«يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الموت يخطف الطيب بن الشيخ الوزير السابق والقيادي في “الأحرار” تقلد منصب وزير في ثلاث حكومات    مواد غريبة في دقيق.. حماية المستهلك تؤكد و”أونسا” تجري التحاليل بعد تقديم شكاية اجامعة المستهلك    فيلم الملحمة البركانية برواية مصرية    في مباراة بطولية.. نهضة بركان يهزم الزمالك بهدف قاتل في انتظار الحسم بالإسكندرية    هيرفي رونار يهنئ النهضة البركانية بانتصارها على الزمالك..ويردد :"فوز ثمين"    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    خمسيني يضع حدا لحياته بدوار الحلفة بجرسيف    ترامب يهدد … حرب مع إيران يعني نهاية رسمية لها    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    لوبيات كتعرقل قوانين الأراضي السلالية    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    الصويرة تغرس شجيرات زيتون دعما لقيم الأخوة والسلام    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهضة بركان يخطف فوزا قاتلا أمام ضيفه الزمالك في ذهاب نهائي “الكاف”    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    آرسنال يقود سباق المتنافسين على ضم حكيم زياش    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    وزارة “امزازي” تعتمد مناهج جديدة للتدريس.. تعرف على مستجداتها قصد تطوير المنظومة    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    نحو 1000 طالب جزائري يحتجون لإسقاط بقايا رموز بوتفليقة من الحكم    الهوة تتسع بين قيادة البام…كودار يحصل على تزكية رؤساء أجهزة الحزب ردا على بنشماش    ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها رسميًا    حصيلة حادثة أشقار بطنجة ترتفع من جديد..ثلاثة قتلى!    الرباط: اعتقال مهاجرة إفريقية تروج الخمور في نهار رمضان ومتورطة في تنظيم الهجرة السرية    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يسمح بالتدخين في الجنة؟!: هؤلاء الكتاب والفنانين الكبار تغزلوا بالسيجارة واحدهم هدد بعدم الذهاب الى الجنة إذا كانت السجائر غير متوفرة او ممنوعة
نشر في كود يوم 02 - 03 - 2013

هناك قانون حتمي يقول إنك وفي اللحظة التي تكون فيها تنتظر في المحطة قدوم الحافلة أو القطار وتقرر إشعال سيجارة، تأتي في الحين تلك الحافلة أو ذلك القطار، دون أن تتمكن من تدخين سيجارتك، وتضطر إلى رميها مشتعلة.

وهناك أيضا حتمية تاريخية أخرى تقول إنك وبإدمانك على التبغ ستصاب يوما ما بالسرطان، هذا مما لا شك فيه، ومع ذلك يوجد في هذه الدنيا أشخاص أخذوا على عاتقهم مهمة مديح السجائر والإطراء عليها والتغزل فيها كما يتغزلون في حبيباتهم، والمشكل بالنسبة لي أن هؤلاء يشكلون جميعا عصابة من الكتاب والمبدعين والفنانين، الذين أحبهم والذين لا أتصور كم كانت ستكون الحياة سيئة دونهم، لذلك أشعر بالحرج إذا لم آخذ كلامهم مأخذ جد.وأقل ما يمكن فعله هو أن أقدمهم لكم لتتعرفوا عليهم.

أول هؤلاء الفيلسوف الروماني إميل سيوران، الذي اعتبر السجائر أهم من الأناجيل في الاختبارات العصيبة التي يمر بها الإنسان، وأن المساعدة التي تقدمها لا تضاهيها مساعدة ذلك الكتاب المقدس، قبل أن يستدرك في كتاب آخر له يحمل عنوان"في سلبيات أن تولد" ويقول"منذ سنين، دون قهوة دون كحول، دون تبغ! ولحسن الحظ يوجد القلق، الذي يعوض بشكل أفضل المهيجات الأكثر قوة"، إذ يبدو أنه أقلع عن تدخين السجائر، وتفرغ لمج القلق، الذي وجد فيه خير معوض للنيكوتين.

أما المغني الفرنسي الراحل سيرج غنسبورغ، والذي كان يغني في المسرح دون أن تفارق شفتيه سيجارته الجيتان ذات التبغ الأسود، فقد فضلها قبل أن يموت على المرأة وقال إنه وإذا ما اضطر إلى الاختيار بين آخر سيجارة وآخر امرأة، فإنه سيختار السيجارة، لأنه يمكن رميها بسهولة! رغم أن ذلك أغضب دون شك زوجته الرقيقة جين باركين، المسكينة التي تحملت لسنوات حماقاته وإدمانه على الخمر، وفضائحه التي يرتكبها أينما ذهب، كما حصل حين مزق أوراقا مالية في برنامج تلفزيوني.

وبسبب سكره الدائم وعشقه للتدخين حد الهوس فقد رأى في إحدى أغانيه الرب وهو يدخن سيغارا كوبيا، ورأى سحابا رماديا في السماء، وتأكد له أن الرب لا يدخن في النهار فحسب، بل في الليل أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.