تفاصيل لقاء مع دي ميستورا.. موريتانيون يطلبون صعود منصة الشهود في قضية الصحراء المغربية    وزير النقل يعلق على خبر إلغاء "ريانير" لرحلاتها نحو المغرب    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    فيديو: تحقيق وشهادات حية عن الجانب الخفي من قضية بيغاسوس التي استهدفت المغرب تحديدا    اردوغان يتعهد ب"معاقبة" صحافية متهمة ب"إهانة الرئيس"    "بيت مال القدس" تصادق على تمويل مشاريع    تساقطات ثلجية هامة.. هذه توقعات طقس الخميس بالمغرب    مداهمة منزل مشتبه تسفر عن حجز 733 قنينة من الخمور بإقليم العرائش    لقاء مفتوحا مع الكاتب الدكتور مصطفى يعلى    المجلس الدولي للإبداع ينظم أمسية شعرية لشعراء من مختلف بقاع العالم    "لحن لم يتم"، و"حكاية العمر كله"، شريطان يرويان سيرة حياة كل من الفنانين: أسمهان، وفريد الأطرش، تعرضهما شاشة معرض القاهرة الدولي للكتاب    على خطى شقيقتها التوأم.. صفاء الرايس تدخل القفص الذهبي في سرية تامة -صورة    جوليا تحاول قتل ثيم.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الخميس من مسلسلكم "لحن الحياة"    شركة تطور جرعة لقاح مصممة خصيصا لمكافحة "أوميكرون"    تونس تمدد حظر التجول الليلي وتمنع كل التجمعات لأسبوعين إضافيين    الجيش الأردني يقتل 27 مهربا    وزارة العدل: مباراة توظيف 100 منتدبا قضائيا    اضطرابات في التزويد بالماء الصالح للشرب في بعض أحياء الدار البيضاء وسطات وبرشيد يومي الخميس والجمعة    تاريخ مواجهات مصر والمغرب قبل الصدام فى ربع نهائى أمم أفريقيا    أنطونيو غوتيريس استنكر بلغة صريحة تدخل الجزائر في الشؤون الداخلية للمغرب    بروفيسور مغربي يتحدث عن إعادة فتح الحدود والنسخة الجديدة لأوميكرون    هل سيزور المغرب أيضا؟.. الرئيس الإسرائيلي يحل بالإمارات في أول رحلة له إلى دولة عربية دعما للاتفاقيات الدبلوماسية    مشروع مشترك يجمع شركتي Intérim Express و Domino RH    رئيس الفيفا يرى أن إقامة المونديال كل عامين قد "تمنح الأمل" للمهاجرين من إفريقيا    بالصور : المصالح الأمنية بأيت ملول تشن حملة موسعة ضد أصحاب الدراجات النارية، والساكنة تنوه    عدناني يفوز بمسابقة منارة القابضة Fontaine Ménara Space    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    حكيمي ومحمد صلاح وجها لوجه …!    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    محمد من إيطاليا يتقاسم معكم تجربته في برنامج "أحسن Pâtissier"..    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    الكشف عن تفاصيل إصابة المصريين الشناوي وحمدي فتحي في مباراة كوت ديفوار    لاعبو كرة القدم يعانون من تأثيرات "كوفيد-19" بعد الشفاء الأولي    إنفانتينو يكشف حقيقة تصريحاته حول إقامة كأس العالم كل عامين    هولندي ومغربية جابو الربحة. تحكمو بعامين ويخلصو خطية ب600 ألف يورو للضمان الاجتماعي فالصبليون    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    تقرير للخارجية يؤكد على دور الأمن الروحي للمغاربة في التصدي للأطماع الإيرانية في القارة الإفريقية    «البسيج» يوقف شخصين بالرحامنة لارتباطهما بخلية موالية لتنظيم «داعش»    شفيق: الولاية الثالثة للشكَر مطلب كلّ الاتحاديين لكنها رهينة مصادقة المؤتمر    مصنع أسلاك السيارات بوجدة سيوفر 3500 منصب شغل بجهة الشرق (مجلس الجهة    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    الدولي الفرنسي أنتوني مارسيال ينضم الى اشبيلية على سبيل الإعارة قادما من مانشستر يونايتد    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    مطالب للحكومة بفتح الحدود المغلقة أمام الرحلات واللجنة العلمية تقدم موقفها!    عاجل.. بلاغ مهم للمجلس الأعلى للسلطة القضائية    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    كوفيد19.. 7002 إصابة جديدة و36 وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    هل تستجيب الحكومة لتوصيات اللجنة العلمية بفتح الحدود؟    المديرية العامة للضرائب تنشر مذكرة حول الأحكام الجبائية لقانون المالية لسنة 2022    مطار العيون.. ارتفاع حركة النقل الجوي بأزيد من 42 في المئة خلال 2021    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    الحكومة تشرع في تزويد المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية النظيفة و البداية من القنيطرة    لحلو: إصدار أنشودة لدعم الأسود إشاعة    توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بخلية إرهابية موالية لتنظيم "داعش"    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طبيب جزائري يحذر من ارتفاع عدد الإصابات بكورونا و"غياب" الحكومة
نشر في فبراير يوم 12 - 07 - 2021

يقول الطبيب محمد يوسفي، رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى بوفاريك قرب العاصمة الجزائرية، إن عودة انتشار فيروس كوفيد-19 وارتفاع عدد الإصابات في الجزائر أمر "مقلق"، والمستشفيات وصلت إلى قدرتها الاستيعابية القصوى، مستنكر ا تقاعس الحكومة في تطبيق التدابير الاحترازية.
وبحسب يوسفي، فإن الطواقم "في حالة إرهاق" وعلينا انتظار موت مريض لإخلاء مكان في وحدة العناية المركزة بمستشفى الجامعة في البليدة حيث يتم إرسال أخطر الحالات التي يعالجها في قسمه.
وعلى الرغم من تأكيد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن الوضع "تحت السيطرة"، تقترب الجزائر، أكبر بلد من حيث المساحة والسكان في المغرب العربي ( 44 مليون نسمة)، من أعلى مستوى يومي لعدد الإصابات، وهو 1133، وتم تسجيله في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.
ويلاحظ عدم التزام إجمالي بالتدابير الاحترازية في البلاد. ويحم ل يوسفي المواطنين والدولة المسؤولية، قائلا "الناس لا ي بالون والدولة غائبة".
جواب: "ما دمنا لا نحترم التدابير الوقائية ولا نقوم بفرض احترامها وإلى حين الوصول الى مناعة جماعية من خلال التلقيح، لا يجب انتظار معجزة.
منذ البداية، حذرنا من أنه سيكون من الضروري + ترويض+ الوباء مع التزام اليقظة.
لسوء الحظ، بمجرد أن يلاحظ المواطن تحسن ا، ينسى التدابير الوقائية.
والدولة التي يجب أن تسهر على تطبيقها وتنقذ أرواح البشر – لأننا نخسرها كل يوم – لا تتحرك إزاء التجاوزات.
وفي نهاية المطاف، الطاقم الطبي هو من يدفع الثمن. نحن في حالة إرهاق والأسوأ قادم إذا استمر الوضع على حاله".
جواب: "إن المتحورتين دلتا وألفا أكثر عدوى وأكثر خطورة.
في مستشفى البليدة الذي يضم وحدة العناية المركزة الوحيدة في المنطقة، لا توجد أماكن شاغرة. لسوء الحظ، علينا انتظار الوفيات لاستعادة أسرة المرضى. من المؤسف أن نصل إلى هنا.
اليوم، لا ن دخل الأشخاص الذين ليسوا في حالة خطرة للغاية، الى المستشفى، كما كنا نفعل في بداية الوباء، بل نعيدهم إلى منازلهم مع مراقبة حالتهم.
بالإضافة إلى ذلك، تؤثر هذه الموجة على عدد أكبر من الشباب. لم يؤمن البعض بخطورة الوباء واعتقدوا أنه اختراع. إنهم + يستفيقون+ عندما يصابون أو عندما يصاب أحباؤهم ويأتون للضغط على الطاقم الطبي لأنه لا توجد أسر ة.
أسر ة المستشفى ال 120 مشغولة. افتتحنا حوالى 20 سريرا في عيادة وهي تقريبا ممتلئة أيضا.
في الموجة الأخيرة، كانت لدينا وفيات في وحدات العناية المركزة. حاليا، لدينا وفيات قبل الإنعاش. كل الأيام. الوضع مقلق".
جواب: "أدعو المواطنين الى تلقي اللقاح. نسبة الملقحين أقل بقليل من 10 بالمئة من السكان. أصر على التلقيح لأنه الفرصة الوحيدة للحماية من الأشكال الخطرة والموت. والدليل على ذلك أن هناك عددا أقل من الوفيات بين العاملين في المجال الصحي بفضل التلقيح.
نطلب من السلطات الإسراع في الحصول على اللقاحات، فما لم نحصل على 30 إلى 40 مليون جرعة، سنبقى بعيدين عن المناعة الجماعية، وهي الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تسمح لنا بالسيطرة على الوباء. يجب تلقيح ما لا يقل عن 20 مليون جزائري في كل مكان وبسرعة، باستخدام كل الأماكن الممكنة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.