ابن كيران: قررت السكوت وعدم الاستجابة لدعوات المهرجانات والمحاضرات لأسباب حزبية    سريع وادي زم يهزم أولمبيك أسفي بثلاثية    رودريغو: أشعر بالفخر للعب بجوار بنزيمة    فاخر يقود حسنية أكادير للمرة أولى من "دكة الإحتياط" في مواجهة بارادو الجزائري    كأس أمم إفريقيا لكرة القاعة: هذه منتخبات المجموعتين    بيت الطرب بطنجة.. مقهى بديع في خدمة المشهد الثقافي    مديرية الحموشي ترد على الملولي: توقيف الراتب قانوني والقضية معروضة على القضاء    2019.. عام من الاحتجاجات في العالم العربي    الرباط: توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل العمد    القضاء الجزائري يستجوب شقيق بوتفليقة في قضايا فساد    الجزائري بن سبعيني يقهر البايرن ب"ثنائية".. ويقود مونشجلادباخ للحفاظ على صدارة البوندسليجا    جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين ومعهد جسر الأمانة ينظمان بأنفرس أمسية دينية بمناسبة عيدي المولد النبوي والإستقلال    السراح المؤقت لزوجة المجاوي والسجن لمعتقل سابق وصديقه    مديرية الأمن تنفي تبرئة شرطي في قضية احتجاز    بسبب "حراك الريف".. أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا    برئاسة أخنوش.. اجتماع مجلس رقابة القرض الفلاحي للمغرب والسجلماسي يقدّم المنجزات المرقمة التي حققها البنك    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح ولوركا والميموني    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    لارام نقلت أكثر من 160 ألف مسافر على خط الدار البيضاء تونس في 2019    روبرت ريدفورت: لدي علاقة خاصة بالمغرب    الكشف عن اسم السعودي الذي أطلق النار في قاعدة بفلوريدا    بنزيما يواصل تألقه.. يتصدر ترتيب هدافي "الليغا" ويتقاسم صدارة "أفضل ممرر" مع ميسي    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    لهذا السبب تعطلت "اليسرى القاتلة" لزياش أمام فيليم    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    قناة التلفزة الإسرائيلية 12 :الملك محمد السادس رفض طلبا لاستقبال نتنياهو    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    إليسا تمارس مهنة جديدة بعيدا عن الفن    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكش تكرم أربعة أسماء كبيرة في عالم السينما
نشر في فبراير يوم 20 - 11 - 2019

يواصل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تقليده الخاص بتكريم شخصيات كبيرة في السينما العالمية، خلال دورته هذه السنة.
في هذا الإطار، أكد روبرت ريدفورد، المخرج والمنتج والممثل الأمريكي، حضوره إلى مراكش لاستلام النجمة الذهبية للمهرجان تقديراً لمسيرته المتميزة،اليوم يكشف المهرجان عن معالم جديدة من نسخته الثامنة عشرة من خلال الاحتفال بثلاث شخصيات كبيرة أخرى لها خلفيات وإنجازات مختلفة واستثنائية. وسيتشرف المهرجان بالترحيب بواحد من أعظم المخرجين الفرنسيين، برتراند تافيرنييه، الذي أثر بشكل كبير في عشاق السينما بفرنسا. يشيد المهرجان أيضًا بشخصية بارعة في السينما المغربية، الممثلة منى فتو، التي قادت على مدار ثلاثة عقود تقريبًا حياة مهنية ناجحة. أخيرًا ، ستكون مراكش على موعد مع تكريم الممثلة الهندية بريانكا شوبرا لأول مرة منذ إنشاء المهرجان في الفضاء الأسطوري جامع الفنا وسط جمهورها.
طوال حياته المهنية الاستثنائية، كان لروبرت ريدفورد تأثير عميق على السينما المعاصرة، إذ سرعان ما أصبح أحد الشخصيات الرئيسية والفاعلة على الصعيد الدولي. تشمل أفلامه المثيرة للإعجاب كلاسيكيات السينما العالمية والنجاح الذي لا ينضب. كما يعتبر ريدفورد ممثلاً ملتزماً، وهو مدافع قوي عن البيئة وصناعة الأفلام المستقلة، حيث أسس معهد ساندانس في 1981.
وقال ريدفورد في تصريح رسمي : « أشعر بفخر كبير وأنا أتلقى الدعوة للحضور إلى مراكش، إنها فرصة للقاء بالمؤلفين والفنانين الذين سيتقاسمون فيما بينهم آراءهم ووجهات نظرهم الخاصة. شكرا للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش على دعوته الكريمة ».
بتكريمه ل »برتراند تافرنيي »، يكرم المهرجان مسيرة وحياة استثنائية منذورة للإبداع والسينما. فقد صادف « تافرنيي »، وهو شاب غض، طريق السينما، ومشى فيه بكل شغف وعمق. ولم يوقع الرجل، وهو مخرج ومؤلف ومنتج، فقط بعض الأعمال الرئيسية في السينما الفرنسية المعاصرة (مثل « القاضي والقاتل »، « حوالي منتصف الليل »، أو « الطُعم »)، ولكنه كذلك محب كبير للسينما، وأصدر العديد من المؤلفات المرجعية حول الفن السابع، فضلا عن كونه رئيسا ل « معهد لوميير » الرفيع في « ليون ».
عن هذه المشاركة، يقول تافرنيي : « تركت مراكش في نفسي ذكريات لا تنسى. والعودة إليها مصدر سعادة لا غنى عنها.. العودة ومشاهدة البلاد، وعرض أفلامي والانخراط في حوار مع الجمهور، والنقاش مع الطلبة.. ولقاء المخرجين والمؤلفين المغاربة، نساء ورجالا.. الاستماع إليهم.. ومشاطرتهم التجارب.. والاغتناء من كل هذا ».
وستتميز الدورة 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش كذلك بتكريم الممثلة المغربية « منى فتو »، التي تعتبر إيقونة حقيقية على شاشة المملكة، إذ بصمت السينما المغربية بسحرها وتلقائيتها وموهبتها طيلة حوالي 30 سنة. فمنذ أول دور رئيسي لها في شريط « حب في الدار البيضاء » عام 1991، واصلت ظهورها المميز في السينما والتلفزة، مؤدية أدوارا صارت راسخة في الذاكرة الجماعية المغربية، ومنتقلة بأناقة وسلاسة بين الأفلام الكوميدية الشعبية والأعمال الدرامية الملتزمة.
وقالت « منى فتو » في تصريح رسمي: « بيني وبين المهرجان الدولي للفيلم بمراكش قصة حب طويلة… وأحتفظ منه بذكرى رائعة لما كنت مقدمة الحفل في دورة 2006. وهذه السنة، تغمرني مشاعر جياشة لأنني سأحظى بالتكريم في هذا المهرجان المرموق. يا له من شرف أن يتم تكريمي وسط زملائي المغاربة والأجانب ! والحق أن فخري لا يعادله سوى تلهفي للقائكم هناك ».
ولن تكون « بريانكا شوبرا » جوناس » غريبة في مراكش، لأن جمهور المدينة الحمراء يُكِنُّ إعجابا كبيرا للسينما الهندية التي تُعد من أكبر نجومه المشهورين عالميا، إذ هناك الكثير من محبي السينما « المصنوعة في الهند » بالمغرب وبمراكش على الخصوص. فخلال عرض الأفلام الهندية بساحة جامع الفنا – حيث توضع شاشة عملاقة طيلة أيام المهرجان- تشرع الحشود الحاضرة في ترديد الأغاني والعروض الراقصة لهذه السينما الشعبية الساحرة. ولهذا قرر منظمو التظاهرة تكريمها بهذه الساحة الأسطورية، وسط جمهورها العريض.
وتضع « بريانكا شوبرا جوناس « ، جوناس التي أدرجتها مجلة « تايم » على قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم، شهرتها في خدمة القضايا الكبرى من خلال « مؤسسة بريانكا شوبرا للصحة والتعليم ».
« أنا سعيدة بالعودة إلى مراكش بعدما سبق لي المشاركة في المهرجان عام 2012 بمناسبة تكريم السينما الهندية، تقول شوبرا مضيفة : إنه لشرف كبير لي أن أحظى هذه السنة بالتكريم وسط الجمهور المغربي بساحة جامع الفنا.. وهو الجمهور الذي كان دائما يدعمني ويهتم بي طيلة مسيرتي ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.