الإجهاز نهائيا على عصابات البوليساريو بالسنغال    أرباب محطات الوقود يراسلون رباح بشأن بيع شركات توزيع المحروقات    زيادات مرتقبة في أسعار زيوت المائدة وثمن 5 لترات يتجاوز 80 درهما    المحافظ إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا لإيران    مقتل 7 أشخاص وإصابة 13 في هبوط اضطراري لطائرة روسية    نهضة بركان يفتقد خدمات آلان تراوري في مواجهة شباب المحمدية    فوزي البنزرتي: لا قياس مع دور المجموعات    تسجيل هزة أرضية بقوة 4.6 درجات بإقليم الدريوش    الرصاص يلعلع في سلا لتوقيف جانح عرض حياة الشرطة والمواطنين للخطر    من ضمنها شواطئ بالشمال.. 29 شاطئا مغربيا لا يصلح للسباحة    بورتريه: عبد المولى الزياتي .. عاشق الركح والتراث    الستاتي ل"اليوم 24": الراب جزء من الفن وعملي الجديد "تريو" مع محترفيه    السرحاني ومسلم.. نشوب خلاف بينهما    مليون جرعة جديدة من لقاح "سينوفارم" الصيني تصل المغرب.    هشتاغ جزائري #عاش_الملك يهز نظام الجنرالات    مودريتش يأسف لتعادل كرواتيا مع التشيك: "نشعر بالمرارة ولم ندخل المباراة بشكل جيد"    مواجهة بين راموس ورونالدينهو.. ضربة تحت الحزام    الكاف يوافق على حضور 5000 مشجع في مباراة الوداد وكايزر تشيفز    رئيس مونبوليي يصدم بلهندة في آخر لحظة    5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز جاهزة لعيد الأضحى    وفد مجموعة العمل من أجل فلسطين يلتقي بقيادة حماس    الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء على شرف إسماعيل هنية (فيديو)    رعد وزخات مطرية السبت بمختلف مناطق المملكة    منيب: ضربة قاضية للمغرب ان ينتهي الريسوني ميتا في السجن    مؤلم.. غرق طفلين ببركة بالعرائش    كاب درعة.. اختتام تمرين "الأسد الافريقي 2021"    استطلاع.. المغرب يتفوق على دول عربية في "رضا المواطنين عن تدابير الحكومة لمواجهة الجائحة"    الجمعة 122.. الجزائريون يرفضون نتائج الانتخابات ويصرون على إسقاط نظام العسكر (صور)    بوريطة: الملك جعل من التضامن النشط للمغرب للبلدان الأقل نموا محورا رئيسيا في سياسته الإفريقية    استطلاع : المواطنون راضون و المغرب أحسن في كبح الآثار الاقتصادية والصحية لكورونا    كلينسمان يرحب بتدريب توتنهام وخلافة مورينيو    صدور كتاب جديد لمحمد عابد الجابري    صدور كتاب "مدهوش أبداً.. مختارات نثرية" والذي يضم مختارات لفرناندو بيسوا    جمعية رؤساء مجالس العمالات تناقش تقرير النموذج التنموي    نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسبوعين    الصحة العالمية تحذر.. متحور دلتا سيكون الأكثر انتشاراً    فيروس كورونا: انتكاسة للاتحاد الأوروبي في المعركة القانونية ضد استرازينيكا    سفير جنوب إفريقيا في الرباط: البنية التحتية للمغرب من بين الأفضل إفريقيا.. ولدينا طموح لتطوير علاقتنا مع المملكة    "مَضايف" تستعد لافتتاح ست وحدات فندقية من أجل إنعاش القطاع السياحي    مكتبة ميرامار .. مولود جديد يعزز المشهد الثقافي بإقليم الحسيمة    رحيل الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة    الناخب الوطني " حسن غويلة" يستدعي هدافة فريق نهضة المضيق اناث " رماة الله بنعزيز " للمنتخب النسوي فوت صال .    انعقاد قمة رفيعة المستوى حول عالم العمل بجنيف برئاسة المغرب    هزة ارضية توقظ ساكنة الريف من نومها    الدريوش اصابة 4 أشخاص في حادثة سير خطيرة بمنعرج في إفرني    بعد الإصابة بكورونا .. متلازمة MIS-C قد تهاجم الأطفال!    إدريس الأندلسي: أفخر ببلادي رغم كل شيء    طنجة: إعادة إيواء الشطر الأول من سكان الدور الآيلة للسقوط بمنطقة الحافة    أول رحلة جوية للخطوط الملكية بين باريس والصحراء المغربية تحط بالداخلة    بودرا: جائحة كورونا عمقت من التحديات التي تواجهها المدن الإفريقية    أخنوش يترأس لقاء تواصليا بسطات بحضور 23 رئيس جماعة ترابية وأعيان الشاوية    عضو غرفة الصناعة التقليدية محمد بخات يوجه رسالة مصيرية الى الصناع بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مؤسس مهرجان "السينما والتربية" يغادر إلى دار البقاء    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلام مفصل الركبة .. الأسباب والعلاج
نشر في هسبريس يوم 11 - 05 - 2021

يعد مفصل الركبة من أهم مفاصل الجسم، التي تتعرض لضغوطات كبيرة، وهو ما يجعلها عرضة للتآكل وظهور أعراض المرض عليها، ما يظهر على شكل آلام مفصل الركبة. وللعلاج لابد بداية من التعرف على السبب لاعتماد العلاج المناسب، والذي يعيد الحياة كما كانت بدون ألم في هذه المنطقة الهامة للحركة.
وأوضح الجراح الألماني توبياس يونج أن السبب الأكثر شيوعا لألم الركبة هو البلى الطبيعي، وهو ما يعرف غالبا بمصطلح هشاشة العظام. ومن جانبه أضاف جراح العظام الألماني البروفيسور ديتر فيرتس أنه يمكن أن يكون للهشاشة أسباب مختلفة، على سبيل المثال تآكل وتمزق في الغضروف، مما أدى بدوره إلى نوع من التفاعل الالتهابي في المفصل.
وفي مثل هذه الحالات يتم إنتاج المزيد من السوائل، وتصبح المفاصل دافئة ويظهر بها الألم.
ويعد انحناء الساق سواء للخارج أو الداخل سببا شائعا لظهور علامات هشاشة العظام. ويمكن أن تؤدي زيادة كتلة الجسم إلى زيادة الحمل على الركبتين.
أمراض روماتيزمية
وسبب آخر محتمل لألم الركبة هو الأمراض الروماتيزمية والعمليات الالتهابية المرتبطة بها. وهناك بالطبع إصابات من الرياضة أو الحوادث، ولكن من الممكن أيضا حدوث تمزق في الرباط الصليبي والأربطة الجانبية، يمكن أن تؤدي أيضا إلى هشاشة العظام على المدى الطويل.
ومن الهام جدا معرفة السبب وراء آلام الركبة. وأوضح ديتر فيرتس أنه يتعين فحص تاريخ المريض بعناية شديدة من أجل استخلاص النتائج. ويرى توبياس يونج أن الأسئلة الرئيسية تتمحور حول هل يأتي ألم الركبة من المفصل؟ أم أنه من أعراض مشاكل مفصل الورك أو منطقة الحوض أو المفصل العجزي الحرقفي أو العمود الفقري القطني؟
وعندما يتم العثور على السبب، يكون العلاج ممكنا في كثير من الأحيان، ولكن ليس دائما، بدون جراحة. وأوضح فيرتس أنه يمكن علاج إصابات الأنسجة الرخوة حول الركبة أو تمزق ألياف العضلات أو المشاكل المتعلقة بالأوتار بشكل جيد، على سبيل المثال من خلال العلاج الطبيعي، لكن لا يتم اللجوء للتدخل الجراحي إلا بعد التأكد من عدم تحقيق النتيجة المرجوة إلا به.
الركبة الاصطناعية
وفي حالة هشاشة العظام يمكن أن تكون الركبة الاصطناعية حلا محتملا طالما لم ينجح العلاج الطبيعي أو مسكنات الألم أو الحقن أو الضمادات في تحقيق التحسن وعدم قدرة المريض على التحرك بسهولة. وأكد فيرتس أن هذا يمكنه تحقيق درجة عالية من التحرر من الألم والمرونة وعدم التأثير سلبا على الحياة اليومية.
الخلايا الجذعية
ويمكن أن يكون العلاج بالخلايا الجذعية خيارا آخر لتلف الغضروف مع مفاصل صحية بدون اختلالات، لكن توبياس يونج يرى أنه يجب بداية التعرف على السبب ومعالجته. وإذا كان تلف الغضروف ناتجا عن إصابة أخرى، فلن يلتئم إذا لم يتم حل المشكلة الأساسية.
وأيا كان العلاج، الذي يتم اختياره، ففي أفضل السيناريوهات يمكن بعد ذلك استمرار الحياة كالمعتاد وبدون آلم في الركبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.