بدعم يصل إلى 90%.. المغرب يطلق برنامجا لدعم المقاولات الصناعية من أجل إنتاج خال من الكربون    تونس.. المحتجون يحاصرون محيط البرلمان    أسود البطولة: التأهل والصدارة عز الطلب    اليونسكو تضع رهن إشارة المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل    تناوب تعليمي غامض يصعب تقييمه    البنك الأوروبي للإستثمار يمول الأنشطة المدرة للدخل في المغرب    مدير ال BCIJ: لا تنسيق أمني مع الجزائر.. ومستعدون لردع أي خطر إرهابي يهدد المغرب    اليونسكو تضع رهن إشارة المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل    إشادة بالموقف النبيل للملك في إرسال مساعدات طبية إلى إفريقيا لمواكبتها في محاربة كورونا    مندوبية التخطيط: ٪17 من المقاولات لم تسجل انخفاضًا في أنشطتها    وصول الحصة الأولى من اللقاح ضد فيروس كوفيد 19 إلى مدينة سطات    أكادير تتوصل بحصتها من لقاح كورونا المحددة في 7500 حقنة.    الهولنديون يعيشون ليلة من العنف وأعمال النهب    عملية طعن تخلف عددا من الجرحى في فرانكفورت بألمانيا    بعد تسلم اللقا ح .. المغرب يفتح قنصلية فخرية في الهند    إسبانيا .. يوسف النصيري من أكاديمية محمد السادس إلى التألق في أفضل بطولة عالمية    ريال مدريد يعلن إصابة مدافعه ناتشو بفيروس كورونا    فضيحة فساد جديدة بمدينة فاس.. إحالة رئيس جماعة من حزب الاستقلال على القضاء بسبب الاختلاس واستغلال النفوذ    أمغار الدغرني وإسرائيل.. دافع عن منظور آخر لعلاقة المغرب مع محيطه قائم على المشترك الإنساني ونابذ لعلاقات دولية مبنية على محاور دينية أو عروبية مؤمن بأن المتوسط وإفريقيا أرحب من هذا البعد الضيق    مفجع.. مدير المستشفى الإقليمي السابق بالحسيمة يضع حدّا لحياته شنقا    مصرع مهرب مخدرات شهير بين المغرب وإسبانيا أثناء مطاردة بحرية    الحكومة الإسبانية تعترف بتسجيل مخالفات في إصدار "فيزات شنغن" بالمغرب    السفارة الإسبانية بالمغرب: رحلة بحرية جديدة باتجاه إسبانيا وها وقتاش – تغريدة    "لالة لعروسة" يختار منشطته للموسم الجديد.. بطلة "البرتقالة المرة"    مندوبية التخطيط: 81% من المقاولات لا تخطط لأي مشاريع استثمارية خلال 2021    مجلس الحسيمة طنجة يمدد العمل باتفاقية التعاون مع بريطانيا    العالم يتجاوز 100 مليون إصابة بفيروس كورونا.. والمغرب ثاني دولة عربية في الترتيب    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    بدر هاري يبحث عن الثأر من الروماني بينجامين أديغبويي (صورة)    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة لإعادة تجديد هويتها البصرية    أزيلال: العزلة وغياب التطبيب تخرج دواوير بأيت تمليل للاحتجاج    بنطيب يقود منتخب أقل من 20 سنة لهزم نهضة الزمامرة    هل لقاح "أسترازينيكا" فعال لكبار السن؟..الشركة تحسم الجدل    وأخيرا.. اللاعب متولي يمثل أمام لجنة التأديب بسبب تصريحات هاجم خلالها مسؤولي الرجاء    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    عموتة يستعين ب"مغضوب عليه" في مباراة أوغندا    هناوي:التصدي للتطبيع واجب وطني لتحرير الإرادة الوطنية في ملف قضية الصحراء من أجندة المقايضة والابتزاز    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادة جديدة في المحروقات .. أسعار بيع الوقود ترهق الجيوب بالمملكة

"قفزة جديدة" عرفتها أسعار المحروقات في المغرب صبيحة اليوم الأربعاء، بعدما سجّلت زيادات جديدة لدى مختلفِ شركات التّوزيع؛ وهو ما اشْتكى منه المواطنون المغاربة الذين ضاقوا ذرعاً من الزّيادات التي تلهبُ جيوبهم، وسطَ صمتِ الحكومة التي يبدو أنّها لم تعدْ قادرة على مراقبة التسعير.
وتراوحت الزيادات الجديدة ما بين 30 و20 سنتيما، حيث قفز سعر الغازوال بداية الأسبوع الحالي إلى 10.86 درهما للتر الواحد، بينما وصل سعر البنزين إلى 11.70 درهما للتر الواحد؛ وهو ما اعتبره مواطنون تحدّثوا إلى جريدة هسبريس الإلكترونية "ارتفاعاً هو الأوّل من نوعهِ بلغَ مستويات قياسية غير مسبوقة".
واقفاً أمام محطة للوقود ينتظرهُ دوره، قال مصطفى شاهدي، سائق شاحنة، إنّ "هذه الزّيادات لم تعد تقتصرُ على شركات بعينها، وإنما أصبحت "مُعمّمة" على المجموعات المكلفة بالتّوزيع"، مبرزاً أنّ "هذه الشّركات بدون رقابة، وتتحكم في الأسعار كما تريدُ، دونَ أن تتدخّل السّلطات المعنية".
وعلى الرغم من أنّ المهمة الاستطلاعية البرلمانية حول المحروقات كانت قد أكّدت في تقريرها أنّ "شركات التّوزيع تحصل على أرباح إضافية غير مشروعة تصل إلى درهمين عن كل لتر"، فإنّ الحكومة لم تتحرّك في مباشرة آلية التّسقيف، ولم تتفاعل مع مقترحات الرّفع من قيمة الضرائب المفروضة على شركات المحروقات".
وفي هذا الصّدد، أكّد بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، أنّ "الحكومة عاجزة على مواجهة لوبي المحروقات الذي يفرضُ على المغاربة اقتناء الوقود بأثمان غير معقولة"، داعياً الحكومة إلى "فرضِ عقوبات على الشركات المحتكرة والتي تتحكم في السّوق".
وأوضح الخراطي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "المغرب لا يستوردُ النفط الخام وإنما المكرر من قبيل الغازوال ووقود الطائرات"، لافتاً الانتباه إلى أنّ "المملكة هي البلد الوحيد، مقارنة بدول الجوار، التي ترفع أثمنة الوقود".
ويشيرُ الخراطي إلى أنّ "هذه الزيادات مرشّحة للارتفاع خلال الشّهور المقبلة في ظلّ الأزمة الاقتصادية التي زادتها تقلبات الأسواق الدولية اختناقاً"، مضيفاً أنّه "على الحكومة أن تتدخّل لإعادة النظر في قرار تحرير المحروقات حتى يظلّ المغرب محافظاً على سلمه الاجتماعي".
واعتبر الخراطي أنّ هناك "اتفاقاً بين شركات التوزيع من أجل إقرار أثمان موحّدة، وهذا منافٍ لمبدأ التنافسية وتحرير السّوق؛ وهو ما يطرح تساؤلات حول الجهات التي تستفيدُ من هذه التّجاوزات".
وفي سياق متصل، ارتفعت أسعار النفط من جديد بالسوق الدولية، حيث صعد خام برنت إلى 69.5 دولارات للبرميل، على ضوء التوتر الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط جراء مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني؛ ما يؤشر ببلوغ أسعار النفط إلى مستويات غير مسبوقة في حال تزايد الصراع بين أمريكا وإيران، وفق ما أوردته وكالات الأنباء العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.