الناصري: الحكم أفسد مباراة ذهاب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية    الموهبة دي ليخت يحدد مستقبله بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية    بعد قبلة « كان ».. البسطاوي يوضح طبيعة علاقته مع نسرين الراضي    جامعة الكرة القدم تحتج على تحكيم مباراة الوداد والترجي برسم ذهاب نهاية عصبة أبطال إفريقيا    في حفل تنصيبه رئيسا لجنوب أفريقيا.. رامافوسا يتجاهل البوليساريو    رئيس المغرب التطواني: "لقاء الرجاء مصيري بالنسبة لنا و نعول على جماهيرنا بشكل كبير"    رئيس البايرن ينصح نجم الفريق بالرحيل    توقعات: اليمين المتطرف بزعامة لوبن يتقدم على حزب ماكرون    مديونة.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير    45 دقيقة تفصل نهضة بركان عن أول تتويج قاري    الديستي” طاحت على 500 كيلو ديال الحشيش وكميات من الغبرا فإمنتانوت والعقل المدبر هربان    تغريدة نجل نتنياهو حول سبتة ومليلية تثير سخطا كبيرا في اسبانيا    في الذكرى الثانية لاحتجاج الزفزافي على خطبة الجمعة.. محامي نشطاء الحراك يكشف تفاصيل الواقعة التي غيرت مجرى الأحداث    بعد اتهامه باستغلال كاتب من ذوي الاحتياجات.. الناصري يرد: أتحداه أن يكشف لنا تفاصيل الحلقات المقبلة من “البوي”    بنعطية يساند بركان في نهائي كأس “الكاف” ويوجه رسالة طريفة لبوطيب    الأمازيغية في النقود.. باعوا القرد وضحكوا علا ليشراه    إحالة ملفات وزراء سابقين على القضاء بالجزائر    المجلس الدستوري الجزائري يعلن "إيداع ملفي ترشح" للرئاسيات    “ليتقبل الله صيامي”.. يتوفر على عذر شرعي لإفطار رمضان ويصر على الصيام! – فيديو    فيديو.. إيقاف مقدمة"شيخ الحارة"بسمة وهبة.. وأزمة بسبب هذه الحلقة    مهاجم الأسود يعتزل الكرة نهائيا    السعودية تعترض طائرة مسيرة للحوثيين صوب جازان    الاقتطاعات والمتابعات القضائية تعيد التقنيين للإضراب من جديد    الوداد يرد ببلاغ ناري على الترجي: “نرفض المغالطات والتهديد وسنراسل الخارجية و”الكاف” لتأمين الجماهير”    الأعرج: ها كيفاش باغي المغرب يحافظ على الخصوصية الإفريقية    الوالي ” مهيدية ” يوقف تدمير حدائق المندوبية بطنجة    طبيب يكشف ل”العمق” تفاصيل عملية جراحية أنقذت طفلا من بتر فخذه في سابقة من نوعها بالأقاليم الجنوبية    « الليالي العشر » تفتح 74 باباً إضافياً للمسجد الحرام    طنجة.. ارتفاع حصيلة قتلى حادثة سيارات نقل العمال    ظاهرة فلكية نادرة فوق الكعبة الثلاثاء المقبل.. ما هي؟    ميادة الحناوي في موازين خلفا للرحباني    اتلاف 44 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    أزمة السيولة البنكية .. العجز وصل إلى 74.5 مليار درهم    فيديو وصور.. لهذا أوقفت الإدارة حفل حاتم عمور في « موروكومول »    المجلس الاقتصادي يستطلع آراء المغاربة حول النموذج التنموي    المغرب يرفع الرسوم الجمركية على واردات القمح اللين إلى 135%    بركة: العربية ليست سببا في تراجع التعليم..ورفضت خطة التعاقد عندما كنت وزيرا    إجهاض محاولتين للتهجير نحو إسبانيا    منظمة فرنسية تحذر من اقتناء سيارات رونو وداسيا بسبب عيوب في محركاتها    التحرش بفتاتين يفضي إلى جريمة قتل بسعة    نفاذ سمك ابو سيف في سواحل طنجة يثير احتجاجات بحارة الصيد التقليدي    خبير سياسي : ثلاثة أسباب وراء استقالة المبعوث الأممي للصحراء المغربية    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    هذا ما تمخض عنه أول اجتماع للجنة النجاعة الطاقية    قصة قصيرة : قوس المحلة    كوريا الجنوبية لأول مرة في تاريخها تتوج بالسعفة الذهبية بمهرجان "كان " - العلم    وكلاء التأمين..موجة جديدة من الاحتجاجات    طقس الأحد.. جو حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق    سعره حوالي ملياري سنتيم.. بدء استخدام الدواء الأغلى في التاريخ    شبح حرب الخليج.. ما قد يشهده المغرب والعالم إذا خرجت الأمور عن السيطرة    السكار منوض الصدع بين الأطباء وخبراء التغذية: واش نعمة ولا نقمة؟    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال يفتتح رسميا الموقع الاثري ليكسوس وافتتاح محافظة موقع ليكسوس بالعرائش
نشر في العرائش أنفو يوم 21 - 04 - 2019

يوم السبت 20 ابريل 2019 افتتح السيد محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال رسميايوم السبت 20 ابريل 2019 الموقع الاثري ليكسوس بالعرائش وافتتاح محافظة موقع ليكسوس ،مرفوقا بمسؤولي وموظفي وزارة الثافة و بحضور السيد عامل إقليم العرائش وبرلمانيي الاقليم والجهة ورئيس المجلس الاقليميوارئيس المجلس الجماعي للعرائش بالإضافة الى مجموعة من الشخصيات السياسية والإدارية والثقافية بالاضافة الى ممتلي المجتمع المدني
السيد الوزير و الوفد المرافق له استمع الى مختلف الشروحات المقدمة له وفي البداية قدم هشام الحسني محافظ موقع ليكسوس للسيد الوزير شروحات حول المجمع الصناعي وبعض المعطيات حول الفترة الرومانية وما قبل الرومانية وبعض الأدوات التي تم استعمالها وطريقة التمليح واحواض تمليح سمك السردين وكذلك للتعليم والتصدير والتسويق إلى جميع أنحاء العالم و معطيات حول طرق الصيد والصنانير التي تم استعمالها بالإضافة إلى طرق الصيد بالمضربة بالنسبة الأسماء الكبيرة التي تستعمل إلى اليوم وكذلك فترات الصيد. الافتتاح الرسمي قدمه العربي المصباحي الذي أكد على العمق التاريخي للموقع القرن 11 قبل م و إشراف وزارة الثقافة على عملية تهيئة شاملة وإبراز الموروث الثقافي لمدينة العرائش. وبعد ذلك تم عرض شريط وثائقي يعرف بمختلف الحقب التاريخية للموقع 12 سنة قبل الميلاد استقر الفنيقيون وهو على مساحة 14 هكتار تطور من مركز تجاري إلى مدينة قائمة الذات احتكرت تجارة السمك وإقامة الأبنية الدينية وفي القرن السادس قبل الميلادي انتعشت المدينة مع القرطجانيين وفي المرحلة الرومانية انتعشت للمدينة وشيدت بها عدد من البنايات العمومية ومنازل فخمة. وعرفت المدينة القرون المظلمة بداية للقرن 3 وشهدت المرحلة الرومانية في القرن الرابع إلى القرن 8 تراجعوا وبعد ذلك جاء الاستقرار الإسلامي بها واستعرض الشريط أهم الحفريات التي أنجزت بالموقع.
واكد السيد وزيرالثقافة والاتصال الدكتور محمد الاعرج في معرض كلمته الافتتاحية الرسمية لمحافظة موقع ليكسوس على اهمية الموقع الاركيولوجي الذي يحتل مكانة متميزة في مشهد المغرب القديم من اعرق الحواضر وانشط المراكز الحضرية في زمانه في حوض البحر الابيض المتوسط ويجسد نموذجا حيا حيا لعراقة ثراتنا واصالتنا واضاغ ان هذا الموقع يحمل كل مكونات ومؤهلات الثرات العالمي ويضعنا امام مسؤولية وطنية جسيمة تستدعي احكام المقاربة لحفظه على اصالته للاجيال القادمة ورد الاعتبار له والتعريف به تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية اللاى العناية بالموروث واعتبر افتتاح الموقع بتهيئة جديدة ومنذمجة يؤسس لمرحلة جديدة في تدبير المواقع الاركيولوجية بعد سنتين من لتشخيص والعاينة للموقع تبين ان مجهودات الحفظ دون الحرص على منافع يستفيد منها المجتمع والاقتصاد الوطني اصبح امرا متجاوزا لن يفضي الا الى فوائد محدةدة وارود السيد الوزير مقتطفات من المناظرة الوطنية الثرات العالمي بمراكش في نونبر 2012 اكد فيها الملك على ضرورة اعتماد رؤية ديناميكية حول حماية الثلرات قوامها ادماج الثرات في مشاريع التنمية وليس تحنيطه في رؤية تقديس للماضي مضيفا ان التجارب الرائدة حول حماية الثرات وتةظيفه في التنمية المستدامة غاية ووسيلة وهو مورد ينبغي حمايته وادارته وفق اولوية في البرامج التنموية لتبقى الاضافة من الشواهد تثمين دور الموقع.
ولبلوغ هذه الغايات فان الوزارة ستعيد النظر في الهيكل التنظيمي لقطاع الثقافة بادراج مهام جديدة لمديرية الثرات وقطاع الثقافة ليواكب تحديث وتحيين المنظومة اتشريعية الخاصة بالثرات وقطاع الثقافة يخص القيام باستشارة وطنية حول الثرات الثقافي والتنمية لتجميع التصورات مركزيا جهويا ومحليا يسهم فيه كل الفاعلين ..ومن جانب اعلن الوزير الاعرج ان مرحلة اولى تليها اخرى للعناية بمواقع اخرى في المملكة ونوه باطر الوزارة والمعهد البحت والاثار على ماقاموا به ليكون موقع ليكسوس نموذجا و ضرورة مواصلة البحث
واعقب ذلك جولة في المعرض الذي يعرف بالبحوث التريخية المندزة حول الموقع وذلك التعرف على اهم الحقب التاريخية للموقع والتعرف على مقر ادارة المحافظة .وقدمت مسرؤولة الثرات بعض المعروضات المصنعة في مراحل تاريخية او تم استيرادهااوبعض الصناعات والمعامل في الموقع والاواني الفخارية واستعرضت صورا لمعامل السمك والصناعات الفخارية الموجودة في صناعة تصبير السمك واصناعة الحلي والخزف ولقى تم اكتشافها برقادة وتقدم الحفريات ومجموعة من اللقى تمثل تجديد رصيد الموقع الاثري وهناك بعض اللقى التي تعكس الثقافة الرفيعة للساكنة وعرضت للمرحلة لرومانية والاسلامية بالاضافة الى ذلك عرفت ببعض مسكوكات النقوذ والاواني الخزفية في القترة الاسلامية القرن 13 و14 واللقى في الفترة الادريسية.بالاضافة الى ذلك تعرف الوزير والوفد المرافق له علىبعض الورشات التي تعرض لبعض اللقى الاثرية والفسيفساء التي تم تشكيلها وتوقف عنذ هذه النماذج وطلب من مديرية الثرات اقامة معرض وطني تم فيه عرض منتوجات الاطفال الذي يعدون فسيفساء للقى الاثرية كما اقترح السيد الوزير اقامة مسابقت بين التلاميذ خاصة بالمواقع الاثرية من خلال المعرض الاول للفيسفساء في المعرض الوطني للتلاميذ تسبقها مسابقات اقصائية بين التلاميذ وااختتم السيد الوزير جولته في المحافظة بالاطلاع على ادارة محافظة موقع ليكسوس. وزيارة المسرح الدائري الروماني الذي عرضت به لوحة فنية شاركت فيها فرقة سامبا لاراتشي وفرقة زيكاي التي حملت موسيقى القرون الوسطى وتستعمل الات من ثقافات مختلفة.اسبانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.