مظاهرات ضد وزير الداخلية الفرنسي الجديد "المتهم بالاغتصاب"    متى ينتهي العبث بمستقبل جماعة الساحل باقليم العرائش ؟    لما لم تساند المنظمات الحقوقية الشاب عمر اخربشي؟    كورونا بالمغرب: أرقام الحالة الوبائية لصباح اليوم السبت    الغرفة الأولى تنهي مناقشة مشروع ‘المالية المعدل'.. ونواب يشددون على حماية المواطن    وزارة السياحة تؤكد جاهزية فنادق الحسيمة لاستقبال السياح خلال الصيف    أقوى النقط الخلافية في الحوار الاجتماعي بين العثماني والنقابات والباطرونا    أردوغان يثير صراع ديني بين المسلمين والمسيح بتحويله لكنيسة الى جامع    التشكيل المتوقع لمباراة برشلونة ضد بلد الوليد اليوم فى الدورى الإسبانى    وفاة شارلتون اللي دا مع لنگليز مونديال 66    وولفهامبطون لن يجدد عقد غانم سايس!    بلال ولد الشيخ أصبح مليونيرا!!    تفكيك جوج معامل ديال الماحيا فالطنطان وحجز 410 لتر وإيقاف 3    "كورونا" دمرات نفسية المغاربة.. مندوبية التخطيط: العيالات أكثر تأثرا باضطراب النعاس والقلق والاكتئاب    طنطان: 12 حالة جديدة تقاست بكورونا.. والفيروس دخل السبيطار    وفاة الفنان عبد العظيم الشناوي    بعد سوشانت سيغ ممثل أخر ينتحر من قلب منزله    وفاة فنان الاستعراض المصري محمد رضا    الصلح ينهي الخلاف بين منتج لمجرد وحاتم عمور    الراحل عبد العظيم الشناوي (1939- 2020): مسار فنان    تسجيل 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة    4 جهات تسجل أكبر عدد من حالات الإصابة الجديدة بكورونا والحالات النشطة في ارتفاع- تفاصيل التوزيع    مايكروسوفت تعلن عن ميزات جديدة في Teams للعاملين عن بُعد    كورونا ما يزال يتسلل وهذه المرة يصل إلى مستشفى طنطان.. التفاصيل!    حصيلة كورونا هاد الصباح: 136 تصابو و68 تشافاو وواحد مات.. الطوطال: 15464 حالة و11895 متعافي و244 متوفي و3325 كيتعالجو    بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق.. أرباب القاعات السينمائية يستعدون لفتح الأبواب    وزارة الأوقاف تحدد المساجد المعنية باستقبال المصلين    « البنج » في خطوة غير متوقعة اتجاه مغني الراب طوطو »    الموت يخطف الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي    أولا بأول    الموت يغيب الممثل عبد العظيم الشناوي    طقس السبت .. استمرار حرارة الجو بعدد من مناطق المملكة    وزارة الشؤون الخارجية توضح بشأن شروط الولوج إلى التراب الوطني    حالة استنفار بطنجة بعد فرار صاحب مقهى للشيشا    فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب    مورينيو يستشهد بكلوب في قدرته على قيادة توتنهام للألقاب    الفقيه بن صالح.. 14 سنة سجنا لأفراد عصابة لتزويرهم الوصفات الطبية لشراء "القرقوبي"    الخطوط المغربية تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز    القضاء الأمريكي يُعيدُ محامي ترامب الشخصي إلى السجن لقضاء عقوبته بتهم التهرب الضريبي    الجزائر تبني عشرات القواعد العسكرية في حدودها مع المغرب    نيدفيد: الآن هدفنا هو الوصول إلى البرتغال    الداخلة : المجتمع المدني يؤكد رفضه التام لما تضمنه التقرير الأخير ل"أمنستي" من ادعاءات تجاه المغرب    الريال يهزم ألافيس و يقترب من التتويج بلقب الليغا    إصابة طبيبة بفيروس كورونا يثير جدلا استثنائيا، مقرونا برعب من نوع آخر .    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية تستكمل المناقشة التفصيلية لمشروع قانون المالية المعدل    لارام" تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز الجاري    "الخطر العسكري المغربي"..حملة تقودها أوساط يمينية إسبانية تجاه المغرب!    لارام تعلن عن برنامج الرحلات الجوية المبرمجة ابتداء من منتصف يوليوز (وثيقة) !    بعد تحولها إلى مسجد..أردوغان: الأذان سيُرفع في آيا صوفيا ولا نقبل التدخل في الشأن الداخلي التركي    بسبب تداعيات كورونا.. ركود في سوق بيع السيارات بالمغرب    كوفيد-19..فرض اختبارات الكشف عن الفيروس على المسافرين القادمين إلى إسبانيا    وزير الداخلية: عودة مغاربة العالم تمثّل دعما قويا للسياحة الوطنية في فترة الصيف    دونغ ليو الرئيس المدير العام لريلمي المغرب: سلسلة التوريد لم تتأثر خلال فترة الحجر الصحي    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب ينسف تهديدات البوليساريو بنقل "رالي الصحراء" إلى موريتانيا
نشر في هسبريس يوم 08 - 01 - 2018

ذهبت تهديدات جبهة البوليساريو الانفصالية أدراج الرمال المتحركة، اليوم الاثنين، بعبور رالي "أفريكا رايس" منطقة الكركرات بسلام، بعدما هددت الجبهة في وقت سابق باعتراض سبيل المشاركين لحظة دخولهم المنطقة العازلة في اتجاه موريتانيا.
وكان المغرب قد نبّه أعضاء مجلس الأمن ال15 إلى خطورة انتشار عناصر مسلحة جديدة من "البوليساريو" بالكركارات، وتهديدات هذه الأخيرة بمنع مرور رالي "إفريقيا إيكو رايس" يومه الاثنين. ودعت المملكة كافة محاوريها إلى تحمل مسؤولياتهم فورا وبشكل حازم، ومطالبة "البوليساريو" بمغادرة منطقة الكركارات بشكل فوري، ودون قيد أو شرط.
وكشف محمد الخطابي وقاس، عضو باللجنة المنظمة لرالي أفريكا رايس، في تصريح لهسبريس، أن "جميع المشاركين عبروا بنجاح الطريق الرابطة بين مركز الحدود المغربي ونظيره الموريتاني في الكركرات بدون وجود أي مشاكل، وأن السباق مر في أحسن الظروف خلافاً لما تروج له جبهة البوليساريو، قبل أن يُضيف: "سيارتي كانت آخر سيارة تعبر الحدود ونحن الآن نوجد في دولة موريتانيا الشقيقة".
وحول وجود ميليشيات البوليساريو بالمنطقة أكد أن عناصر منهم راقبت الوضع عن كثب منذ بداية انطلاق السباق، اليوم الاثنين، وطلبوا من بعثة المينورسو عدم استفزازهم من قبل المشاركين في السباق، وأشار إلى أن "سيارتين عسكريتين تابعتين للجبهة من نوع تويوتا كانتا توجدان بالقرب من المنطقة العازلة ولكنهما لم تحركا ساكناً".
وأوضح عضو اللجنة المنظمة أن "الوضع فوق رمال الكركرات يختلف تماماً عن التهديدات التي تروج لها جبهة البوليساريو بين الفينة والأخرى"، وقال إن السلطات الموريتانية قدمت لهم تسهيلات كبيرة بخصوص الإجراءات الجمركية لدخول البلاد، وزاد موضحاً: "دخلت إلى موريتانيا بدون حتى طباعة جواز سفري، وقالوا لي: هذه بلادك وسوف نقوم بطباعته خلال مرحلة العودة"، في إشارة إلى عودة العلاقات الجيدة بين الرباط ونواكشوط.
من جهة ثانية، أفادت مصادر خاصة لهسبريس بأن قيادة جبهة البوليساريو بدت غاضبة اليوم لأن منظمي السباق لم يعترفوا بما يُسمى ب"الوضع الاستثنائي" في الأقاليم الصحراوية، خصوصا بعدما وضعوا على مسار السباق على الإنترنت العلمين المغربي والموريتاني.
وكان أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، قد نبه "البوليساريو" إلى خطورة إقدامها على عرقلة الحركة التجارية والمدنية بالكركرات، والتهديدات المتواصلة بخرق وقف إطلاق النار من طرفها. ودعا إلى تهدئة الأوضاع وضبط النفس إلى أقصى درجة، وشدد على أن "انسحاب عناصر البوليساريو في أبريل 2017، إلى جانب الانسحاب المبكر للقوات المغربية من المنطقة العازلة، أمر في بالغ الأهمية لتهيئة أرضية مواتية لاستئناف المفاوضات والحوار تحت رعاية هورست كولر، المبعوث الأممي إلى الصحراء".
من جانبه، أشار عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، إلى أن "المملكة المغربية أوفت بالتزاماتها منذ أزمة العام الماضي، ولم تقم بأي عمل يؤثر على الوضع بالمنطقة العازلة في الكركارات. كما أنها تتحلى بضبط النفس انسجاما مع الرغبة المعبر عنها من لدن الأمين العام؛ غير أن لصبرها حدودا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.