المغرب وجنوب إفريقيا يطبعان علاقاتهما رسميا    البريكسيت..التوصل إلى اتفاق لكن المعارضة تدعو إلى استفتاء عام    بعثة المنتخب الجزائري تصل المغرب لمواجهة “الأسود” وأعضاء جامعيون في الاستقبال    رسالة مؤثرة من الشنا إلى هاجر بعد الإفراج عنها: أود أن أعانقك بقوة…تشجعي بنيتي    السفير عمر هلال يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف    تطوان تستعد لافتتاح سوق الجملة الخاص ببيع السمك    لجنة التأديب توقف أوبيلا لهذا السبب    “فضيحة رادس”..محكمة “الطاس” تعلن عن قرارها بخصوص طعن الوداد ضد قرار “الكاف”    وزارة الفلاحة والصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات    الكتاب المدرسي.. تأخر في النشر وانتقادات تطال المضمون    المسؤول الإعلامي للعدل والإحسان بفاس في قبضة العدالة بتهمة إصدار شيك بدون رصيد    نزلاء السجن المحلي بوجدة يستفيدون من حملة طبية    حريق يلتهم متجر أفرشة وشقة سكنية وسط فاس    صلاح يتحول إلى شخصية كرتونية للاحتفال بعيد ميلاد ابنته – صور    الرياضة تحارب اكتئاب الشتاء    “ظلال أنثى” إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب    الكاتب العام لعمالة المضيق الفنيدق يترأس حفل تنصيب السيد "مصطفى الغاشي" عميدا لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل    كارمين الإسبانية جوهرة الإنسانية    دراسة تحذر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسبة 60%    أقل من 700 شخص هو عدد المسجلين كمتبرعين بالأعضاء على مستوى الدار البيضاء    إسبانيا مدرب إسبانيا يكشف عن حجم إصابة حارس مانشستر يونايتد دي خيا    بعدما بلع لسانه منذ تفجّر الملف.. الرميد: الملك أعاد الأمور إلى نصابها بالعفو على هاجر الريسوني ومن معها    بعد “زلة” الجزائر.. “الباطرونا” تطوي صفحة مزوار وتحدد موعد اجتماع مجلس إدارتها لترسيم مدير عام مفوض    الاثنين موعد تقديم مشروع قانون المالية أمام البرلمان    مرميد يبدع: الجوكر ...من أنا؟ من أنت؟    أمرابط: "دائمًا ما أشعر بفخر كبير لتمثيل بلدي.. وشكرًا لطنجة ووجدة على الدعم"    عموتة يضع آخر لمساته على “الأسود” قبل مواجهة الجزائر ويقلل من تأثير تصريحات خليلوزيتش    جمع عام للرجاء صاخب ومشتعل!!    الدورة 12 لمعرض الفرس .. برنامج غني وتنوع ثقافي واهتمام بالطفولة    بن مسعود يبرز عدالة القضية الوطنية في بلغراد    15 فيلما تتنافس على جوائز «المتوسطي للسينما والهجرة» بالمغرب    الدورة الثالثة لمهرجان «أهازيج واد نون» بكلميم    سعد لمجرد يتجاوز 38 مليون مشاهدة ب كليب يخليك للي..    تعيين بنصالح عضوا بالتحالف العالمي للمستثمرين من أجل التنمية المستدامة رفقة عدد من قادة عالم المقاولة المؤثرين    اشتوكة: بالصور…الشغيلة الصحية بالإقليم تقف في وجه الإشاعة وتقزيم المنجزات    الاقتصادي والسياسي المغربي، فتح الله ولعلو: التحديات التي تواجهها المنطقة الأفرو-متوسطية ينبغي أن تدفع بلدان هذا الفضاء نحو تجديد اقتصادها السياسي    شكوى ضد سياسي بفرنسا بعدما طلب من سيدة مسلمة خلع حجابها    تمويل ألماني ب 4 ملايين أورو ل 10 مشاريع للطاقة المستدامة بجهة الشرق    فلاشات اقتصادية    OCP يلتزم بمواكبة 2500 امرأة قروية    شبح استقالة العماري يطارد دورة أكتوبر لمجلس جهة طنجة    حرب كلامية.. تفاصيل الاجتماع الساخن الذي دار بين ترامب وبيلوسي    الجزائر: شخصيات تحذر من فرض ب «القوة» انتخابات رئاسية مرفوضة شعبيا    معركة الزلاقة – 1 –    أمن طنجة يوقف متورطين في النصب وتزوير العملة    طقس الخميس.. سحب منخفضة مع قطرات مطرية قليلة    أطروحة الجيش والإسلاميين .. ومزوار ! 2/1    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    فاجعة في السعودية.. وفاة أزيد من 30 معتمرا في حادث سير مروع    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدول أعمال للبكاء على نفس الأطلال 2من2
نشر في العرائش أنفو يوم 30 - 03 - 2019


تونس العاصمة : مصطفى منيغ
لم يعد النجاح مطلوباً ولا الفشل مُرتقبا ، مادام الجوهر تجمدت بداخله محدودية الأفعال التي إن طفت فوق السطح بدأ بالظهور العلني العد التنازلي لتغييب مثل المؤتمرات رحمة بجيل قادم يحتاج لآليات جديدة تلائم عصره وتساير ما اكتسبه من علم ومعرفة لا مجال ضمنها للسياسات المعهودة سابقا ، المكررة كانت لاعتماد مناهج في التدبير ونظريات في التسيير أوصلت الجزء الأكبر من العرب لما يتخبطون فيه من تقهقر أخرهم نصف قرن إلى الوراء شأنا ومكانة وحقوقا ،
… اعتقدا حاكمي السعودية والأمارات أن الاتفاقات المبرمة سرا بينهما والرئيس الأمريكي يجعلهما في منأى عن الغضب الجماهيري الشديد الزاحف نحوهما بعد نهايتهما من تشخيص دورهما داخل مؤتمر سيكون لدى الشعوب العربية آخر محطة سيتوقف عندها كل مروج لعكس الحقيقة على مستوى حكام القمة رابطا بين وجهين أحدهما مع إسرائيل مؤيدا لتوسعات تحققها بحماية لا حدود لها من طرف إدارة الولايات المتحدة الأمريكية ، أكانت بضرب حماس وتدمير قطاع غزة و الاستلاء على القدس بجزأيها الشرقي والغربي ، أو بضم الجولان ، وثانيهما مع قلة تصدق ما يدعينه في ذاك المؤتمر الذي سيفقد ما تبقى فيه من ثقة ليعود لا يشرف بقاء مقره على ارض الكنانة “مصر” قلب العروبة النابض التي لا زال شعبها العظيم رافعا مشعال الثورة هدأت أو للمزيد من الحراك اهتدت، فعلى الفلسطينيين الشرفاء ، قبل غيرهم ، إدراك خطورة ما يحاك ضدهم من طرف نظامي السعودية والإمارات ومن يحوم بمقابل مادي حولهما في طاعة عمياء من صنف “عمر البشير”. ولا يضيعان أثمن وقت في جزئيات لم يعد النقاش فيها يفيد ، وأن يستمعوا ما قد يبوح لهم به كأسرار مُغَيَّبة عليهم ليتخذوا ما تستحقه الأحدات المتلاحقة عليهم خلال الأسابيع القليلة القادمة ، ما يؤكد أنهم عازمون على تحرير أرضهم بأساليب تتخطى المستعملة حتى اللحظة ، الصفقة لا يتقصها إلا مليارات سيتقاسمان دفعها لرائد المخطط “ترامب” ولو بنسب متفاوتة الحاكمين العربيين المذكورين ليبدأ التنفيذ داهما داهسا كل القيم المتعارف عليها وأيضا الأعراف الدولية المعهودة وبالتالي القوانين ، لذا وانطلاقا لما سبق، جدول أعمال الدورة الثلاثين مهما أشار للقضية الفلسطينية وأخريات تتعلق باليمن وليبيا ، يبقى بما سيفوه به بعض حكام العرب مجرد در الرماد في العيون لتشجيع بكائها على نفس الأطلال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.