مئات الشباب الملتحقين بالخدمة العسكرية بأكادير: حب الوطن يسكننا (فيديو) أول فوج ضم حوالي 300 مترشح    الملك يوجه غدا الثلاثاء خطابا إلى الشعب المغربي    البشير يعترف.. الرئيس المعزول يُقر بتلقيه ملايين الدولارات من ملوك السعودية وحكام الإمارات    أربعيني ينهي حياته بالانتحار شنقا ضواحي أزيلال    أمينوكس يغني بالإنجليزية في تعاون مع ريدوان ومغنية مالية-فيديو    الهزيمة أمام رين تعزز فرص نيمار بالبقاء في باريس    السعودية تسمح رسميا بسفر المرأة دون إذن ولي    الرئيس الفلسطيني ينهي خدمات جميع مستشاريه    عيد الشباب: مناسبة للاحتفاء بالتزام الشباب والتذكير بالدور المنوط بهم من أجل غد أفضل    وزارة التجهيز توضح بخصوص توسعة طريق تارسوات بتزنيت    انتقال كوتينيو إلى بايرن يخفف العبء على برشلونة ويعقد ملف نيمار    ترامب: محادثات "جيدة جداً" بين الولايات المتحدة وطالبان    متشائمون من موسم كارثي.. أنصار اتحاد طنجة غاضبون بعد السقوط المدوي أمام الرفاع البحريني    مليار و700 مليون سنتم للوداد    طقس الثلاثاء: حار بالجنوبية والجنوب الشرقي مع تشكل سحب بالقرب من السواحل    “اليأس” يدفع مهاجرين للقفز بالمياه الإيطالية بعد 17 يوما دون إغاثة    حريق جزيرة كناريا الكبرى يطرد 5 آلاف إسباني من منازلهم    في صفقة قد تبلغ 80 مليون أورو.. باريس سان جيرمان يقترب من ضم ديبالا    إليسا تصدم الجمهور بخبر اعتزالها.. والسبب صادم أكثر    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    البنتاغون يحرك مدمرة لعرقلة دخول السفينة الإيرانية مياه سوريا    الحرس القديم يخترق طابور الوجوه الجديدة    الدورة الحادية عشرة لمهرجان "أصوات النساء" تطوان    عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محاكمته بتهمة الفساد    تعفن أضحيات يستنفر “أونسا”    الدكالي يدعو الصينين إلى الاستثمار في السوق الدوائي المغربي    الطيران السوري يقصف رتلًا تركيا ويمنعه من التقدم إلى خان شيخون    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    تقرير.. أربع بنوك مغربية من بين الأفضل إفريقيا    بعد اعتقاله.. الجزائر تُرحل الحقوقي المغربي بنشمسي وفق صحيفة الشروق الجزائرية    السعيدي قد يغيب عن مباراة الوداد والمريخ    إدارات سجون طنجة وتاونات تكذب افتراءات الإعلام حول منع أقارب بعض معتقلي أحداث الحسيمة من الزيارة    ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطنية    جانح روع زوار ساحة الهديم    "الارتفاع الصاروخي" لأسعار الفنادق ينفّر المغاربة من السياحة الداخلية    في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هدي من «بنت من شاتيلا»    مبدعون في حضرة آبائهم -40- شعيب حليفي : بويا الذي في السماء    عبد السلام إبراهيم يكشف الوجه المقنّع للعرب في «جماعة الرب»    مخطط المغرب الأخضر يلتهم 99 مليار درهم منذ انطلاقه    الخزينة العامة: المداخيل الضريبية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري للتراب المغربي تراجعت ب”42″ في المائة    المغرب جنى أزيد من 481 مليون درهم من صادرات الطماطم للاتحاد الأوروبي    اتفاق الصيد البحري..ناقلة بضائع فرنسية ترسو بميناء الداخلة    مجلة “ذات لايف”:مساحات الأذن القطنية تتسبب في تآكل عظم الجمجمة    رئيس وزراء بريطانيا يؤكد مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل    خليلوزيتش يتشبث ب “العجزة” و”العاطل” ويعيد تاعرابت    فندق إم مكة يحصل على جائزة أفضل فندق فاخر في العالم    الرئيس السوداني المعزول يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد    ليالي العصفورية    “حريك” منتخبين ب”بيجيدي”    بنكيران… اهبل تحكم    الدورة ال12 للألعاب الإفريقية.. إطلاق برنامج "الإعلام والشباب"    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    المحطة الحرارية لآسفي تضرب حصارا على منطقة «أولاد سلمان»    صحيفة أمريكية: أمريكا تدعم المغرب في مقترح الحكم الذاتي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب ينسف تهديدات البوليساريو بنقل "رالي الصحراء" إلى موريتانيا
نشر في هسبريس يوم 08 - 01 - 2018

ذهبت تهديدات جبهة البوليساريو الانفصالية أدراج الرمال المتحركة، اليوم الاثنين، بعبور رالي "أفريكا رايس" منطقة الكركرات بسلام، بعدما هددت الجبهة في وقت سابق باعتراض سبيل المشاركين لحظة دخولهم المنطقة العازلة في اتجاه موريتانيا.
وكان المغرب قد نبّه أعضاء مجلس الأمن ال15 إلى خطورة انتشار عناصر مسلحة جديدة من "البوليساريو" بالكركارات، وتهديدات هذه الأخيرة بمنع مرور رالي "إفريقيا إيكو رايس" يومه الاثنين. ودعت المملكة كافة محاوريها إلى تحمل مسؤولياتهم فورا وبشكل حازم، ومطالبة "البوليساريو" بمغادرة منطقة الكركارات بشكل فوري، ودون قيد أو شرط.
وكشف محمد الخطابي وقاس، عضو باللجنة المنظمة لرالي أفريكا رايس، في تصريح لهسبريس، أن "جميع المشاركين عبروا بنجاح الطريق الرابطة بين مركز الحدود المغربي ونظيره الموريتاني في الكركرات بدون وجود أي مشاكل، وأن السباق مر في أحسن الظروف خلافاً لما تروج له جبهة البوليساريو، قبل أن يُضيف: "سيارتي كانت آخر سيارة تعبر الحدود ونحن الآن نوجد في دولة موريتانيا الشقيقة".
وحول وجود ميليشيات البوليساريو بالمنطقة أكد أن عناصر منهم راقبت الوضع عن كثب منذ بداية انطلاق السباق، اليوم الاثنين، وطلبوا من بعثة المينورسو عدم استفزازهم من قبل المشاركين في السباق، وأشار إلى أن "سيارتين عسكريتين تابعتين للجبهة من نوع تويوتا كانتا توجدان بالقرب من المنطقة العازلة ولكنهما لم تحركا ساكناً".
وأوضح عضو اللجنة المنظمة أن "الوضع فوق رمال الكركرات يختلف تماماً عن التهديدات التي تروج لها جبهة البوليساريو بين الفينة والأخرى"، وقال إن السلطات الموريتانية قدمت لهم تسهيلات كبيرة بخصوص الإجراءات الجمركية لدخول البلاد، وزاد موضحاً: "دخلت إلى موريتانيا بدون حتى طباعة جواز سفري، وقالوا لي: هذه بلادك وسوف نقوم بطباعته خلال مرحلة العودة"، في إشارة إلى عودة العلاقات الجيدة بين الرباط ونواكشوط.
من جهة ثانية، أفادت مصادر خاصة لهسبريس بأن قيادة جبهة البوليساريو بدت غاضبة اليوم لأن منظمي السباق لم يعترفوا بما يُسمى ب"الوضع الاستثنائي" في الأقاليم الصحراوية، خصوصا بعدما وضعوا على مسار السباق على الإنترنت العلمين المغربي والموريتاني.
وكان أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، قد نبه "البوليساريو" إلى خطورة إقدامها على عرقلة الحركة التجارية والمدنية بالكركرات، والتهديدات المتواصلة بخرق وقف إطلاق النار من طرفها. ودعا إلى تهدئة الأوضاع وضبط النفس إلى أقصى درجة، وشدد على أن "انسحاب عناصر البوليساريو في أبريل 2017، إلى جانب الانسحاب المبكر للقوات المغربية من المنطقة العازلة، أمر في بالغ الأهمية لتهيئة أرضية مواتية لاستئناف المفاوضات والحوار تحت رعاية هورست كولر، المبعوث الأممي إلى الصحراء".
من جانبه، أشار عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، إلى أن "المملكة المغربية أوفت بالتزاماتها منذ أزمة العام الماضي، ولم تقم بأي عمل يؤثر على الوضع بالمنطقة العازلة في الكركارات. كما أنها تتحلى بضبط النفس انسجاما مع الرغبة المعبر عنها من لدن الأمين العام؛ غير أن لصبرها حدودا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.