مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    روبن: ملعب ليفربول هو الأسوأ بالنسبة لي    ضواحي دمنات.. سوابق قتل مراة مسنة وصيفط بنتها للمستعجلات    توقيف مبحوث عنه في قضايا سرقة    وزارة الصحة: ضغط الدم والسكري والسمنة أكثر الامراض انتشارا بين المغاربة    قبيلة الشرفاء الركيبات وآيت أوسى يطويان صفحة خلافاتهما    في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة    تكرفسو على زوج سياح فقنيطرة.. والجدرامية طالقين حالة استنفار باش يشدو الجاني    أمطار مرتقبة يوم الاثنين بهاته المناطق    محسنة تتبرع بأزيد من مليار لبناء وتأهيل مؤسسات تعليمية البعض أشاد والآخر إنتقد    سعيدة شرف تقيم حفل خطوبة يشبه العرس بحضور الفنانين – فيديو    تشكيل الريال ضد جيرونا    أمريكا تحتفي بزاكورة .. ونعمان لحلو يتغنى بجمالها وسط واشنطن ضيفة الدورة الرابعة    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    البطولة الإحترافية: برنامج مباريات اليوم    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    شاحنة تدهس قاصرا مغربيا في ميناء ثغر سبتة    عداء إثيوبي يحطم رقم هشام الكروج القياسي في 1500 داخل القاعة    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    تسقيف الأسعار يعيد قضيتي أرباح البتروليين واسترجاع 17 مليار درهم إلى الواجهة    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    أكادير : تسليط الضوء على موضوع الأمازيغية ما بعد دستور 2011    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    البكوش: البناء القويّ للاتحاد المغاربي مشروط بالإصلاح المؤسساتي    "كلاسيكو" جديد في نهائي كأس الملك لكرة السلة    رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية    الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة    سان لورنزو يواصل الترنح في الدوري الأرجنتيني    قنطرة من ” رمل”.. سكان دوار يتحدون مصب سد الوحدة لتأمين تمدرس أبنائهم    الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب    معطلون يحتجون أمام الجماعة الترابية أجلموس.. ويطالبون بالشغل (صور) تنديدا ب"سياسة التماطل"    رئيس جامعة مراكش يُبرم 20 صفقة ب 14 مليار سنتيم في أسبوعين.. وجمعية حقوقية تتهمه ب«تبديد أموال عامة والتزوير»    ترتيب الدورى الإسبانى بعد فوز برشلونة على بلد الوليد    أخنوش في رحلة استرالية    القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي    “الدكالي” يطلق استراتيجية لخفض استهلاك التبغ ب20% والملح والكحول ب10%    الآلاف من "السترات الصفراء" يواصلون الاحتجاج    قريبا.. طريق قاري يربط المغرب بإسبانيا    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    إيران وغدر الجيران    موظف مطرود من عمله يثير الرعب في شيكاغو .. قتل 5 من زملاءه وأصاب 5 من رجال الشرطة -صور-    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    إسبانيا تبدأ في شراء الطاقة الكهربائية من «آسفي»    دراسة: أربعة فقط من كل 10 مغاربة على علم بالتغيرات المناخية تحت إشراف "الأفروباروميتر"    مرض غريب يعصف بالماشية شرق البلاد    تقرير بريطاني يثمن التوجه الإفريقي للمغرب    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





17 مليار درهم لتمويل مشروعي الطاقة الشمسية "نور2" و"نور3" بورززات
نشر في شعب بريس يوم 20 - 12 - 2014

تم، امس الجمعة بالرباط، التوقيع على عدد من الاتفاقيات تهم تمويل الشطر الثاني من مشروع مركب الطاقة الشمسية بورزازات (محطتا نور2 ونور3) بمبلغ يناهز 17 مليار درهم، أي ما يعادل 1,5 مليار أورو.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقيات، خلال حفل ترأسه وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة عبد القادر عمارة، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب علي الفاسي الفهري، ورئيس المجلس المديري للوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن) مصطفى باكوري، بين كل من الوكالة المغربية للطاقة الشمسية والدولة ومختلف الجهات المانحة (البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي والبنك الألماني للتنمية "ك.إف.دوبلفي").


وتهم الاتفاقية الأولى الموقعة مع البنك الألماني للتنمية تمويل تكاليف تطوير "نور 2" بكلفة 330 مليون أورو، و"مور 3" بكلفة 324 مليون أورو.

وتهم الاتفاقيتان الثانية والثالثة، الموقعتان مع البنك الدولي، والبالغة تكلفتهما 519 مليون دولار، مساندة الجهود المتواصلة للمغرب للحد من اعتماده على الوقود الأحفوري من خلال تطوير موارده للطاقة المتجددة. ويساند المشروع استراتيجية الحكومة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة.

أما الاتفاقية الموقعة مع البنك الإفريقي للتنمية، فتتعلق بالتمويل الجزئي لمشروع محطة "نور 2" بكلفة 72 مليون أورو، ومحطة "نور 3" بكلفة 28 مليون أورو. كما تم توقيع اتفاقية أخرى مع البنك الافريقي للتنمية باعتباره جهازا تنفيذيا لصندوق التكنولوجيا النظيفة، بقيمة 69 مليون أورو (بالنسبة لنور 2)، و50 مليون أورو (بالنسبة لنور 3).

أما الاتفاقية الموقعة مع الوكالة الفرنسية للتنمية، فهي موجهة لتمويل تفعيل مشروع "نور 3" بقيمة 50 مليون أورو.

وتهم الاتفاقية الموقعة مع البنك الأوروبي للاستثمار تمويل مشروع "نور 2" بقيمة 100 مليون أورو، و"نور 3" بقيمة 50 مليون أورو.

وقال باكوري، حسب ما اوردته و م ع، "أنهينا اليوم مرحلة مهمة ترتبط بتمويل مشاريع تكتسي أهمية كبرى وهي (نور 2) و(نور 3) التي ستمكن من توليد 350 ميغاواط".

وأضاف أن الأمر "يتعلق بخطوة تاريخية وحاسمة ومهمة تجسد السير الجيد للمخطط الشمسي المغربي"، مبرزا أن المانحين أكدوا ثقتهم من خلال تعبئة التمويلات الضرورية لتغطية مجموع تكاليف استثمارات هاتين المحطين.

من جانبه، أكد سيمون غراي، المدير القطري لبلدان المغرب العربي في البنك الدولي، أن المحطتين (نور 2) و(نور 3) تبرزان نجاح المخطط الشمسي المغربي، وكذا صندوق التكنولوجيا النظيفة ومخطط الاستثمار لإنتاج الطاقة الشمسية المركزة على نطاق واسع.

كما أكد أن المغرب يعد "نموذجا يحتذى على المستوى الدولي، وذلك فيما يتعلق بالإجراءات التي تمت المطالبة باتخاذها مؤخرا خلال قمة الأمم المتحدة للمناخ"، مضيفا أنه ومن المنتظر أن تخفض محطة الطاقة الشمسية ما يبلغ مقداره 700 ألف طن من انبعاثات الكربون سنويا، وتساهم في تحقيق الأهداف المتصلة بأمن الطاقة وتهيئة فرص العمل و وصادرات الطاقة.

وأضاف أنه "علاوة على توفير فرص العمل والتوظيف، سيساعد إنشاء المحطة وإنجاز المخطط المغربي للطاقة الشمسية على إيجاد مصدر يمكن التعويل عليه للطاقة الخضراء. وسيزود مجمع نور ورزازات وحده 1,1 مليون مغربي بالكهرباء بحلول عام 2018".

من جهتها، أكدت الممثلة المقيمة للبنك الإفريقي للتنمية بالمغرب ياسين فال أن هذا المشروع يشكل "جزءا من العمليات المبتكرة في قطاع الطاقة التي يدعمها البنك"، مبرزة أن مشاركة البنك الإفريقي للتنمية في هذا المشروع ستعزز دوره المهم في قطاع الطاقة بالمغرب والنمو الأخضر للاقتصاد المغربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.