المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير يؤبن الفقيد عبد الرحمن اليوسفي    القيادي الاتحادي عبد المقصود الراشدي “يقلب الطاولة” على لشكر ويصف بيانه ب”المهزلة” بعد تجاهله باقي المواقف المعبر عنها    سيدي حجاج.. حجز 600 كيلوغراما من مخدر النفحة    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    وزارة أمزازي تقرر تمويل 88 من مشاريع البحث العلمي ذات الصلة بكورونا    إستراتيجية تجاوز تداعيات الوباء بجهة بني ملال    طرائف    زوجة فلوريد تبكي على الهواء: « طفلتي أصبحت بلا أب »    كورونا ينال من “البارصا”    جامعة الكرة: تحليلات كورونا غير قانونية    بوعويش يعانق الحرية بعد 18 سنة    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    صندوق كورونا يخمد لهيب المدارس الخاصة    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    مصلي: العنف الأسري انخفض بالحجر .. والتمدرس أربك العائلات    المؤبد لقاتل شقيقه بسيدي بنور    بيع الخمور للمغاربة المسلمين يقود ثلاثة اشخاص الى الاعتقال بالحسيمة    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    لقطات    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    جهة طنجة تُسجل أعلى عدد من الإصابات في المغرب خلال 16 ساعة    تحت الدف        رفع "الطوارئ الصحية" يقود العثماني إلى البرلمان    دعاء من تمغربيت    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية    ترامب يحول الولايات المتحدة إلى ساحة معركة .. ونجوم يتضامنون مع الغاضبين    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    المنحى التنازلي للإصابة بالجائحة يتواصل في بلجيكا    على رأسهم جيرارد بيكي و كارفاخال .. لاعبون ينتقدون قرار استئناف "الليغا" ويصفونه ب"المتسرع" خوفا من كورونا..!    من بينهم حكيمي..”فيفا” يكشف موقفه من عقوبة تضامن لاعبين مع فلويد    دراسة تقترح 44 إجراء لإنعاش اقتصاد أكادير بعد جائحة "كوفيد-19"    إيطاليا تعيد فتح حدودها الداخلية والخارجية    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    المخرج المسرحي عبد الصمد دينية في ذمة الله        الحالة الوبائية في المغرب | نسبة الشفاء من فيروس كورونا ترتفع إلى 84٪ ونسبة الإماتة تستقر دائما عند 2.6٪    فيروس "كورونا" يخترق منزل نجم الكرة المصرية "أحمد فتحي" بعد إصابة زوجته وبناته    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    لفتيت:يحتم على الجميع مواصلة التقيد الصارم بكل التدابير الاحترازية المعمول بها إلى حين    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    انقلاب آلة حصاد يُنهي حياة أربعيني في "أسجن "    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    بنعبد القادر يدافع عن تحول رقمي للعدالة    اعتقال أكثر من 9 آلاف شخص في الولايات المتحدة منذ بدء الاحتجاجات    مستجدات الحالة الوبائية بسبتة    إسبانيا توجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء    "كورونا" توقف عمليات شراء المنعشين للأراضي    أحزاب مغربية وعربية يسارية تُدين "جرائم النظام التركي" في ليبيا    ما أحلاها    إشراقات الحجر الصحي    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثانوية جابر بتطوان تختتم دورة الكاتب الروائي عبد الجليل الوزاني التهامي
نشر في شورى بريس يوم 29 - 03 - 2018

اختتم نادي القراءة بثانوية جابر بن حيان التأهيلية بتطوان دورة الكاتب المبدع عبد الجليل الوزاني التهامي بلقاء أدبي مفتوح حول تجربته الروائية. وذلك يوم الجمعة 23 مارس 2018.
اللقاء احتضنه المركز السوسيوثقافي لمؤسسة محمد السادس للتربية والتكوين بتطوان وعرف حضورا نوعيا متميزا : تلامذة وطلبة وأساتذة وفاعلون جمعويون وكتاب وشعراء ومهتمون بالكتابة والإبداع الأدبي.
سير اللقاء الشاعر والقاص سعيد يفلح العمراني،مستهلاً تقديمه للمنجز الأدبي للروائي عبد الجليل الوزاني التهاميبأبيات شعرية ترحيبيةضمنها عناوين رواياته :
من ضفاف متجددة فاحتراق في زمن الصقيع
أتراه يحرث أرضا بماء أم هو حارث من نجيع
وفي ليالي الظمإ ارتويت جذلان منتشيا بنخب رفيع
ومتاهات الشاطئ الأزرق سادسها
قفوا نحيي الروائي بتصفيقات الجميع
بعد شكره لنادي القراءة على استضافته وعلى مجهوداته من أجل الارتقاء بمستوى التلاميذ بتشجيعهم على القراءة والمطالعة، تحدث الروائي عن تجربته في الحياة وعن عشقه للقراءة والأدب والسينما منذ صغره وعن بداياته الأدبية أيام الدراسة، دون أن ينسى الذين كان لهم الفضل في توجيهه وتعليمه وتكوينه. تلا ذلك نقاشمثر عن منجزه الأدبي والظروف والحيثيات التي أحاطت بولادة رواياته والروابط بينها وأسرار اختيار عناوينها والمواضيع والقضايا التي أثارتها وطقوسه الخاصة في الكتابة وتوقيتها.
وقد ساهم الحاضرون في النقاش وطرحوا قضايا مرتبطة بالحقل الإبداعي للكاتب، وبين التلامذة مدى اهتمامهم ومتابعتهمللإنتاجات السردية المغربية، وتمكنهم من طرح التساؤلات والملاحظات بشكل منهجي دقيق، وهو أحد الرهانات الذي يسعى نادي القراءة لثانوية جابر بن حيان التأهيلية بتطوان إلى ترسيخها وتعزيزها لدى المتلقي وتقويمها إن أمكن.
والكاتب عبد الجليل الوزاني التهامي من مواليد قرية بوأحمدفي إقليمشفشاون بشمال المغرب. درس بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان وحصل على الإجازة في الآداب (شعبة اللغة العربية)ثم تخرج أستاذا للغة العربية من المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل. عمل أستاذا بالتعليم الثانوي بمدينة سيدي قاسم، ثم حارسا عاما ومديرا لثانوية الأندلس الإعدادية بمدينة تطوان. يشغل حاليا منصب رئيس مكتب منسقية التفتيش بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتطوان منذ سنة 2010. وهو عضو اتحاد كتاب المغرب (فرع تطوان) ومن مؤسسي منتدى تطوان للسرد الأدبي وكذا رابطة أدباء الشمال.يشارك في العديد من الملتقيات الأدبية والثقافية كما ينشر قصصا ومقالات أدبية بالصحف والمجلات الوطنية والعربية والمواقع الإلكترونية.
صدرت له سبع روايات :"الضفاف المتجددة-تيكيساس" عن الخليج العربي بتطوان 2003 - ''لقاء مساء العمر" نشرت بجريدة تمودة-تطوان (في حلقات) 2005 - "احتراق في زمن الصقيع" عن منشورات مرايا بطنجة 2007- "أراني أحرث أرضا من ماء ودم" عن منشورات مكتبة سلمى الثقافية بتطوان 2011 - "ليالي الظمأ"عن منشورات مكتبة سلمى الثقافية بتطوان 2013– "امرأة في الظل أو ما لم نعرف عن زينب" عن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" في قطر 2016 – "متاهات الشاطئ الأزرق" عن المركز الثقافي العربي ببيروت2018.
حاز على جوائز أدبية وطنية وعربية : جائزة الحسن الثاني للبيئة عن رواية "الضفاف المتجددة-تيكيساس" سنة 2004 وجائزة كتارا للرواية العربية، فئة الروايات غير المنشورة، عن رواية "امرأة في الظل أو ما لم نعرف عن زينب" سنة 2015.
وللإشارة، فدورات الكُتَّاب، التي تختتم بلقاء أدبي مفتوح مع الكاتب،بعد أن يقرأ التلاميذ إنتاجاته الأدبية، هي من بين الأنشطة السنوية لنادي القراءة بثانوية جابر بن حيان التأهيلية بتطوان.هذا النادي الذي يهدف إلى تشجيع التلامذة على القراءة والمطالعة وحثهم وتعويدهم عليها وصقل مواهبهم وتحفيزهم على الكتابة والإبداع، وتعزيزانفتاح المؤسسة على المحيط الخارجي، وكسر الرتابة وتنويع أنشطة الحياة المدرسية بالمؤسسة، وذلك من خلال قراءات موجهة ودورات الكتابولقاءات أدبية وورشات الكتابة والمشاركة في المباريات التربوية والقيام بزيارات لمؤسسات ثقافية وفنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.