برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس الفلسطيني بمناسبة عيد الفطر المبارك    ساعات قبل العيد.. تونس تخفف إجراءات الحجر الصحي    نتائج مباريات اليوم عن الجولة 16من الدوري    حناء العيد.. تقليد راسخ حافظت عليه المرأة المغربية بعناية    منظمة الصحة العالمية توجه رسالة عاجلة للدول بخصوص "الجائحة"    أمير المؤمنين يهنئ ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك    أطباء القطاع العام يجددون تذكير الوزارة بضرورة الاستجابة لملفهم المطلبي    واشنطن توجه "طلقة تحذيرية" للرئيس التونسي حول استمرار الأزمة السياسية    بارومتر: 84% من المغاربة يستخدمون "واتساب" وثلاثة أرباع يطالعون "فيسبوك" و42% على "إنستغرام "    الغارديان البريطانية تعترف: وعد بلفور أسوأ خطأ لنا على مدى 200 عام    25 نائباً بالكونغرس الأمريكي يعتبرون الممارسات الإسرائيلية "جريمة حرب"    أخنوش: تدبير الأغلبية يعرف إخفاقاً وحنا واضحين لكن لي صعيب هو لي عندو جوج وجوه    الجيش الملكي يحقق "الريمونتادا" أمام المغرب الفاسي ويستمر في نتائجه الإيجابية    سفيان رحيمي قريب من التوقيع للأهلي المصري    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري    بسبب غياب الصيانة...مستشار برلماني يدعو وزير الصحة إلى إيجاد حلول لبعض مستوصفات القرى    العفو عن نشطاء في حراك الريف.. المرتضى إعمراشا ل"كش24″: سعداء بالخطوة ونشكر كل من ساهم في الأمر في انتظار انفراج سياسي    معالم استنهاض الأمة المغربية ضد المستعمر من خلال خطب الملك محمد الخامس    المنتخب الوطني المغربي يخوض مباراتين وديتين ضد غانا وبوركينافاسو    البطولة الاحترافية 1.. لا غالب ولا مغلوب في مباراة شباب المحمدية والمغرب التطواني    البطولة الاحترافية 1.. الجيش يقلب الطاولة على النمور الصفر    الجيش يحقق فوزا مثيرا على الماص والفتح يجبر الرجاء على التعادل    صفارات الإنذار تدوي لأول مرة في شمال إسرائيل    الموت يفجع الفنانة كريمة الصقلي    عفو ملكي عن نشطاء بحراك الريف ومدانين في قضايا الإرهاب    بكالوريا 2021.. بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية    طقس الخميس..كتل ضبابية مع أجواء مستقرة في مناطق المملكة    مستثمر سويسري أمام القضاء بعد إصابة سفينته بعطب قرب بوقنادل    أول جهة في المملكة تدرس تخفيف القيود بعد عطلة العيد    إسرائيل والفلسطينيون: مظالم قديمة تغذي قتالاً جديداً    العثماني.. المغرب يضع القضية الفلسطينية والقدس الشريف في مرتبة القضية الوطنية    توزيع محركات مراكب الصيد التقليدي لبحارة طانطان    بطولة إسبانيا: أتلتيكو يعزز صدارته ويقترب من اللقب    جهات تسجل "صفر" إصابة بفيروس "كورونا"    ارتفاع مؤشر الأسعار بأهم مدن جهة طنجة-تطوان-الحسيمة خلال مارس    طرائف جديدة نعيشها في الحلقة 29 من سلسلة "قيسارية أوفلا"    اجتماع مرتقب للجنة العلمية لتخفيف إجراءات الطوارئ    بلاغ عاجل من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بخصوص عيد الفطر بالمملكة    هكذا عايد الفنانون المغاربة متابعيهم بمناسبة عيد الفطر-صور    خبير في النظم الصحية يتوقع تخفيف قيود "كورونا" بعد عيد الفطر    زكاة الفطر للفقراء والمساكين.. في أي فترة يمكن إخراجها وهل تصرف نقدية أم عينية؟    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    توزيع الدخل في المغرب: مجال لا يزال يسوده الغموض    المشاهدة "القهرية" للمسلسلات التلفزية على النت.. معركة مفتوحة مع النوم    الصحة العالمية: المتحور الهندي موجود في 44 بلداً    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مجموعة من التدابير لمواجهة كوفيد-19    تقرير: التصاريح المفصلة للسلع انخفضت بنسبة 11 في المائة سنة 2020    مداخيل الدولة فقدت 82 مليار درهم في عام الجائحة    وفاة الشاعرة اللبنانية عناية جابر    مفاتيح هوستن سميث في كتابه "لماذا الدين ضرورة حتمية"    سوبارو تطلق الجيل الجديد من Outback    ‮ ‬‮«‬لمزاح‮»/‬‬الزعرور‮»‬ ‬بزكزل، ‬موسم ‬استثنائي ‬لفاكهة ‬محلية ‬بامتياز    برامج الأحزاب والبطالة في المغرب    مغني الراب عصام يميط اللثام عن ألبومه الأول «كريستال»    المخرج هشام العسري يكرم الفنان حميد نجاح    «في زاوية أمي» لأسماء المدير يحصد جائزة سينمائية جديدة    هل يُقيّد المغرب حركة التنقل بين المدن يوم "العيد"؟‬    انطباعات حول رواية "البرج المعلق" لمحمد غرناط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغاربة غاضبون من الداعية المصري « زغلول النجار »
نشر في فبراير يوم 21 - 04 - 2017

تجند مغاربة عبر تدوينات على « فيسبوك » للرد على اتهامات التكفير والإلحاد والشيطنة التي جاءت على صفحة الداعية المصري، زغلول النجار، ردا على طلبة مغاربة محسوبين على التيار اليساري واجهوه بمجموعة من الأسئلة المثيرة خلال إحدى المحاضرات التي ألقاها بجامعة فاس الأسبوع المنصرم حول الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
وكتب أحدهم في رد على تدوينة النجار التي هاجم من خلالها منتقديه من اليساريين المغاربة: « زغلول النجار؛ أولا صحح أخطاءك النحوية، فالعرب تقول غير المسبوق لا « الغير مسبوق »، أما الشباب الذين وصفتهم بالحفنة فهم يفيضون عليك نورا وعلما، وما كنت لتأتي على ذكرهم لو لم يصيبوك في مقتل، وذاك كاف ومطمئن. سلمتم شباب المغرب ولتكونوا بالمرصاد لباعة الوهم والخرافة ! ».
وفي السياق ذاته، كشف ناشط فيسبوكي آخر أن « زغلول النجار قال عن الشباب الذين عارضوه في مسألة وجود إعجاز علمي في القرآن إنهم أشرار ومتخاذلين وملحدين »، مشيرا أنه من حق هذا الأخير أن « يرّد على الانتقادات بحقه، لكن هل كل من عارض فكرة الإعجاز العلمي بالقرآن شرير وملحد؟ ما رده على عدد من كبار علماء المسلمين كرشيد رضا وأمين الخولي ومحمود شلتوت الذي رفضوا فكرة الإعجاز العلمي في القرآن لمبررات كثيرة منها أن العلم متحول والقرآن ثابت والربط بين الاثنين سيدفع نحو استمرار تقديم تأويلات علمية لآيات قرآنية تعاكس التأويلات السابقة، خاصة وأن ذلك قد يجعل مدلول بعض الآيات معاكسا لعلوم متغيرة »، وفق تعبيره.
وتابع ردا على الباحث المصري في قضايا الإعجاز العلمي في القرآن: « مرة أخرى يثبت بعض نجوم الفضائيات الدينية عدم قدرتهم على الحوار الرصين، مقابل البحث بسرعة عن التخوين والشتم. هذه أزمة متأصلة لدى العقل المشيخي للأسف، وما وقع للصديق محمد عبد الوهاب رفيقي من تكفير من بعض السلفيين يؤكد هذه الأزمة لمجرد دعوته فتح نقاش حول قضية المساواة في الإرث ».
حتى ولو كان الإنسان ملحدا، بحسب نفس المتحدث،، فهو ليس شريرا، فكم من شخص يعلن الإيمان ويصلي صلواته الخمس ولم ير منه من يعرفونه سوى الكراهية والبغض..حتى ولو كان الإنسان يساريا، فقد يكون أحرص على دينه من بعض من يعلنون أن « الإسلام هو الحل ».. النقاش في العلوم يمارس دون خلفيات ودون آراء مسبقة وإلّا تحول إلى حوار طرشان ودليلا جديدا على أن ما يفترض على أنهم نخبة لهذه الأمة، يخسرون عند أوّل رهان يمتحن مدى أحقيتهم بلفظ دكتور، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.