حزب النهضة الإسلامي في تونس يقرر سحب الثقة من الحكومة ‬    بعد انسحاب الكاميرون.. تونس ترحب باستضافة مباريات دوري الأبطال    استعدادا لعودة المغاربة.. تجهيز سفينتين بمختبرات للكشف عن "كوفيد-19"    بعد مشاركتها في احتجاجات ساكنة "دوار حاحا" ضد العطش .. النيابة العامة في مراكش تُقرّر متابعة "أم لأربعة أطفال" في حالة اعتقال    بوانو: هذه أبرز تعديلات مشروع قانون المالية المعدل -حوار    عبد الحميد البجوقي: المغرب لا يؤثر في صناعة القرار بمدريد -حوار    تطبيق "واتس آب" يتعرض لعطل عالمي    63,31 في المائة نسبة النجاح في الباك و19,47 أعلى معدل وطني    أكاديميون يحذرون من موجة كورونا جديدة "أشد فتكا وقد تتسبب بعدد وفيات أكبر"    استمرار الحجر الصحي سنة ونصف السنة، بسبب تفشي فيروس كورونا بدولة أوروبية.    ترامب: الاتحاد الأوروبي تأسس بهدف الاستفادة من الولايات المتحدة    وثيقة :بعد الاحتجاجات المتتالية لتجار سوق ازغنغان سلطات الناظور تعيد فتح سوق    الوزير عثمان الفردوس يستقبل وفدا من المكتب التنفيذي الفيدرالية المغربية لناشري الصحف    حكيم زياش على مدرجات ملعب ستامفورد بريدج    أخنوش يدعو لتقوية تمثيلية الشباب في المجالس المنتخبة وتشجيع الولوج للعمل الحزبي    عاجل..حركة النهضة تسحب الثقة من رئيس الحكومة التونسية    وزير الداخلية ينبه أرباب المقاولات حول تهاون البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد كورونا    صحف: ملف مافيا الاستيلاء على عقارات بسوس يصل مكتب رئيس النيابة العامة، و وفاة مالك ضيعة فلاحية داخل صهريج مائي، و الشبيبات الحزبية تطالب بتعميم الكوطا.    هذه حقيقة منع عائلات من زيارة ذويهم بالسجن المحلي عين السبع (فيديو و صور)    أوليفييه جيرو:كان علينا تسجيل مزيد من الأهداف بعدما استحوذنا كثيرا على الكرة    لازال روبن جوسينس يواصل تألقه    شرطة برشلونة توقف إرهابيين جزائريين ينتميان لخلية كانت تعتزم تنفيذ تفجيرات بإسبانيا    القصر الكبير تغادر صفر حالة بالاعلان عن حالة جديدة    نقطة نظام.. العبث    بعد تفشي كورونا وسطهم…أطباء طنجة يخضون المعركة تحسين ظروف العمل بطريقة خاصة (صورة)    مواقع الاعلان عن نتائج البكالوريا    بمناسبة عيد الأضحى، "CNSS" يصرف المعاشات الخاصة بالشهر الجاري    تأخر البت في تراخيص مزاولة مهنة أطباء الأسنان يجر أيت طالب الى المسائلة    تأجيل جميع الأنشطة والاحتفالات التي ستقام بمناسبة عيد العرش (بلاغ)    بعد الصمود لأزيد من شهر كورونا المستجد يتسلل من جديد الى جهة درعة تافيلالت عبر رئيس قسم متقاعد ببلدية الرشيدية    مرتضى منصور: الزمالك يستطيع ضم ميسي    غلاء أسعار "الماء والضّو".. وزير الطاقة يؤكد تحمّل الدولة ل%75 من الفواتير    125 منتوج لي كنستوردو غايطلع الثمن ديالها وفيها اللباس والرخام والكارو والكتب والزرابي.. وخبير اقتصادي ل"كود": اجراء مغاديش يوقف إقبال المغاربة على المنتوجات الأجنبية ومغاديش يقلص العجز التجاري    فوز يفصل ريال مدريد عن استعادة عرش الليغا    المغرب | 508 حالة شفاء وحالتا وفاة في آخر 24 ساعة    نبيلة عبيد تعلن عن إصدار كتاب يعرض مشوارها السينمائي    هذا هو عدد المساجد التي سيتم فتحها على الصعيد الوطني    لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية تكشف عن قائمة مشاريع الأفلام المستفيدة    الموت يغيب اللاعب السابق للمنتخب الوطني حميد دحان    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020    عالم المتناقضات    الآفاق الاقتصادية الوطنية لسنة 2021 ترتكز على فرضية توقف تفشي وباء "كوفيد-19" بنهاية دجنبر 2020    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 3 ) رسالة الخطيب    المكتب الوطني للمطارات يضع مخططا لاستقبال آمن وصحي للمواطنين المغاربة والأجانب المقيمين بالمملكة    الإعلان عن فتح باب الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية    ابن عبد الجبار الوزير يكشف ل"سيت أنفو" جديد الوضع الصحي لوالده        سوق بوجدور العصري لبيع الماشية :الطموح القادم    عمليات تعقيم وتطهير واسعة النطاق لمساجد الرباط استعدادا لإعادة الفتح    هذا ما قررته المحكمة في حق رفيق بوبكر    الإعلان عن آخر أجل لتسلم المشاركات في "مسابقة كتارا للرواية والفن التشكيلي"    رجال جالستهم : الحلاق النشيط : بهاء القجيري    قرب إجراء تعديل حكومي على خلفية أزمة سياسية عميقة بتونس    ام بي سي    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوطيب يكتب عن عبد الرحمان اليوسفي، حراك الريف و السرطانات

كتب اليوم الحقوقي- السياسي المغربي ذو الأصول الريفية ، عبدالسلام بوطيب، العالق بباريس رفقة زوجته منذ 80 يوما تدوينة مفاجئة ، في اطار حواراته مع شجرة باريسية، و هي الحوارات التي وصلت الي حدود اليوم 79 حوارا جميلا، مكتوبا بلغة انيقة و جذابة ، تذكرنا بأسلوب صاحب مئة سنة من العزلة . و حوار اليوم خص جزء من لما كان يربطه بالمرحوم سي عبدالرحمان اليوسفي، و جزء كبير منها لمشاكل العلقين من أهل الريف ممن يتابعون العلاج بأروبا من الامراض السرطانية التي غزت أهل الريف، حيث كتب :
ما أن وصلت الى شجرتي حتى بادرتني بالسؤال،
- كيف وجدت الشقة الجديدة ؟
- لم أكن أعرف أن للذاكرة عطر، هو عطر وسادتي !
- شاعر الشجرة و وسادته!!
- أنا حزين ؟؟؟
- لم؟
- كان على أن اصالح بل أن أوضح لسي عبد الرحمان اليوسفي أمرا أقلقه مني كثيرا.
- كيف؟
- كنا مجموعة من الأصدقاء من الاكاديميين، و الإعلاميين و الحقوقيين و السياسيين نريد تأسيس جائزة أطلقنا عليها " جائزة محمد بن عبدالكريم الخطابي للسلم و الديمقراطية" ، اجتمعنا عشرات المرات نفكر في صيغ أجرأة الجائزة، و التفكير في الشخصية التي ستنالها في دورتها الأولى، و انتهينا جميعا الى أن لا احد أنذاك يستحقها أكثر من المرحوم عبدالرحمان اليوسفي، وكلفوني أصدقائي أن اتصل به و أخبره بالموضوع و قرارنا، لان الجائزة كان ستقام في اطار أنشطة المركز الذي أترأسه ، أي مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم ، و بالطبع اتصلت بالرجل عن طريق صديقه الأخ بودرقة مبارك، قبل اليوسفي فكرتنا، و أثنى عليها، و أبدى استعداده للتعاون معنا قصد أجرأتها ، الا ان تدخل ايادي خفية و خبيثة في الموضوع انتهى الى تجميدنا للفكرة ،
- و لم غضب منك المرحوم؟ كان عليك أن تخبره بالتفاصيل، و انتهي الامر، الرجل و ان لم يكن مناورا فقد عاش بين قبيلة المناورين الكبار!
- هذا هو الخطأ الذي ارتكبته، ولم التقي بالأخ بودرقة مبارك الا بعد أن فات زمن طويلا انتظر مني المرحوم اتصالا في الموضوع، و لم أفعل استحياء، و انت تعرفين أن الايادي الخفية تنتعش في ظل الصمت و التأفف.
- من تقصد بالأيادي الخفية؟
- لا يهم، لقد انتهت الى ما تنتهي اليه الايادي الخفية الصغيرة. و ليس من شيمي أن اصفي حساباتي مع الجثث، لكنني سأكشف ذات يوم عن تفاصيل هذا الموضوع و مواضيع أخرى ان كانت ستكون صالحة للبلد ، أعتقد أن الرجل كان يريد هذه الجائزة كباب للدخول قصد المساهمة في إطفاء سوء الفهم الكبير بين الدولة و أهل "الشجرة الهلامية" .
- كان من الممكن أن لا تعيشوا أزمة " الشجرة الهلامية" لو نال المرحوم تلك الجائزة.
- نعم ، أنا متيقن من ذلك، و الا لما استمرت في إعطاء الفكرة نفسا أخر داخل المركز، و ابعدتها عن الايادي الخفية الصغيرة كلية.
- لا تقلق، سيتكلف التاريخ بكل من أساء الى السيرورات الإيجابية ، لا تقلق، ثم لا تقلق حتى من الذين قذفوك بما لا تستحق من سوء.
و في اتصال لدليل الريف حول الموضوع لمعرفة "خبايا" تدوينته" و للكشف عن مزيد من اسرارها ، اجابنا الحقوقي-السياسي المغربي المعروف بخفة دمه ، و ميله الى النكتة، و لو في اصعب مراحل حياته، : "تلك أمة قد خلت، ليس لها ما كسبت و ليس لها ما اكتسبت". متمنيا حلا مستعجلا للمغاربة العلقين في العالم . و متمنيا إيجاد حلول لما ينخر أهل الريف، و الذي سمي في تدوينته جزء منهم ، " أهل الشجرة الهلامية "، من سرطانات خطيرة ، في اطار سياسات ما بعد الجائحة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.