خط النيابة يُوقع مرتشييْن كل أسبوع    والد الطالب المغربي سعدون المحكوم بالإعدام يناشد بوتن ويكشف التفاصيل    ارتفاع وفيات تسرب الغاز في العقبة إلى 11    الألعاب المتوسطية ( وهران 2022 ).. أبطال الكاراطي يمنحون المغرب ثلاث ميداليات برونزية    بعد "ميلان".. نادي أوروبي كبير يسعى وراء التعاقد مع حكيم زياش    تصنيف عصبة المحترفات في كرة المضرب.. التونسية جابر أول عربية وإفريقية تحتل الوصافة    بنموسى: استفادة أزيد من 442 ألف تلميذ من النقل المدرسي برسم الموسم الدراسي الحالي    تتويج دنيا بطمة بلقب أجمل صوت مغربي عربي لسنة 2022    بلاغ جديد ومهم من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية    الأمثال العامية بتطوان.. (172)    اختتام الدورة ال 36 لملتقى الأندلسيات بشفشاون    بنموسى: الوزارة رصدت 260 مليار لتأهيل المؤسسات التعليمية    مأساة مليلية.. النيابة العامة فالناظور هبطات 64 حراكَ للحبس وها التهم الثقيلة باش تابعات المجموعة اللولة فالوقت اللي الثانية تقدمات عند وكيل الملك    جماهير الجيش الملكي تحتج على إنذار رضا سليم    انهيار حلبة لمصارعة الثيران يخلّف قتلى وجرحى في كولومبيا..    المعرض الدولي للعقار فرصة لكل الفاعلين للاطلاع على الافاق الواعدة الاستثمار في هذا القطاع    بيدرو سانشيز: أنا ممتن للعمل الذي قامت به القوات المغربية للتصدي للهجرة السرية    أعضاء "الناتو" يدرسون تمديد نفوذ الحلف العسكري إلى مدينتَي سبتة ومليلية    مجلس حقوق الإنسان يحدث لجنة استطلاعية بعد محاولة اقتحام السياج الحديدي بمليلية    انفصاليو "دونيتسك" يعلنون قبول الطلب المغربي للاتصال بإبراهيم سعدون"    اسرائيل والدول العربية. قمة البحرين اللي شارك فيها المغرب: ها الاولوية: الطاقة النظيفة والتعليم والتعايس والامن الغذائي والمائي والصحة والامن الاقليمي والسياحة    المجلس الحكومي يكشف عن جدول أعمال اجتماعه.    المغرب استثمر 52 مليار درهم لاستغلال مصادر الطاقات النظيفة    "إغلاق سلبي" في بورصة الدار البيضاء    المغرب يسجل 715 إصابة جديدة ولا وفيات بفيروس كورونا خلال بداية الأسبوع    وفد عسكري مغربي أمريكي يزور المستشفى الطبي الجراحي الميداني بتالوين    نقابة لموزعي الغاز تتشبث بإلاضراب    أب يحرق ابنته بوادزم بعدما اتهمها بسرقة 40 مليون    فرق الأغلبية تطالب بحضور لفتيت إلى البرلمان لمناقشة أحداث مليلية والناظور    من الألعاب المتوسطية بوهران    المغرب يواصل تنزيل النموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية…محطة ضخمة لتحلية المياه بالداخلة    مارسيل خليفة يوجه عبارات الشكر والامتنان للطاقم الطبي المشرف على حالته في مستشفى بمدينة الرباط    المغرب يرصد 715 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    الجزائر ‬تواصل ‬تسييس ‬ألعاب ‬البحر ‬الأبيض ‬المتوسط    حسنية أكادير تدخل على خط قضية خبر إقالة المدرب عبد الهادي السكتيوي.    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    مركز الفلك يعلن عن موعد عيد الأضحى بالمغرب    أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش آسفي ليومه الإثنين    ارتفاع حصيلة المصابين والقتلى بحرائق غابات بولاية سطيف بالجزائر    كورونا حول العالم..أكثر من 543 مليون إصابة وحوالي 6.33 مليون وفاة    أونسا يحجز 10 أطنان من مخلفات الدواجن الموجهة لتسمين الماشية    سفير الصين بالمغرب : جاذبية المغرب للصينيين تتزايد يوما بعد يوم        "قضاة المغرب": حماية حقوق وحريات الأشخاص رهينة باستقلالية السلطة القضائية عن مجموعات الضغط    الإيقاع    روسيا وأوكرانيا: زيلينسكي يطلب من مجموعة السبع أسلحة مضادة للطائرات وتشديد العقوبات على موسكو    هذه مجموعة من النصائح الذهبية لشراء العطر المناسب    أخوماش يدخل حسابات تشافي    اختصاصات السرديات ما بعد الكلاسيكية    مراكش تستضيف فعاليات المهرجان الوطني للفنون الشعبية ال 51 واسبانيا ضيف شرف    الجامعة بلا شرط    السعودية تبحث تسهيل دخول مواطنيها إلى دول شنغن دون تأشيرة    كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط تُكرّم الدكتور محمد الداهي    تذكير للنفس ولطلبة العلم بما ينبغي الحرص عليه خلال عطلة الصيف    لماذا يبلغ سعر حقنة زولجنسما لعلاج ضمور عضلات الأطفال مليوني دولار؟    بنكيران: الكذب منتشر في المجتمع ولا أتخيل عضوا في العدالة والتنمية يكذب    بن الراضي: المغاربة لهم معرفة ضعيفة بالمرجعية الدينية المنفتحة حول قواعد الإرث (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



امرأة واحدة لاتكفي

ليسمح لنا الإخوة في التقدم والاشتراكية وفي الاستقلال وفي الحركة الشعبية. ليسمح لنا الإخوة التقنوقراط أيضا. ليسمحوا لنا "بالزربة" لكنا مضطرون لقولها لهم مثلما هي الآن: مافعلتموه للمرأة وبالمرأة المغربية خلال تكوين حكومتنا الحالية أمر مشين فعلا. هو في النهاية يشبه الاغتصاب الذي تقولون باستمرار إنكم تريدون محاربته، سوى أنه اغتصاب سياسي قاتل هذا الذي ارتكبتموه في وضحة نهار يوم الثلاثاء.

اغتصبتم جق نسائنا في أن يكن قادرات يوما على أن يسيرن الشأن العام، وأعدتمونا إلى ماقبل السنوات بسنوات كثيرة، وقلتم لنا رأيكم الحقيقي والواضح في إدماج المرأة المغربية في كل "صداع الراس" الذي تخططون له في هذا البلد الأمين. اغتصبتم الآمال التي بنتها النساء المغربيات إلى حد الآن على أسطورة عدم العودة إلى الخلف, وعدم التراجع عن المكتسبات بل تعزيزها. واغتصبتم الفكرة التي تقول إننا أصبحنا بلدا يعلي من شأن المرأة. واغتصبتم كل ماتوقعناه من آمال توهمناها في يوم من الأيام أن عجلة التاريخ لن تدور بنا إلى الوراء أبدا.

كنا ننتظر من الملتحين أن يكونوا تشكيلهم من الذكور فقط، وأن يجعلوها حصرية لمن في ذقنه أو في بعض أركان جسه الأخرى القليل من الزغب، وأن يعلوا من شعار الحديث الذي حوله الكثير من الكلام "لايفلح قوم ولو أمرهم إمرأة" . لكن الملتحين "صدقوا". هم على الأقل أتوا بامرأة واحدة معهم. قد نقول كل شيء عن تصورها للأسرة ولوضعية حقوق المرأة وعن كل شيء، لكنها أتت و الحركة موجودة وثابتة ومسجلة باسم الملتحين. آرانا دابا سيدي نبيل التقدمي؟ آرانا السي العباس الذي يتحدر من المدرسة الاستقلالية التي كانت دائما تعلي من شأن النساء؟ آرانا السي العنصر القادم من بلاد الأمازيغ الذين جعلوا امرأة في يوم من الأيام ملكة عليهم؟ ماذا يمكن أن نقول لهؤلاء الثلاثة؟ لاشيء في الحقيقة. وقد سمعنا عبد الواحد سهيل يقول لميدي آن تي في يوم الثلاثاء "كت أتمنى أن تكون المناصب الأربع الوزارية للرفيقات في الحزب، لكن البروفايلات التي أعطيت لنا لا تلائمهن".

سبحان الله العظيم، والبروفايل الذي أعطي لنبيل يلائمه آسي عبد الواحد؟ منذ متى أصبح الوزير السابق في الاتصال القادم من ميدان الترجمة المتحول إلى ديبلوماي في أوقات الفراغ التي تسمح بها زوجة وزير الخارجية السابق الطيب يفهم في السكنى والتعمير وفي سياسة المدينة؟ منذ متى أصبح العنصر يفهم في الداخلية؟ ومتى ستفهمون أن السياسة التي تصنع بالحركات الدالة - البسيطة ربما - لكن الدالة هي السياسة التي ينتظرها منكم الناس؟ لست فرحا لرؤية وجوه الأمناء العامين في الحكومة مجددا، وكثيدون من أبناء شعبي يحسون بنفس الإحساس، وقد تمنينا بالفعل أن يمتلك هؤلاء "الأذكياء أكثر من العادة" القدرة على الإحساس بنبض الناس ورغبة الشعب في رؤية "كمامر" جديدة. كنا أتمنى أن يضحوا بمقعد وزاري "باللي كاين" ماداموا يعتبرون الأمر تضحية، وأن يعطوه لشابة من حزبهم. امرأة وشابة. هل الأمر مستعص عليك إلى هذا الحد أيتها الأحزاب العتيدة؟ على الأقل صنعها الملتحون. قدموا امرأة هي الحقاوي, وقدموا شابا هو الخلفي في وزارة الاتصال، وبقيتم أنتم حبيسي الترهل الذي مسكم، وحبيسي التوافقات الزائفة لئلا تهتز عروشكم الخاوية التي وصلتم إليها على ظهر الكثيبر من الكولسة والكثير من التضحية بكل المبادئ الكبرى التي ترفعونها في كل مكان علنا والتي تتنكرون لها سرا عشرات المرات في اليوم الواحد. لم تجدوا داخل أحزابكم البروفايلات النسائية الملائمة لأنكم جعلتم الأحزاب شأنا عائليا ضيق، لذلك رأى فيكم المغاربة الأزمة السياسية الخانقة التي يحيونها، ولذلك لن يحترموا أبد ماتفعلونه. "والله يخلف على بنكيران و التركيبة الرباعية" التي أتت بكم إلى الحكومة، أما "كون عولتو" على أصوات المغاربة فلن تصلوا أبدا إلى أي حكومة لأن الشعب أعلنها بالصوت العالي لكنكم مرة أخرى لم تسمعوا. و بقيتم صما بكما لاتتكلمون, إلا لكي تقدموا لنا وجوهكم غير النضرة كثيرا مرة بعد مرة بديلا واحدا ووحيدا وأوحدا في هاته البلاد المسكينة التي ابتليت بكم.. آش طاري؟ وهل البلاد عقيمة إلى هذا الحد؟ بالنسبة لكم نعم. بالنسبة للشعب لا. ولكي نصل اليوم إلى توافق حقيقي (غيرالتوافقات الكاذبة التي ألفتموها) "خاصنا ماهي ومالونها"، فاستعدوا لسماع كلمات الرحيل باستمرار، لأن مافعلتموه أمر مخجل بامتياز.

"امرأة واحدة لاتكفي" كان قديما عنوان فيلم مصري شاهدناه جميعا, لكنه أصبح اليوم عنوان حكومة عاجزة عن تمثيل المغرب مثلما هو اليوم بنسائه القادرات في كثير من الأحيان على صنع الأعاجيب أكثر مما يفعلها بعض الرجال, لذلك عذرا, ولكن ستظل الأشياء ناقصة إلى أن تجدوا لها حلا من لديكم. فأنتم من صنع هذا المأزق اليوم, وأنتم من يجب أن يجد له كل الحلول.

ملحوظة لاعلاقة لها بماسبق
أن يبدأ مصطفى الخلفي يومه الأول في الوزارة بزيارة إلى التلفزيون والإذاعة همت كل المرافق تقريبا وتميزت بالكلمتين التين ألقاهما في صحافيي المؤسستين، أمر يعني أن الوزير الجديد للاتصال يعي جيدا أن عليه أن يبدأ من هاته الدار، وأن يعطي المغاربة الدليل على أن صورتهم السمعية البصرية التي خدشتها الكثير من الشوائب والتي تصل إلى أكبر عدد من أبناء شعبنا. نتمنى أن نتجاوز بسرعة مرحلة الزيارات إلى مرحلة العمل من أجل إصلاح كل ماعلق في ذاكرة الناس عن هذا الجهاز. نتمنى فعلا، ولا نملك إلا التمني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.