العثماني: مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    مراكش: 3 سنوات و5 أشهر حبسا نافذا لشبكة ترويج أقراص محظورة للإجهاض السري    مركز التنمية لجهة تانسيفت يكشف حصيلة برنامج النهوض بالتعليم الأولي بالوسط القروي    قضية حسابات"حمزة مون بيبي": شهادة طبية تؤجل محاكمة المغنية دنيا باطما وشقيقتها ومن معهما    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    طنجة.. مداهمة مقهى للشيشة وتوقيف ثمانية أشخاص    تيزنيت : جمعية "SOS أكلو " ترد على ما وصفته " مغالطات " مديرية التعليم في شأن توقف وتعثر أشغال بناء مركزية سوس العالمة بأكلو    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    منتجع مازغان يخضع أزيد من 900 مستخدم لتحاليل كورونا لضمان السلامة الصحية للموظفين والزبناء    بوريطة : السماح بولوج التراب الوطني و مغادرته .. مجرد عملية استثنائية    بكالوريا 2020 : هذه حقيقة إلغاء الدورة الاستدراكية و إعادة النظر في عتبة النجاح    محمد فوزير: "لن أساهم في حرمان النصر من الانتدابات لكنني لم أتوصل بأي رد"    ناصر بوريطة: السماح بولوج التراب الوطني ومغادرته "عملية استثنائية"    استئناف محاكمة سفاح إسرائيلي في المغرب    "البريوات" تقتل سيدة وترسل 13 شخصا آخرين إلى المستعجلات !    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    قاض أميركي يصدر أمرا بمنع وسائل الإعلام النشر في قضية جورج فلويد    حصيلة كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 12 مليون إصابة مقابل 4000 حالة وفاة في يوم واحد    بعد تأكد خلو جسمه من "كورونا".. أمرابط يشارك في تدريبات النصر الجماعية    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    الملك يتلقى تهنئة بعد تفوق ولي العهد في امتحانات البكالوريا    فيروس كورونا يقتحم مركبا للإصطياف ويلحق ضحايا جدد بقائمة المصابين بالوباء.        قصر الثقافة والفنون في طنجة.. تعرف على أهم مرافقه وأنشطته – فيديو    هل يعود تيغزوي اخريبكة؟    قطاع الصحافة المغربية تكبد خسائر فاقت 240 مليون درهم خلال ثلاثة أشهر    هذا أهم ما أوصى به المجلس الاقتصادي بخصوص تسريع الانتقال الطاقي    فينيسيوس بخير !    اصابات كورونا بالمغرب تتجاوز 15 الف حالة    حامل مصابة بكورونا تضع مولودا سليما من المرض بفاس !    دنيا باطما تتغيب مجددا عن محاكمتها ودفاعها يتعهد بإحضارها للجلسة المقبلة -التفاصيل    الملك محمد السادس يعزي خادم الحرمين الشريفين في وفاة الأمير خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود    تسجيل 308 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب والحصيلة ترتفع الى 15079 حالة    مخرج سلمات أبو البنات: نجح المسلسل لأنه عرى الحقيقة وترقبونا في الجزء الثاني    قمة مبكرة بين سان جرمان ومرسيليا مطلع موسم 2020-2021    حمزة الفضلي يطلق جديده.. أسامة بنجلون معه في الكليب- فيديو    الخطوط الملكية تنظم تبرمج رحلات استثنائية لعدد محدود من الجهات    السودان يعلن عن تعديل حكومي جديد    هذا ما قررته إبتدائية مراكش في حق بطمة ومن معها    رجاء بني ملال يواجه واد زم والرجاء البيضاوي استعدادا لعودة البطولة الاحترافية    كان يستهدف مقرات سيادية.. تونس تعلن إحباط مخطط إرهابي    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ابنة شقيق ترامب في مذكراتها: عائلتنا "مختلة وخبيثة أنجبت أخطر رجل في العالم"    المغرب ينشد تخفيف أثر "كورونا" والجفاف بتعديل قانون المالية لسنة 2020- تقرير    أبو حفص يدعو إلى تغيير طريقة الصلاة بعد جائحة كورونا    ناشط عقوقي    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    أمريكا تنفي نقل قاعدة عسكرية بحرية من إسبانيا إلى المغرب    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تيمة التقاسم تدشن انطلاق الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بالبيضاء
نشر في هسبريس يوم 19 - 09 - 2019

يعود الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بالدار البيضاء 2019-2020 بحلّة جديدة ومواضيع مغايرة، بحيث سيتمحور الموسم الذي يبتدئ في شتنبر الحالي وينتهي في يوليوز المقبل حول تيمة التقاسم، ومن ثمة اختير له شعار "الدار البيضاء.. الحب دْيالي" (Casablanca Mon Amour)، فرغم المفارقات الاجتماعية التي تُنفّر الناس من العملاق الاقتصادي، إلا أن المدينة تظل الرئة الاقتصادية للمملكة.
وستكون ساكنة المدينة على موعد مع مجموعة من الأحداث الثقافية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، تتنوع بين 17 عرضا، و44 جلسة لعرض أفلام سينمائية، ومعرضين، إلى جانب تنظيم أزيد من 21 لقاء فكريا وثقافيا. كما سيشهد الموسم إقامة لقاءات كوريغرافية، وتنظيم ليلة الفلاسفة، فضلا عن أنشطة الرسم والمسرح والسينما.
ويستهدف المعهد الفرنسي جمهور الشباب بالدرجة الأساس، دون إغفال تخصيص حيز زمني لفائدة الأطفال لمساعدتهم على تعلم الفنون وتلقينهم لَبِنَات المواطنة، وكذلك سيستفيد تلامذة المدارس من عروض الموسيقى وورشات العمل الفنية والبيئية، ناهيك عن بعض البرامج الموجهة خصّيصا لهذه الفئة المجتمعية، وكذا دعم حاملي المشاريع الفنية الهادفة.
في هذا الصدد، قال مارتان شينو، مدير المعهد الثقافي الفرنسي بالدار البيضاء، إن "الموضوع الرئيس لهذا الموسم يتجسد في قيمة التقاسم، بما معناه الدعوة إلى التفكير في طرق العيش المشترك بإحدى أكبر مدن المغرب"، مشيرا إلى كون "الدار البيضاء هي مدينة نحبها ونكرهها في آن واحد جراء التناقضات الكثيرة التي تطبعها؛ فهي تجمع بين الفقراء والأغنياء، وكذا بين الدرجة العالية من اللياقة والنقص الهائل في روح المواطنة، ومن ثمة فإننا بقدر ما نحبّ الدار البيضاء بقدر ما نكرهها".
وأضاف شينو، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "التناقضات والمفارقات المشار إليها يمكن التغلب عليها في المستقبل، لأن الدار البيضاء مدينة تستحق أفضل من الواقع المُعاش، ولعل الجميع يُدرك هذه المسألة تماماً، على أساس أن السلطات العمومية شرعت في تنفيذ مجموعة من المشاريع الكبرى، من قبيل إنشاء المزيد من المساحات الخضراء وتهيئة الكورنيش وافتتاح المسرح الكبير، وغيرها".
وأوضح المسؤول عينه أن "صورة المدينة تتحسّن شيئا فشيئا، بحيث تسهر الجهات الفاعلة والساكنة على الحد من قلة عدم احترام الآخر، مقابل تكثيف حملات التضامن والأنشطة الثقافية"، مشددا على أن "الدار البيضاء تشهد تحوّلا عميقا بشكل تدريج، من خلال مختلف المشاريع الصغيرة والكبيرة التي تشرف عليها كفاءات المدينة، على اعتبار أن محركها المشترك يكمن في حبّ هذه المدينة الرائعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.