اعتقال أشخاص تحدوا قرار السلطات وأدوا صلاة التراويح في الشارع بمراكش    مجلس الحكومة يصادق على مرسوم إحداث الوكالة الوطنية للسجلات والمستفيدين من الدعم الإجتماعي    غوث اللاجئين تعلن تندوف منطقة موبوءة بفيروس كورونا وتحمل المسؤولية للجزائر    الجامعة الوطنية للصحة بالناظور تعزز العرض النقابي بتشكيل مكتب محلي بالعروي    النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد : أفق ديمومة حتى حدود سنة 2051    مبابي يتخذ خطوة مفاجئة تؤكد اقترابه من ريال مدريد    لقجع: سيتم العمل على إنشاء مركز تكوين جهوي لكل عصبة من أجل تطوير الممارسة    مدرب الزمالك يتمسك برحيل نجمه المغربي ويحدد مصير أوناجم    انسحاب جماعي لأندية إنجلترا من السوبرليغ    أشرف حكيمي الأول تسويقيا بين زملائه المغاربة المحترفين في الدوريات الأوروبية    الدوري السوبر: إنفانتينو يهدد وتشيفيرين يدعو المنشقين إلى الرجوع عن "الخطأ الفادح"    أمن طنجة ينهي مغامرة منفذي السطو المسلح على وكالة بنكية    بعد أكادير: مراهقون يخلقون الحدث بشغب من نوع آخر بتزنيت في خرق فاضح لحظر التجوال الليلي وسط استياء المواطنين.    رفعا لكل لبس…تعريفة ومهام العدول وفق القانون المغربي    اعتقال شاب بتهمة السرقة بالخطف بعين تاوجطات    السعودي : البيجيدي أفسد التلفزيون عوض أن يصلحه!    الوداد يقسو على وادي زم برباعية ويضرب موعدا مع المحمدية في كأس العرش -فيديو    الحكومة البريطانية تؤكد عزمها عرقلة دوري السوبر الأوروبي الجديد    رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمةً تتباحث مع سفيرة كرواتيا بالمغرب    الأمير هشام يُعلق على مساعدة الملك للشعب اللبناني    فرنسا تسجل 374 حالة وفاة جديدة بكورونا    الحكم على الشرطي الأمريكي قاتل جورج فلويد    نفقات إضافية لتأثيث موائد رمضانية تتصدرها "الحريرة" و"الشباكية" في المغرب    بعد إقامتهم للتراويح بمراكش.. وضع 4 أشخاص رهن الحراسة النظرية بينهم الإمام    تفجر كورونا بالدارالبيضاء في رمضان (الحصيلة بالأرقام في جميع الجهات)    لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الجزائر سلطاتها ل "البوليساريو" ؟    مكناس: أكثر من 9000 أسرة تستفيد من الدعم الغذائي لرمضان    صدور عدد جديد من مجلة الدرك الملكي    أمن بوجدور يوقف مروجا للمخدرات متلبسا بحيازة كمية هامة من الحشيش    الناظور: هذا هو السبب وراء ارتفاع سعر زيوت المائدة    إسبانيا تعلن عن اعتماد جواز السفر الصحي لإنعاش السياحة مع قرب إنهاء حالة الطوارئ    النيابة العامة المصرية تأمر بحبس 23 متهما في حادث قطار طوخ    عمرو خالد: التوكل على الله عبادة قلبية .. والأسباب ستائر للقدرة الربانية    "مايكروسوفت" تدعم المقاولات المغربية لاعتماد المرونة الرقمية أمام "كورونا"    ما أسباب الشعور بالخمول والعياء بعد تناول وجبة الإفطار؟ أخصائية تُوجه أهم النصائح للصائمين لتفاديه    ب300 مليون أورو.. البنك الإفريقي للتنمية يدعم تحديث القطاع السككي بالمغرب    وزيرة السياحة: اكثرمن ثلاية الاف مرشد سياحي استفادوا من الدعم خلال الجائحة    رحيل الصحافي جمال بوسحابة بعد صراع مع المرض    وكالة الأدوية الأوروبية تتحدث عن سر التجلطات الناتجة عن لقاح "جونسون أند جونسون"    طنجة.. إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب    المسجد الكبير محمد السادس رمز للعيش المشترك في سانت إتيان    في الذاكرة.. وجوه بصمت خشبات المسرح المغربي    وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي بعد "إصابته على جبهة القتال"    ألف.. باء..    تفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغرب    النموذج المغربي للتدين أضحى يشغل مساحة أوسع في المشهد الديني بأوروبا    انعقاد النسخة ال 26 من المهرجان الدولي للسينما المتوسطية لتطوان رقميا    انخفاض حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية بنسبة 70,16 في المائة متم مارس    دار الشعر بتطوان تُنظم جائزة "الديوان الأول للشعراء الشباب"    بعد استفزازها للمشاعر الدينية للمغاربة .. القناة الأولى تتراجع وتعيد بث أذان العشاء على شاشتها    صندوق النقد الدولي للمغرب: انتعاش الاقتصاد دابا مرهون بنجاح عملية التلقيح ضد فيروس كورونا و النتائج اللولة بدات كتبان    بسبب كتاباته.. الباحث سعيد ناشيد يشتكي التضييق و"يتسول" التضامن    إحذروا من "واتسآب" مزيف... يسرق بياناتكم بثوان معدودة!    تصريح "متفائل" لمدير منظمة الصحة العالمية بشأن كورونا    التطوع حياة    مخالب النقد تنهش الرئيس التونسي بعد عام ونصف من رئاسته    رويترز.. البنتاغون: الحشد العسكري الروسي قرب حدود أوكرانيا أكبر مما كان في السابق    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسيمة أشهبار .. ابنة الريف التي نذرت جهودها للنهوض بالسياحة بالحسيمة
نشر في شمالي يوم 04 - 03 - 2021

راكمت وسيمة، الحاصلة على شهادة البكالوريا سنة 1998 من ثانوية أبي يعقوب البادسي، شعبة تقنيات التسيير المحاسباتي محتلة الرتبة الأولى جهويا، تجربة غنية ومميزة في قطاع السياحة حيث اشتغلت إلى جانب عدد من المؤسسات والمقاولات الوطنية المختلفة، في إطار تداريب ميدانية ووظائف موسمية.
وقالت وسيمة أشهبار، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن من بين أهم التجارب المهنية التي خضتها العمل بالقرى السياحية للشركة السياحية العملاقة "نادي البحر الأبيض المتوسط"، والاشتغال إلى جانب شركة "سوطورام" التابعة للخطوط الملكية المغربية، فضلا عن المساهمة في العديد من الأنشطة والفعاليات التي نظمها المجلس الجهوي للسياحة بمراكش.
وتابعت وسيمة، العاشقة للتميز والمحبة للاختلاف، أن مسارها الجامعي المميز وتتلمذها على يد خبراء وأساتذة مغاربة وأجانب مرموقين أضاف لرصيدها الشيء الكثير وفتح لها أبواب التألق والنجاح على مصراعيه، على اعتبار أن حبها للسياحة ومجال التسيير والتدبير جعلها تختار متابعة دراستها بالمعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة، توجته بعد مسار دراسي مميز بالحصول على دبلوم السلك الأول في "التسيير الفندقي" ودبلوم السلك الثاني تخصص "إدارة وتسيير المقاولات السياحية و الفندقية".
وبعد مراكمتها خبرة متميزة وخوضها تجارب مهنية بعدد من مدن المملكة، قررت وسيمة أشهبار، نائبة رئيس مؤسسة الحسيمة للتنمية، العودة إلى مدينة الحسيمة وكلها أمل في الإسهام في النهوض بقطاع السياحة بجوهرة البحر الأبيض المتوسط، حيث عملت في بادئ الأمر مديرة لواحدة من أشهر الوحدات الفندقية بالحسيمة، وكانت التجربة مميزة بالنسبة لها على جميع الأصعدة.
وبعد إحداث المعهد المتخصص للفندقة والسياحة بالحسيمة في سنة 2006، من طرف مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، انسجاما مع الرؤية الملكية المتبصرة للنهوض بقطاع التكوين المهني، سجلت أشهبار "تم تكليفي بإدارة هذه المؤسسة ورسمت حينها تحديا خاصا يتمثل في إنجاح التكوين والتأهيل في قطاع السياحة والفندقة والمطعمة لفائدة شباب المنطقة وإقناع أكبر عدد من شابات المنطقة بولوج المعهد".
واعتبرت أن المعهد الذي يعتبر منذ إنشائه رافعة للتنمية السياحية بإقليم الحسيمة، ويوفر تكوينا رفيع المستوى لشباب مغاربة وآخرين ينتمون لعدد من الدول الإفريقية الشقيقة، يضطلع بدور مهم في النهوض بالقطاع عبر توفير اليد العاملة المؤهلة والحرص على ضمان تكوين جيد في مختلف التخصصات والشعب المطلوبة بسوق الشغل المحلي والوطني، وفتح آفاق واعدة للخريجين لإنجاز مشاريعهم المهنية.
عن وضعية قطاع السياحة بالحسيمة، تقول أشهبار إنه تضرر كثيرا جراء الظروف الاستثنائية المرتبطة بجائحة كوفيد -19، مما أثر بشكل كبير على الطاقة الاستيعابية لمؤسسات الإيواء السياحي والوحدات الفندقية، رغم الجهود المبذولة من قبل المصالح والسلطات المعنية.
هذا القطاع الذي يتسم ب "الموسمية الحادة"، يستلزم حسب وسيمة أشهبار تضافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين في الشأن السياحي لمواجهة الإكراهات المطروحة والنهوض بهذا القطاع الاقتصادي الهام، لجعل الحسيمة وجهة سياحية متميزة على الصعيدين الوطني والدولي.
ووفقا لهذه الفاعلة فإن العمل في مجال السياحة والفندقة والمطعمة بمنطقة الريف كان في السابق حكرا على الرجال، لكنه لوحظ في الآونة الأخيرة تزايد اهتمام العنصر النسوي بالمنطقة بمهن الفندقة والسياحية، ما يعد مكسبا مهما للغاية وإضافة نوعية، لاسميا أن القطاع يوفر فرصا واعدة لريادة الأعمال النسائية أكثر مما تتيحه باقي القطاعات الاقتصادية.
ولم يفت أشهبار، المتزوجة والأم لطفلين، الإشادة والتنويه عاليا بالنجاح الكبير الذي حققه وتحققه نساء الحسيمة في مختلف المجالات، والمستوى المميز الذي أظهرنه في مختلف المحافل والمناسبات، حيث كن خير سند وعضد لأخيهن الرجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.