المغرب يأخذ علما "بأسف" استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية    الاستقلال يستعجل الجهوية القطاعية    “أشباح” مفتشون عامون لوزارات    مؤسس “فيسبوك” يعري فضائحه    لقجع يزور تداريب الوداد ويحفز اللاعبين على تحقيق اللقب القاري    طقس الخميس.. حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق    إمام يتخلى عن المصلين بالبيضاء    مهرجان الموسيقى الاندلسية .. »الموسيقى لغة المعرفة الصادقة »    نواب “بيجيدي” يغضبون الأغلبية    أضخم انتخابات في العالم .. الهند تشرع في فرز 600 مليون صوت    تقريب العلاج من المواطن أولوية ملكية    إسبانيا .. أزيد من 270 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي    قضاة جطو يضعون شركة النظافة بالعرائش تحت المجهر    مائدة فطور رمضاني تجمع معارضي بنشماش    تركيا أوقفت شراء النفط الإيراني التزاما بالعقوبات الأمريكية    “الزعيمة”… دراما بنكهة سياسية    ولاية نيويورك تصادق على مشروع قانون يتيح للكونغرس الحصول على اقرارات ترامب الضريبية    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    تيزيني… رحيل عراب التنوير السوري    فلاش: احتفاء حساني باليوم الوطني للمسرح    صيف ساخن.. «الحريك» يتفاقم في ظل الاضطرابات الإقليمية    رئيس الفيليبين يأمر بإعادة النفايات إلى كندا    المدينة العتيقة الأخرى    الحسيمة تتصدر لائحة المدن التي تعرف ارتفاع أسعار المواد الغذائية    "الوينرز": "الطوفان الأحمر لن يتوقف إلا عند صعود النقاش للبُّودْيُوم في رادس"    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    "الحرارة المرتفعة" في مصر تفرض على الطاقم التقني للنهضة البركانية تأجيل أولى الحصص التدريبية    اتفاق لتجديد عقد تاعرابت مع بينفيكا لموسمين    الترجي التونسي مهدد بفقدان 7 لاعبين أساسيين في الإياب أمام الوداد    الترجي التونسي مهدد بفقدان 7 لاعبين أساسيين في الإياب أمام الوداد    زياش في مفكرة ريال مدريد.. "النادي عليه الإسراع لحسم الصفقة"    الجزائر: كيف سيرد القايد صالح على رسالة طالب الابراهيمي    هذه خلفيات استقالة المبعوث الأممي للصحراء المغربية    لقجع يدعم الوداد قبل مواجهة الترجي    تقرير.. جطو يرصد مكامن ضعف الخدمات العمومية على الإنترنيت 3    الدريوش.. اللجنة الإقليمية تحجز حوالي طن ونصف من المواد الغذائية الفاسدة بميضار    الخارجية تجري تعيينات جديدة في صفوف القناصل    أمن مراكش يوقف متورطَين في السرقة الموصوفة    الساكنة المغاربية.. توقع 1ر32 مليون نسمة إضافية مع حلول سنة 2050    « العملاق الصيني » يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة    عزيزة جلال: كانوا ينادونني ب”الحولة” ونظاراتي جزء مني- فيديو    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 15) حلقات طيلة شهر رمضان    خبراء تغذية: صلاة التراويح تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة بالجسم    الفضاء العام بين “المخزن” والمتطرفين    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    الرئاسة الفرنسية: حفتر يستبعد وقف "إطلاق النار"    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هل التسبيح يرد القدر؟    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"مول 17 مليار" يواجه اتهامات ثقيلة .. "البورش" وابتزاز المستثمرين
نشر في هسبريس يوم 14 - 02 - 2019

وضعت النيابة العامة رئيس بلدية حد السوالم، حكيم عفوت، المتابع في حالة سراح مؤقت، في القضية التي يتابع فيها أيضا البرلماني المعزول زين العابدين الحواص، الموجود رهن الاعتقال بالسجن المحلي عين السبع "عكاشة" بالدار البيضاء، في وضع حرج، عندما تساءلت عما إن كان ضمن اللجنة المكلفة بمعاينة أشغال إحدى التجزئات العقارية لمنحها رخصة التسليم المؤقت.
وارتبك رئيس بلدية حد السوالم الحالي، الذي خلف الحواص على رأس البلدية، إثر السؤال الذي وجهته إليه النيابة العامة خلال الجلسة التي عقدت أمس الأربعاء ولم تنته إلا في حدود الثامنة ليلا.
وقد رد على استفسار ممثل الحق العام بكونه حضر أشغال اللجنة المذكورة في الفترة الصباحية، إلا أن نصابها القانوني لم يكتمل فتم تأجيلها إلى الفترة المسائية.
وفي الوقت الذي قال عفوت، المنتمي إلى حزب الاستقلال على غرار سلفه الحواص، في محضر الضابطة القضائية إن اللجنة انتقلت إلى مكان التجزئة العقارية، عاد ليؤكد أنه لم يخرج مع اللجنة، مما جعل النيابة العامة تكرر السؤال.
وعرفت هذه الجلسة استكمال الهيئة، برئاسة القاضي علي الطرشي، الاستماع إلى شاهد الإثبات "إ.ب"، الذي وجه اتهامات ثقيلة إلى البرلماني المعزول زين العابدين الحواص، على رأسها ابتزاز المستثمرين، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه طلب مبلغا ضخما قدره 200 مليون سنتيم من صاحب تجزئة عقارية، قبل أن يعود ويطالبه بمبلغ آخر ناهز 160 مليون سنتيم.
الشاهد الذي يشغل تقنيا ببلدية حد السوالم، أكد للمحكمة أن المستثمر من أسر له بتعرضه للابتزاز من طرف الحواص، مضيفا أن الحواص يسخر تارة أشخاصا لجلب الأموال، وتارة أخرى يتحصل عليها بمفرده. وقال إن الرئيس المعزول عمل على عرقلة تسلم المستثمر الترخيص من أجل الحصول على الأموال المذكورة.
وأشار شاهد الإثبات، في معرض كلامه، إلى أن الحواص، المتهم البارز في هذه القضية، حصل على سيارة فارهة "بورش كايين" من أحد المستثمرين بالمنطقة، مقابل استفادته من عدد من التسهيلات، مضيفا أنه بلغ إلى علمه استرداد المستثمر لسيارته بعد اعتقال الحواص.
وأكد الشاهد أنه عاين اقتلاع الأشجار من جانب إحدى الطرق خلال إصلاحها، مشيرا إلى أن المتهم نقلها إلى أحد الحمامات التي يمتلكها. وأضاف، وهو يوجه اتهاماته إلى الحواص، أنه استغل مخطط تصميم تهيئة الجماعة لتصفية حساباته مع خصومه، ومع كل من لم يسايره في توجهاته.
وتابع المتحدث نفسه أن الرئيس السابق للجماعة، المنتمي إلى حزب الاستقلال، كان يستغل بطائق الإنعاش الوطني، ويمنحها للموالين له دون المعوزين المحتاجين، مما يعد تبديدا للمال العام، حسب قوله.
وعاد الشاهد من جديد إلى محضر المعاينة المتعلق بشركة "منزه الساحل" الذي تقدم به الحواص، حيث أكد أنه مزور، لافتا الانتباه إلى كون المحضر الحقيقي الذي أنجزه لا يتضمن أي ملاحظات. وأضاف أن "هذا المحضر أضيفت إليه ملاحظات لتبرير عرقلة منح رخصة التسليم من أجل ابتزاز المستثمر".
واعترف الشاهد بكونه تلقى في وقت سابق مبلغا ماليا من زين العابدين الحواص، مشيرا إلى أنه اعتبر ذلك إعانة. وأضاف أنه إثر رفضه التوقيع على أحد المحاضر قام بإرجاع المبلغ إلى رئيسه المباشر في الجماعة.
الحواص، وهو يرد على هذه الاتهامات الموجهة إليه من لدن تقني الجماعة، طالب بضرورة تبرير هذه الادعاءات بالأدلة الملموسة، عوض أن يظل كلامه مبنيا على السمع، نافيا كل ما جاء على لسان الشاهد بخصوص استفادته وابتزازه للمستثمرين العقاريين.
وأكد الرئيس المعزول أن ما قام باقتنائه من عقارات وغيرها تم بطرق مشروعة وقانونية، مضيفا أنه يتوفر على الوثائق الخاصة بذلك، التي تدحض ما جاء على لسان الشاهد.
رئيس بلدية حد السوالم، الذي يبدو أنه أعد العدة للرد على اتهامات الشاهد، استدل ببعض الوثائق التي سلمها إلى المحكمة، لافتا الانتباه إلى أن تقني الجماعة أشّر على بعض الرخص دون أن يبدي ملاحظات عليها.
ونفى الحواص ما ذهب إليه الشاهد من كون المتهم قام بتفويت مواقف السيارات لموالين له، إذ أورد في هذا الصدد أن بلدية حد السوالم لا يمكنها كراء هذه المواقف لكونها تعود إلى أصحابها وليست في ملكية الجماعة.
وينتظر أن تكون الجلسة، التي ستعقد يوم الجمعة صباحا، ساخنة على اعتبار أن دفاع البرلماني المعزول زين العابدين الحواص سيوجه إلى الشاهد مجموعة من الأسئلة، التي من شأنها أن تكذب ما جاء على لسانه من اتهامات إلى موكله، حسب دفاع الحواص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.