الصحة العالمية تحذر من خطر ظهور "أوميكرون" ومجموعة السبع تدعو إلى "إجراءات عاجلة"    شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) تعلن عن عن تنظيم رحلات استثنائية أخرى إلى دول جديدة بعد فرنسا.    أسعار النفط توقع على تراجع ملحوظ، وسط مطالب بإعادة النظر في الأسعار بالمغرب والإعلان عن تخفيضات فورية..    كانت بدايته من جنوب إفريقيا .. هكذا أصبح ايميكرون خطرا "مرتفعا للغاية"    بالأرقام: تقرير يميط اللثام عن واقع الرشوة و الفساد بالمغرب…الصحة و التعليم يحتلان المستويات العليا.    صورة للملك محمد السادس أمام حائط المبكى، أو حين يعمد الخصوم إلى توظيف أحقر الأساليب في المغالطة. (+الصورة)    المغرب يتعاقد مع شركة بريطانية لتوريد 350 مليون متر مكعب من الغاز سنويا من حقل تندرارة    برئاسة أخنوش.. لجنة الاستثمارات تصادق على 5 اتفاقيات بنحو 4 ملايير درهم    "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات المحلية في الجزائر    الناتو يتوعد روسيا بدفع الثمن باهظا    تحسن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط بنسبة 38 بالمائة في متم شتنبر 2021    بارقة أمل لمرضى السكري.. علاج جديد يثبت نجاعته    منظمة الصحة العالمية ترى أن حظر السفر لن يمنع انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون"    كأس العرب.. غياب المفاجآت يتصدر افتتاح المسابقة    بطل يدافع عن لقبه.. تاريخ وأرقام مشاركات المنتخب المغربي في كأس العرب    طقس الأربعاء..انخفاض في درجات الحرارة مع أمطار في مناطق المملكة    نشرة إنذارية: تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية يومي الخميس والجمعة بعدد من المناطق    بعد فسخ العقد مع الجزائر.. المغرب يُعيد الأنبوب "المغاربي-الأوروبي" إلى الخدمة بعقد جديد مع شركة بريطانية    المكتب الوطني للسكك الحديدية.. نقل 24,8 مليون مسافر متم شتنبر    اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى    بطولة ايطاليا.. جوفنتوس يؤكد تجاوبه مع عمل المحققين على خلفية صفقات مشبوهة    "نجم القرن" يهاجم "رئيس جائزة الكرة الذهبية"    وزارة العدل تنهي العمل بمسطرة "رد الاعتبار".. سيصبح استخراجها تلقائيا عبر الحاسوب وعدم متابعة المتورطين في إصدار شيكات من دون رصيد    مشروع قانون المالية 2022: بعد إجازة جزئه الأول من قبل لجنة المالية, مجلس المستشارين يبرمج ثلاث جلسات للمصادقة    الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تقدم تقريرها السنوي حول وضع الفساد في المغرب-فيديو    انتقد ما قامت به حكومات الإسلاميين ... تقرير للمجلس الأعلى للتعليم ينتصر لشروط بنموسى لولوج مهنة الأستاذ    تيزنيت :أوكار للمتشردين و المدمنين جنبا إلى جنب مكاتب المسؤولين.. و جريمة قتل بشعة ترخي بظلالها على الظاهرة بالمدينة ( صور )    بنعتيق يترشح لخلافة لشكر على رأس الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي    أهداف مباراة قطر والبحرين 1-0 اليوم الثلاثاء في كأس العرب    وكيل الملك يوجه 11 تهمة للوزير الأسبق "محمد زيان"    اخترقت الأجواء المغربية واستعملت طريقا رئيسية كمدرج.. علامات استفهام تحيط بتحطم طائرة إسبانية لنقل المخدرات بنواحي طنجة    النقيب زيان يواجه 11 تهمة مختلفة، ضمنها التحرش الجنسي.    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (400) من مسلسلكم "الوعد"    مؤسسة المتاحف تسلم لأرشيف المغرب وثائق أرشيف متحف التاريخ والحضارات    غاموندي: أتمنى النجاح في تجربتي الجديدة    كأس العرب 2021.. المنتخب الإماراتي يتفوق على نظيره السوري    الكرة الذهبية: الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    مجموعة ال 77.. بوريطة يدعو إلى جعل الأزمة الصحية فرصة لتعزيز تعددية أطراف متضامنة    اليميني المتطرف "إريك زمور" يعلن ترشحه لرئاسة فرنسا ويتوعد المهاجرين    رحلات جوية استثنائية من الناظور والحسيمة إلى بلجيكا    صحيفة "هآرتس": المغرب يحصل على "مسيّرات انتحارية" إسرائيلية    ثاني أكثر الكتب مبيعا.. سامي عامري يعلق على "كتاب مثير" هزّ الإلحاد في فرنسا! (فيديو)    سعار جزائري...أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى    تقرير: العنف الإلكتروني يدفع النساء في الدول العربية إلى إغلاق حساباتهن أو ممارسة رقابة ذاتية عليها    ردا على تعليق دافقير على "واقعة الراشدية"    الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبلان وزير الدفاع البرتغالي    رياح قوية مرتقبة بالناظور والحسيمة والدريوش    التنسيق الخماسي للنقابات الصحية يقرر التصعيد بخوض إضراب وطني بالمؤسسات الصحية    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    "أناطو" فيلم مغربي يحصد الجائزة الكبرى لمهرجان شاشات سوداء بالكاميرون    دار الشعر تحتفي بكتاب نفيس عن مدينة تطوان    "البيجيدي"يدعو السلطات لعدم التضييق على الاحتجاجات ضد التطبيع و قرارات بنموسى    حكمة التمرد في اليوم العالمي للفلسفة    دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art'Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة " فنون الشارع بالدار البيضاء"!    "قطاف الأهلة".. مزاد علني للوحات فنانين تشكيليين مغاربة لفائدة بيت مال القدس الشريف    في قضية الطلاق.. د. فاوزي يردّ على جريدة "كود"..    نجيب الزروالي يوصي بإعطاء خادمات البيوت أجرهن كاملا والإعتناء بهن وبكبار السن    "إبن تومرت".. رواية لمنى هاشم تستعرض حقبة الزعيم الروحي لدولة الموحدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مع الحملة الإشهارية "نتلاقاو فبلادنا"المكتب الوطني المغربي للسياحة يشرع في تنفيذ استراتيجيته
نشر في العرائش أنفو يوم 04 - 05 - 2021

تروم الحملة الإشهارية المتعددة الوسائط الحملة الإشهارية "نتلاقاو فبلادنا" التي شرع المكتب الوطني المغربي للسياحة في تنزيلها الى تعزيز روح الانتماء لدى كل مغربي وحثه على استكشاف كل ما تزخر بلادنا من ثروات. الهدف المعلن كله طموح: الارتقاء بالمغرب كوجهة مفضلة لدى عموم المغاربة.
بهذه الحملة يتحول المكتب الوطني المغربي للسياحة إلى العمل بإطلاقه لحملة ترويجية متميزة وفريدة من نوعها على الصعيد الوطني: حملة تحمل شعار "نتلاقاوفبلادنا". يكتسي الهدف المتوخى من هذه الحملة بعدين اثنين: فهو يسعى من جهة أولى إلى تعزيز روح الانتماء والافتخار لدى كل مغربي على حدة وإعطاءه الرغبة والشوق إلى استكشاف كل الثروات الطبيعية التي يزخر بها بلده. أما الهدف الثاني، فيختزل في السعي إلى الارتقاء بالمغرب كوجهة مفضلة لدى المغاربة قاطبة. ولتحقيق هذا المسعى، عمد المكتب الوطني المغربي للسياحة إلى تبني كافة الإستراتيجيات الترويجية والتواصلية الممكنة.
"علاوة على بناء علامة وإطار إستراتيجي خاصين، قمنا بإنجاز دراسة مدققة لرصد انتظارات مواطنينا، بغية استيعاب حاجياتهم والجوانب التي تسترعي اهتمامهم. ونحن نطمح من خلال حملة "نتلاقاوفبلادنا" إلى توجيه الخطاب لمواطنينا عبر تحفيزهم على استكشاف كل ما تزخر بلادنا من ثروات وتذكيرهم على أن بلادنا تتوفر على جميع الإمكانيات والامتيازات التي تلبي حاجياتهم بالمجال السياحي"، كما أشار إلى ذلك عادل الفقير،مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة.
يندرج إطلاق الحملة الترويجية الجديدة للسياحة الداخلية ضمن صيرورة المبادرات التي يعتمدها المكتب الوطني المغربي للسياحة لبلورة إستراتيجية شمولية جديدة مروجة لوجهة المغرب لدى عموم المغاربة؛ علما أنها تأتي في ظرف خاص وهام يستوجب العمل على إطلاق النشاط السياحي بالبلاد. وتلك بحق مرحلة حاسمة لدى مهنيي القطاع الذين عبروا غير ما مرة عن حاجتهم الماسة لحملة تواصلية قوية تؤمن فعلا نجاح موسم الاصطياف القادم.
"نحن ندرك تمام الإدراك حجم المؤهلات التي توفرها السياحة الداخلية للقطاع بالمغرب. فإذا كان الزائر المغربي يشكل اليوم ثلث السياح، فنحن نعتقد على أنه بإمكاننا تغيير هذه المعادلة ليصبح 1 من أصل 2 مسافرا محليا. فاليوم، وأكثر من أي وقت مضى، تحدو المغاربة الرغبة الجامحة والشوق للسفر، ونحن مطالبون بمواكبة ذلك عبر العمل على تحريك عجلة القطاع،" كما كشف عن ذلك عادل الفقير.
هذا، وقد كشفت دراسة منجزة من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة على أن حوالي 60% من المغاربة يتوقون إلى السفر خلال فصل الصيف، كلما سمحت بذلك الظروف الصحية التي تجتازها بلادنا. وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار على أن 95% من المغاربة يقررون بشأن وجهة سفرهم على أقصى تقدير شهرا واحدا قبل الانطلاق، فإن الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة في اختيار الوجهات لديهم، مع أخذ التدبير الاحترازية الموصى بها من طرف السلطات بعين الاعتبار.
كما يجدر التذكير، ودائما تبعا للدراسة الأخيرة المنجزة من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة، على أن السياحة الداخلية تعتبر أول مستقطب للسياح بالمغرب. ففي سنة 2019، سجل السياح المحليون 7,8 مليون ليلة مبيت، أي بما يعادل 31% من إجمالي ليالي المبيت بالمؤسسات المصنفة. وبتحقيقها لمتوسط نمو سنوي يناهز 7,7%، أصبحت السياحة الداخلية عنصرا وازنا بمؤهلات قوية، حيث قارب الضعف خلال العشرة سنوات الأخيرة.
وانطلاقا مما سبق، يكون تنظيم الحملة التواصلية الشمولية لعلامة المغرب تحت شعار "نتلاقاوفبلادنا" قد جاء في وقته المناسب ليحتم بذلك العمل على إعادة النظر في العرض السياحي المغربي وتحفيز المواطنين على السفر ببلادهم. كما جاء تطرق الحملة إلى "وجهات" معينة لاستكشاف عمق العرض المتواجد بكل واحدة من جهات المملكة، (جاء) ليعزز الآلية التواصلية الممكن اعتمادها خلال الأسابيع القادمة.
علامة "نتلاقافبلادنا" هي بالفعل مصدر إلهام حقيقي، وهي تحمل قيم التآلف، التقاسم، الاستدامة والاندماج. كما تتبنى هوية مرئية عصرية، مع موجه للموقع الجغرافي، لتجسد بذلك الدعوة إلى إعادة استكشاف المغرب وسبر أغوار كل جهة على حدة. كما تحمل الحروف المستعملة بصمة أصيلة مستمدة من تقاليد وثقافة مملكتنا الشريفة.
بالأمس، تم إطلاق الحملة على شبكات التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية، على أن تتلوها في وقت لاحق آلية تواصلية أخرى على الصحافة الإلكترونية والورقية، وعلى المحطات الإذاعية والإعلانات الحضرية؛ وكل هذا في أفق ضمان إشعاع كامل لكافة جهات المغرب على مدى ثلاث أشهر كاملة.
وبهذا، سيشكل إطلاق حملة "نتلاقاوفبلادنا" أول لبنة من شق السياحة الداخلية المتضمن بالإستراتيجية الشمولية للمكتب الوطني المغربي للسياحة، والهادفة إلى الرفع من وتيرة الطلب. ففيما يتعلق بالعرض، يحرص المكتب الوطني المغربي للسياحة على البقاء على اتصال دائم مع مهنيي القطاع من خلال تنظيم لقاءات و مبادرات على غرار "أيام التسويق السياحي" والتي عبر المهنيون خلالها عن انخراطهم التام بهذه الحملة وتبنيهم لأهدافها. في نفس الصدد، يرتقب تنظيم "أيام التسويق السياحي للجهات" خلال الأيام القليلة القادمة.
إجمالا، يتلخص الهدف المتوخى من طرف كل فرق ومكونات المكتب الوطني المغربي للسياحة في الإسراع إلى خلق دينامية جادة ومثمرة تفسح المجال أمام استكشاف طرق جديدة لتثمين العرض السياحي الموجه للسياح المغاربة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.