بوريطة: المغرب لطالما برهن تحت قيادة الملك عن حس ابتكاري في معالجة قضية الطاقة    هولندا: اعتقال مجموعة من الأشخاص متورطين في التخطيط لعمل إرهابي    "حماس": "إسرائيل" تطلب وساطة 4 دول في صفقة تبادل أسرى    البطولة الوطنية.. الرجاء يفرمل الشباب الرياضي السوالم    الرجاء يهزم الشباب السالمي بثلاثية وينفرد بصدارة البطولة    الفنانة ياسمين عبد العزيز تنشر أول صورة لها خلال علاجها في سويسرا    طقس السبت..كتل ضبابية مع أمطار في مناطق المملكة    جاك أطالي يكتب: فرنسا تحولت إلى مقاطعة منسية داخل الإمبراطورية الأمريكية المتدهورة    كوفيد 19 .. الرئيس التونسي يلغي حظر التجول    تعذر انعقاد الدورة العادية لشهر أكتوبر لمجالس الجهات والجماعات    مرصد بيئي بطنجة يدعو إلى استخدام الطاقة المتجددة والنظيفة    أغلبهم خلفوا أنفسهم.. هؤلاء هم رؤساء الجماعات الترابية والأحزاب التي ينتمون لها بإقليم الدريوش    الملك محمد السادس يبعث برسالة خاصة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون    النيابة العامة بكلميم: عبد الوهاب بلفقيه مات منتحرا    عصابة تسرق 40 مليون سنتيم من منزل أجنبية بتطوان    الجرعة الثالثة للقاحات كورونا تنتظر المسنين المغاربة وفئات الصفوف الأمامية    رئيس المعهد الوطني للجيوفيزياء يستبعد وصول سحب غازية صادرة عن بركان "كمبر فيجا"    جديد الفنانة سيليا.. "ازران" عمل فني يجمعها بالفنان عبد القادر أرياف    مع الاتفاق على ضرورة أخذ جرعة ثالثة.. هل يمكن الخلط بين لقاحات كورونا؟!    مصادر: الجزائر تقرر منع تصدير الغاز إلى إسبانيا عبر المغرب    حكيمي: "تجمعني أشياء مشتركة مع مبابي وصداقتنا تجعلنا أفضل على أرضية الملعب"    أفيلال يستعرض لوفد ديبلوماسي من غواتيمالا فرص الاستثمار بشمال المملكة    الجزائر تقدم "مبررات" إغلاق المجال الجوي أمام طائرات المغرب    لجنة من الكاف تزور ملعب المسيرة بآسفي    تشكيلة الرجاء الأساسية أمام شباب السوالم    حالتا وفاة و8 اصابات جديدة بكورونا باقليم الحسيمة    تعادلان في أولى مباريات الدورة الثالثة من بطولة القسم الثاني    الإتحاد الاشتراكي، المعارضة والتغول الثلاثي    استئنافية مكناس تصدر حكمها في قضية "هتك عرض تلميذة" داخل حجرة دراسية    ارتفاع أسعار الخبز يلهب جيوب الموطنين ومطالب بتدخل الدولة لحماية القدرة الشرائية و الزيادة وصلت إلى 50 سنتيما وتزامنت مع انشغال المغاربة بالانتخابات    حول تجربة تدريس الطب بالعربية    عودة الخطيب الطنجاوي الشيخ محمد الهبطي إلى منبره اليوم    سيدي سليمان تحتضن أول محطة شمسية عائمة بالمغرب    بوريطة : الأمن الغذائي أولوية إستراتيجية في صلب النموذج التنموي الجديد    وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 1620 إصابة بفيروس كورونا و26 حالة وفاة جديدة    منتخب الطائرة للشُّبّان يُمني بهزيمته الثانية في المونديال أمام بلجيكا بثلاث جولات نظيفة    توقيع اتفاقية شراكة لتشجيع التميز الأكاديمي في مجالات تنمية وتطوير الطاقة المستدامة    عادل زوراق حكما لمباراة الرجاء والشباب السالمي ونبيل بنرقية يقود مباراة الوداد أمام حسنية أكادير.. تعيينات حكام الجولة 3 من البطولة الاحترافية    مستفز جدا..قراءة آيات من "سورة المنافقون" لإغاضة الخصوم السياسيين بطريقة أشعلت الفايسبوك (فيديو)    ليلى الحديوي تتعرض للهجوم عقب استعراض قوامها الجديد على طريقة جورجينا رودريغيز -صورة-    وزير الخارجية السعودي يلتقي المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران    المغرب يسجل 26 وفاة و1620 إصابة جديدة بكورونا    بالفيديو.. جندي سابق يهاجم بوش بسبب "كذبه" وغزو العراق    فنانون دائمون في الفن.. مؤقتون في السياسة    أسماء أغلالو بعد انتخابها عمدة للرباط: سنشتغل مع الجميع لرفع مستوى عيش الرباطيين    حجز أزيد من 16 ألف قرص مخدر قادم من سبتة على متن "درون"    عبر "السيبة".."البيغ" يعيد إحياء قضية الشابين ضحايا كليب "la famille" ويطالب بتحقيق العدالة    علماء يطورون اختبارا يكشف ألزهايمر في مراحله الأولى من التطور خلال دقيقتين    أدونيس وقاسم حداد في جلسة شعرية ينظمها "معهد العالم العربي"    ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة "الإيمي" العالمية    المديونية الداخلية للمغرب تتخطى عتبة 240 مليار درهم    انطلاق فعاليات "ملتقى الشارقة الدولي للراوي"    رئيس الوزراء الكندي يعرب عن ترحيبه بالتعاون بين بلاده والولايات المتحدة في مختلف المجالات    تمرين مشترك في الإغاثة والإنقاذ بين القوات المسلحة الملكية والحرس الوطني الأمريكي    إطلاق النسخة السابعة لنيل "جائزة التنافسية بين الجامعة والمقاولة    "وجوه مسفرة".. مسير قرآني تكريما لحفظة القرآن في غزة (+صور وفيديو)    عالم بالأزهر يفتي بعدم جواز التبرع للزمالك    الدُّرُّ الْمَنْثُورُ مِنَ الْمَأْثُور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جائحة كوفيد تستنفد قدرة التونسيين على الاحتمال
نشر في بيان اليوم يوم 03 - 08 - 2021

يعبر التونسي محمد بن عمار عن سعادته اثر تلقيه لقاحا ضد كوفيد في مركز بمنطقة المنزه بالعاصمة وعن أمله في أن تغير قرارات الرئيس قيس سعيد الاستثنائية "كل شيء" في البلاد.
أعلن سعيد قبل أسبوع توليه السلطة التنفيذية اثر تأزم الوضع الصحي بسبب تفشي وباء كوفيد19 ما أثار غضبا شعبيا واسعا تجاه حكومة سابقة وصفت بأنها لا تتحلى بالكفاءة وبرلمان منقسم تنهشه صراعات داخلية حادة.
يقول محمد وهو اسكافي كابد الأمرين كغيره من التونسيين من أجل توفير الأكسجين لوالدته الثمانينية التي تعاني ضيق التنفس لإصابتها بالمرض "لم تكن لدى تونس لا لقاحات ولا أكسجين في السابق".
ويرى محمد أنه ومنذ أن قام سعيد بتجميد أعمال البرلمان وأقال رئيس الحكومة هشام المشيشي "تحسنت" إدارة الأزمة الصحية.
تواجه حركة النهضة التي شاركت في كل التحالفات الحكومية منذ ثورة 2011 والإطاحة بنظام الرئيس الأسبق الراحل زين العابدين بن علي، امتعاضا وغضبا شعبيا بإزاء أدائها في الحكم.
فقد تواصل ارتفاع التضخم وكذلك البطالة. ويقول المحامي هشام الفاسي البالغ من العمر 28 عاما "لم يكن الوضع الاقتصادي كما أملنا قبل عشر سنوات … مع الوباء طفح الكيل بالفعل".
ويتابع "إدارة أزمة الجائحة كانت كارثية خلال الأشهر الفائتة. كنا في حالة شك متواصل".
فقد انتشرت المتحورة دلتا في البلاد وكانت سببا مباشرا في ارتفاع عدد الوفيات والمرضى. ومنذ مارس الفائت تضاعف تقريبا عدد الوفيات ليتجاوز في الإجمال حاليا 20 ألف وفاة.
وكان السبب في ذلك وصول اللقاحات بشكل متأخر وعدم احترام القواعد الصحية والتباعد فضلا عن التجاذبات السياسية التي تنخر السلطة وصعوبة إقرار تدابير جديدة بالنظر للوضع الصعب الذي تواجهه البلاد التي سجلت خلال الأسبوع الفائت أسوأ معدل وفيات في العالم استناد ا إلى الأرقام الرسمية، حسب تعداد لوكالة فرانس برس.
أمام هذا الوضع تنامى لدى عدد كبير من التونسيين الشعور بالحاجة إلى رجل قوي قادر على معالجة أزمة الوباء وكان سعيد الذي أنتخب بأكثر من 70 بالمئة من الأصوات في عام 2019 ما زال يحظى بشعبية واسعة.
ساهمت الخلافات والصراعات السياسية الحادة بين الرئيس التونسي والبرلمان بقيادة رئيس حزب النهضة راشد الغنوشي في إشاعة مناخ غير مستقر وانتهت إلى إقالة وتعيين خمسة وزراء للصحة خلال 18 شهرا.
وعمق اكتظاظ المستشفيات بالمرضى والنقص الحاد في مادة الأكسجين والقرارات غير المتجانسة الانطباع لدى الرأي العام التونسي بوجود دولة عاجزة.
منذ تولي سعيد زمام السلطة التنفيذية أمر بتشكيل خلية لإدارة أزمة كوفيد 19 بإشراف كوادر في الجيش.
قبل ذلك كلف سعيد الجيش بإقامة مراكز استشفاء ميدانية ومراكز تطعيم متنقلة في الجهات والمناطق الداخلية.
يقول الفاسي "ترك الجيش يتولى إدارة الأزمة الصحية سيكون أنجع… لقد انتظرنا طويلا قبل اتخاذ هذا القرار".
واستفاد سعيد كذلك من وصول مساعدات عينية على شكل لقاحات من الصين والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة.
ومنذ عشرة أيام، تسلمت تونس التي تعد نحو 12 مليون نسمة "حوالي 7 ملايين جرعة لقاح" حسبما قال ممثل منظمة الصحة العالمية إيف سوتيران في تونس.
ووفقا لآخر أرقام وزارة الصحة، تلقى نحو 1,1 مليون تونسي جرعتين من اللقاح.
أمام المجمع الرياضي بالمنزه الذي تحول إلى مركز للتطعيم يستقبل يوميا 1200 شخص، تعبر شيماء بن ابراهيم عن موقف أقل حدة من الحكومة المقالة قائلة إن "الحكومة لم تكن في السابق قادرة على فعل شيء لأننا لا نملك الوسائل لذلك".
وتبدي المرأة الثلاثينية الحائزة على دبلوم تجاري قلق ا من الانحراف نحو نظام استبدادي، وتقول إن تونس "تعيش مرحلة ثورية جديدة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.