الحسين صقلي المفتش السابق في التعليم بالجديدة في ذمة الله    ملاحقة النشطاء والصحافيين تغذي الأزمة السياسية    نقطة نظام.. بورصة الثقة    على هامش فضيحة الرميد وأمكراز.. عبد الفتاح نعوم: آن الأوان لإصلاح نظام الشغل    تطوان: العدول الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    ترامب زاد كعا على الصين من بعدما كورونا حيحات فمريكان وباقي العالم – تغريدة    فريق البيجيدي بمجلس النواب يُسائل الحكومة حول إعادة فتح المساجد    نادي الزمالك المصري يحدد موعد الاحتفال بلقب نادي القرن    قصة "مي خدوج" و "الشفارة"    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    محمد صلاح: الكل يستحق أن يكون اللاعب الأفضل بمن فيهم أنا    تطويق أكبر حي صفيحي بتمارة بسبب تفشي كورونا    صحف:الجدل يرافق صفقة متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ، وضابط شرطة في قلب قضية إعدام فتاة وشاب برصاصتين، ومعاقبة 26 موظفا بسجون المملكة، و    رصد ما يناهز 90% من المصابين بفيروس كورونا انطلاقا من تطبيق "وقايتنا" .    6 إصابات جديدة من كورونا بالقصر الكبير    أول تعليق لدنيا بطمة بعد اعتقال مفجر ملف "حمزة مون بيبي"    لأول مرة زيدان يتحدث عن رحيل حكيمي إلى إنتر ميلان: قضيته رياضية واقتصادية!!    أحكام ثقيلة بالسجن النافذ في حق أويحيى وسلال و 8 وزراء جزائريين ورجال أعمال ومصادرة ثرواتهم    صندوق الضمان الإجتماعي يحرج مدير مجلسه الإداري أمكراز : جميع موظفينا مصرح بهم ويتمتعون بحقوقهم الصحية والإجتماعية    وزيرة السياحة تجتمع بأرباب المقاهي والمطاعم قبل الإستئناف الكامل للنشاط السياحي    وست هام يحرم تشيلسي من احتلال المركز الثالث ويخرج من "مناطق الهبوط"    "لارام" تعزز تدريجيا برنامج رحلاتها الداخلية ليشمل 9 وجهات    الأمن يوقف جندي متقاعد يشتبه في تورطه في قتل زوجته    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية    لفتح الحدود في وجه المغاربة.. مدريد تشترط على الرباط المعاملة بالمثل    لقاح أمريكي – ألماني ضد كورونا يظهر نتائج إيجابية أثناء التجارب على البشر    إنتر ميلان يمطر شباك بريشيا بسداسية (فيديو)    ساسولو بحضور بوربيعة احتياطيا يفاجئ فيورنتينا    العدل والإحسان تنتقد استمرار إغلاق المساجد: لا مسوغ لاستثناء فتحها من مسار الرفع التدريجي للحجر الصحي    تيزنيت : أصحاب حافلات نقل المسافرين يحتجون بسبب دفتر التحملات الجديد ( فيديو )    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    كلميم: اعتقال جندي متقاعد تورط في ذبح زوجته أمام أطفالها    هكذا سيجتاز التلاميذ الأحرار إمتحانات البكالوريا بمركز الإمتحان الخاص بهم بمديرية أكادير إداوتانان    73% من الناخبين الروس يصو تون لصالح التعديلات الدستورية التي تتيح لبوتين البقاء في الحكم    مقتل هاشالو هونديسا: "عشرات القتلى" في احتجاجات واسعة بعد اغتياله    رباح.. حجم استثمارات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ستبلغ 25 مليار درهم في أفق 2023    اختلاس المساعدات الإنسانية من طرف "البوليساريو" والجزائر.. غضب نائب بالبرلمان الأوروبي    ڤيديوهات    الوزير الفردوس يكشف تفاصيل دعم قطاع السينما بعد جائحة "كورونا"    ارتفاع القروض البنكية بنسبة %6,5 خلال ماي الماضي    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    حصيلة الصندوق المهني المغربي للتقاعد.. ارتفاع الاحتياطات بنسبة 11.1 بالمائة وفائض الاستغلال ب 8.8 في المائة    « العفو الدولية »: خطة « الضم » غير قانونية وتُرسّخ « قانون الغاب »    الصعود التركي الإقليمي.. الأزمة الليبية نموذجا    حزب التقدم والاشتراكية يعرب عن ارتياحه إزاء استئناف الحركة الاقتصادية والحياة الاجتماعية ويدعو إلى التقيد بقواعد الاحتراز الصحي    صناع سينما مغاربة يستفيدون من منح تمويل قطرية    بمبادرة من الفردوس.. توقيع اتفاقية شراكة بين المكتبة الوطنية للمملكة المغربية والمؤسسة الوطنية للمتاحف    الحياة تدب من جديد في القاعات الرياضية بعد توقف دام زهاء 3 أشهر    أسعار الغازوال والبنزين ترتفع    أكاديمية الأوسكار تتجه نحو الانفتاح أكثر على النساء والأقليات    مديرية الضرائب: تمديد آجال أداء الضريبة على الشركات والضريبة على الدخل المهني    إيداع المديمي مفجر ملف "حمزة مون بيبي" سجن مراكش !    بساحة جامع الفنا.. فنانون و »حلايقية » يشاركون بحفل فني افتراضي    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,9 درجات بإقليم تاونات    المساجد لن تفتح قريبا رغم تخفيف الحجر وهذه أبرز الأسباب    في زمن كورونا ..تنسيقية تقفز على مطالب المغاربة المصيرية وتطالب بحرية "الزنا"    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلالة الملك: محاربة الفساد ينبغي أن توضع في صميم الأولويات
نشر في شعب بريس يوم 02 - 07 - 2018

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أن محاربة الفساد ينبغي أن توضع في صميم الأولويات، طالما أنه يشكل أكبر عقبة تعيق جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحد من طموح الشباب، مشيرا جلالته إلى أنه لا سبيل إلى إنجاح هذا الورش، إلا من خلال التزام سياسي صادق وتضافر الجهود المخلصة على مستوى العمل الحكومي، وعلى صعيد المشاركة المدنية.
وأوضح جلالة الملك، في رسالة موجهة إلى القمة ال 31 للاتحاد الإفريقي، التي تنعقد يومي الأحد والاثنين بالعاصمة الموريتانية نواكشوط تحت شعار “كسب المعركة ضد الفساد: مسار مستدام لتحويل إفريقيا”، أن الفساد معضلة لا تنفرد بها إفريقيا وحدها دون غيرها، “فهو ظاهرة عالمية تشمل بلدان الشمال وبلدان الجنوب، على حد سواء، وقد تقوض الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي أقرتها المجموعة الدولية”.
وأضاف صاحب الجلالة أن مكافحة هذه الآفة يستدعي الاستفادة من جميع التجارب والخبرات، في إطار رؤية موحدة ينخرط فيها جميع الشركاء، مسجلا جلالته أن هذه المكافحة “لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تتحول إلى شكل جديد من أشكال الهيمنة والضغط”، وأن “مصلحة شعوبنا تقتضي، إذن، تحصين جميع الفاعلين في مجتمعاتنا من هذه الآفة، وتعزيز روح المسؤولية لديهم”.
وفي سياق الحديث عن جهود المملكة في مجال محاربة الفساد، ذكر جلالة الملك أن المغرب أدرك ما للفساد من آثار مدمرة، فآل على نفسه ألا يدخر جهداً في سبيل القضاء عليه.
وتابع صاحب الجلالة أن “المغرب بعدما صادق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، في سنة 2007، قام بتطوير ترسانته المؤسساتية والقانونية ذات الصلة، حيث تمت ملاءمتها مع المعايير الدولية في هذا المجال”، مضيفا جلالته، أنه وسعيا إلى توحيد هذه الجهود وتنسيقها “اعتمدت المملكة المغربية، منذ سنة 2015، إستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد، وأحدثت لجنة وطنية أُسنِدت إليها مهمة السهر على تنزيل أهداف هذه الإستراتيجية”.
وأبرز صاحب الجلالة، أن هذه الإستراتيجية التي يمتد تنفيذها على مدى عشر سنوات، تهدف إلى تغيير الوضع بشكل ملموس ولا رجعة فيه، في أفق 2025، وتعزيز ثقة المواطنين، وتوطيد ثقافة النزاهة في عالم الأعمال وتحسين مناخه، مع ترسيخ موقع المملكة على الصعيد الدولي.
وأوضح جلالة الملك أنه “وبعدما ارتقى الدستور بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، إلى مصاف المؤسسات الدستورية، تم مؤخراً توسيع اختصاصاتها، وتعزيز مهمتها في مجال التتبع”، مؤكدا جلالته على أن هذه المؤسسة ستساهم، حسب نص قانونها الجديد، في تدعيم العمل متعدد الأبعاد، الذي تقوم به كل من الحكومة والسلطة القضائية في هذا المجال.
كما أكد صاحب الجلالة أن الفساد آفة ما فتئت تنخر كيان مجتمعاتنا، وإحدى العقبات الرئيسية التي تنتصب في طريقنا، إلى جانب كونها تنطوي على عبء اقتصادي يُلقي بثقله على قدرة المواطنين الشرائية، لا سيما الأكثر فقراً منهم، مسجلا جلالته أنها “تمثل 10 بالمائة من كلفة الإنتاج في بعض القطاعات الاقتصادية”.
وقال جلالة الملك إن “الفساد يساهم في الانحراف بقواعد الممارسة الديمقراطية، وفي تقويض سيادة الحق والقانون؛ كما يؤدي إلى تردي جودة العيش، وتفشي الجريمة المنظمة، وانعدام الأمن والإرهاب”، مضيفا جلالته أنه في خضم المعركة المتواصلة، دون هوادة، في مواجهة الفساد “تحرز بعض بلدان قارتنا، وهي كثيرة، نتائج تضاهي أحياناً ما تحققه بعض الدول الأكثر تقدماً. وبالتالي، فهي نماذج تحفزنا جميعاً على أن نحذو حذوها في هذا المضمار”.
واعتبر صاحب الجلالة أن من شأن الإصلاحات المؤسساتية الجارية، داخل الاتحاد الإفريقي، أن تساهم بنصيبها في انبثاق ثقافة للتصدي لهذه الآفة، معربا جلالته عن يقينه بأن رئيس جمهورية نيجيريا الفدرالية فخامة الرئيس محمدو بوهاري الذي تم اختياره ك “رائد إفريقي في مجال محاربة الفساد” بمناسبة القمة ال 30 للاتحاد الإفريقي، سيطبع هذه المرحلة الجديدة ببصمته المميزة”.
وخلص جلالة الملك بالقول “أنا أعرف صدق عزمه وقدرته على الإقناع وعلى تقريب الرؤى، من أجل توفير الزخم اللازم لرصد كل أشكال الفساد والممارسات المرتبطة به على جميع الأصعدة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.