على المعتمرين القادمين من خارج البلاد    ليلة حرب العصابات بطورينو وتحطيم واجهات المحلات التجارية    وزارة الداخلية: الحالة الوبائية بالمملكة مقلقة ولكن الوضع متحكم فيه    مولودية وجدة ينجح في التعاقد مع عميد منتخب مالي    رئيس الزمالك: "كاف" سيلغي مباراة الرجاء ويعتبره منسحبًا في هذه الحالة    كورونا تتسلل إلى مولودية وجدة وتصيب 5 أفراد من مكوناتها    بعد اجتماع طارئ.. رئيس نادي برشلونة يعلن موقفه من الاستقالة    المغرب التطواني يستعد للموسم الرياضي 2020-2021    كَوتيريس ووزير خارجية الجزائر بحثو ملف الصحرا والجزائر بغات تعيين خليفة لكولر    طقس اليوم .. أجواء مستقرة في معظم ربوع المغرب والحرارة بين 0 و38 درجة    أكادير : طرد حفار للقبور من عمله بعد عودته من جنازة أبنائه.    عبد الفتاح لجريني يهدي محاربات مرض السرطان أغنيته الجديدة-فيديو-    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    الأحرار يستنكر بشدة مواصلة نشر الرسوم المسيئة للرسول    ثلاثة أحزاب في المعارضة ترفض ضريبة التضامن    ترجمة كتاب "القارئ الأخير" لريكاردو بيجليا إلى العربية    "إساءة" ماكرون للرسول..الأردن مستاء والجزائر تستنكر    تطورات ‬إقليمية ‬وتحديات ‬دولية ‬دفعت ‬بتهميش ‬غير ‬مسبوق ‬للقضية ‬الفلسطينية    استطلاع آراء 1200 من أرباب المقاولات.. مؤشر يرصد الثقة في مناخ الأعمال المغربي    إيطالي بفرنسا يغتصب 160 قاصرا من بينهن ابنته    متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض «المغرب عبر العصور» 450 قطعة أثرية تشهد على تاريخ المغرب المتجذر    معرض «مواقف حميمية» للتشكيلي أحمد العمراني : «حياة بعد حياة»    الناقد والمترجم محمد آيت لعميم: مشروعي النقدي يتأسس على التأويل والقراءة على الناقد أن يبحث عن صوته الخاص بإغناء مرجعياته    كأس الكونفدرالية الافريقية : نهضة بركان.. بطلا لإفريقيا    فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمجلس البلدي لأبي الجعد يترافع حول قضايا المواطنين بالمدينة    فيروس كورونا: خسائر كبيرة في أسواق الأسهم مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19    غياب مختبر للكشف عن تحاليل كورونا بالجديدة يثير استياء عارما لدى الوحدات الصناعية والساكنة بالمنطقة    فيروس "كورونا" يرخي ب"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب    إصابة الفنان المليحي بكورونا تثير قلق التشكيليين    تأهيل المركز وفك العزلة والربط الفردي بالماء وتشجيع التمدرس أهم إنجازات المجلس الجماعي تامدة بإقليم سيدي بنور.    اش وقع فهاد العالم. علماء السعودية اكثر انفتاحا وتسامحا من دياولنا. علماءهم: الاساءة الى مقامات الانبياء والرسل لن يضرهم والاسلام امر بالاعراض عن الجاهلين وعلماء المغرب: نرفض ونستنكر المس بالمقدسات    الشرطة القضائية تعاين أشغال "الكورنيش" بآسفي    المسناوي وَلِيُّ الشعر الصّادق    قطار يدهس رجلا ويرديه قتيلا بالقصر الكبير    مهاجرون مغاربة يقتحمون مقر القنصلية المغربية في بلباو الإسبانية    مختبر خاص يجري أزيد من 20 ألف اختبار لكورونا دون ترخيص بالرباط    أكادير : العثور على سيدة جثة هامدة داخل بيتها يستنفر الأمن            "نظام العدالة الجنائية و التعاون القضائي الدولي" إصدار جديد للدكتور امحمد اقبلي    هل عرفتني..؟    رابطة العالم الإسلامي تدين الإساءة لرموز الأديان    ليس دفاعا عن عبد الوهاب رفيقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوريطة: الحوار الليبي خطوة مهمة حولت الجمود إلى زخم حقيقي
نشر في بيان اليوم يوم 01 - 10 - 2020

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة أن نتائج الحوار الليبي الذي عقد مؤخرا في بوزنيقة بالمغرب، تمثل خطوة مهمة من شأنها أن تحول الجمود الذي دام عدة سنوات إلى زخم حقيقي.
وقال بوريطة، في حوار نشره معهد الدراسات الأمنية، ومقره بريتوريا، عاصمة جنوب إفريقيا، إن "الخطوة الكبيرة إلى الأمام في محادثات بوزنيقة تمثلت في رغبة والتزام الليبيين بالجلوس معا ومناقشة سبل الخروج من المأزق السياسي الحالي".
وأضاف الوزير أن "الانجاز الإضافي هو شكل هذه المحادثات لأنها كانت مناسبة وبقيادة ليبية"، مشيرا إلى أن المباحثات جرت بين ممثلي مؤسسات تستمد شرعيتها من اتفاق الصخيرات لعام 2015، والذي يظل إطار عمل ليبي يمكن لممثلي البلاد تحديثه وتكييفه وتعديله.
وأعرب عن ارتياحه لتوصل وفدي مجلس الدولة الليبي وبرلمان طبرق للمرة الأولى، في ختام مباحثات بوزنيقة، إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الشفافة والموضوعية لشغل المناصب السيادية.
وفضلا عن ذلك ، يضيف بوريطة، اتفق الوفدان الليبيان على مواصلة هذا الحوار واستئناف الاجتماعات من أجل استكمال الإجراءات اللازمة التي تضمن تطبيق وتفعيل هذا الاتفاق، مبرزا أن "المسار السياسي هو حقا مفتوح ويتيح، كما نأمل، حلا سياسيا شاملا للصراع الليبي ". وأكد الوزير أن "المغرب وقف دائما وسيظل إلى جانب الشعب الليبي لمساعدته على استعادة استقراره وتقدمه ورفاهيته".
وقال بوريطة أن الأمر يتعلق ، ب"مسار ليبي – ليبي " وأن " المغرب لم يقدم أي مقترح ولا أية توصية ، غير تشجيع الأشقاء الليبيين على الإلتقاء والتباحث في ما بينهم ، والتركيز على الحل لا على المسار ".
وأشار بوريطة إلى أن " الموقف المبدئي لجلالة الملك محمد السادس يقوم على أن الحل لا يمكن إلا أن يكون ليبيا وسياسيا وشاملا. وأساسا لا ينبغي ولا يمكن أن يكون عسكريا ".
وشدد في هذا الصدد على أنه يمكن تجاوز المأزق الحالي " إذا توقفت فورا التدخلات الخارجية في الأزمة الليبية ، خاصة ما يتعلق بتدفقات الأسلحة التي تذكي النزاع ، بما يهدد أمن كامل منطقة الساحل والمغرب العربي ".
وسجل أن " النزاع الليبي لا يمثل مأساة لليبيا والمنطقة المغاربية فحسب، بل ينم أيضا عن غياب حس استراتيجي، فضلا عن كونه يمثل وضعية بلا حل للجميع على المدى البعيد "، مؤكدا أنه " حان الوقت لتغليب الحكمة" .
وأشار إلى أن " اتفاق الصخيرات ونتائج محادثات بوزنيقة أكدت، بما لا يدع مجالا للشك، على أن بإمكان الليبيين تجاوز خلافاتهم عندما تتاح لهم الفرصة لحل مشاكلهم بأنفسهم ، من دون تدخل " .
وذكر أيضا بأن للمغرب كامل الثقة في الليبيين و" يدعم بحزم ما يتوافقون بشأنه من أجل التوصل إلى حل سياسي مستدام وسلمي للأزمة ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.