لجنة الأربعة والعشرين: غامبيا تجدد دعمها الكامل للسيادة والوحدة الترابية للمغرب    استطلاع : 81% من الشباب المغربي مهتم بالسياسة    الصحافة الإسبانية تسخر من إهانة سانشيز في قمة حلف شمال الأطلسي    أمزازي والكثيري يتعاونان لتثمين ذاكرة المقاومة وجيش التحرير وإعلان يوم المقاوم بمؤسسات التعليم    ترامب: لم نحصل على شيء من القمة مع روسيا    كيف تغيرت إثيوبيا خلال نصف قرن وما التحديات التي تنتظرها؟    طقس الخميس.. سحب منخفضة مرفوقة بأمطار خفيفة    عبد المولى الزياتي ..رحلة فنان من حي القصبة بالعرائش الى المسرح الاحترافي بالدار البيضاء    المخرج شكيب بن عمر في ذمة الله    ملتقى بلقصيري السينمائي يكرم نور الدين بكر    سجادة من خيوط العناكب تغطي مساحات واسعة في أستراليا    فندق "الشعب"    زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب تشينجهاي الصينية    المرابط: الرجاء كان الأفضل واستحق الفوز    مطار فاس سايس يجدد الصلة مع مغاربة العالم    المغرب يستأنف رحلاته الجوية مع إسطنبول    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    مؤسسة منبع المعرفة بالزمامرة تتوج مجموعة من المتعلمين لفن الخطابة باللغتين الفرنسية والإنجليزية    انتخاب عبد اللطيف بلعطارية كاتبا للفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالجديدة    شنقريحة في مهمة «سرية مكشوفة» بباريس بحثا عن «مناولة عسكرية» في إفريقيا    رقصة "الديك المذبوح"    الحرارة الشديدة خطر على مرضى القلب!    مصادر من دفاع معتقلي حراك الريف: التوصل بقرار محكمة النقض في يوم صدوره "صعب جدا"    الدكاترة الموظفون يضربون ويعتصمون أمام مقر وزارة التعليم العالي    طانطان.. استئناف صيد الأخطبوط    جوج نقاط اللي خسراتهم الوداد ف كازا ربحاتهم الرجاء فطنجة.. والتنافس على لقب البطولة شعل تاني    الغش في الامتحانات : ظاهرة أم عاهة مستديمة؟    درس التاريخ في المدرسة المغربية الواقع والمأمول (تتمة)    أولاد تايمة …مدرسة ابن طفيل تحتفي بأطرها المحالة على التقاعد    أمزازي: نسبة الغش هذه السنة لا تتعدى 1 في المئة ونتائج البكالوريا سيتم الإعلان عنها يوم الأحد القادم    وصفوه بالمنتهي.. فنصب نفسه ملكا لأوروبا – صور خاصة –    إدغار موران: الاتصال والانفصال بين عالم الحيوان وعالم الإنسان    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط الرسالة 44: السياسة شأن الجميع    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    بايدن يتخلى عن تحية "كورونا" ويخص بوتين بمصافحة خاصة    ريال مدريد يودع سرخيو راموس    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد .. ألتمس التعبير عن بالغ تقديري لجلالة الملك محمد السادس    بوادر أول أزمة بين الإمارات وإسرائيل.. وزيرة البيئة في حكومة بينيتس الجديدة تطالب بإلغاء اتفاقية النفط    فرحة عارمة لمغاربة العالم بمطار تطوان وشكر كبير لجلالة الملك (تصريحات)    المنتخب الإيطالي يتأهل إلى الدور المقبل من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم    الرجاء يعود بفوز ثمين من طنجة    كوفيد-19: 500 حالة إصابة جديدة والملقحون بالكامل يتجاوزون سبعة ملايين و683 ألفا    الخطوط الملكية المغربية تستأنف رحلاتها الجوية مع دولة أوروبية.    الداكي يراسل الوكلاء العامين ووكلاء الملك بشأن العنف ضد النساء وموافاته بتقارير مفصلة    تقديم دراسة حول الثروة السمكية القاعية بالسواحل الواقعة بين العرائش والجبهة    أكادير : "الفدش" تكتسح و تفوز بأغلب مقاعد ممثلي اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بجماعة أكادير .    حصيلة كورونا اليوم: 163 ألف خداو الجرعة الثانية من الفاكسان و500 تصابو بالفيروس    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    ريال مدريد يعلن رحيل قائده سيرجيو راموس    "يورو" 2020.. إيطاليا يبلغ ثمن النهائي بانتصاره على سويسرا    لارام تعلن نفاذ كامل تذاكر السفر خلال شهر يوليوز من فرنسا، بلجيكا، هولندا وإيطاليا    "السكك الحديدية" تقدم عروضا استثنائية للجالية المغربية    بعد إعادة فتح المجال الجوي.. المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق عملية "مرحبا بعودتك"    جيل جديد لمشاريع التجميع الفلاحي.. إجراءات أكثر مرونة    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأطباء يعلنون عن إضرابهم الوطني ويستعدون لشل المستشفيات
نشر في هوية بريس يوم 17 - 05 - 2021


هوية بريس- عبد الصمد إيشن
أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن خوض إضراب وطني، لمدة 48 ساعة، يومي الثلاثاء والأربعاء 25 و 26 ماي 2021 في كل المؤسسات الصحية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، يرافقه مسيرة وطنية بالرباط من وزارة الصحة إلى وزارة المالية سيعلن عن تاريخها لاحقا.
وعزت النقابة قرارها هذا إلى ما وصفته ب"باب الإفلاس" حيث، "أن الحكومة لازالت الحكومة تدير ظهرها وتتنكر للملف المطلبي الذي قطع أشواطاً جد متقدمة بشهادة المسؤول الأول عن القطاع في إحدى تدخلاته أمام إحدى اللجان البرلمانية".
وقالت النقابة في بلاغ لها، إن "الأطباء والصيادلة وجراحو الأسنان بالقطاع العام، أبانوا عن تضحيات جسام، وتفاني ونكران الذات، خلال الظروف العصيبة التي يمر بها وطننا من جراء تداعيات الجائحة، حيث لم يُسجّل عليهم أي تردد أو تهاون أو تخاذل في تأدية واجبهم تلبية لنداء الوطن، رغم قساوة ظروف العمل في ظل منظومة صحية متهالكة".
وأوضحت الهيئة النقابية، في بيانها الذي حمل عنوان "صرخة الطبيب" في الذكرى العاشرة ل 25 ماي 2011، "أن أطباء وصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العام أصبحوا يتلقون بتقزز واشمئزاز كل المبررات والحجج الواهية التي تتوارى وراءها الحكومة، للتهرب والتنصل من الالتزام بوعودها".
وطالبت النقابة، بالتعامل مع ملفها المطلبي بكل جدية ونزاهة، على غرار ما قامت به إزاء ملفات فئات أخرى، مستنكرة سياسة الكيل بمكيالين التي تنهجها الحكومة في التعاطي مع ملف الأطباء، ويتساءلون: لماذا تُسَوّى ملفات فئات أخرى بكل سلاسة ويسر؟ وكل ما تعلق الأمر بملف الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان أو ملف الشغيلة الصحية بشكل عام، تُظهِر الحكومة تخاذلا غير مفهوم.
وأضاف المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أنه على الحكومة أن تعي جيداً أن الطبيب لم يعد لديه ما يخسره أو يتحسر عليه، وإن كانت عليه واجبات، فإن له أيضاً حقوقاً ومطالب مشروعة طال انتظارها وحان وقت نيلها، لأنه لن يتنازل عنها.
من جانب آخر، سجلت النقابة بكل فخر واعتزاز إكمال السنة الرابعة لمعركتها النضالية تحت شعار: "نكون أو لا نكون" والتي شهدت مسيرات وإضرابات ووقفات وطنية وجهوية، أسْمَعَت صوت الطبيب المغربي وطنياً ودولياً، وحظي خلالها الملف المطلبي بإجماع كل المتتبعين على واقعيته وعدالته، ونال تضامن واعتراف الجميع"
وفي المقابل، يضيف البلاغ، "اختارت الحكومة المغربية نهج طريق الصمت والتنصل من مسؤولياتها التاريخية، بدل التعاطي الإيجابي مع قضية الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام؛ متجاهلة بذلك الوضع الكارثي والانهيار الشامل الذي وصل إليه القطاع الصحي بوطننا العزيز".
ولفتت الهيئة النقابية، إلى أن "الاستقالات الجماعية والفردية التي يشهدها القطاع وعزوف الأطباء حديثي التخرج عن الالتحاق بقطاع الصحة ومؤخرا ظاهرة ترك الوظيفة وهجرة الأطباء المغاربة بأعداد كبيرة إلى دول أخرى، خير دليل عن الوضع القاتم والإفلاس التام، الذي وصلت له منظومتنا الصحية".
كما تدعو النقابة، "وزارة الصحة إلى اعتماد المقاربة التشاركية خلال كل مراحل إعداد وصياغة وتنزيل الوظيفة الصحية العمومية تنفيذاً لتنصيص الدستور المغربي على تفعيل المقاربة التشاركية في الإعداد والتفعيل و التنفيذ والتقييم للسياسات العمومية من جهة ولتوفير الشروط الموضوعية لإنجاح هذا المشروع من جهة أخرى، وجعله أحد المداخل الرئيسية لورش الإصلاح الشمولي للمنظومة الصحية".
وسجلت النقابة بأسف، "تمادي الحكومة في مسلسل التسويف والنقيشات، وحقيقة الإهمال والتعنت في التعامل مع ملفنا المطلبي العادل وعلى رأسه تخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته ودرجتين بعد خارج الإطار، كما أن أسباب هذا الموقف الحكومي تبقى مبهمة وعصية على الفهم، رغم أن الوضع الراهن للمنظومة الصحية والظرف الصحي ببلادنا، يقتضيان تحفيز الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام".
وفي هذا السياق، استنكر المكتب النقابي موقف الحكومة المبهم في التعامل مع الملف المطلبي، محملا مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا، كما يدعو للالتزام التام بالأشكال النضالية التي تم تعليقها سابقاً وهي
الحداد المفتوح والدائم لطبيب القطاع العام بارتداء البذلة السوداء وبحمل شارة " 509".
وأعلن المكتب، في البلاغ ذاته، "استئناف مقاطعة الحملات الجراحية "العشوائية" التي لا تحترم المعايير الطبية و شروط السلامة للمريض المتعارف عليها، وإستمرار فرض الشروط العلمية للممارسة الطبية وشروط التعقيم داخل المؤسسات الصحية والمركبات الجراحية مع استثناء الحالات المستعجلة فقط".
كما يعتزم المكتب، تقديم الإستقالات الجماعية والفردية، ومقاطعة حملة الصحة المدرسية لغياب الحد الأدنى للمعايير الطبية و الإدارية، ومقاطعة تغطية التظاهرات التي لا تستجيب للشروط الواردة في الدورية الوزارية المنظمة لعملية التغطية الطبية للتظاهرات.
وأكدت الهيئة النقابية، أنها "ستستمر في إضراب الأختام الطبية، ومقاطعة التشريح الطبي، وإستمرار مقاطعة القوافل الطبية، وجميع الأعمال الإدارية الغير طبية، نظير التقارير الدورية، وسجلات المرتفقين، والإحصائيات باستثناء الإخطار بالأمراض الإجبارية التصريح، والشواهد الإدارية باستثناء شواهد الولادة والوفاة، ثم الاجتماعات الإدارية و التكوينية".
وعلى صعيد آخر، شددت النقابة، أنها "ستبقى ملتزمة بإنجاح حملة التطعيم ضد وباء كوفيد19 فقط من خلال أيام العمل القانونية الخمسة من الاثنين إلى الجمعة، داعية وزارة الصحة إلى حذف يوم السبت حفاظا على نجاعة الموارد البشرية المجندة لذلك".
وجددت الهيئة النقابية في ختام بلاغها، "مطالبتها بتفعيل الشراكة بالاتجاهين، بين العام والخاص من القطاعين، وبالتفعيل الفوري لكل الانتقالات والالتحاق بالأزواج والتخصص عبر الإقامة، والتي رُهنت كلُّها بشرط المُعوض المُجحف، والذي رزح على صدور المعنيين لسنوات، كما نطالب بحقنا في الاستقالة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.