حزب "الزيتون" يعلن رسميا ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي    بطولة إسبانيا: برشلونة يحتفل بالذكرى ال121 لتأسيسه بأفضل طريقة    تكريما لمارادونا..نابولي يواجه روما بقميص الأرجنتين    النصيري: أنا في قمة الجاهزية وسأواصل تسجيل الأهداف    فيروس كورونا: تسجيل رقم قياسي جديد وقاسي للإصابات بتزنيت و إجمالي الحالات يتخطى 1000 حالة    منتوجات الصيد بميناء آسفي ترتفع ب51 في المائة    فاعلون: الدولة تهمل قطاع النسيج ومجموعة من الشركات مهددة بالإغلاق جراء الأزمة    مباحثات طنجة. بوريطة: ليبيا تحتاج إلى مجلس نواب موحد لإنهاء الانقسامات    389 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال    المغرب يقدّم مقاربة لمواجهة التحديات في الساحل    سلطات خنيفرة تخفف من الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي كورونا    عودة تايسون إلى الملاكمة تنتهي بالتعادل مع جونز    وضع تدابير وقائية في لقاءات كأس محمد السادس    ڤيديوهات    سعر الدرهم يرتفع أمام الدولار ويتراجع مقابل الأورو    محسن فخري زادة: من وراء اغتيال العالم النووي الإيراني البارز؟    شفشاون…انتحار فتاة قاصر بتراب جماعة باب برد    مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة    ضحايا كورونا يتجاوزون 1.4 مليون في العالم    سحب أدوية السكري المسرطنة في هولندا    هذه مقاييس التساقطات المطرية بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    تدوينات فيسبوكية تجر قضاة إلى المجلس التأديبي.. ونادي القضاة يدخل على الخط    فرنسا: اعتقال 81 شخصا في احتجاجات مناهضة لمشروع قانون أمني.. و"مراسلون بلا حدود" تندد بعنف "غير مقبول"    كومان: نحتاج إلى ميسي ودي يونغ لأنهما يضبطان إيقاع المباراة    نشرة جديدة للارصاد الجوية تتوقع بردا قارسا، و أمطارا متفرقة بعدد من المناطق.    خنيفرة : اجتماع موسع حول التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد و تسهيل فك العزلة    تارودانت: انهيار جزء من السور التاريخي للمدينة بسبب الأمطار    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    مشاريع الصحة.. بناء 11 مستشفى للقرب و8 مراكز استشفائية إقليمية و2260 سرير جديد    بعد واقعة النهائي.. "حمد الله" مهدد بالطرد!    منظمة الصحة العالمية تُبشر لأول مرة بقرب عودة العالم إلى الوضع الطبيعي    اختفاء شابين من الفنيدق حاولا الوصول لسبتة بهذه الطريقة    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    لعنصر يعلن قرب انضمام مناضلين بالحركة الأمازيغية لحزبه ويرفض استغلالهم سياسيا (فيديو)    إيدين هازار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن    حقوقيون يطالبون الحكومة بمعالجة الأوضاع الاجتماعية لعمال الفنادق الشعبية بمراكش    الخمليشي تكشف انقطاع علاقتها بشقيقها لمدة 20 سنة: زوجته السبب    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    عكس ولد عبد العزيز.. الرئيس الموريتاني الحالي أقرب إلى الطرح المغربي    دعم مالي بقيمة 530 مليون درهم لمهنيي قطاع السياحة والنقل الجوي    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروس كورونا يضرب من جديد: إغلاق تام في فرنسا وأرقام قياسية في أمريكا وتدابير صارمة في دول أوروبية
نشر في لكم يوم 30 - 10 - 2020

يستمر وباء كوفيد-19 في التفاقم في كل أنحاء العالم مع إعادة فرض إغلاق تام في فرنسا دخل حيز التنفيذ الجمعة وتسجيل الولايات المتحدة عددا قياسيا من الإصابات بلغ 90 ألفا في 24 ساعة الخميس.
وأعيد فرض إغلاق تام في فرنسا التي تجاوز عدد الوفيات فيها 36 ألفا منذ بداية انتشار الوباء، للمرة الثانية منذ الساعة 12,00 الجمعة (23,00 ت غ الخميس).
لكن لن يكون هذا الإغلاق مشابها للحجر الصارم الذي فرض في فرنسا في الربيع لمدة شهرين خلال انتشار الموجة الاولى التي أودت بحياة 30 ألف شخص. ومن المقرر أن تبقى دور الحضانة والمدارس والمعاهد والمدارس الثانوية مفتوحة بتدابير صحية معززة من شأنها أن تسمح للعديد من الآباء بمواصلة أعمالهم.
لكن سيتم إغلاق الأعمال "غير الأساسية" جددا وكذلك المسارح وصالات الاحتفالات.
وقال رئيس الوزراء جان كاستيكس الخميس "ليس هناك حل آخر"، متوقعا أن يبلغ مستوى القدرة الاستيعابية للمستشفيات في نوفمبر "أعلى مما كان عليه في أبريل".
وتخشى السلطات الفرنسية من أن تبلغ خدمات الانعاش أقصى طاقتها بينما أكثر من نصف الأسرّة المتوافرة البالغ عددها 5800 مشغولة.
وأصبحت فرنسا واحدة من البلدان أو المناطق النادرة في أوروبا، مع إيرلندا وويلز، التي تلجأ إلى خيار حجر كل السكان، وهو أقوى سلاح ضد فيروس كورونا.
والخميس، كان الفرنسيون يستعدون لهذا الخيار. فقد هرع البعض إلى مصففي الشعر فيما بدأ آخرون شراء خراطيش الحبر وورق المراحيض.
لكن في بعض المناطق، تظاهر عشرات عدة مساء الخميس للتنديد بإعادة إغلاق البلاد. وقال منظم احتجاج في كاستر (جنوب) دافي كارافاكا "سيجتمع الأشخاص بين بعضهم في المنازل بين 20 و30 شخصا ويصابون بكوفيد-19 وبعد أشهر تعود العدوى إلى التفشي".
إصابات قياسية في الولايات المتحدة
ما زال الوضع يتدهور في الولايات المتحدة، في خضم الحملة الانتخابية. وسجلت البلاد الخميس عددا قياسيا جديدا للإصابات بكوفيد-19 في 24 ساعة، متجاوزة للمرة الاولى عتبة 90 ألف إصابة جديدة، وفقا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز.
وفي يوم واحد، سجلت إصابة 91290 شخصا فيما توفي 1021 شخصا بكوفيد-19 في الولايات المتحدة.
وفي الوقت الراهن، الوضع سيء بشكل خاص في شمال الولايات المتحدة وغربها الأوسط.
وقبل خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية، جعل المرشح الديموقراطي جو بايدن إدارة الأزمة الصحية محور الهجوم الرئيسي ضد دونالد ترامب.
وسجلت الولايات المتحدة الخميس ارتفاعا في النمو الاقتصادي في الربع الثالث من العام لكنها ما زالت الدولة الأكثر تضررا في العالم بالفيروس بتسجيلها 228 ألفا و625 وفاة منذ بدء تفشي الوباء تليها البرازيل (158969) والهند (120527) والمكسيك (90309).
وأصاب الوباء أكثر من 44,5 مليون شخص على مستوى العالم وبلغ عدد الوفيات 1,175 مليونا منذ نهاية ديسمبر، وفق بيانات نشرتها وكالة فرانس برس الخميس.
فرض تدابير في أوروبا
في أوروبا، تحصن البلدان نفسها الواحد تلو الآخر لمواجهة موجة قاتلة ثانية من فيروس كورونا مثل إسبانيا حيث أغلقت خمس مناطق حدودها الجمعة من بينها منطقة مدريد.
وقد وافق نواب إسبانيا الخميس على طلب الحكومة تمديد حالة الطوارئ الصحية لمدة ستة أشهر.
وفي اليونان، أغلقت المقاهي والمطاعم أبوابها الجمعة. ويعتزم رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس أن يعلن الجمعة "خطة عمل لمدة شهر واحد (…) لمنع حدوث أسوأ سيناريو"، مشددا على أن البلاد لن تشهد إغلاقا تاما كما حصل في الربيع.
وعقدت بلجيكا البلد الذي ينتشر فيه الفيروس بشكل مكثف اجتماعا جديدا بشأن الأزمة الصحية الجمعة. وقال الناطق باسم الحكومة إيف فان لايثيم "الأسوأ لم يأت بعد".
وفي إنجلترا، سيتم وضع مناطق جديدة في حالة تأهب من الدرجة الثانية يوم السبت يمنع بموجبها السكان من استقبال أشخاص غرباء داخل المنازل. لكن الحكومة البريطانية ما زالت تقاوم الدعوات إلى فرض إغلاق تام في إنكلترا.
وفي البرتغال، بالإضافة إلى وضع الكمامة التي أصبحت إلزامية في الاماكن الخارجية منذ الأربعاء، قررت الحكومة حظر التنقل غير المبرر بين البلديات من الجمعة إلى الثلاثاء بهدف الحد من التجمعات التقليدية لعيد جميع القديسين.
وخارج أوروبا، سجلت إيران عددا قياسيا جديدا لعدد الإصابات بفيروس كورونا مع إصابة 8293 شخصا في 24 ساعة.
وفي تونس، أعلن رئيس الوزراء هشام المشيشي حظر تجوال من الإثنين إلى الجمعة من الساعة 15,00 حتى الساعة 4,00 صباحا ت غ ومن الساعة 14,00 حتى 4,00 صباحا ت غ في نهاية الأسبوع دون تحديد مدته.
وفي مواجهة زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا، أغلقت كولومبو عاصمة سريلانكا، اعتبارا من الجمعة ولمدة ثلاثة أيام، عشية زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.