اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد اجتماعها العادي الأول برسم 2022    صديقي : تعهدات الأحرار يتم تنزيلها "بهدوء وثبات" عبر التواصل مع كافة منتخبي الحزب على صعيد جهة كلميم    دي ميستورا يُعاين تنفيذ الحكم الذاتي في الصحراء المغربية والتطورات تجاوزت حضور الجزائر وموريتانيا    بداية موفقة للبؤات الأطلس في كأس إفريقيا للسيدات    الألعاب المتوسطية.. المنتخب المغربي ينهزم أمام إيطاليا وينازل تركيا على المركز الثالث    نسبة نجاح الباكالوريا باقليم الجديدة بلغت 61% وأعلى معدل بالاقليم بلغ 19.44    سقوط عناصر من عصابة متخصصة في تزوير ديبلومات وشواهد دراسية في قبضة رجال الشرطة.    وهران 2022.. ثلاث ميداليات فضية وبرونزيتين حصيلة المغرب في ألعاب القوى اليوم السبت    عجز السيولة البنكية بالمغرب يتسع ليبلغ 85.2 مليار درهم    الإنفصاليون الأوكران يحددون موعد إعدام المغربي سعدون والثغرة التي قد تجنبه العقوبة    وزير إسباني يتحدث عن وضع معقد للغاية يواجه المغرب    في غياب لإجراءات حكومية لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.. "المازوط" يرتفع لسعر 17 درهما في زيادة تاريخية أخرى    إسبانيا تزود المغرب بالغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة الأمريكية    عيد الأضحى.. التوازن بين العرض والطلب في قطاع المواشي "مضمون"    الكاف تعلن رفع القيمة المالية لجوائز كأس الأمم الأفريقية للسيدات بنسبة 150 بالمائة    جون أفريك: المغرب يستعد لفتح سفارة له في إسرائيل    تكساس تعيد قانون 1925 لحظر الإجهاض    إلغاء مئات الرحلات الجوية.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟    قرار إسباني يحول رحلة الجالية المغربية إلى جحيم لا يطاق    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    كلميم.. آلة غسيل تنهي حياة شخص وهذه هي التفاصيل    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 3306 إصابات جديدة و3 وفيات ب"كورونا"    "عودوا إلى ارتداء الكمامات".. هل تواجه فرنسا موجة كورونا جديدة؟    طنجة.. اجتماع مشترك يُلغي إضراب شركات نقل المستخدمين ويدعو الحكومة للزيادة في الدعم    الملك يبعث برقية تعزية ومواساة لأسرة نقيب الشرفاء العلميين عبد الهادي بركة    ربع نهائي كأس العرش.. ديربي اخر يجمع الوداد والرجاء الخميس المقبل    تعادل المغرب الفاسي والرجاء من دون أهداف    منظمة العفو الدولية لنظام عكسر شنكَريحة: طلقو سراح 266 ناشط حبستوهم بسباب احتجاجهم ضد الأوضاع فالجزاير    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    بوفال يكشف عن وضعه في المنتخب الوطني وعلاقته مع خليلوزيتش    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    محاولة كَريساج وسط بنكة فسلا.. مول الفعلة تشد    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..        المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبر مفرح…هل تفعلها السعودية وتصلح ما بين المغرب والجزائر؟؟؟ (التفاصيل)
نشر في هوية بريس يوم 21 - 05 - 2022


هوية بريس-متابعة
كشفت مجلة "مغرب إنتيليجينس" بنسختها الفرنسية، أن السعودية اقترحت خارطة طريق تهدف إلى المصالحة بين الجزائر والمغرب.
وفي تقرير لها، قالت مجلة "مغرب إنتليجنس" إن "وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، التقى يوم الخميس الماضي، بالعديد من القادة الجزائريين، وعلى رأسهم الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، وخصص الأخير لضيفه السعودي جمهورا خاصا ليناقش معه العديد من القضايا الحساسة التي تهم العالم العربي".
وأوضحت المجلة أن "رئيس الدبلوماسية السعودية (وزير الخارجية)، التقى في قصر المرادية الرئاسي تبون، بحضور وزير الخارجية رمطان لعمامرة، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، عبد العزيز خلاف وسفير الجزائر لدى الرياض، محمد علي بوغازي"
وأشارت "مغرب إنتليجنس"، وفقا لمصادر، إلى أن "العلاقات المعقدة والعاصفة مع الجار المغربي كانت في قلب هذه المناقشات، مؤكدة أن "رئيس الدبلوماسية السعودية اقترح رسميا خارطة طريق تهدف إلى المصالحة بين الجزائر والمغرب، من خلال السماح بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين المغاربيين".
وكشفت المجلة أن "خارطة الطريق هذه تركز بشكل أساسي على تدابير خفض التصعيد والحوار تحت رعاية الرياض، وتتمثل الإجراءات المهدئة التي تصورتها المملكة العربية السعودية واقترحتها في تشجيع قادة البلدين على نبذ جميع أشكال الاستفزاز اللفظي والعدوان الدبلوماسي أو الإعلامي، وهي أيضا مسألة في خارطة الطريق هذه لتشكيل لجنة مناقشة ثنائية حول القضايا التي تزعج".
وأضاف تقرير المجلة: "بالنسبة للجزائر، فإن المغرب مطالب بالتوقف عن إيواء ودعم قادة الحركة الانفصالية القبايلية "MAK"، كما تدرك الجزائر أن المغرب يدعم ماليا العديد من المعارضين الجزائريين الذين يعتبرون خطرين ويهددون استقرار البلاد، وأمام هذه المطالب، طلب المبعوث من الرياض من القادة الجزائريين التعهد بتخفيف المناخ الجيوسياسي حول نزاع الصحراء المغربية".
وتابع تقرير "مغرب إنتليجنس": "في هذا الصدد، يقسم القادة الجزائريون على الالتزام فقط بقرارات الأمم المتحدة التي تعبر عن رغبتهم في حل هذا الصراع الذي طال أمده..لكن لا تبون ولا أي زعيم جزائري آخر يؤمن بصدق خطة الحكم الذاتي المغربية الموعودة".
وأكمل التقرير: "أخيرا، فيما يتعلق بالتحالف القائم بين المغرب وإسرائيل، وعد رئيس الدبلوماسية السعودية، الجزائر، بأنه يمكنه تقديم تأكيدات تسمح بإبرام أو التفاوض على اتفاقية عدم اعتداء بين الجزائر والمغرب، يتعهد فيها الطرفان بعدم اللجوء إلى التحالفات العسكرية، لشن هجمات على أمن جيرانهم المباشرين"، لافتا إلى أن "المناقشات كانت طويلة، وأن القادة الجزائريين قد أوضحوا شكوكهم".
ولفت التقرير إلى أن "رئيس الدبلوماسية السعودية (فيصل بن فرحان)، لعب دور عالم النفس في محاولة لطمأنة القادة الخائفين والحساسين للغاية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.