التقرير الأممي يكشف تفاصيل مروعة للحظات خاشقجي الأخيرة    بالفيديو.. “عروس مونديال جنوب إفريقيا” تعود للظهور بعد غياب 9 سنوات    اللجنة المنظمة لكأس أمم إفريقيا تعتذر للمغاربة بعد خطئها    نهاية “الصحوة”، ما العمل ؟    الجواهري: نظام سعر الصرف.. لا شيء يبرر حاليا الانتقال إلى المرحلة الثانية من الإصلاح    اجتماع اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية بخصوص النقل الدولي الطرقي للمسافرين والبضائع    رئيس "الكاف" متفائل بنجاح البطولة    جمعية طبية تقترح إخراج تعريفة طبية مرجعية    الحارس الحواصلي يمدد التعاقد مع حسنية أكادير لكرة القدم الى غاية يونيو 2021    مصرع عامل للنظافة بأسا    هيفاء وهبي تهنئ لطيفة رأفت بحملها    بعد عرض أغنية”الكان”..غضب عارم على”فيسبوك” بعد بتر جنوب المغرب و تعويضه بعلم الكيان الانفصالي “البوليساريو”    بونو أم المحمدي؟    بعد المدفعية الثقيلة.. “البوليساريو” تبدأ حملة اختطافات لوقف احتجاجات المخيمات    الحرس الثوري الإيراني يكشف تفاصيل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة    المتهم السويسري في جريمة “شمهروش”: أتعاطى الحشيش وزوجتي لم تكن محجبة هل هذه مواصفات متطرف!    مليار و475 مليون درهم لتجويد خدمات الأقسام الداخلية والمطاعم بالمؤسسات التعليمية    رسمياً.. أحمد أحمد يعلن اعتماد ال”فار” ابتداءً من ربع نهائي ال”كان 2019″    بالفيديو…الأغنية الرسمية ل"الكان"..بتر جنوب المغرب وتعويضه بعلم"البوليساريو"    مصر تسمح لتلفزيون إسرائيل بتصوير مكان دفن مرسي    خفر السواحل الاسباني يعلن عن فقدان ..20 مهاجرا سريا في عرض المتوسط    السفياني: لا علم للمغرب بمقتضيات “صفقة القرن” وهناك جهات تبتزه من أجل التوقيع على “اتفاق البحرين الخياني”    سان جرمان يحدد مبلغا خياليا من أجل التخلي عن نيمار    الفنانة نجاة الرجوي حامل – فيديو    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم الخميس    المغاربة يحتفلون بالذكرى 49 لميلاد الأمير مولاي رشيد    هشام نجمي: المنظومة الصحية الوطنية تعيش مرحلة تحولات كبرى    حفل توقيع ديوان “رماد اليقين” بالخنيشات    الدار البيضاء … افتتاح المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”    موازين 2019 .. منصة شالة تستضيف حفلات موسيقية لكبار فناني شعب "الروما"    مشاكل تنظيمية تلغي حفلا بأكادير    بتنسيق مع الديستي.. أمن مكناس يطيح بعصابة اجرامية متخصصة في سرقة المنازل    فواكه تساعد في علاج الإمساك    مجموعة بريطانية تستحوذ على 5 في المائة من بنك بنجلون    20 يونيو 1981 .. انتفاضة الدارالبيضاء الكبرى    كارول سماحة ترقص فرحا بحلولها في المغرب – فيديو    قضية الصحراء.. دعم خليجي وإفريقي لافت للمغرب بأروقة الأمم المتحدة    تصريحات أبرز مرشحي رئاسيات موريتانيا تستنفر قيادة « البوليساريو »    الأمراض الوبائية محور ندوة بأكاديمية المملكة    حصتها ستنزل من 30 إلى 22 في المائة : الدولة ستحتفظ ب 8 مقاعد في المجلس الإداري لاتصالات المغرب    حجز سيارات المجلس الإقليمي بمديونة بضيعات فلاحية    وثائقيات قصيرة حول اختفاء الحرف ومعارف الحرفيين التقليديين    جمهورية مصر العربية ضيف شرف المهرجان الدولي للفيلم العربي لمكناس    أثرياء العدل والإحسان يشنون “حرب” المقرات    الصندوق العربي للإنماء يمنح المغرب قرضا بمبلغ 2.27 مليار درهم    رقية الدرهم: مشاركة المغرب في «منتدى الأعمال» تأتي دعما للاتحاد من أجل المتوسط    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    بعد “الحرب” مع أمريكا.. هل تراجعت مبيعات هواوي بالمغرب؟    البيت الأبيض: ترامب أُبلغ بإطلاق صاروخ على السعودية    ميركل تؤكد أنها بخير غداة إصابتها برجفة    «مايلن المغرب».. أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالبيضاء    قوات إنقاذ إسبانية تبحث عن 20 مهاجرا مفقودا    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ظلم" الحكم المصري يُفسدُ أجواء لقاء النهاية بين الوداد والترجي
نشر في هسبريس يوم 25 - 05 - 2019

بينَ ضاجٍّ في الشّكوى وغارقٍ في الحسْرة؛ هكذا بدا المشهدُ خارجَ المركّب الرياضي مولاي عبد الله بالرّباط بعدَ انتهاء مقابلة الوداد الرياضي والترجي التونسي بالتّعادل هدف لمثْله، وهي نتيجة لمْ تكنْ لترْسمَ الأفراحَ على مُحيّا الجماهير المغربية، خاصةً مع الأداء السيء الذي بصمَ عليهِ الحكم المصري جهاد جريشة، الذي ارتكبَ أخطاء وهفوات قاتلة تسببت في النتيجة المسجلة.
وأثارَ الحكم المصري الذي أدار المباراة النهائية للعصبة الإفريقية جملة من ردود الفعل الغاضبة على إثر الأخطاء التي ارتكبها داخل رقعة الميدان، خاصة وأنه لم يحْتسب هدفاً مشروعاً للوداد البيضاوي، وحرمَه أيضا من ضربة جزاء واضحة كادتْ تُربك حسابات الفريق التونسي، الذي فرضَ إيقاعه على سير المباراة وخرج بتعادل ثمين في انتظار مقابلة الإياب التي ستقامُ على ملعب رادس بتونس.
وتنتظرُ الوداد البيضاوي، ممثل الكرة المغربية، مقابلة نارية في ملعب رادس، حيثُ سيدخل المقابلة وعينه على تحقيق الفوز الذي سيهديه لقباً إفريقياً ثالثاً في سجلّه الرّياضي. ويتوجّسُ جمهور الوداد من نتيجة لقاء اليوم، خاصة وأن الفريق التونسي قدّم مقابلة قوية ويعلم مسبقاً أن اللعب في "رادس" وأمام جمهوره سيجعل حظوظ الظفر بالبطولة الإفريقية كبير جداً.
وقالت ليلى، وهي من عشّاق الفريق الأحمر: "الوداد ضيع فوزا سهلاً أمام الترجي التونسي، وهدف الترجي من أخطاء دفاعية للوداد سببها سوء التجانس. والحمد لله، بإمكان الفريق تجاوز هده المشاكل الدفاعية بمرور المقابلات. الوداد سيتحسن أكثر فأكثر، وحظ موفق في المباراة القادمة".
وعبّر مشجّع آخر قائلاً: "لم أكن أنتظر من فريق الوداد الصورة التي ظهر بها أمام خصم عنيد تمكن من تسجيل الهدف الأول الشيء الذي أثر على نفسية لاعبي الوداد... زد على ذلك تصرفات الحكم تجاه الفريق المغربي...
غير أن هدف التعادل جاء ليزرع الأمل في نفوس اللاعبين المغاربة وينقذهم من الهزيمة"، وفق تعبيره.
وشدّد آخر قائلا: "بخلاصة، الترجي تفوق من الناحية التكتيكية والبدنية على فريق الوداد البيضاوي الذي عانى من نقص تركيز بعض اللاعبين، وطرد النقّاش كان مؤثرا، بالإضافة إلى قرار الحكم الذي حرم الوداد من ضربة جزاء كانت لتعطي وجها آخر للوداد... الإياب بملعب رادس سيكون جد صعب، نتمنى الفوز لفريق الوداد البيضاوي، لا شيء مستحيل!".
وكان فريق الوداد الرياضي اكتفى بالتعادل (1-1) أمام ضيفه الترجي التونسي، مساء الجمعة، في المباراة النهائية ذهاب لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، التي احتضنها ملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط. وسجل هدف الفريق التونسي اللاعب الإيفواري فوسيني كوليبالي في الدقيقة ال 44، قبل أن يعادل الكفة للفريق البيضاوي إبراهيم كامارا في الدقيقة 79.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.