يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا    القضاء التونسي يرفض طلب إخلاء سبيل المرشح الرئاسي نبيل القروي    لاعبان يغيبان عن مواجهة المنتخب المغربي والجزائر    كلوب بروج يتعادل مع غالطة سراي التركي سلبيا    قتلة السائحتان يرفضون الاعتذار لعائلتيهما.. والقاضي يؤجل الجلسة (فيديو) القاضي يشرع في الاستماع للمتهمين    محاضرة علمية وتطبيقية حول الطب الصيني التقليدي بجامعة محمد الخامس بالرباط    حكيم بنشماس.. لا مصالحة مع فاقدي الشرعية ولا تراجع عن قرارات الحزب    أولمبياكوس يتعادل مع توتنهام في أبطال أوروبا    مجلس المنافسة يكشف حقيقة "اتفاق" بين شركات المحروقات العاملة بالمغرب    من هو "بوثقنينت" الذي روع ساكنة اقليم الناظور بأنشطته الإجرامية    وفاة سيدة من ممتهني التهريب المعيشي بعد سقوطها من مرتفع    عامل إقليم الدريوش يعطي انطلاقة الموسم الدراسي ويشرف على تدشين مدرسة ابتدائية جديدة بميضار    وزارة الداودي تنفي الشائعات وتؤكد:أسعار "البوطا" لن تعرف زيادات    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    "الماص" يتسلح رسميا بلاعب ايفواري    بانون: ندرك أهمية الفوز على الجزائر    الشامي: زواج القاصرات يعيق تطور المجتمع المغربي.. يجب تعديل مدونة الأسرة- فيديو    الحوثيون يتوعدون باستهداف منشآت حيوية في الإمارات    بوعشرين: أنا لست طارق رمضان ومعركتي مع النيابة العامة غير متكافئة..سلاحي القانون وسلاحها السلطة    الصندوق المهني المغربي للتقاعد يخبر المستفيدين من معاشاته بتواريخ تفعيل بطاقة “راحتي”    مسرحية "لْمعروض" بالفنيدق .. فرجة مسرحية بكل التوابل الفنية    قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر    خريف الدولة العميقة والأحزاب العتيقة    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    لشكر يعلن عن انطلاق الإعداد لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي قبل موعده ويقرّر عدم الترشح للكتابة الأولى    اعتقال مواطن دانماركي من أصل صومالي تنفيذا لأمر دولي في قضية تتعلق بحيازة السلاح الناري    الأسود يواجهون وديا منتخبين إفريقيين شهر أكتوبر    إطلاق منصة إلكترونية موجهة للمقاولات الرقمية الناشئة    8 أشهر للانتهاء من إنجاز مركز لتحويل النفايات المنزلية لطنجة    ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون    الاجتماع على نوافل الطاعات    رفاق بنعبد الله ينتقدون ترحيل الأطفال الطامحين للهجرة ويصفون ظروفهم ب”المأساة”    على شفير الإفلاس    “الأول” ينشر المرافعة الكاملة للنقيب بنعمرو في ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها    عادل الميلودي يتسبب في إيقاف برنامج إذاعي    أحوال الطقس اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالمغرب    فلاش: «السينما والمدينة» يكشف تفاصيله    هل تذهب جامعة كرة القدم إلى تأجيل تطبيق “الفار” في البطولة الوطنية؟    مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس”:السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    “الملك..مغرب محمد السادس” كتاب لفهم المملكة بعيدا عن الصور النمطية    أرباح “مكتب الفوسفاط” تقدر ب 18 مليار درهم في النصف الأول من 2019    فلاشات اقتصادية    المصادقة بالإجماع على تقارير جامعة كرة القدم    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    أدباء ونقّاد يسبرون أغوار الرواية التفاعلية بملتقى الشارقة في عمّان    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاح مركزين أمنيين مشتركين بين المغرب وإسبانيا ماي المقبل
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 02 - 2012

إسبانيا تدعم جهود المغرب في محاربة الهجرة السرية والمغرب يلتزم بالتعاون لإنهاء محنة المتعاونين المختطفين بتندوف
أعلن وزيرا الداخلية المغربي والإسباني عن افتتاح مركزين أمنيين مشتركين شهر ماي المقبل بكل من طنجة والجزيرة الخضراء، وأكد وزير الداخلية الإسباني على أن بلاده ستواصل دعم المجهودات التي يقوم بها المغرب من أجل مكافحة الهجرة السرية والاتجار في المخدرات ومحاربة الإرهاب، في الوقت الذي جدد فيه وزير الداخلية المغربي على التزام المغرب بتقديم المساعدة الضرورية لإنهاء ملف المتعاونين الأوربيين المختطفين من تندوف.
وأكد كل من خورخي فرنانديز دياز، وزير الداخلية الإسباني، وامحند لعنصر، وزير الداخلية المغربي، خلال ندوة صحفية أقاماها أمس الثلاثاء بالرباط، عن قرب افتتاح مركزين أمنيين بكل من طنجة والجزيرة الخضراء، على غرار المراكز الأمنية المشتركة بين إسبانيا وفرنسا، سيعمل بهما أفراد من الأمن بالبدين.
وقال امحند العنصر إن القرار المؤسساتي لهذين المركزين قد تم اتخاذه، وستعمل المصالح الأمنية بكلا البلدين على تدقيق التفاصيل المتعلقة بهما، والعمل على إنجازهما في شهر ماي المقبل. وأكد خورخي فرنانديز دياز أن المصالح المختصة بالبلدين سوف تضع الإمكانيات البشرية والتقنية والمالية للمركزين.
واعتبر امحند العنصر أن العلاقات بين المغرب وإسبانيا «متميزة» على جميع المستويات، وما يترجم مستوى متانة هذه العلاقة أن أول زيارة خارج إسبانيا لرؤساء حكومتها تكون للمغرب، وأيضا أن أول زيارة لوزير الداخلية الإسباني خارج إسبانيا كانت للمغرب.
وأشار العنصر إلى أن مباحثاته مع نظيره الإسباني تناولت مختلف القضايا التي تهم علاقات البلدين، سواء على المستوى الأمني أو على مستوى محاربة الهجرة، أو أيضا على مستوى التكوين، مبرزا في نفس السياق أن هذه العلاقات تتجاوز الطابع التقليدي، وارتقت إلى مستوى أكبر وبوتيرة أسرع.
وأوضح خورخي فرنانديز دياز، الذي يقوم بأول زيارة رسمية له خارج إسبانيا، أن بلاده تعتبر المغرب نموذجا يحتدى به في مجال الإصلاحات، مضيفا «ليس من محض الصدفة أن تكون أول زيارة لي خارج إسبانيا إلى المغرب، فقد سرت على نفس نهج رئيس الحكومة، ماريانو راخوي، الذي قام بأول زيارة له خارج إسبانيا إلى المغرب في 18 يناير الماضي واستقبل من طرف جلالة الملك». وأشار وزير الداخلية الإسباني أن مباحثاته مع نظيره المغربي تناولت العديد من القضايا المشتركة بين البلدين، فأمن إسبانيا، يقول فرنانديز دياز، هو أمن المغرب، ولا يمكن لإسبانيا أن تشك أبدا في المجهودات التي تبذلها المملكة المغربية.
وشدد الوزير الإسباني على ضرورة التعاون الوثيق بيت البلدين، وبين المصالح الأمنية بهما حول كل القضايا التي تحظى باهتمامها المشترك.
وأوضح الوزير الإسباني أن المشاورات التي أجراها بالرباط تروم تحسين العلاقات بين البلدين الجارين، خصوصا في مجالات الأمن، ومواصلة العمل الذي تقوم به اللجن المختصة التي أنشأت بينهما.
وأكد فرنانديز دياز أن إسبانيا ستواصل دعم المجهودات التي يقوم بها المغرب في مجال محاربة الهجرة السرية والاتجار في المخدرات ومكافحة الإرهاب، حيث إن المغرب لم يعد بحسبه بلد عبور فقط، وإنما بات بلد استقبال لأفواج من المهاجرين السريين. وأضاف في هذا السياق أن إسبانيا تعترف بالمجهودات التي يقوم بها المغرب في قضية اختطاف المتعاونين الأوربيين الأربعة من مخيمات البوليساريو بتندوف جنوب غرب الجزائر، في إطار التعاون القائم بين سلطات البلدين في مجال تبادل المعلومات من أجل إيجاد مخرج لهذا الملف. وأعلن في هذا السياق أن اجتماعا رفيع المستوى سيعقد في أكتوبر من هذه السنة، إما بالمغرب أو بإسبانيا لبحث كل القضايا المرتبطة بمكافحة الإرهاب في المنطقة.
ونأى الوزير الإسباني بنفسه عن الخوض في القضايا الداخلية للمغرب، خصوصا ما يتعلق بحقوق الإنسان، واكتفى بالقول «على حد علمي فإن الحكومة المغربية تحترم القانون الدولي وتلتزم بالاحترام الكامل لحقوق الإنسان، وإذا كانت توجه لها بعض الانتقادات في هذا الشأن فهي نفس الانتقادات التي توجه لإسبانيا كذلك». واستطرد فرنانديز دياز «لنا القناعة التامة بأن المغرب منخرط في الإصلاحات تحت قيادة جلالة الملك، في ظل الظروف التي تعرفها المنطقة، ولازلنا نعترف أن المغرب شريك لنا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.