تنمية قروية.. إطلاق 6982 مشروعا بين سنتي 2017 و2020    تنصيب بايدن: كيف قضى دونالد ترامب ليلته الأولى خارج البيت الأبيض؟    مباراة ليفربول وبيرنلي: كلوب يتحمل "المسؤولية الكاملة" عن هزيمة الريدز    أمل عنوان الدورة الرابعة للصالون الدولي للفن المعاصر بطنجة    جو بايدن يوقع 10 أوامر تنفيذية لمواجهة الوباء    توقيع اتفاقية لمحاربة معاداة إسرائيل والصهيونية في المغرب    حجم الاكتتاب في سندات الخزينة فاق 152 مليار درهم    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية الدورة السابعة : يومه الجمعة، الكاك في خنيفرة والكوكب في الخميسات    أخبار الساحة    بطولة إفريقيا للمحليين (الشان) : يومه الجمعة،المنتخب المغربي يبحث عن ورقة التأهل أمام رواندا    المغرب التطواني يضع مدافعا نشَأ في ريال مدريد قيد الاختبار    طقس الجمعة.. سحب كثيفة وأمطار بهذه المناطق    فيدراليو الصحة بالرباط ينتفضون ضد تعسفات المندوبة الإقليمية وتسييرها الانفرادي    المدربون والمستخدمون في القاعات الرياضية بالقنيطرة يحتجون: الإغلاق أضرنا    طلب إبداء اهتمام موجه للمقاولات بسوس ماسة    محمد عنيبة الحمري: تضميد الأشياء والأسماء    الحاج بوشنتوفْ، والصراع مع الأحجار والأشجار    الكتابة الروائية بين الحدود و القضايا    الاتحاد الإفريقي.. المغرب يدعو إلى اعتماد استراتيجية إفريقية للتعليم    حريق في المصنع الهندي الذي ينتج لقاح «أسترازينيكا» المنتظر في المغرب    رومينيغه يؤكد اهتمام بايرن بالتعاقد مع أوباميكانو    كرة القدم.. الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو يؤكد إصابته بفيروس كورونا    "التربية الوطنية" تنفي صرف مستحقات أطر الأكاديميات ومنح متدربي مراكز التكوين    بعد قرار الإغلاق الذي شملهم.. تفاصيل اجتماع بين أرباب الحمامات ونائب عمدة الدار البيضاء    دار المناخ المتوسطية تعقد جمعا عاما استثنائيا وتصادق على المخطط الاستراتيجي    خبراء: الموجة الثانية من كورونا أشد فتكاً في أفريقيا    فيديو حول قصر "القيصر" بوتين وثروته وفساده يحقق نسبة مشاهدة قياسية ويحشد الآلاف للتظاهر ضده    بوكرن يكتب: "قادة البيجيدي أيام زمان: جلسنا معه للحوار"-2    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo    "الݣارة" ضواحي برشيد عاصمة الإجرام وقلعة المنحرفين + صور    برشلونة يعبر لثمن نهائي الكأس بسيناريو عجيب    خنيفرة: حسن بركة يقطع 1600 متر سباحة في المياه الجليدية ويحطم رقمه القياسي    قنطرة المصباحيات بالمحمدية .. الولادة القيصرية    تيفلت تودع بطلة القفز بالمظلات مليكة لحمر في موكب جنائزي مهيب (فيديو)    تساؤلات حول مقترح حذف لائحة الشباب    داعش يعلن مسؤوليته عن تفجيري بغداد    تشكيك رسمي في رقم رونالدو كأفضل هداف في تاريخ كرة القدم    فنانة مصرية تروي تفاصيل مثيرة عن وفاتها وعودتها للحياة مرة أخرى (فيديو)    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    الطريقة الصحيحة لبدء تشغيل السيارة بمساعدة خارجية    سياح بدون كمامة يعاقبون بتمارين الضغط    رئيس النيابة العامة يصدر تعليماته لتخفيف الضغط على الدوائر الأمنية    اختفاء نص إعلان "ترامب" اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، يثير الجدل، وهذه حقيقة الإختفاء.    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    تغييرات هامة تطال الإستراتيجية الوطنية للتلقيح بالمغرب.    إحباط محاولة تصدير غير مشروع ل 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها    التجاري وفابنك أول مساهم في آلية مواكبة ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغرى    ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرين الانتحاريين في بغداد الى 32 قتيلا و110 جرحى    قبل النطق بالحكم..ما مصير عائشة عياش في "حمزة مون بيبي" ؟    "مرجان هولدينغ" تسرع تحولها الرقمي    زبناء المواقع والمحلات التجارية أدوا 6 مليار درهم بالبطاقة البنكية    مديرية الدراسات والتوقعات المالية تكشف تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة العلامة صالح بن عبد الله الإلغي رحمه الله
نشر في دنيابريس يوم 18 - 08 - 2017

ببالغ الاسى والحزن العميقين، تلقت الاسرة العلمية بجهة سوس ماسة، نبأن وفاة العلامة صالح بن عبد الله الالغي، يوم الخميس 17 غشت الجاري، وبهذه المصاب الجلل الذي ألم بأسرة الفقيد الصغيرة منها والكبيرة، تتقدم مؤسسة سوس للمدارس العتيقة في شخص الدكتور اليزيد الراضي، اصالة عن نفسه ونيابة عن كافة اعضاء المؤسسة والعلماء وفقهاء وطلاب العلم باقليم تارودانت خاصة، وبجهة سوس ماسة عامة، باحر التعازي والمواساة لعائلة واسرة الفقيد، وان يتغمد المرحوم العلامة صالح بن عبد الله الالغي، بواسعة رحمته وان يسكنه فسيح الجنان مع الشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، وان يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وانان لله وانا اليه راجعون.
الفقيه الأديب "سيدي صالح بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن صالح الصالحي"، من مواليد 14 ربيع الأول عام 1343ه بقرية دوكادير بإلغ، من أسرة عالمة ماجدة.
والده "سيدي عبد الله بن محمد" علامة متمكن وأديب مجيد، وجده سيدي محمد بن عبد الله علامة جليل، وهو مؤسس المدرسة الإلغية عام 1297ه.
وقد سار الفقيه قيد حياته على درب أسرته العالمة الأديبة، وترسم خطا أسلافه الأفاضل، فنال حظه الوافر من العلم والأدب، واستحق أن يقول في حقه مؤرخ سوس العلامة سيدي محمد المختار السوسي: "وقد جالست المترجم وناقشته وجاذبته مباحثات، فرأيت من نجابته ما حقق به أنه ابن أبيه الفذ" (المعسول 2/218).
دراسته
حفظ القرآن الكريم بمسقط رأسه، على يد ثلاثة أساتذة سملاليين هم:
– سيدي محمد بن محمد الطالبي،
– سيدي محمد بن الحسن التادلي،
– سيدي عبد الله بن أحمد الطالبي، وهو عمدته، وعلى يده أتقن حفظ القرآن الكريم .
وافتتح الدراسة العلمية منتصف 1935م، بالمدرسة الوفقاوية على يد العلامة الأديب سيدي أحمد بن الحاج محمد اليزيدي، وشارط في هذه المدرسة بعد اليزيدي، العلامة سيدي أحمد بن محمد الأهريبي، فأخذ عنه المترجم نحو سنة.
ثم أخذ عن والده العلامة سيدي عبد الله بن محمد الصالحي الإلغي بمدرسة أيمور، نحو سنتين، ثم راجع شيخه اليزيدي، فأخذ عنه في المدرسة الجشتيمية، وعليه تخرج قبل وفاته سنة 1945م.
ثم كانت المذاكرات التي لا تنقطع في حضرة والده أكبر مشحذ لصارمه، حتى صار قاطعا لا نظير له في حلبته الإلغية (المعسول 2/218) .
مشارطاته
بعد أن استكمل تكوينه العلمي، وعلا كعبه في المعارف الرائجة في سوس، ولى وجهه شطر المشارطة، ليبدأ في حياته مرحلة التعليم والعطاء، فمارس المشارطة والتدريس في المدارس التالية:
♦ مدرسة تاسريرت، التي خلف فيها والده سنة 1365 ه / 1945م.
♦ مدرسة تازموت السملالية من سنة: 1950م إلى سنة 1952م (1370-1372ه)،
♦ مدرسة إغشان التي كان يعين فيها والده، وينوب عنه فيها من سنة 1953م إلى سنة 1957م.
♦ المدرسة الجشتيمية، التي بقي فيها من سنة 1958م إلى سنة 1959م.
♦ مدرسة إكضي، والتي استمرت مشارطته فيها من سنة 1960م إلى سنة 1963م.
♦ مدرسة إغشان – للمرة الثانية – من سنة 1964م إلى سنة 1965م.
♦ مدرسة أيمور، من سنة 1966م إلى سنة 1967م.
♦ مدرسة زاوية سيدي وكاك بأكلو، من سنة 1968م إلى سنة 1969م.
♦ المدرسة الإلغية، من سنة 1970م إلى سنة 1971م.
♦ مدرسة سيدي وكاك – مرة ثانية – من سنة 1971م إلى سنة 1974م.
♦ مدرسة دو ودرار برسموكة، من سنة 1975م إلى سنة 1991م.
♦ مدرسة سيدي محمد الشريف بقبيلة الأخصاص، من سنة 1993م إلى سنة 1994م.
♦ المدرسة الحسنية العتيقة بتيزنيت، التي انتدب للتدريس فيها سنة 1996م، وما زال يمارس فيها عمله التعليمي إلى الآن.
إلى جانب عمله في هذه المدرسة، أصبح من أساتذة الكراسي العلمية بتيزنيت.
مؤلفاته
اهتم بالتأليف منذ سنة 1949م، ولذلك قال العلامة محمد المختار السوسي في شأنه: "وقد رأيناه يزاول التأليف في فنون شتى، فلئن زاد قدما ليكونن غدا علامة إلغ، كما هو عليه والده الآن حفظه الله ووفقه" (المعسول 2/222).
مؤلفاته المطبوعة لحد الآن هي التالية:
♦ "دليل الفارض ومفتاح الفرائض"، طبع سنة 1990م.
♦ "الحقائق المكللة والدرة الألغية" طبع في صفر سنة 1993م.
♦ تعاليق على شرح الكبير للشيخ الأزاريقي على المبنيات الجشتيمية، طبع مع "الحقائق المكللة والدرة الإلغية".
♦ "المدرسة الأولى"، طبع عام 1998م.
♦ "المنقع بتحقيق المطلع"، طبع عام 1999م.
♦ "إتحاف الجيل بزبدة علم الخليل"، طبع عام 2001م.
♦ " شرح ملخص البناء في الحروف والأفعال والأسماء وشرح مبنيات الجزولي"، طبع عام 2005م.
♦ " بذل الصابون على بذل الماعون" ، رد على رسالة سيدي عبد الحي بن محمد بن الصديق في شأن إقامة الجمعة بقرية إماون، قبيلة أيت باها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.