"إعادة التأمين .. ارتفاع الأقساط المقبولة بنسبة 45,9 بالمائة في سنة 2020    "مزاد القرن" على لوحة استثنائية لكارافاجو يثير ضجة في إيطاليا    الجهل التكنولوجي، نسخة متحورة للأمية    أزيد من 500 ألف مهاجر مغربي يحصلون على تصاريح الإقامة بفرنسا سنة 2020    هذه توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الأحد    المغرب..يسجل 13 وفاة و5482 اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    بلماضي يصعق مهاجمي الجزائر بعد سقطة غينيا الاستوائية    غينيا الاستوائية تقسو على الجزائر و تضع حداً لسلسلة عدد مبارياتها دون هزيمة    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    23 سنة حبسا لمغربي إغتصب دركية إسبانية    "الحكرة" تدفع بائعا للكمامات لإحراق جسده.    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    حل الخلاف الجمركي بين المغرب و مصر يعزز تنافسية المنتجات المغربية بالأسواق العربية    كوفيد 19 ينهي حياة رضيع عمره 3 أسابيع    صيادلة المملكة يعلنون غدا الإثنين يوم غضب وطني ضد وزارة الصحة    روبورتاج. مهنيو السياحة بمراكش مستاؤون من إستمرار غلق الحدود وينذرون بوضعية كارثية    موريتاني يدير لقاء المغرب والغابون    خبرة الريال تمنحه لقب السوبر الإسباني على حساب بيلباو    توقيف 8 أشخاص ضمنهم 6 فتيات بتهمة الفساد واستهلاك الشيشة بشقة مفروشة    أقارب "قاتل تزنيت" ينفون الإرهاب    مكتب الرجاء يطمئن فيلموتس    دوزيم / إينوي : أكثر من 13 مليون درهم كدعم مالي للمقاولات المشاركة في برنامج "شكون غادي يستثمر فمشروعي؟"    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    اعتقال تقني بقناة فضائية بتهمة التحايل للحصول على جواز التلقيح دون جرعة    حليم فوطاط:"الحزب والحكومة ملزمون بتنفيذ الوعود و سنعمل على الدفاع عن إقليمنا "    أخنوش يهاتف البلجيكية المعتدى عليها بأكادير .. والطاقم الطبي يكشف حالتها    هل يمنح خليلودزيتش الفرصة للمحمدي أمام الغابون؟    الإعلان عن رحلات جوية استثنائية انطلاقا من المغرب    عضو اللجنة العلمية: "لا داعي لتمديد إغلاق الحدود"    غالي يكرر خلال لقائه المبعوث الأممي للصحراء المغربية شرط جبهة "البوليساريو"    جوكوفيتش على قرار طردو من أستراليا: كنحتارم قرار المحكمة وغنخرج من البلاد    أطاح به انقلاب عسكري عام 2020 .. وفاة الرئيس المالي السابق بوبكر كيتا    بركان يتسبب في غرق امرأتين تبعدان عنه ب 10 آلاف كيلومتر    النمسا تفرض غرامة على رافضي التلقيح ضد "كورونا"    البنوك المغربية تحتاج إلى 64,8 مليار درهم من السيولة    هذا ما كشفته لندن حول محتجز الرهائن في "حادث كنيس تكساس"    أسعار البيع بالتقسيط لأهم المواد الغذائية بأسواق بجهة الشمال    وفاة "مي زهرة" أشهر معالجة للسحر والتوكال بتارودانت    ثقافة الإعتراف وطغيان سلطة المال    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    ملحمة غنائية استعراضية أمازيغية من توقيع جمعية أورو أفريكا بألمانيا    الجزائر تكثف جهودها لإقناع دول عربية بالقمة    إصابة بنكيران بفيروس كورونا وحالته الصحية مستقرة    أجندة ال «كان»    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    ظهور مستجدات خطيرة في قضية وفاة الإعلامي وائل الإبراشي    رشيد العلالي وزهير بهاوي في فقرة فكاهية باللهجة الشمالية...في "رشيد شو"    استمرار جمود العلاقات وألباريس يراهن على المغرب لحل قضية تثير قلق إسبانيا    تعيينات جديدة في مصالح الأمن الوطني    بعدما تعرضو للتعذيب..منظمة حقوقية ترصد مقتل 3 مهاجرين مغاربة في ليبيا    Netflix تنتج أول فيلم عربي مدبلج ب3 لغات    الفنان عبد العالي بلمسكين يقدم أغانيه في "استوديو Live"- الحلقة كاملة    64 دولة يمكن للمغاربة دخولها دون تأشيرة وهذه أسماؤها    حَانةٌ فَرَغَتْ بامتِلَائِي    لبراهمة: الدولة أغلقت على المغاربة حتى حينما انخفضت حالات كوفيد 19 !    بيت ميكري.. ومنهجية تمييز الحكومة بين الفنانين والعلماء    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السلطات الكوبية تشهر سلاح المنفى بحق المعارضة
نشر في بيان اليوم يوم 08 - 11 - 2021

نفت السلطات الكوبية قبل شهر الفنان هاملت لافاستيدا الذي يتهم الحكومة بالتخوف من الأصوات المدافعة عن الحريات، ليكون من بين عشرات المعارضين الذين واجهوا المصير ذاته.
وقال لافاستيدا (38 عاما) لفرانس برس في برلين، حيث يعيش حاليا، "الفنانون هم السفراء الأفضل للحقوق المدنية والثقافية وحرية التعبير".
وأضاف "عندما ينفونك.. يعتقدون أن هذه النهاية وأنك ستنسى، لكن الحقيقة غير ذلك".
وتم توقيف لافاستيدا في يونيو لدى عودته من رحلة إلى ألمانيا واتهم بالتحريض على الجرائم.
وبعد ثلاثة شهور، أطلق سراحه شرط موافقته على أن يتم نفيه برفقة صديقته الشاعرة والناشطة كاثرين بيسكيت المنضوية في حركة "سان إيسيدرو" المعارضة.
ويقول إنهما لم يملكا خيارا غير النفي أو قضاء ما بين "15 إلى 18 عاما"" في السجن.
ويؤكد لافاستيدا الذي أصيب بصدمة نفسية بعدما حققت معه الشرطة مرارا في هافانا "لدي كوابيس دائمة بشأن السجن".
وعلى غرار كثيرين، اتهم الفنان بالسعي لإسقاط الحكومة.
وبحسب موقع "رازونيس دي كوبا" الحكومي "استخدم (لافاستيدا) وسائل التواصل الاجتماعي للتحريض والدعوة إلى العصيان المدني في الشوارع العامة"، علما أن الموقع يذكر بأن هدفه فضح "الأعمال المناهضة لكوبا والموجهة من الولايات المتحدة".
وتعتبر الحكومة الكوبية كل أشكال المعارضة غير قانونية وتتهم المعارضين بالتحرك بأوامر واشنطن في مسعى لتغيير النظام القائم.
واتهم الرئيس الكوبي ميغيل دياز-كانيل السفارة الأميركية في هافانا ب"تحديد القادة والترويج لهم خصوصا في أوساط الشباب" وإعدادهم في الخارج ليحاولوا الإطاحة بالحكومة.
وقال لافاستيدا إن السلطات الكوبية "تجد صعوبة في التصديق أن هناك شبابا.. متعطشين للحرية إلى هذا الحد".
ولا يعتبر لجوء الحكومة الشيوعية التي وصلت إلى السلطة إبان ثورة عام 1959 إلى سلاح نفي معارضيها أمرا جديدا.
وقال المعارض مانويل كويستا مورونا (59 عاما) "كث فت تحركها الآن مع تفاقم الضغط وانتشار مشاعر عدم الرضا في أوساط كافة شرائح المجتمع".
وتفجر عدم الرضا هذا في 11 يوليو عندما اجتاحت التظاهرات المناهضة للحكومة كامل أنحاء الجزيرة.
وأدى رد السلطات إلى مقتل شخص وإصابة العشرات بجروح فيما سجن المئات.
وحظرت الحكومة دعوة جديدة "للتغير والحرية" صدرت في 15 نونبر، لكن المنظمين أصروا على أنهم سيمضون قدما بالحراك.
وتفيد المعارضة بأن عشرات الناشطين تلقوا "مقترح" المنفى خلال الأشهر الأخيرة. وكان من بين هؤلاء الفنان المعارض لويس مانويل أوتيرو ألكانتارا، الذي تم توقيفه في 11 يوليو ومؤلف الأغاني مايكل أوسوربو.
ووصلت صاحبة قناة على "يوتيوب" تدعى روهاما فرنانديز إلى ميامي مؤخرا.
وقالت على تويتر "لم أترك بلدي، دفعوني هم إلى المغادرة"، مضيفة أنه "تمت مرافقتها إلى الطائرة".
أما زعيم المعارضة خوسيه داينال فيرير (51 عاما) الذي تم توقيفه في 11 يوليو، فتلقى دعوات عدة لمغادرة البلاد، بحسب زوجته نيفلا أورتيغا.
وكان فيرير أحد رموز ما يعرف ب"الربيع الأسود" عام 2003، عندما سجنت السلطات 75 معارضا متهمة إياهم بأنها عملاء للولايات المتحدة.
وفر معظمهم إلى إسبانيا عقب الإفراج عنهم سنة 2011.
ووافقت الفنانة تانيا بروغويرا (53 عاما) على مغادرة الجزيرة موقتا في أكتوبر بعدما قضت عشرة شهور قيد الإقامة الجبرية، وهي طريقة أخرى تلجأ إليها السلطات لقمع المعارضة.
وقالت بروغويرا، الاستاذة في جامعة "هارفارد" "يجب أن يكون بمقدور حتى أولئك الذين لديهم آراء مغايرة دخول ومغادرة بلدهم بشكل طبيعي. هذا حقنا".
أما كاميلا أكوستا (28 عاما)، مراسلة صحيفة "أيه بي سي" الإسبانية المحافظة في كوبا، فترفض مغادرة الجزيرة.
وقالت "سيمثل ذلك هربا من المشكلة"، مشيرة إلى أنه تم عزلها في منزلها تحت رقابة دائمة لمدة مئة يوم.
وتمنع السلطات عودة من غادروا.
ومنعت الصحافية كارلا بيريز (23 عاما) من العودة بعدما أنهت دراستها في كوستاريكا، علما أنها طردت من جامعة كوبية في السابق لارتباطها بالمعارضة في المنفى.
وقالت بيريز التي تشير إلى أن أصعب ما تواجهه هو عدم قدرتها على رؤية عائلتها منذ خمس سنوات، "هذا هو الرد على انتقاداتنا الدائمة لانتهاكات حقوق الإنسان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.