مشروع الحدود الذكية.. البيانات الشخصية للمغاربة بين أيدي الأوروبيين    النتائج النهائية لرئاسيات الجزائر بين 16 و25 دجنبر    بنسبة 64 %.. مديرية حملة تبون تُعلن فوزه بانتخابات الجزائر    مراكش..فارس يدعو إلى إعداد تقارير ودراسات حول الاعتقال الاحتياطي    استطلاع يتوقع فوزا مريحا ل"المحافظين" ببريطانيا    وزير:إقرارمسؤولية الدولةعن الخطأ القضائي أحدأهم مستجدات الدستور    لجنة النموذج التنموي.. وجوه جديدة بتجارب ميدانية وطرح صريح مصدر: اللجنة ضمت أعضاء غير مغرقين في النظري    من الرباط.. تشاووش أوغلو: نؤمن مع المغرب بالحلول السياسية لقضايا المنطقة    المدير المركزي للشرطة القضائية: المغرب نموذج يحتذى به في العالم العربي وإفريقيا في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية    الجزائر: مشاركة ضئيلة في الانتخابات... و تخوفات من حدوث انزلاق مع رئيس بدون شرعية !!    زيدان لهسبورت: سعيد بأداء حكيمي مع دورتموند.. ينتظره مستقبل كبير مع الريال    آرسنال وآينتراخت يتأهلان لدور ال32 من اليوروباليغ    عقوبات ضخمة تنتظر برشلونة في حال تأجيل الكلاسيكو    السباق الدولي 10 كلم على الطريق بالمضيق تحت شعار :" الرياضة، عامل للتنمية البشرية ".    المنتخب على رأس مجموعة في تصنفيات المونديال    رئيس برشلونة: مباراة الكلاسيكو ضد الريال ستقام في موعدها    هذه هي تشكيلة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    دراسة صادمة.. هذا هو سبب تراجع القدرة الجنسية للمغاربة    انقاذ شابين كانا محاصران وسط الثلوج بجبل “تدغين” بإقليم الحسيمة    التامك يفضح مرتزقة حقوق الإنسان ومتاجرتهم بملفات معتقلي الحسيمة    هيئات نقابية وجمعوية تتطلع إلى إعفاء ضريبي على المعاش من طرف البرلمان    الحكومة تبحث عن حلول لمشكل نقص المياه بتارجيست والنواحي    البنك الدولي يضخ 275 مليون دولار في صندوق الكوارث الطبيعية بالمغرب    جماهير الرجاء تختار مالانغو كأفضل لاعب في مباراة المغرب التطواني    رواية أخرى عن فشل لقاء الملك محمد السادس ووزير الخارجية الأمريكي    بتنسيق مع “الديستي”.. حجز نصف طن من مخدر الشيرا    الشركات الأعضاء في "وان وورلد" تصوت بالإجماع على انضمام "لارام" إلى شبكتها    بوريطة: بحثت مع وزير الخارجية التركي قضايا إقليمية وتطوير الشراكة    أصحاب هذه الهواتف سيودعون تطبيق واتساب في 2020    الجديدة: باحثون مغاربة وأجانب يناقشون واقع الأسرة والتعليم والتربية في الوطن العربي    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    مجلس النواب يصادق على الصيغة النهائية لمشروع قانون المالية    الفنان التشكيلي "نور الدين تبيت" .. علاقتي بالفرس كحوار بين العود والكمان    لمجرد يحطم الأرقام.. 10 ملايين ثمن تذكرة حضور حفل الرياض    بعد درهم ونصف للكيلو غرام ..قفزة صاروخية لأسعار السردين في الأسواق المغربية    أولا بأول    جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الاحتفالية المقامة بمناسبة الذكرى الخمسينية لمنظمة التعاون الإسلامي    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    الامن يوقف 20 شخصا بعد احداث شغب تلت مباراة خريبكة والوداد    50 ألف زائر لمعرض الأركان    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    أوكسفام: ميزانية 2020 تكرس التفاوتات المجالية والتباينات الاجتماعية    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    الراقصة مايا: منقدرش نتزوج بشخص واحد و "طارق بحال خويا كيساعدني في توعية الناس"!!!    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    مديرية الضرائب تطلق خدمة جديدة على التطبيق الهاتفي “ضريبتي”    عيوش يستدعي لغويين تونسيين وجزائريين للتداول حول الدارجة المغاربية    الممثل التركي “وليد” يحل بالمغرب وأمين عام الPPS التقاه- صورة    يوسف الخيدر وحسن أنفلوس يتوجان بيان اليوم بالجائزة الوطنية للصحافة    زوجة عيوش تكشف علاقة الفن بالسياسة.. وتعتزل التمثيل لهذا السبب    مصالح الأمن تعلن عن عتبة المعدلات المطلوبة لاجتياز مباريات الشرطة    في خطوة تصعيدية ..ترامب يأمر بمنع تمويل الكليات والجامعات الأمريكية التي تسمح بانتقاد إسرائيل    شعراء القصيدة العمودية والحسانية في حوار شعري    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس.. بارد نسبيا مع تشكل سحب منخفضة كثيفة    التحريض على الحب    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الصحافة: إسبانيا تفكك أكبر شبكة لتهريب الحشيش المغربي
نشر في هسبريس يوم 29 - 10 - 2019

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الأربعاء نستهلها من "المساء"، التي ورد بها أن السلطات الإسبانية أعلنت تفكيك أكبر شبكة لتهريب "الحشيش" المغربي تنشط بين المغرب وإسبانيا، إذ تم حجز 7.700 كلغ من "الحشيش" وتوقيف 45 شخصا.
كما تم توقيف رئيس المافيا الدولية لتهريب "الحشيش" والاتجار به، وحجز 100 ألف أورو، وسلاح ناري و3000 لتر من البنزين المستخدم للقوارب و12 سيارة ودراجتين ناريتين ووسائل أخرى تستخدم في تهييء وتوزيع "الحشيش".
وأوردت الصحيفة ذاتها أن حزب الاستقلال اتهم الحكومة بنشر الرعب الضريبي في صفوف الملزمين، سعيا وراء هاجسها الأوحد المتمثل في تعبئة الموارد المالية لفائدة "الأبناك والخزينة".
ووفق المنبر ذاته فإن نزار بركة، الأمين العم لحزب الاستقلال، اتهم خلال لقاء دراسي عقده الفريق الاستقلالي بالبرلمان الحكومة بخرق الدستور، معتبرا أن عدم المراجعة بعد التصريح وأداء 5 في المائة هو تخل عما يجب أداؤه من مستحقات للدولة، وخرق للدستور، كما أنه تخل على مستوى التكافؤ والمساواة أمام الضريبة والعدالة الجبائية.
وتطرقت الصحيفة ذاتها لكواليس المفاوضات بين حزبي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية حول جهة طنجة، فكتبت أن تحالف "البيجيدي" و"البام" على مستوى جهة طنجة لم يكن مطروحا إلا بعد اتفاق مركزي طرفاه قيادة المستقبل في "البام" وسعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية. ورغم أن الطريق كانت سالكة أمام تحالف "المصباح" و"الجرار" فإن "الأحرار" أشهروا "الفيتو" ولوحوا بالخروج من المكتب قبل أن يقبلوا بمنصب النائب الثالث، المتمثل في محمد بوهريز.
وأضافت "المساء" أن التفاوض الجديد خلف دود فعل عنيفة في صفوف "البيجيدي"، إذ لم يتوان عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة للحزب، عن وصف التحالف ب"البؤس"، قائلا في هذا الصدد: "لا أعرف تفاصيل ما جرى لكن "البام"حزب يجب أن يذهب إلى مزبلة التاريخ، لأنه يشكل بنية موازية تسعى إلى استدامة الاستبداد"، مضيفا في السياق نفسه أن الذين اتخذوا هذا القرار يتحملون مسؤولياتهم.
وفي خبر آخر نشرت "المساء" أن مجهولين هاجموا قطارا سريعا بحجر ضخم من فوق قنطرة للراجلين توجد فوق السكة الحديدية؛ ففوجئ الركاب بتوقف القطار مباشرة بعد انطلاقه من محطة الدار البيضاء الميناء ب20 دقيقة؛ إذ تعذر على السائق إكمال الرحلة بسبب الخسائر التي لحقت بالزجاج الأمامي، وهو ما حجب عنه الرؤية الواضحة لمسار القطار.
وأضاف الخبر أن مراقبي القطار أسرعوا إلى التواصل مع الركاب وإشعارهم بأسباب هذا التوقف، بعدما سادت حالة من الاستياء والتذمر في صفوفهم، لاسيما أن القطار نفسه خرج من محطة البيضاء الميناء متأخرا عن موعده ب10 دقائق، قبل أن يتوقف لمدة ربع ساعة غير بعيد عن محطة الدار البيضاء عين السبع.
"أخبار اليوم" أشارت من جهتها إلى وصول وفد أمريكي إلى تندوف يوم 30 أكتوبر الجاري، يضم شخصيات أكاديمية من جامعة "برينستون" بقيادة المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، كريستوف روس، الذي اتسمت فترة إدارته الملف بتوتر كبير في علاقاته مع المغرب، إذ كان يكشف بوضوح انحيازه إلى الطرح الانفصالي، وهو الذي اضطر السلطات المغربية إلى منعه رسميا من دخول الصحراء رغم توليه مهمة أممية، ودخل في حرب دبلوماسية خفية ضد المملكة. وإلى جانب قادة جبهة البوليساريو، سيزور روس والوفد المرافق له مقر بعثة المينورسو، يضيف الخبر.
وتورد الجريدة ذاتها أن النيابة العامة طالبت بمعاقبة زين العابدين حواص، رئيس بلدية السوالم المعزول، والمعروف ب"مول 17 مليار"، ب20 سنة سجنا نافذا، ومصادرة جميع ممتلكاته وأمواله التي عجز عن تبرير مصدرها، ضمنها ممتلكات عقارية ومنقولات، ومبالغ مالية جرى العثور عليها بمجموعة من الحسابات البنكية، ومصادرة ممتلكات جميع المتهمين المحصلة عن طريق الرشوة.
أما "الأحداث المغربية" فنشرت أن حكومة العثماني تتجه نحو سحب المادة التاسعة من مشروع قانون المالية لسنة 2020، التي نصت على عدم إمكانية الحجز على ممتلكات وأموال الدولة، بعد حيازة الأحكام القضائية قوتها النهائية. ونسبة إلى مصدر حكومي رفيع المستوى فإن الجدل حسم داخل الحكومة بسحب هذه المادة التي أثارت الكثير من الجدل.
وورد في المصدر ذاته أن الماء يستنفر وزارة التجهيز النقل واللوجيستيك والماء، إذ تبحث عن مهندسين ومتصرفين وتقنيين من مختلف التخصصات لتنزيل إستراتيجيتها الخاصة بإنجاز السدود والسدود التلية والأحواض المائية وقنوات نقل وتحويل المياه.
وكتبت "الأحداث المغربية" أن الوزارة خصصت 44 منصبا ماليا جديدا من أجل هذه التوظيفات التي يتطلبها تنزيل برنامجها المتعلق بالهندسة المدنية وهندسة المياه والجيولوجيا والقانون والمعلوميات، وهو البرنامج الذي يرمي إلى تحقيق العدالة والأمن المائي لبلادنا على المدى القريب والمتوسط، عبر تسريع الاستثمارات في قطاع الماء وتقديم حلول مبتكرة وهيكلة تمكن من تعزيز إمدادات مياه الشرب والسقي، انسجاما مع العناية الخاصة التي يوليها الملك محمد السادس لقضايا الماء.
وعلى صعيد آخر أفادت "الأحداث المغربية" بأن مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة السادسة من تظاهرة ملكة جمال الأمازيغ لعام 2969، أواخر شهر دجنبر القادم. وتروم التظاهرة التعريف بالثقافة الأمازيغية، ودور المرأة الأمازيغية في مقاربة مختلف الأبعاد التنموية والثقافية والاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.