يونس عبد الحميد الدولي المغربي مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    عناصر الدرك الملكي توقف "الطيّارة" نواحي سطات    6 أشخاص في قبضة أمن وجدة لهذا السبب!    إلقاء القبض على صاحب شركة عقارية متهم بالنصب على عشرات الضحايا في ملفات عقارية بمنتجع سيدي بوزيد    بعد عشر سنوات استنفار بوزارة التجهيز لإتمام الطريق السريع تازة الحسيمة    طنجة تطوان الحسيمة.. ارتفاع اجمالي الوفيات بكورونا الى 37 حالة        إشراقات الذاكرة ومكنونات الوثيقة في "شذرات من سيرة اليوسفي"    سائقو "طاكسيات الرباط" يرفضون استئناف العمل    العثماني يدعو النقابات إلى تقديم مقترحاتها حول تخفيف الحجر الصحي وتجاوز تداعيات “كورونا”    التبديلات الخمسة تضر برشلونة    الجديدة: جمعية جسور للتربية والتوجيه تنظم لقاء تواصليا عن بعد حول التحضير لامتحان البكالوريا.    عدد المغاربة العالقين بسبتة بسبب كورونا    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    البرازيل الرابعة عالمياً بين الدول الأكثر تضرراً من كورونا …    سلطات الجديدة تسارع الزمن لافتتاح مختبر طبي للكشف عن فيروس كورونا بعاصمة دكالة    تعقيم وتحسيس بأزقة وشوارع المدينة العتيقة بالقصر الكبير من طرف الطيف الجمعوي والمجلس الجماعي    سار.. محمد اليوبي يعود إليكم من جديد    وزارة الصحة توضح حقيقة اقتناء اختبارات للكشف السريع عن كورونا بمبلغ 400 مليون    لشكر: لهذا حرصنا على أن تكون جنازة اليوسفي وكأنها جنازة أي مغربي عادي    بسبب « جيم »على الفيسبوك.. قيادي في حزب التراكتور يقاضي زميلته في الحزب    نسبة الشفاء من كورونا في مراكش - آسفي تقفز إلى 92,2%.. و56 حالة نشطة فقط تتلقى العلاج على مستوى الجهة    الحكومة البريطانية تجيز عودة المنافسات الرياضية مطلع يونيو لكن بشرط    « نساء المغرب »: حذاري من إعادة استغلال خزانات مصفاة سامير بالمحمدية »    المغرب يضيف ساعة إلى توقيته    "إن شاء الله لاباس" .. الشودري تتغنى بتضحيات المتصدين لكورونا    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات.. حصيلة إيجابية لمحطات إبداعية عن بعد    عسل .. اسود    عبد المنعم شطة: "الزمالك سيكون المتضرر الأكبر في حال تم منح لقب دوري أبطال أفريقيا للوداد و الكرة العالمية لم تشهد أمرا معقدا كفضيحة رادس"    تعزية المجلس الوطني للصحافة في وفاة الفقيد عبد الرحمان اليوسفي    بحضور ترامب .. إقلاع تاريخي لفالكون 9    بني ملال : مسلك العلوم الفيزيائية والدروس الاضافية غير الحضورية بامتحان البكالوريا    وحشية الشرطة الأمريكية تنكأ جرح العنصرية في الولايات المتحدة    مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية    في إنتظار التأشير الحكومي..شبكة 5G تصل المغرب    "وفيات كورونا" تغيب عن 11 منطقة في إيطاليا    الساحة الفنية المصرية تفقد أحد رموزها.. وفاة الفنان الكبير حسن حسني    مالطا تصادر مبلغ مليار دولار يعود لحكومة حفتر    أول فوج من المغاربة العالقين بالجزائر يصل إلى مطار وجدة    انخفاض مبيعات الإسمنت ب 20,6 في المائة عند متم أبريل 2020    الدولي المغربي يونس عبد الحميد مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    الفنان المصري حسن حسني في ذمة الله    ميركل لن تحضر قمة مجموعة السبع في واشنطن    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    وضع بروتوكول خاص ب”كورونا” لمستخدمي الفلاحة والصيد البحري    ترامب يريد إنهاء "العلاقة الخاصة" مع هونغ كونغ    دونالد ترامب وتويتر: الرئيس في مواجهة منصته المفضلة    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬
نشر في هسبريس يوم 01 - 04 - 2020

قال الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة إن مبلغ الدعم المالي الذي تقرر منحه للأجراء المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي "لا يؤمن الحد الأدنى من المصاريف الضرورية للمتضررين"، مطالبا بتدخل الحكومة لضمان استمرار أداء الأجور في القطاع الخاص، ومعبرا أيضا عن الاعتزاز بالتضامن الذي عبرت عنه العديد من المؤسسات والمواطنين لمواجهة هذا الوباء.
"رغم ذلك تبقى المساهمات المسجلة إلى حد الساعة غير كافية في ظل غياب حماية اجتماعية وتأمين عن البطالة لجميع المواطنين، وهشاشة النسيج الاقتصادي الوطني؛ لذا نطالب الحكومة برصد موارد إضافية لمواجهة تداعيات هذا الوباء، كما ندعو المقاولات والشركات الكبرى إلى دعم الاقتصاد الوطني"، يضيف الاتحاد.
الاتحاد وجه دعوة إلى رئيس الحكومة قصد إصدار مرسوم يلزم الشركات والمقاولات بعدم تسريح الأجراء ومنع فسخ عقود الشغل في هذه الظرفية الاقتصادية الحرجة؛ ويسمح بالإضافة إلى ذلك بالاستفادة من التعويض لمن فقد الشغل لظروف قاهرة، مع تخفيف شروط الاستفادة منه استثنائيا خلال فترة الطوارئ الصحية.
وطالبت الهيئة ذاتها أيضا "بالإسراع في صرف مستحقات وديون القطاع الخاص لتفادي انهياره"، موردة: "نلح على دعم المقاولات، خاصة المتوسطة والصغرى، ومنها مكاتب الدراسات الهندسية التي لها ارتباط وطيد بالنسيج الاقتصادي الوطني الذي يمر بوضعية جد حرجة هذه السنة، وذلك من أجل الحفاظ على مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة، بما فيها free-lance..كما نطالبها بإجراءات أكثر جرأة وأكثر إنصافا بتوفير الدعم الكافي لفائدة القطاعات غير المهيكلة، والفئات الأكثر تضررا ماديا من الحجر الصحي".
الاتحاد يدعو أيضا الدولة "إلى الاعتبار من هذه الأزمة عبر مراجعة عميقة وشاملة للسياسات العمومية، وعلى رأسها الخاصة بالصحة والتعليم وباقي القطاعات الاجتماعية، والقطع مع الفساد والريع"، معتبرا أن "مواجهة التحديات المستقبلية لن تتأتى إلا باعتماد إستراتيجيات تضمن لبلادنا الأمن والسيادة في المجال الصحي والغذائي والتكنولوجي، وتطوير المعرفة والبحث العلمي والاستثمار في الرأسمال البشري وسن سياسة تعليمة تخرج المنظومة التربوية من الأزمة. وتعميم الحماية الاجتماعية على جميع المغاربة، وإحداث تأمين عن البطالة وإرساء أسس منظومة صحية تضمن ولوج العلاج لجميع المواطنين، وتمكن من مواجهة أي وباء أو جائحة في المستقبل".
كما طلب المصدر نفسه الحكومة بالتراجع عن "القرار الأحادي لرئيس الحكومة القاضي بتأجيل الترقية لبعض الفئات دون أخرى، نظرا لما أحدثه من إحباط وتمييز في صفوف الموظفين والمستخدمين، خاصة أولائك الذين يسهرون على استمرار الخدمات الحيوية"، مردفا: "كما نطالب بعدم إلغاء مناصب الشغل سنة 2020 من أجل التخفيف من أزمة التشغيل التي سيعرفها القطاع الخاص، خاصة المقاولات المتوسطة والصغرى".
وفي نفس الإطار يدعو المكتب الوطني الحكومة إلى "تعبئة كافة الطاقات الهندسية ببلادنا وتخصيص جزء من موارد صندوق مواجهة الجائحة لاستخدام كافة الوسائل التكنولوجية والرقمنة التي أبانت عن فعاليتها ضد هذا الوباء"، مقترحا تشجيع المهندسات والمهندسين على الإبداع والابتكار، والمساهمة في التخفيف من آثار هذا الوباء، وضرورة انخراط المقاولات والشركات الكبرى في دعم وتشجيع هذه المبادرات.
ويردف الاتحاد: "نطالب باستغلال جميع المنصات العلمية من معاهد ومراكز البحث العلمي والمهندسين والخبراء من أجل تطوير التكنولوجيا الحديثة والرقمنة وضمان العمل عن بعد. وفي هذا السياق يطالب المكتب بإحداث صندوق دائم خاص بدعم مجال الإبداع والابتكار، كما يدعو إلى تشجيع المقاولات الصناعية على إنتاج المستلزمات والآلات الطبية، وكذا التوجه إلى سد حاجيات السوق الوطنية الناتجة عن تداعيات هذه الأزمة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.